الثقة انعدمت ..لا يغركم اللون الاخضر..!

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة zizo, بتاريخ ‏28 أكتوبر 2008.

  1. zizo

    zizo عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 أغسطس 2006
    المشاركات:
    34
    عدد الإعجابات:
    6
    بعد السقوط المدوى للبورصة المحلية ..صدقونى الكثير من المستثمرين سوف يحتاجون لوقت طويل حتى يراجعوا حساباتهم قبل ان يفكروا فى الدخول مرة أخرى ..الهبوط الاخير لم يعط لاحد الفرصة فى ان ينفذ بجلده !

    ما حدث شى غريب ..مجهود سنوات متواصلة وجدناه يضيع بغمضه عين بعد ان كشرت البورصة عن انيابها ..فالهدم بسيط بينما التأسيس والعودة للاسعار السابقة اضحت من المستحيلات ..

    نظرية غريبة تحدث هذه الايام وهى انك تخطى عندما تبيع ..وتخطى عندما تشترى..!

    ولكن ما بعد الشدة الا الفرج ..كل ما اطلبه منكم هو الصبر ثم الصبر والانتظار لحين التاكد من مرور العاصفة وانتهاءها والعودة للتجميع والشراء وهذا لن يتاتى برؤية اللون الاخضر ليوم او يومين ..ولكن لحين عودة الثقة للسوق ..هذه الثقة التى اعتقد انها تحتاج لفترة طويلة حتى تعود الطمأنينة لنفوس المتداولين ..
     
  2. Doc30

    Doc30 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏13 ابريل 2008
    المشاركات:
    1,192
    عدد الإعجابات:
    1
    اتفق معاك .

    الانهيار قضي على جيل كامل من المتداولين

    ويبيلها سنوات على ما ياسس جيل جديد
     
  3. مستثمر عنيد

    مستثمر عنيد موقوف

    التسجيل:
    ‏4 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1,027
    عدد الإعجابات:
    0
    احسنت في كلامك .... ولكن اتمنى ان الثقة تعود سريعا .... واذا المؤشر صار اخضر لحد يقول لكم وتصدقون ان الحكومة كان لها دور ايجابي في هالشي .. ابدا

    الحكومة كان دورها سلبي جدا في حل هذه الازمة .. خاصة مع وزيرين الموسم الفطاحل

    ان شاء الله السوق يرجع اخضر بفضل الله سبحانه وتعالى ... وما نبي منة احد وخاصة الحكومة الرشــــيدة
     
  4. KSE-ABC

    KSE-ABC عضو نشط

    التسجيل:
    ‏31 مارس 2008
    المشاركات:
    260
    عدد الإعجابات:
    0
    الجميع يسعى إلى الخروج ولو بأقل الخسائر وهذا لن يساعد حتى لو سعت الحكومة والمؤسسات المالية إلى دعم السوق. هناك أزمة ثقة حقيقية بين الأفراد وصانعى السوق تحتاج إلى وقت طويل كى يتم حلها.
    أنا - عن نفسى - أعتقد أن بورصة الكويت للإقوياء فقط , وانه لاسبيل لإن يربح الجميع، بل يجب أن يخسر الضعفاء - أو معظمهم - كى يربح التجار.
    بات واضحا أن هيئه الإستثمار منافس غير شريف، مثلها مثل الهوامير، وأنه لاعزاء لصغار المستثمرين الذين لن تندمل جراحهم فى القريب المنظور.
    كانت البورصة متنفسا للجميع ومرآة للإقتصاد، والأن تحولت إلى مقبرة وذكرى سيئة مريرة نسأل الله أن ينسينا إياها ويعوضنا مافقدناه ويتوب علينا إن كانت أحلامنا قد وصلت إلى درجة المقامرة.

    اللهم إجرنا فى مصيبتنا وأخلفنا خيرا منها وإنا لله وإنا إليه راجعون.