الأزمة العالمية تؤجّل عشرات الاكتتابات العامة في أسواق الخليج

الموضوع في 'قسم الاسهم الكويتيه غير المدرجة' بواسطة ابوجاسم99, بتاريخ ‏8 نوفمبر 2008.

  1. ابوجاسم99

    ابوجاسم99 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2008
    المشاركات:
    608
    عدد الإعجابات:
    5
    الأزمة العالمية تؤجّل عشرات الاكتتابات العامة في أسواق الخليج
    140 شركة اضطرت إلى إرجاء طرح أسهمها في السعودية
    وصل المستثمرون في دول الخليج إلى حالة نفسية سيئة بسبب خسارة أموالهم، خصوصاً أن معظم هذه الأموال اقترضوها من البنوك وهم مُطالبون الآن بتسديد فوائدها.

    توقع خبراء ومحللون أن تتزايد وتيرة تأجيل الاكتتابات الأولية في أسواق المال الخليجية خلال الفترة القادمة، إثر تدهور أوضاع الأسواق المالية، بسبب انعكاسات الأزمة المالية العالمية على أسواق المنطقة.

    وتزايدت خلال الشهرين الماضيين قرارات الشركات بتأجيل اكتتابات كانت تعتزم طرحها في أسواق المال، سواء طروحات أولية أو عمليات زيادة رؤوس أموالها من خلال طرح أسهم جديدة، خصوصا في السعودية والكويت والإمارات والبحرين وقطر.

    تأجيل 140 اكتتاباً في السعودية

    في السعودية توقع المحللون أن تتزايد أعداد الشركات التي ستتخذ قرارا بتأجيل اكتتاباتها بنسبة %40، لتكون جاهزة للطرح مع استقرار أوضاع السوق السعودي والمتوقع له مطلع 2010.

    وتوقع عضو جمعية الاقتصاد السعودية عبدالحميد العمري أن يصل عدد الشركات السعودية التي ستؤجل طروحاتها ما بين 120 إلى 140 شركة في غضون الفترة القادمة، بدلا من نحو 80 شركة يبلغ إجمالي رؤوس أموالها قرابة الـ70 مليار ريال كتوقعات أولية.

    وقال العمري لـ«الأسواق.نت»، إن المستثمرين وصلوا إلى حالة نفسية سيئة بسبب خسارة أموالهم، خصوصاً أن هذه الأموال اقترض المستثمرون أغلبها من البنوك وهم مطالبون الآن بتسديد فوائدها، مشيرا إلى أن عدد المستثمرين المدينين للبنوك يصل إلى 5 ملايين شخص، بقيمة إجمالية تصل إلى 220 مليار ريال، وأن المستثمرين يعيشون حاليا حالة من التعذيب النفسي وليس الاستياء النفسي.

    وأشار إلى أن تراجع أحجام السيولة يعد أيضا أحد الأسباب التي دفعت إلى إحجام الشركات عن طروحاتها؛ فأسعار الأسهم وصلت إلى مستويات متدنية جدا، وجزء كبير من أموال المستثمرين يعد سيولة حبيسة في أسهم هبطت أسعارها.

    ولفت العمري إلى أن الفشل يطارد أي اكتتابات قد يتم طرحها في الأسواق بنسبة لا تقل عن 60 أو %70، مشيرا إلى أن بنوك الاستثمار لا تستطيع في ظل أوضاع السوق تحمل مخاطر عملية الطرح لأنه في حال فشل الاكتتاب تكون ملزمة بتحمل التكاليف.

    أسهم دون قيمتها الدفترية

    وفي الكويت تم تأجيل اكتتاب شركة الاتصالات بعد مناشدات من جانب نواب البرلمان للحكومة، بسبب تدهور أوضاع السوق الكويتية وتوقع فشل الاكتتاب.

    كما أعلنت شركة طيران الجزيرة الكويتية إرجاء إدراج أسهمها في دبي العام الجاري بسبب ظروف السوق غير المواتية.

    وقال مدير إدارة الأصول في شركة المدار الكويتية أحمد معرفي، إن العديد من الشركات قامت بالفعل بتأجيل طروحاتها في السوق الكويتي بسبب الحالة السيئة التي يمر بها السوق والأوضاع النفسية للمستثمرين، ومن بين هذه الشركات الصناعات الوطنية التي فشل اكتتاب زيادة رأسمالها.

    وأشار إلى أن عملية نجاح أو فشل الطروحات رغم هذه الظروف تتوقف على نشاط الشركة ومدى قوتها، فعلى سبيل المثال إذا قررت شركة الاتصالات طرح حصة من رأسمالها للبيع فإنها ستلقى إقبالا كبيرا من جانب المستثمرين، وعلى العكس من ذلك إذا كانت الشركة متخصصة في الاستثمار فإنها ستلقى عزوفا كبيرا، لأن الأمر يتعلق أيضا بنشاط الشركة والقطاعات التي ستقوم باستثمار هذه الأموال فيها.

    ولفت إلى أن أسعار بعض الأسهم وصلت إلى ما دون قيمتها الدفترية، وإذا كان لدى المستثمرين النية للدخول في اكتتابات جديدة فإنه سيكون من الأولى شراء أسهم شركات انخفضت أسعار أسهمها وتتمتع إدارتها بسمعة طيبة وتحقق أرباحا كبيرة.

    تأجيلات في الإمارات

    وفي الإمارات كانت شركة بريد الإمارات من أولى الشركات التي أجَّلت طرح أسهمها من العام الجاري إلى العام المقبل بسبب ظروف السوق، كما أجلت شركة طيران الإمارات طرح أسهمها في السوق لنفس الظروف والأسباب.

    وقال مدير عام الجزيرة للخدمات المالية عميد كنعان، إن أوضاع السوق لا تشجع على الإطلاق أيا من الشركات على الإقدام على عملية طرح أسهمها، لأنه لا يوجد من يشتري، خصوصاً أن الأوضاع النفسية للمستثمرين وصلت إلى درجة سيئة للغاية.

    وأضاف أن قرابة %24 من الأسهم المتداولة في أسواق المال المحلية انخفضت أسعارها إلى ما دون القيمة الدفترية بسبب عزوف المستثمرين عن الشراء، وعدم وجود طرف مشترٍ يوقف عمليات البيع.

    وأصدر مصرف البحرين المركزي الثلاثاء الماضي، قرارا بتأجيل الاكتتاب العام الأولي لشركة نسيج قبل أقل من ثلاثة أسابيع من الموعد المقرر لطرح الاكتتاب العام الأولي، وهو مشروع متكامل تماما، ويعد الأول من نوعه في المنطقة باعتباره مزودا للحلول العقارية والإنشائية.

    وفي الدوحة تم تأجيل اكتتاب شركة فودافون قطر إلى الربع الأول من عام 2009، كما تم تأجيل اكتتابات زيادة رأس المال في بنكي قطر الإسلامي والتجاري القطري.