" عَجِبَ ربُّنا تبارك وتعالى منْ رجليْن:

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة محب التوحيد, بتاريخ ‏4 نوفمبر 2008.

  1. محب التوحيد

    محب التوحيد عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 فبراير 2005
    المشاركات:
    1,933
    عدد الإعجابات:
    15
    عن ابن مسعود رضي الله عنه: عن النَّبي صلى الله عليه وسلم قال:

    " عَجِبَ ربُّنا تبارك وتعالى منْ رجليْن:

    من رجلٍ ثَارَ منْ لِحافِه وفِراشِهِ، منْ بينِ حِبِّهِ وَأَهلهِ إلى صلاتهِ، فيقول الله لملائكتهِ: يا ملائكتي:

    انظروا إلى عبدي هذا قام من بين فراشهِ ولِحَافهِ منْ بينِ حِبِّهِ وَأَهلهِ إلى صلاتهِ، رغبةً فيها عندي، وشَفَقَةً مِمَّا عندي،

    و رجل غزا في سبيلِ الله و انهزَم أصحابه، وعلم ما عليه في الانهزامِ، و ماله في الرجوعِ، فرجع حتى يهريق دمه، فيقول الله لملائكتهِ:

    انظروا إلى عبدي رجع رجاء فيما عندي، وشَفَقَةً مِمَّا عندي، حتى يهريق دَمه ".


    رواه أبويعلي [5361]،[5362]، وحسنه الامام الالباني رحمه الله في صحيح الترغيب والترهيب [630].


    يقول الشيخ عبدالهادي بن حسن وهبي في كتابه " تذكير الأنام بفضل صلاة القيام" :

    •قيامُ الليلِ سببٌ لمباهاة الملائكة :

    تأمَّل معنى ثار : فإنَّ " فيهِ إشارةً إلى قيامهِ بنشاطٍ وعزم" ؛ ولَمْ يقلْ قامَ لأن القيام قد يقعُ بفتورٍ، وأما الثورانُ فلا يكونُ إلا بالإسراعِ ، حذراً من فائتٍ ما .
     
  2. nouf

    nouf عضو جديد

    التسجيل:
    ‏7 يوليو 2008
    المشاركات:
    805
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    شكرا لك
     
  3. ***بومحمد***

    ***بومحمد*** عضو جديد

    التسجيل:
    ‏6 فبراير 2007
    المشاركات:
    2,811
    عدد الإعجابات:
    1
    جزاك الله خير

    والله يعينا ويوفقنا للطاعه والعمل الصالح ولكل مايرضيه عنا

    ويجعلنا من من يرحمهم ويغفر لهم في الدنيا والآخره



     
  4. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    جزاك الله خير