كشف "المجرم" بحرارة الوجه

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الاســــتا ذ, بتاريخ ‏3 يناير 2002.

  1. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    الحرارة الصادرة عن الوجه يمكن أن تشِي بالكذاب

    ربما سيصبح بالإمكان مستقبلا الكشف في المطارات عن الإرهابيين المحتملين، بواسطة كاميرا تصوير مفرطة الحساسية إزاء الحرارة.
    ويقول علماء في الولايات المتحدة إن الشخص الكاذب يفتضح أمره حين تغمر موجة من الحرارة وجهه أثناء كذبه.

    ويرتفع مستوى تدفق الدم حوالي العين والوجنتين حين يقول المرء كلاما كذبا.

    ويقول فريق من علماء إحدى المصحات في ولاية مينيسوتا الأمريكية، إن البقع الساخنة تكون غير مرئية بالعين المجردة، إلا أنه يمكن رصدها باستخدام التصوير الحساس للحرارة.

    ويعرب الباحثون إياهم عن يقينهم بإمكانية استخدام هذه التجربة بشكل سري في المطارات للكشف عن الإرهابيين المحتملين.

    وقال الباحثون في دراسة نشرتها مجلة نيتشر العلمية: ثمة حاجة ماسة إلى ابتكار تكنولوجيا تصوير فاحص لتحديد من يعتزمون تنفيذ أعمال إرهابية.

    ويشار إلى أن مسؤولي المطارات يعتمدون في الوقت الراهن على أجوبة المسافرين على اسئلة مختصرة من قبيل: هل حزمت حقائبك بنفسك؟.

    "جريمة"

    وقد أجريت التجربة الجديدة على عشرين شخصا طُلِب منهم تنفيذ جريمة مصطنعة.

    فقد وجه هؤلاء طعنات لدمية وسلبوها 20 دولارا قبل أن يدفعوا ببراءتهم حين جرى التحقيق معهم.

    كما أجريت اختبارات بالتصوير الحراري على جماعة أخرى لم يكن لها علم بالجريمة المصطنعة.

    وباستخدام هذه التقنية، قال العلماء إنهم تمكنوا من ضبط نسبة 57% من "المجرمين"، بينما برأوا ساحة 90% من "الأبرياء".

    ولم تكن النتائج أقل جودة من تلك المحصل عليها باستخدام بالجهاز التقليدي الكاشف عن الكذب (بوليجراف).

    ويشار إلى أن بعض المحاكم تعترف بنتائج الفحص بأجهزة (البوليجراف) المستخدمة منذ مدة.

    وتقوم هذه الأجهزة بمراقبة الإشارات الفزيولوجية كالتنفس وتصبب العرق وخفقان القلب.

    غير أن استخدامها يتطلب وجود خبراء ذوي كفاءة عالية، كما أن ظهور نتائج الفحص يتطلب بعض الوقت.

    ومن مميزات التقنية الجديدة كون نتائجها فورية ويمكن استخدامها دونما حاجة إلى اتصال جسدي من طرف عمال غير مؤهلين وفي ظروف مختلفة.

    وقد علق فليب براوم، مدير الهيئة الدولية لسلامة الطيران، على هذه الدراسة بالقول إنه يتعين إجراء مزيد من التجارب الميدانية.

    وأضاف في تصريح لبي بي سي نيوز أونلاين: إنها واعدة لكن الطريق أمامها ما زال طويلا.

    ومضى براوم معلقا: لا يمكن لأي تكنولوجيا أن تحظى بثقتنا التامة، إلا تلك التكنولوجيا المتوفرة لدينا، ألا وهي العقل البشري.

    http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news/newsid_1739000/1739780.stm
     
  2. أسامة

    أسامة عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 ديسمبر 2001
    المشاركات:
    53
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    دولة الكويت
    ولكن ليس الكذابين والارهابيين فقط الذين تصبح وجوههم حارة

    فالأبرياء امثال مرضى ضغط الدم و الذين يخافون من السفر جواً تشع وجوههم حراره!
    كذلك المسافر الترانزيت المتعب الغاضب من التأخير وجهه يصبح ساخن والذي تخاصم مع زوجتة وكذلك المسافر الذي يتذكر كيف خسر اسهمه بالبورصة والقائمة تطول من الابرياء ...
     
  3. الغلبان

    الغلبان عضو نشط

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    659
    عدد الإعجابات:
    0
    توقعت اسم الشركة!

    أخي الأستاذ يحفظك الله .. بعد حديثك عن هذا الاختراع التكنولوجي، توقعت أن تذكر اسم الشركة المصنعة لهذا الأختراع من باب الاستثمار..، وعلى العموم اختراع نسبي جيد، ولكن هذه الإختراعات تصاحبها، يقظة متطورة في الجانب الآخر من اللصوص والمجرمين .. والارهابيين .. حيث أنهم أيضاً يمتلكون ميزانيات ثقيلة من المال لكي يداوموا على اختراعات مناهضة للاختراعات مثل هذا ..
    اسامة: :D خطير اليوم في كلامك .. بالفعل هناك أمثلة كثيرة لا يستطيع هذا الاختراع اكتشافها، وممكن يظلم ناس كثير ولأجل هذا اعتبر هذا الاختراع نسبي في نجاحه ..