نصيحة الصيف..هل تعني فرصه للشراء والاستثمار المتوسط المدى.

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة جمل, بتاريخ ‏1 مايو 2004.

  1. جمل

    جمل عضو جديد

    التسجيل:
    ‏19 فبراير 2004
    المشاركات:
    489
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الرياض
    من الأقوال الحكيمة المأثورة بين حنبات البورصة هو عدم إجراء أى عمليات بيع للأسهم خلال الفترة من مايو وحتى أكتوبر حيث يحجم جميع المستثمرين عن بيع أسهمه خلال هذه الفترة حتى يحين موعد فصل الشتاء القادم مع بداية شهر نوفمبر القادم لتعود عمليات البيع من جديد إلى البورصة .

    وتؤكد الاحصائيات مؤشر اس أند بى 500 هذه المقولة منذ شهر مايو عام 1945 حيث أعلن المؤشر أن موعدل الأرباح خلال الفترة ما بين نوفمبر وابريل (موسم الشتاء) تصل إلى 7.2% بينما متوسط المكاسب فى الفترة ما بين مايو وأكتوبر لا تتعدى 1.5% .

    إلا أن هذا القول يقابله قول مأثور آخر وهو أن أحيانا لا تصدق هذه الأقوال وهذا بالفعل ما حدث السنة الماضية حينما وصل متوسط مكاسب المؤشر فى فترة ما بين مايو وأكتوبر إلى 15% ونفس الأمر عام 1997 حينما وصل متوسط المكاسب فى نفس الفترة إلى حد 14% . وعلى الرغم من تحقيق هذه الارقام إلا أنه يجب الاشارة أنه فى هذان العامين تخطت أرباح موسم الشتاء (الفترة ما بين نوفمبر وابريل ) حد 70% أى ان ارتفاع معدل الارباح كان على مدار السنة بأكلمها .

    وبعيدا عن ذلك فيتوقع الخبراء عدم تكرار ذلك السنة الحالية حيث لن تتعدى مكاسب الصيف القادم حد 1.5% وهناك العديد من الأسباب التى تقودنا إلى هذا الاستنتاج لعل من أهمها هو اقتراب موعد رفع معدل الفائدة والذى سيؤثر بلا شك على متوسط الارباح . وهذا بالطبع إلى جانب انخفاض معدل نفقات المستهلك فى ظل ضياع بريق الضرائب المنخفضة ومعدل الرهونات الضعيف وهناك أيضا توتر الأحداث العالمية وخصوصا فى منطقة الشرق الأوسط حيث يستمر الصراع بين القوات العراقية وقوات الجيش الأمريكى وعلى هذا فوفق رأى الخبراء لا تقترب فى فصل الصيف من البورصة وابقى بعيدا حفاظا على أموالك .



    منقول من دريال.