( بَشِّرُوا وَلَا تُنَفِّرُوا وَيَسِّرُوا وَلَا تُعَسِّرُوا )

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة حاطب ليل, بتاريخ ‏17 نوفمبر 2008.

  1. حاطب ليل

    حاطب ليل عضو مميز

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2008
    المشاركات:
    3,147
    عدد الإعجابات:
    135
    مكان الإقامة:
    مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْه
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أحبتي لقد أمرنا الله وأمرنا رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم بأن نكون مبشرين ميسرين وكذلك أمر رسله ومبعوثيه للأمم

    الحذر واجب ولكن لا إفراط ولا تفريط وكل حر بقراره ....فمن كان محبا للخير فعليه أن يبين أن كان محذرا سبب تحذيره وأن كان مبشرا سبب بشراه ولا يلقى الكلام جزافا فالناس ليسوا سواسيه بالفهم والتلقي فمنهم من تأثر به الإشاره فقط ومنهم من تأثر به الكلمه وهؤلاء هم مقصدي ومنهم من لا تأثر به لا إشاره و لا كلمه فهو ثابت في قراره لا يتأثر بأحد.

    ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏وأبو كريب ‏ ‏واللفظ ‏ ‏لأبي بكر ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏أبو أسامة ‏ ‏عن ‏ ‏بريد بن عبد الله ‏ ‏عن ‏ ‏أبي بردة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي موسى ‏ ‏قال ‏
    ‏كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا بعث أحدا من أصحابه في بعض أمره قال ‏ ‏بشروا ولا تنفروا ويسروا ولا تعسروا ‏

    صحيح مسلم بشرح النووي

    وهذا شرح الحديث لمن أراد الأستزاده

    قوله صلى الله عليه وسلم : ( بشروا ولا تنفروا ويسروا ولا تعسروا ) وفي الحديث الآخر : ( أنه صلى الله عليه وسلم قال لمعاذ وأبي موسى الأشعري - رضي الله عنهما - : يسرا ولا تعسرا , وبشرا ولا تنفرا وتطاوعا ولا تختلفا ) وفي حديث أنس - رضي الله تعالى عنه - : ( يسروا ولا تعسروا وسكنوا ولا تنفروا ) إنما جمع في هذه الألفاظ بين الشيء وضده ; لأنه قد يفعلهما في وقتين , فلو اقتصر على يسروا لصدق ذلك على من يسر مرة أو مرات , وعسر في معظم الحالات , فإذا قال ( ولا تعسروا ) انتفى التعسير في جميع الأحوال من جميع وجوهه , وهذا هو المطلوب , وكذا يقال في ( يسرا ولا تنفرا ) , ( وتطاوعا ولا تختلفا ) , لأنهما قد يتطاوعا في وقت ويختلفان في وقت , وقد يتطاوعان في شيء ويختلفان في شيء . ‏
    ‏وفي هذا الحديث : الأمر بالتبشير بفضل الله وعظيم ثوابه وجزيل عطائه وسعة رحمته , والنهي عن التنفير بذكر التخويف وأنواع الوعيد , محضة من غير ضمها إلى التبشير . ‏
    ‏وفيه : تأليف من قرب إسلامه وترك التشديد عليهم , وكذلك من قارب البلوغ من الصبيان , ومن بلغ ومن تاب من المعاصي كلهم يتلطف بهم ويدرجون في أنواع الطاعة قليلا قليلا , وقد كانت أمور الإسلام في التكليف على التدريج فمتى يسر على الداخل في الطاعة أو المريد للدخول فيها سهلت عليه , وكانت عاقبته غالبا التزايد منها , ومتى عسرت عليه أو شك أن لا يدخل فيها , وإن دخل أو شك أن لا يدوم أو لا يستحيلها . ‏
    ‏وفيه : أمر الولاة بالرفق واتفاق المتشاركين في ولاية ونحوها , وهذا من المهمات فإن غالب المصالح لا يتم إلا بالاتفاق , ومتى حصل الاختلاف فات . ‏
    ‏وفيه : وصية الإمام الولاة وإن كانوا أهل فضل وصلاح كمعاذ وأبي موسى , فإن الذكرى تنفع المؤمنين . ‏


    همسه


    أحبتي

    مهما فقدنا من مال فلله الحمد والمنه فلا زلنا بصحه وأبنائنا وأحبابنا حولنا يرفلون بثياب من الصحه..

    أحبتي

    مهما فقدنا من مال فلله الحمد والمنه فلا زلنا في أمن وأمان في ديارنا وبين أهلينا ونحن أحرار في تنقلاتنا و ذهابنا وأيابنا ولا نخشى على أعراضنا ولا على ما بقي من أموالنا من أحد(أن كان هناك باقي)

    أحبتي

    مهما فقدنا من مال فلله الحمد والمنه فلا زال هناك بصيص من أمل بأن الله قدار أن يعيدها وزياده أيضا وهو على ذلك قادر

    مهما قلت وعددت فلن أحصى نعم الله علينا فلنحمد الله ونصبر ولنتأمل قوله تعالى: ( ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص ‏من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين ) [البقرة:155]
     
  2. anw-exchange

    anw-exchange عضو جديد

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2008
    المشاركات:
    935
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    بارك الله فيك
     
  3. قاروه

    قاروه بوعبدالعزيز

    التسجيل:
    ‏22 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    7,976
    عدد الإعجابات:
    3,658
    لله درك يارجل ..
     
  4. الطـبـيـب

    الطـبـيـب عضو نشط

    التسجيل:
    ‏16 مايو 2008
    المشاركات:
    2,345
    عدد الإعجابات:
    20
    مكان الإقامة:
    النعيم
    جزاك الله خيرا أخوي حاطب ليل

    بارك الله بكم

    دمتم بخير
     
  5. H.F.H

    H.F.H عضو نشط

    التسجيل:
    ‏21 يناير 2008
    المشاركات:
    651
    عدد الإعجابات:
    0
    الله يجزاك خير اخوي حاطب ليل على التذكير ..المشكلة طرقنا كل الابواب باحثين عن الحل للازمة بس من منا طرق باب مولاه و ناجاه!
     
  6. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,659
    عدد الإعجابات:
    25
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    بارك الله فيك
     
  7. المطرود

    المطرود عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 أغسطس 2004
    المشاركات:
    2,309
    عدد الإعجابات:
    1,726
    أحسنت أخوي حاطب ليل وجزاك الله ووالديك خير الجزاء عن إخوانك المتضررين وبالفعل هذا مانحتاجه لتطيب النفوس وترفع الهمم وتهدأ العقول والألباب وليعلم الإنسان إن رحمة الله وسعت كل شيء .
     
  8. فرصة

    فرصة عضو جديد

    التسجيل:
    ‏25 ابريل 2008
    المشاركات:
    508
    عدد الإعجابات:
    0
    اللة كريم
     
  9. FOCUS

    FOCUS عضو نشط

    التسجيل:
    ‏5 مايو 2006
    المشاركات:
    675
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت
    جزاك الله خير ... أخوي (حاطب_ليل) :)


    أخوك فووووووكس :cool:
     
  10. aclient

    aclient عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 يونيو 2008
    المشاركات:
    2,453
    عدد الإعجابات:
    174
    مكان الإقامة:
    الكويت
    احسنت يا بو خالد , بارك الله فيك و جزاك الله الف خير يا وجه الخير
     
  11. حاطب ليل

    حاطب ليل عضو مميز

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2008
    المشاركات:
    3,147
    عدد الإعجابات:
    135
    مكان الإقامة:
    مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْه
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وفيك بارك

    حياك الله يا أخ العرب.....إن سمحت لي وللفائده حتى تعم تقبل مني هذه الإضافه حتى يكون بحق لله دري

    كثير منا يردد (لله درك) أو ( لله در فلان ) فما معنى هذه العبارة ؟ وما أصلها ؟

    شرح الرضي على الكافية - رضي الدين الأسترابادي - ج 2 - ص 70
    وأما معنى قولهم : لله درك ، فالدر في الأصل : ما يدر أي ما ينزل من الضرع من اللبن ، ومن الغيم من المطر ، وهو ، ههنا ، كناية عن فعل الممدوح الصادر عنه ، وإنما نسب فعله إليه تعالى ، قصداً للتعجب منه لأن الله تعالى منشئ العجائب ، فكل شيء عظيم يريدون التعجب منه ينسبونه إليه تعالى ويضيفونه إليه تعالى ، نحو قولهم : لله أنت ، ولله أبوك ، فمعنى لله دره : ما أعجب فعله .

    لسان العرب - ابن منظور - ج 4 - ص 279
    وقالوا : لله درك أي لله عملك يقال هذا لمن يمدح ويتعجب من عمله ، فإذا ذم عمله قيل : لا درّ درّه. وقيل : لله درك من رجل معناه لله خيرك وفعالك ، وإذا شتموا قالوا : لا درّ درّه أي لا كثر خيره ، وقيل : لله درك أي لله ما خرج منك من خير .
    قال ابن سيده : وأصله أن رجلاً رأى آخر يحلب إبلاً فتعجب من كثرة لبنها فقال : لله درّك ، وقيل : أراد لله صالح عملك لأن الدر أفضل ما يحتلب ، قال بعضهم : وأحسبهم خصوا اللبن لأنهم كانوا يقصدون الناقة فيشربون دمها ويقتطونها فيشربون ماء كرشها فكان اللبن أفضل ما يحتلبون .


    وأنتم أخي الحبيب الطبيب بارك الله لك وفيك بارك

    كما قلت لأخي الحبيب الطبيب بارك الله لك وفيك بارك

    أخي الحبيب المطرود أسأل الله الكريم بمنه وفضله أن لا يجعلني وأياك وباقي الأخوه من المطرودين من رحمته

    نعم الله كريم......وهي فرصه وجودنا في هذه الحياه أحياء حتى هذه اللحظه حتى نعيد الحساب ونجدد التوبه فهي الفرصه بحق يا أخي الحبيب فرصه

    أخي الحبيب focus....جعل الله هذا الكلام فال خير على كل من تمعن في معانيه.....فهذا والله ما أرجو و أريد


    مرحبا فيك أخي الغالي aclient...وجعلك الله باب للخير مفتوح للغير وأن يرزقك الجنه أنت ومن أحببت


    كلمه من القلب يا ليتنا نعيها ونفهمها ولا نحمل أنفسنا أكثر من طاقتها .....فقد تعبت الأنفس من اللهاث خلف هذه الحياه والدنيا الفانيه....فلا مشاعر بيننا حانيه بل كأننا الذئاب لا رحمه لا محبه لا تلطف بالقول بيننا وتكاد لا ترى البسمه على الوجوه ....كل هذا بسبب الخوف على العيش ومصدر الرزق أو زيادته وتنويع مصادره.........فيا ليتنا تدبرنا ما قال الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث :" لو أنكم توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصاً و تروح بطاناً " رواه أحمد و الترمذي و قال: حسن صحيح

    نعم هي الحياه بهذه البساطه ولكننا حملنا أنفسنا مالا طاقة لنا به
     
  12. ابوالفوز

    ابوالفوز عضو جديد

    التسجيل:
    ‏5 يوليو 2008
    المشاركات:
    395
    عدد الإعجابات:
    0
    بارك الله فيك وزادك علما وعملا ونفع بك الاسلام والمسلمين
    كلامك الطيب فيه ادخال السرور على اخوانك وفيه تذكيرهم بنعم الله التي لاتعد ولاتحصى
    فلك الاجر والثواب من الله سبحانه وتعالى
     
  13. aleneznm

    aleneznm عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 ابريل 2006
    المشاركات:
    161
    عدد الإعجابات:
    4
    جزاك الله ألف خير @وبارك الله فيك@
     
  14. aclient

    aclient عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 يونيو 2008
    المشاركات:
    2,453
    عدد الإعجابات:
    174
    مكان الإقامة:
    الكويت
    يا هلا فيك اخوي ابو خالد,

    معاك ان شاء الله يا اخي العزيز , نسأل الله ان يرزقنا و يرزقكم و جميع المسلمين.
     
  15. aclient

    aclient عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 يونيو 2008
    المشاركات:
    2,453
    عدد الإعجابات:
    174
    مكان الإقامة:
    الكويت

    جزاك الله الف خير على الذكرى يا اخي الحبيب , نعم نعم ياليتنا نعيها و نفهمها و لا نحمل انفسنا اكثر من طاقتها .... تقبل مني هذه الإضافه


    فإن للتوكل على الله تعالى منزلة عظيمة في الإسلام، يلحظها من تأمل النصوص الواردة فيه، وكل عبد مضطرٌ إليه، لا يستغني عنه طرفة عين، كما أنه من أعظم العبادات من جهة توثق صلته بتوحيد الرب سبحانه، يقول تعالى: وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ [الفرقان:58].

    والتوكل معناه: صدق اعتماد القلب على الله عزوجل في استجلاب المصالح ودفع المضار، من أمور الدنيا والآخرة كلها، وأن يَكِلَ العبد أموره كلها إلى الله جل وعلا، وأن يحقق إيمانَه بأنه لا يعطي ولا يمنع، ولا يضر ولا ينفع: سواه جل وعلا.

    وقد حَضَّ الله عباده المؤمنين على التوكل في مواضع عديدة من الكتاب العزيز، وبيَّن سبحانه ثمراته وفضائله:

    ومن ذلك قوله سبحانه: وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ [المائدة:23]، وقوله عزوجل: وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ [التوبة:51]، وقوله تعالى: وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ [الطلاق:3]، وقوله جل وعلا: فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ [آل عمران:159]، وقال سبحانه واصفاً عباده المؤمنين في معرض الثناء والمدح: إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ [الأنفال:2].
     
  16. ***بومحمد***

    ***بومحمد*** عضو جديد

    التسجيل:
    ‏6 فبراير 2007
    المشاركات:
    2,811
    عدد الإعجابات:
    1

    بارك الله فيك
    والله ياجرك دنيا وآخره




     
  17. السعد محمد

    السعد محمد عضو مميز

    التسجيل:
    ‏26 أكتوبر 2005
    المشاركات:
    4,841
    عدد الإعجابات:
    4,748
    شكرا لك
     
  18. دوم خسران

    دوم خسران عضو مميز

    التسجيل:
    ‏23 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3,173
    عدد الإعجابات:
    1
    اللهم لك الحمد والشكر اللهم لك الحمد والشكر
    اللهم لك الحمد والشكر -------- على نعمة الاسلام
    اللهم لك الحمد والشكر ----خلقتني مسلم
    اللهم لك الحمد والشكر -------- على وجودي وعيشي بين المسلمين
     
  19. حاطب ليل

    حاطب ليل عضو مميز

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2008
    المشاركات:
    3,147
    عدد الإعجابات:
    135
    مكان الإقامة:
    مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْه

    أخي الحبيب دوم خسران

    كل ما ذكرت من النعم...... لا شك في ذلك ........ولكن من أعظم النعم عيشي بين المسلمين فوالله لا يعرف قدر هذه النعمه إلا من جرب الغربه والعيش في غير البلاد الإسلاميه ومر عليه اليوم واليومان والشهر والشهران لم يسمع بهما الأذان......يالها من حسره لا يعرف حجمها من لم يذق طعمها ولم يجرب الغربه

    لك الشكر الجزيل ولبقية الأخوه