تدنّي أسعار الأسهم وشروط الإدراج الجديدة سيزيدان من عمليات الاستحواذ ومخاوف مستمرة تج

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة bnyder2002, بتاريخ ‏8 نوفمبر 2008.

  1. bnyder2002

    bnyder2002 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 مايو 2003
    المشاركات:
    1,857
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    kuwait
    تدنّي أسعار الأسهم وشروط الإدراج الجديدة سيزيدان من عمليات الاستحواذ ومخاوف مستمرة تجاه نتائج الربع الرابع
    الأحد 9 نوفمبر 2008 - الأنباء


    هشام أبوشادي

    على الرغم من تباين الآراء حول النتائج التي حققها فريق الانقاذ برئاسة محافظ البنك المركزي لوضع برنامج لمساعدة الشركات الاستثمارية في الخروج من أزمتها المالية، فإن الآثار الايجابية لهذا الانجاز على السوق كانت محدودة، وذلك يعود الى أسباب محلية وعالمية، فعلى المستوى المحلي، هناك ترقب للنتائج المالية للشركات التي لم تعلن حتى الآن عن ادائها في الربع الثالث، بالإضافة الى استمرار اهتزاز الثقة في السوق، فضلا عن بعض القضايا السياسية التي قد تؤدي الى تأخر الأولويات الاقتصادية لدى السلطتين، فضلا عن استمرار انخفاض أسعار النفط، اما على المستوى العالمي، فيأتي في مقدمة الأسباب عودة أسواق المال العالمية للهبوط بشدة مرة اخرى في اعقاب تقارير اقتصادية سلبية عن الوظائف خاصة في أميركا وحالة الركود الاقتصادي العالمي وآثار ذلك على تراجع انتاج العديد من الشركات العالمية.

    ورغم ذلك فإن مجمل أداء السوق الأسبوع الماضي يعتبر أفضل مقارنة بالأسبوع قبل الماضي، حيث خفت حدة هبوط المؤشرات الأساسية، فقد انخفض المؤشر السعري 114.5 نقطة ليغلق على 9674.8 نقطة بانخفاض نسبته 1.2% مقارنة بالأسبوع قبل الماضي لتصل خسائر المؤشر منذ بداية العام إلى 2884.1 نقطة بانخفاض نسبته 23% كذلك انخفض المؤشر الوزني 14.67 نقطة ليغلق على 520.59 نقطة بانخفاض نسبته 2.82% مقارنة بالأسبوع قبل الماضي لتصل الخسائر التي مني بها منذ بداية العام الى 209.08 نقاط بانخفاض نسبته 29.2%.

    ومنيت القيمة السوقية بخسائر بلغت مليارا و180 مليون دينار لتصل القيمة السوقية الاجمالية الى 41 مليارا و930 مليون دينار بانخفاض نسبته 2.7% مقارنة بالأسبوع قبل الماضي، فيما بلغت الخسائر منذ بداية العام نحو 16 مليارا و865 مليون دينار بانخفاض نسبته 28.7%.

    اما على مستوى المتغيرات الثلاثة، فإنها حققت ارتفاعا جيدا مقارنة بالأسبوع قبل الماضي، حيث ارتفعت كمية الأسهم المتداولة بنسبة 25.6% والصفقات بنسبة 35% والقيمة بنسبة 4%، ويرجع الارتفاع المحدود لمتغير القيمة الى ان آلية تداولات السوق تركزت على أسهم الشركات الرخيصة، خاصة التي أسعارها أقل من القيمة الاسمية.
     
  2. bnyder2002

    bnyder2002 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 مايو 2003
    المشاركات:
    1,857
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    kuwait
    بورسلي: شركات الاستثمار تستعد لإعادة هيكلة واندماجات



    0

    قالت أستاذة التمويل بجامعة الكويت أماني بورسلي ان شركات الاستثمار الكويتية ستشهد موجة من عمليات اعادة الهيكلة والاندماجات بعد ان تضررت من الأزمة المالية العالمية. وأبلغت بورسلي قمة رويترز للاستثمار بالشرق الأوسط ان شركات الاستثمار في الكويت - والبالغ عددها 95 شركة تمثل نحو نصف الشركات المدرجة - تتجه صوب عمليات اندماج أو بيع. وأضافت بورسلي - التي شاركت في اعداد مشروع قانون لانشاء هيئة تنظيم مالي وتحقيق المزيد من الشفافية في ثاني أكبر بورصة عربية - أنها تتوقع ان تشهد في الشهور القليلة القادمة اعادة هيكلة في القطاع المالي. وتابعت أنه بموجب خطة حكومية لانشاء هيئة للرقابة المالية فانه سيتعين مراجعة أوضاع الكثير من الشركات؛ اذ ان بعضها يعمل كصناديق تعاونية أو يتعين قصر عملها على أنشطة محددة مثل أعمال الوساطة المالية. وقالت بورسلي ان الأزمة جعلت المشكلة أكثر وضوحا أمام المسؤولين، وانها على يقين من سماع أنباء عن عمليات اندماج وبيع واعادة هيكلة خلال الأسابيع أو الأشهر القليلة المقبلة في هذا القطاع
     
  3. bnyder2002

    bnyder2002 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 مايو 2003
    المشاركات:
    1,857
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    kuwait
    «استثمارية» غير مدرجة تسعى للاستحواذ على أربع شركات مدرجة


    علمت «عالم اليوم» أن شركة استثمارية غير مدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية انتهت من دراسة الأوضاع المالية لأربع شركات مدرجة في البورصة في قطاعات مختلفة وذلك من أجل الاستحواذ عليها.
    وقالت مصادر استثمارية والتي طلبت عدم ذكر اسم الشركة مكتفية بالقول بأن رأسمالها 17 مليون دينار ويساهم فيها اثنان من كبار الاقتصاديين في الكويت وقطر.
    وأشارت المصادر في تصريحاتها لـ«عالم اليوم» إلى أن إدارة هذه الشركة والتي تمتلك سيولة كافية ونجحت في الخروج مبكراً من السوقين العالمي والمحلي محققة ارباحاً كبيرة بدأت بدراسة الشركات التي تنوي الاستحواذ عليها مبينة أن أسعار أسهم هذه الشركات وصلت إلى مستويات متدنية جداً قياسا لأوضاعها المالية أو فيما يتعلق بالتوقعات المستقبلية الخاصة بها وبنشاطها التشغيلي.
    وتوقعت المصادر أن لا تستغرق عمليات الاستحواذ وقتا طويلا مشيرة إلى أنه سيتم الالتقاء والتفاوض مع كبار المساهمين في هذه الشركات قبل البدء بعمليات الشراء منها.
     
  4. bnyder2002

    bnyder2002 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 مايو 2003
    المشاركات:
    1,857
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    kuwait
    80 شركة في ورشة عمل "اتش آر بي" لمناقشة القيادة في ظل الأزمة الحالية
    الشمالي: تفعيل الاندماج بين الشركات يقدم قيمة مضافة لاقتصادات الدول


    كتب - عبدالله عثمان:
    اكد نائب رئيس مجلس الادارة في شركة هيتس تيليكوم للاتصالات خالد المطوع ان الدعوة لتفعيل عملية الاندماج بين الشركات في الوقت الراهن تعمل على تقديم قيمة مضافة للمؤسسات الاقتصادية وبعض الشركات الاستثمارية والاقتصادية وكذلك المصارف, لافتا الى ان الركود والانكماش الاقتصادي الذي يصيب العالم في الوقت الراهن يدفع الكيانات الاقتصادية والمؤسسات التي تعاني من ضعف في بعض الجوانب الى الاندماج مع بعضها البعض لتلافي تلك الجوانب والاستفادة من المميزات الاخرى.
    واضاف في تصريحات صحافية على جانب ورشة العمل التي اقامتها شركة "اتش آر بي" امس بحضور المحاضر العالمي Tom Peters وبرعاية من شركة المدينة للاستثمار و"اكتتاب" و"هيتس" للاتصالات ان التوجه للاندماج بين الشركات يهدف الى تكوين شركات قوية مبنية على اسس علمية وفنية بالاضافة الى خبرة القائمين عليها.
    واشار المطوع الى ان الكوادر والكفاءات الشابة هم الاستثمار الحقيقي, مشيرا الى ان الاسهم بحاجة الى قيادة فنية ماهرة قائمة على اسس علمية وواقعية, لافتا الى ان القيادة الناجحة تؤدي الى تطور العمل الى الافضل وتطبيق المبادئ الصحيحة في جميع قطاعات الاقتصاد.
    واوضح ان العالم وما يمر به من انكماش وركود مالي شديد في الآونة الاخيرة هو في حاجة الى قيادة اقتصادية صحيحة بما يحقق النمو في المؤسسات والدول بشكل عام.
    ووصف المطوع "Tom" بالخبير العالمي والمصنف من قبل جهات ومؤسسات استشارية كبرى نظرا لما يملكه من خبرات تراكمية نتيجة للزيارات المتعددة التي يقوم بها للمؤسسات العالمية.
    ولفت الى ان المدينة وشركاتها التابعة تحرص دائما على حضور تلك المنتديات وورش العمل من اجل تقديم جميع الخبرات لقادتها والاستفادة من خبرات المستشارين العالميين في القطاع الاستثماري والاقتصادي بشكل عام, منوها الى توجه المدينة الى العالمية من خلال الشركات الزميلة والاستحواذ على شركات اخرى مما يدعم موقفها واتخاذ العالمية سبيلا لتقدم جميع المؤسسات الخاصة بها.
    وذكر المطوع ان المدينة تمتلك شركات في 8 اسواق عالمية مختلفة وخصوصا في قطاع الاتصالات لما تتميز به من سرعة في الانتشار, مبينا ان الشركة لديها 11 مكتبا على مستوى العالم, ومؤكدا ان قطاع الاتصالات يعد الاقل تضررا في العالم اثناء الازمة الحالية وذلك نظرا لاهميته وعدم الاستغناء عن هذا الجانب سواء في اوقات الازمات او الرخاء.
    وبدوره قال رئيس مجلس الادارة في شركة المدينة د.علي الشمالي ان "المدينة" و"اكتتاب" و"هيتس" حريصون على مواصلة تحديث وتطوير الرؤية لواقع افضل عن طريق تلك المنتديات وورش العمل, لافتا الى ان الخبير العالمي "Tom" ركز في حديثه على قضية العمالة وكيفية تطوير القطاع الاقتصادي من خلال الاهتمام بالجانب الوظيفي, قائلا انه الاهم في الاستثمار الاقتصادي.
    واضاف ان العميل يأتي في المرحلة الثانية من اهتمام اصحاب العمل في الوقت الراهن واثناء الازمات, مشيرا الى ان بعض المؤسسات تقوم بالاهمال وعدم مراعاة العمل وعدم التركيز في كيفية التخلص من الازمة وحلها, مؤكدا ان عميل الازمة هو عميل ما بعدها.
    ومن جانب آخر افاد الرئيس التنفيذي لشركة "HRP" طارق السعايدة ان جميع قطاعات العالم سواء سياسية او اقتصادية تحتاج الى قيادة خصوصا وان القيادة هي التي تؤدي بسفينة المجتمع الى بر الأمان في اوقات الازمات, واشار الى ان الخبير العالمي تطرق الى كيفية تطوير الكفاءات واعادة تأهيل القادة على مستوى المؤسسات الاقتصادية.
    وذكر ان الورشة ناقشت رؤية القائد والافكار التي يجب ان يتمتع بها في القرن ال¯ ,21 لافتا الى ان الازمة الحالية التي تضرب العالم يجب ان تطرح بشكل متطور وسريع للتوصل الى حل, خصوصا وانها ضربت جميع اسواق العالم.
    ونوه السعايدة الى ان الورشة شارك فيها 80 شركة ومؤسسة عربية وعالمية من الكويت وقطر والسعودية والبحرين.