شركات السيارات العالميه تطلب من وكلائها بالكويت تخفيض الأسعار

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة سايق الخير74, بتاريخ ‏26 نوفمبر 2008.

  1. سايق الخير74

    سايق الخير74 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,667
    عدد الإعجابات:
    2
    شركات السيارات الأوروبية والأمريكية تطلب من وكلائها بالكويت تخفيض أسعار السيارات وقطع الغيار وأجور التصليح لمواجهة الركود الإقتصادي.
     
  2. Bo_jassim

    Bo_jassim عضو مميز

    التسجيل:
    ‏2 فبراير 2005
    المشاركات:
    3,031
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    كويت سيتي
    اهما قالولك انهم قالو حق الوكالات :p
     
  3. coooool2

    coooool2 موقوف

    التسجيل:
    ‏10 فبراير 2008
    المشاركات:
    3,367
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    K.W.T + مـجـلـس الأمــة
    و انا ناطر يخفضون الاسعار ..لان توني ماخذ الليسن و ما بقالي الا الاعانه الشهريه 100 دينار
     
  4. سايق الخير74

    سايق الخير74 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,667
    عدد الإعجابات:
    2
    لأ الوكالات قالوا لي إنهم قالولهم :p
     
  5. Bo_jassim

    Bo_jassim عضو مميز

    التسجيل:
    ‏2 فبراير 2005
    المشاركات:
    3,031
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    كويت سيتي
    iهااهاهاهاهاهاهاهاها والله ضحكتني حلو ردك :D
     
  6. wld al salmiya

    wld al salmiya عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    5,366
    عدد الإعجابات:
    1,713
    مكان الإقامة:
    الكويت
    هبوط متوقع في أسعار الطرازات اليابانية والكورية بنسبة %5 والأمريكية %10 والأوروبية %15
    جاسم الرزيحان لـ الوطن: أسعار السيارات تراجعت %15 في السوق المحلي ومبيعاتها مرشحة للانخفاض بواقع %25 في الربع الأخير







    كتب سامي وادي: لم يكن غريبا ان تكون صناعة السيارات من اكثر القطاعات التي تأثرت بالازمة المالية، الامر الذي يمثل منعطفا مهماً في صياغة ملامح المرحلة المقبلة في عالم السيارات، وربما تجاوزت ذلك الى رسم مستقبل مختلف لتلك الصناعة، فيما يبدو انكماش سوق السيارات عالميا، واحوال النفط المستقبلية، وخطط خفض معدلات انبعاث الكربون عوامل تضافرت لتصب في مصلحة المستهلك، بعد ان لجأت شركات صناعة السيارات للمزيد من التخفيضات على اسعار سياراتها لمواجهة استمرار انخفاض مبيعاتها في ظل الازمة المالية الحالية في اسواق المال العالمية.

    وفي السياق ذاته، رأى المدير العام التنفيذي لتطوير المشاريع لعمليات السيارات في شركة يوسف احمد الغانم واولاده للسيارات، جاسم الرزيحان، ان الازمة الائتمانية المتفاقمة في امريكا واوروبا هي التي ادت الى الركود الذي يضرب العديد من الاقتصادات الامريكية والغربية، مشيرا في نفس الوقت الى ان وكلاء السيارات في الكويت يترقبون بحذر نتائج الربع الاخير وبداية العام المقبل لرصد تداعيات الازمة على سوق السيارات المحلي.

    وتوقع الرزيحان انخفاض اجمالي مبيعات السيارات في السوق المحلي مع نهاية الربع الاخير الى نحو %25 مقارنة ببقية العام، لافتا الى ان نسبة انخفاض الاسعار خلال العام الجاري تتراوح من %10 الى %15 مقارنة بأسعار السيارات خلال العام 2006، متوقعا انخفاض اسعار السيارات اليابانية والكورية بنسبة %5 مع تراجع اسعار السيارات الامريكية بواقع %10، في حين يتوقع ان تشهد السيارات الاوروبية انخفاضا في اسعارها بنحو %15 نظرا لأن اغلبها من السيارات الفاخرة ذات الاسعار الغالية.

    وارجع الرزيحان انخفاض هامش الربح وتكبد بعض مصانع السيارات الضخمة لخسائر الى دخول السيارات اليابانية والكورية بكثافة الى الاسواق بأسعار معتدلة نظرا لانخفاض تكلفة العمالة وبعض المقومات الاخرى، في حين ان صناعة السيارات الامريكية اضطرت الى احتساب هامش بسيط من الربح كي تستطيع الدخول في المنافسة بالاضافة الى العوامل الاخرى التي ساعدت على تقليص الطلب على السيارات الامريكية نظرا لارتفاع اسعار الوقود، وقيام البنوك الامريكية بوضع القيود على الاقتراض، بالاضافة الى اختلال الدولار واليورو في سلة العملات، وغيرها من العوامل اثرت سلبا على صناعة السيارات داخل امريكا، فمثلا شركة جنرال موتورز على الرغم مما تعانيه داخل السوق الامريكي الا انها حققت ارباحاً خارج امريكا بنسبة %13 على مستوى العالم خلال الاشهر التسعة الاولى من العام الجاري، مقارنة بنفس الفترة من العام 2007، اما بالنسبة لسوق الكويت فقد حققت نموا بواقع %18 خلال نفس الفترة.



    قيود »المركزي«



    واكد الرزيحان ان هناك عوامل عدة اثرت سلبا على سوق السيارات محليا منها قرارات وقيود البنك المركزي وبخاصة فيما يتعلق بالائتمان بحيث لا يتعدى اجمالي التزامات العميل من قروض استهلاكية عن 15 الف دينار متضمنة الفائدة وأي التزامات اخرى اضافة الى الغاء قسط البالون وان تخفيض الفائدة بنسبة %1.250 تأثرها محدود في مجال السيارات، الامر الذي يصعب معه قيام شريحة كبيرة من العملاء القيام بشراء سيارة في ظل هذه القيود، لافتا الى قيام البعض كذلك بالاستيراد خارج الوكالات سواء بدون ترخيص أو برخصة مؤقتة اثر سلبا ايضا على السوق المحلي، وكذلك شركات التمويل التجارية غير الخاضعة لرقابة البنك المركزي، لانها تقوم بتمويل العميل بطرق غير قانونية سيترتب عنها مشاكل في المستقبل القريب، اضافة الى ان البنوك اصبحت تتخوف نظرا للظروف المحيطة بالازمة وتداعياتها، مما يجعلها تتشدد في عمليات التمويل للشراء، مشيرا الى ان معظم الشركات ليس لديها السيولة الكافية كما ان الانهيار المخيف الحادث في سوق الكويت للاوراق المالية، يجعل المتداولين غير قادرين على عمليات البيع في الوقت الراهن نظرا للخسائر الفادحة التي سوف تلحق به، كذلك الوضع بالنسبة للشركات واصولها فجميعها اموال مجمدة يصعب تسييلها، بالاضافة الى ان ارتفاع نسبة التضخم الى %12، كلها عوامل سلبية اثرت بشكل مباشر على سوق السيارات محليا، وان الشركات الملتزمة بالقوانين هي الاكثر تأثرا.

    وقال الرزيحان ان الجميع يراقب بحذر، ويقوم بدراسة للسوق وعلى ضوء النتائج خلال الشهرين المقبلين سوف يتم وضع البرنامج الملائم للسوق، لافتا الى ان السوق ليس سيئا مقارنة بالعام 2007، ويرى ان هناك ضرورة لتعديل بعض القرارات لانعاش القطاعات الاقتصادية ومنها قطاع السيارات، مثل رفع نسبة القروض الى الراتب بقيمة %70 مثلا بدلا من %40 حاليا للافراد و%30 للمتقاعدين، اسوة بدول الخليج الاخرى، مع تعديل اوضاع القروض بشروط جديدة مشجعة، مع منح الوافدين تسهيلات ائتمانية لما تمثله من قوة شرائية لا يستهان بها في انعاش السوق، وكذلك فتح المجال لدخول البنوك الاجنبية بالسوق المحلي لتوفير وضخ مزيدا من السيولة، لافتا الى انه ينبغي تشجيع بعض التوجهات الاخرى التي تنعكس ايجابيا على النشاط الاقتصادي مثل دمج الشركات الصغيرة لزيادة نشاطها التشغيلي وتفعيل دورها في الاقتصاد.



    تاريخ النشر 30/11/2008
     
  7. wld al salmiya

    wld al salmiya عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    5,366
    عدد الإعجابات:
    1,713
    مكان الإقامة:
    الكويت
    شركات صناعة السيارات في ألمانيا ستخفض أسعارها %18 في 2009






    ديوسبورج (المانيا) - د ب ا: توقع الخبير الألماني فيردناند دودنهوفر ان تلجأ شركات صناعة السيارات في ألمانيا للمزيد من التخفيضات على أسعار سياراتها لمواجهة استمرار انخفاض مبيعاتها في ظل الأزمة الحالية في أسواق المال العالمية.

    وقال البروفيسور دودنهوفر مدير مركز أبحاث السيارات التابع لجامعة ديوسبورج في غرب المانيا ان هذه التخفيضات ستصل خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام المقبل الى %18 مضيفا: »عندها سيكون الطلب على السيارات قد شهد أدنى مستوى له«.

    وتشير الحسابات الخاصة لدودنهوفر الى ان متوسط التخفيضات على السيارات بلغ خلال شهر اكتوبر الجاري %16 من اسعارها الاصلية.

    ويرى دودنهوفر انه من غير المستبعد ان تصل هذه التخفيضات الى %20 في ظل التسهيلات الضريبية التي تفكر المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في توفيرها للسيارات الأكثر صداقة للبيئة.

    وتوقع دودنهوفر ان تستفيد 60 الى %70 من السيارات الألمانية من الامتيازات الضريبية التي تفكر فيها ميركل. وقال انه يستبعد ان تقتصر هذه الامتيازات في ظل الأزمة المالية الحالية على السيارات الصغيرة لان ذلك سيكون بمثابة دعم للسيارات الفرنسية على وجه الخصوص.

    كما أشار دودنهوفر الى ان التخفيضات الممنوحة للسيارات الألمانية أقل حاليا بنسبة 2 الى %3 من التخفيضات الضريبية التي تتمتع بها السيارات المصنوعة خارج ألمانيا وان نسبتها حاليا تتراوح بين 13 و%14.


    تاريخ النشر 30/11/2008
     
  8. wld al salmiya

    wld al salmiya عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    5,366
    عدد الإعجابات:
    1,713
    مكان الإقامة:
    الكويت
    المفوضية الأوروبية لن تدعم شركات السيارات






    هامبورج - د.ب.أ: اكد المفوض الاوروبي لشؤون الصناعة جونتر فيرهويجن ان المفوضية الاوروبية لا تعتزم تقديم مقترحات لدعم صناعة السيارات ضمن برنامجها المزمع لتحفيز الاقتصاد الاوروبي والذي تنوي الاعلان عنه هذا الاسبوع.

    كما اشار فيرهويجن في حديث لاذاعة شمال ألمانيا »إن.دي.آر« الى ان المفوضية الاوروبية لن تعتمد مساعدات خاصة لقطاع صناعة السيارات الذي يعاني من مشاكل كبيرة جراء الازمة المالية العالمية.

    واضاف ان »السياسة الصناعية التي نعتمدها في اوروبا تتخلى بشكل واضح عن استخدام الدعم كوسيلة.. لم يبق الا التفاهم بشأن رفع السقف الحالي للاقتراض من بنك الاستثمار الاوروبي والذي يسري منذ اعوام«.

    واعتبر فيرهويجن ان المساعدات المالية التي تدرس الحكومة الالمانية تقديمها لشركة اويل التابعة لشركة جنرال موتورز الامريكية المهددة بالافلاس »شأن ألماني بحت« مضيفا ان الامر لا يعدو محاولة الحكومة الالمانية مساعدة الشركة على تجاوز فترة صعبة من خلال هذه المساعدات.

    كما اشار المفوض الاوروبي الالماني الجنسية الى ان هذه المساعدات »ليس لها علاقة بقطاع صناعة السيارات« غير انه اشار في الوقت نفسه الى ان المفوضية الاوروبية ستدرس هذه الكفالة قبل الموافقة عليها.

    وكانت المستشار الالمانية انجيلا ميركل قد اعلنت في وقت سابق ان حكومتها تدرس طلبا تقدمت به شركة اوبل للحصول على مساعدة مالية من الدولة الالمانية، وقالت ميركل ان قرار الحكومة بشأن الطلب يمكن ان يصدر بنهاية العام الحالي.

    واعرب فيرهويجن عن اعتقاده بأن ازاحة شركة اوبل من قطاع صناعة السيارات في اوروبا لا يصب في مصلحة احد مشيرا الى تشابك سوق السيارات في اوروبا بشكل كبير والى ان الشركات الاوروبية التي تمد اوبل بلوازم السيارات منتشرة في جميع انحاء القارة، »أي انه اذا تعطلت شركة اوبل فإن مصانع اخرى ستتعطل«.



    تاريخ النشر 30/11/2008
     
  9. (واحد من الناس)

    (واحد من الناس) عضو جديد

    التسجيل:
    ‏13 ابريل 2006
    المشاركات:
    1,138
    عدد الإعجابات:
    0
    اخيرا قربت ال sl
     
  10. offoff

    offoff موقوف

    التسجيل:
    ‏17 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    274
    عدد الإعجابات:
    0
    راح ادعي لك ان تاخذها ببلاش
    اشرايك
    ههههههه
     
  11. نائب

    نائب عضو نشط

    التسجيل:
    ‏7 يوليو 2006
    المشاركات:
    754
    عدد الإعجابات:
    10
    مكان الإقامة:
    الكويت
    انا بشتري وحده حق الطراد
     
  12. دولار$

    دولار$ عضو نشط

    التسجيل:
    ‏3 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    4,371
    عدد الإعجابات:
    70
    ههههههههههه
    :)