المضاربات السريعة تهبط بالأسهم الكويتية وتضعف قدرتها على التماسك

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة nabeels8, بتاريخ ‏6 نوفمبر 2008.

  1. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    هبطت الأسهم الكويتية في آخر تداولات الأسبوع اليوم الخميس 6-11-2008، بعد أن أقبل المتداولون على بيع ما في حوزتهم من الأسهم التي حققت مكاسب بسيطة خلال جلسات الأسبوع، خاصةً في قطاع الاستثمار، في ظل ارتفاع قيمة السيولة لأكثر من 100 مليون دينار (الدولار يعادل 0.270 دينار)، فيما يرى محللون أن أسلوب الجني السريع للأرباح أصبح النهج المتبع والمعتمد في سوق الكويت للأوراق المالية، وهو دليلٌ واضح على حالة عدم الثقة التي تعاني منها السوق بشدة، رغم التطمينات الرسمية.


    من جانبه يرى جاسم المناعي من شركة "nbk" كابيتال أن الشائعات أصبحت المحرك الأقوى تأثيرًا في مجريات التداول بالبورصة الكويتية، حيث إنها صارت تتحكم في نظرة وسلوك المتعاملين مع السوق.

    وأضاف المناعي في حديثه مع الزميلة لارا حبيب ضمن برنامج "الأسواق العربية" من قناة العربية "أسهم المضاربة استحوذت على نصيبٍ كبير من تداولات السوق اليوم، فيما لازالت الأسهم القيادية بعيدة عن الأضواء.

    وأكد على أن المتداولين يترقبون أية أخبار بشأن أزمة بنك الخليج، وما وصلت إليه الأمور في هذا الموضوع، خاصةً في ظل الغموض الذي يغلف هذا الملف، الذي يلقي بظلاله على حركة أسهم البنوك بل والسوق بشكل عام.

    وقال: "هناك ضبابية بشأن مسألة بنك الخليج، اتخاذ قرار بشأن الاستثمار في هذا السهم في ظل هذه الظروف أمر صعب للغاية".

    وهبط المؤشر السعري اليوم بنحو 111 نقطة، مسجلاً 9674.8 نقطة، فيما تراجع "الوزني" بحوالي 3.17 نقطة ليغلق عند 505.92 نقطة، وبلغت كمية الأسهم المتداولة 472.1 مليون سهم تقريبًا، من خلال تنفيذ حوالي أكثر من 8821 صفقة، سجلت قيمتها حوالي 103.8 مليون دينار (الدولار يعادل 0.270 دينار).