البورصة متفائلة.. والوضع طيب انشالله

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة Abo Fahad, بتاريخ ‏2 نوفمبر 2008.

  1. Abo Fahad

    Abo Fahad موقوف

    التسجيل:
    ‏8 فبراير 2008
    المشاركات:
    1,260
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    محافظ «المركزي» التقى رؤساء البنوك.. ولجنة السوق تجتمع اليوم وعلى جدولها قرارات إيجابية.. الصعود القياسي للأسواق العالمية يرمي بأجوائه التفاؤلية على الكويت.. التحرك المحلي لحل مشكلة السيولة أتى بنتائجه
    البورصة متفائلة.. بـ 14 سبباً



    الشيخ سالم الصباح





    كتب أحمد الضبع وجمال رمضان: ارتفاع مؤشر البورصة في نهاية الأسبوع الماضي، وتزينه باللون الأخضر بعد فترة ليست قصيرة من تسيد اللون الأحمر المشهد، بدأ سوق الكويت للأوراق المالية ينشد «التماسك والتفاؤل.. وهناك 14 سبباً تدعو إلى ذلك أهمها انحسار الأزمة عالمياً، والتحرك المحلي لمعالجة مشكلة السيولة».. الى جانب اجتماع للجنة السوق اليوم «ينتظر ان يخرج بقرارات إيجابية داعمة».

    وبينت مصادر مسؤولة أن «الوضع الحالي بكل ما يحمله من معان يمثل مشكلة كبرى لعموم المتداولين في سوق الكويت للاوراق المالية ورغم الرؤى المختلفة التي ظهرت على السطح والتي تشير الى ان التعافي التام للسوق والاقتصاد من تبعات الازمة الحالية سيستغرق شهورا وربما سنوات الا اننا نرى ان الوضع العالمي بدأ يعطي اشارات قوية على التغير وبوادر انحسار تام للازمة المالية العالمية التي طالت الكويت والخليج».

    وتابعت: نرصد في تلك المرحلة عددا من المؤشرات الايجابية التي نطالب اهل السوق بالنظر اليها بعين الاعتبار مع دعوتنا الى التفاؤل بمستقبل السوق خلال الفترة المقبلة واهمها: تولد قناعة متزايدة بوصول المؤشر الى القاع وبدء مرحلة الاستقرار والتأسيس لاستئناف الصعود المتوازن، فضلاً عن الصعود القياسي للاسواق المالية العالمية وخصوصا وول ستريت «لب الازمة» التي كسب مؤشرها نحو %11.5 الاسبوع الماضي.

    وأشارت الى «التعامل السريع مع ازمة بنك الخليج وتطويقها، وبدء ظهور قناعة لدى عدد من المتداولين بالعودة الى السوق على الاقل بشكل مضاربي في الفترة الحالية، إلى جانب استخدام بعض الشركات حقها في شراء اسهمها، وتدخل بعض الملاك للدفاع عن اسهمهم».

    ولاحظت المصادر «بدء توقف نسبي لضغوط الآجل وحمى البيع التي اجتاحت السوق خلال الفترة الماضية بسبب فسخ آلاف العقود وثبات وصعود اسعار بعض الاسهم، وكذلك اتجاه هيئة الاستثمار لمواصلة ضخ السيولة في السوق».

    وأشارت الى ان «اجتماع لجنة السوق اليوم والامل في تحملها المسؤولية واصدار قرارات ايجابية لصالح البورصة، يعطي التفاعل»، مبيناً اهمية «تخفيض اسعار الفائدة المحلية من قبل بنك الكويت المركزي بنسبة %1.5 خلال اكتوبر في معالجة الأزمة».

    واكدت ان «صدور قانون ضمان الودائع لدى البنوك المحلية وتنفيذه خلال اسبوع ستترتب عليه تدفقات مالية خارجية متوقعة على مصارفنا ما يعني تفاؤلاً كبيراً بالإضافة الى اتخاذ بنك الكويت المركزي اجراءات لتسهيل الائتمان وحل مشكلة السيولة».

    وأشارت الى «ترؤس محافظ بنك الكويت المركزي الشيخ سالم عبد العزيز الصباح لفريق الانقاذ وتفاؤل الاوساط الاقتصادية بحكمته وقدرته على التعامل مع الوضع، والصلاحيات الحكومية الممنوحة للفريق ودعوة المركزي للبنوك بوقف تصفية الاسهم المرهونة».

    من جهة أخرى، ذكر مصدر مطلع لـ «الوطن» أن اجتماعا تنسيقيا عقده محافظ بنك الكويت المركزي الشيخ سالم عبدالعزيز الصباح ضم رؤساء مجالس إدارات البنوك مساء أمس.

    وذكر المصدر أن «الاجتماع تضمن تنسيق عمل البنوك خلال الفترة المقبلة للخروج من الأزمة الحالية، والدور الذي يمكن أن تلعبه ضمن خطة المعالجة التي يقوم بها فريق عمل يترأسه الشيخ سالم».



    تاريخ النشر 02/11/2008




    بأختصار مفيد :

    ابشرو بالخير راح يرجع كل شي على وضعه انشالله اخضر راح تتعودون عليه

    وترجعون مثل قبل نفسيه طيبه وخرده