•·.·´¯`·.·• فضل صيام العشر الأوائل من شهر ذي الحجة ... •·.·´¯`·.·•

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة ابو عبادي88, بتاريخ ‏1 ديسمبر 2008.

  1. ابو عبادي88

    ابو عبادي88 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏5 يوليو 2008
    المشاركات:
    170
    عدد الإعجابات:
    0
    •·.·´¯`·.·• فضل صيام العشر الأوائل من شهر ذي الحجة ... •·.·´¯`·.·•

    [​IMG]
    (لن تنالو البر حتى تنفقوا مماتحبون)

    إن الله سبحانه وتعالى رحيم .. يحب أن يجعل لعباده فرص التوبة .. ويحب أن يرى عباده يتقربون إليه بالطاعات .. لذلك جعل الله لنا كل عام أيام خير وبركة .. يضاعف الله لنا فيها الثواب لترغيبنا في العمل فيها ..

    إننا أيام الامتحانات أو تسليم مشاريع العمل نعمل ونجتهد بأقصى ما نستطيع من أجل الحصول على درجات النجاح والتفوق ..

    فلماذا لا نعمل في هذه الأيام لنحصل على أعلى درجات التفوق في اختبار الآخرة ؟ فالعمل في هذه الأيام هو خير من العمل طوال أيام السنة الأخرى.

    فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : " ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله منه في هذه الأيام العشر . قالوا ولا الجهاد في سبيل الله !! قال : ولا الجهاد في سبيل الله ، إلا رجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع من ذلك بشيء " رواه البخاري .

    إن الإنسان منا في هذه الدنيا إذا أحب شخصا .. يفعل أقصى ما يستطيع من أجل إسعاده .. ويتقرب إليه بما يحب .. وحب الله سبحانه وتعالى ينبغي أن يكون أعظم حب في قلب كل مسلم .. كيف لا .. والله سبحانه وتعالى هو الذي يمن علينا بكل نعمة نحن فيها .. فينبغي علينا إذا أن نتقرب إلى الله بكل ما يحب .. وأن نجتنب كل ما يكره .. حتى ننال حب الله سبحانه وتعالى لنا.

    ********
    يسأل عن فضل العشر من ذي الحجة

    هل للأيام العشر الأوائل من شهر ذي الحجة فضل على غيرها من سائر الأيام ؟ وما هي الأعمال الصالحة التي يستحب الإكثار منها في هذه العشر ؟.


    الحمد لله

    من مواسم الطّاعة العظيمة العشر الأول من ذي الحجة ، التي فضّلها الله تعالى على سائر أيام العام ؛

    فعن ابن عباس رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
    ( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله منه في هذه الأيام العشر . قالوا ولا الجهاد في سبيل الله !! قال : ولا الجهاد في سبيل الله ، إلا رجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع من ذلك بشيء )
    أخرجه البخاري 2/457 .

    وعنه أيضا ،ً رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ما من عمل أزكى عند الله عز وجل ، ولا أعظم أجراً من خير يعمله في عشر الأضحى . قيل : ولا الجهاد في سبيل الله ؟
    قال : ولا الجهاد في سبيل الله عز وجل ، إلا رجل خرج بنفسه وماله ، فلم يرجع من ذلك بشيء ) رواه الدارمي 1/357 وإسناده حسن كما في الإرواء 3/398 .

    فهذه النصوص وغيرها تدلّ على أنّ هذه العشر أفضل من سائر أيام السنة من غير استثناء شيء منها ، حتى العشر الأواخر من رمضان . ولكنّ ليالي العشر الأواخر من رمضان أفضل من ليالي عشر ذي الحجة ، لاشتمالها على ليلة القدر ، التي هي خير من ألف شهر . انظر تفسير ابن كثير 5/412

    فينبغي على المسلم أن يستفتح هذه العشر بتوبة نصوح إلى الله ، عز وجل ، ثم يستكثر من الأعمال الصالحة ، عموما ، ثم تتأكد عنايته بالأعمال التالية :

    1- الصيام

    فيسن للمسلم أن يصوم تسع ذي الحجة . لأن النبي صلى الله عليه وسلم حث على العمل الصالح في أيام العشر ، والصيام من أفضل الأعمال . وقد اصطفاه الله تعالى لنفسه كما في الحديث القدسي : " قال الله : كل عمل بني آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به " أخرجه البخاري 1805

    وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة . فعن هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر . أول اثنين من الشهر وخميسين " أخرجه النسائي 4/205 وأبو داود وصححه الألباني في صحيح أبي داود 2/462 .

    2- الإكثار من التحميد والتهليل والتكبير :

    فيسن التكبير والتحميد والتهليل والتسبيح أيام العشر . والجهر بذلك في المساجد والمنازل والطرقات وكل موضع يجوز فيه ذكر الله إظهاراً للعبادة ، وإعلاناً بتعظيم الله تعالى .

    ويجهر به الرجال وتخفيه المرأة

    قال الله تعالى : ( ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام ) الحج/28 . والجمهور على أن الأيام المعلومات هي أيام العشر لما ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما : ( الأيام المعلومات : أيام العشر )

    وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد ) أخرجه احمد 7/224 وصحّح إسناده أحمد شاكر .

    وصفة التكبير : الله أكبر ، الله أكبر لا إله إلا الله ، والله أكبر ولله الحمد ، وهناك صفات أخرى .

    والتكبير في هذا الزمان صار من السنن المهجورة ولاسيما في أول العشر فلا تكاد تسمعه إلا من القليل ، فينبغي الجهر به إحياء للسنة وتذكيراً للغافلين ، وقد ثبت أن ابن عمر وأبا هريرة رضي الله عنهما كانا يخرجان إلى السوق أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما ، والمراد أن الناس يتذكرون التكبير فيكبر كل واحد بمفرده وليس المراد التكبير الجماعي بصوت واحد فإن هذا غير مشروع .

    إن إحياء ما اندثر من السنن أو كاد فيه ثواب عظيم دل عليه قوله صلى الله عليه وسلم : ( من أحيا سنة من سنتي قد أميتت بعدي فإن له من الأجر مثل من عمل بها من غير أن ينقص من أجورهم شيئاً ) أخرجه الترمذي 7/443 وهو حديث حسن لشواهده .

    3- أداء الحج والعمرة :

    إن من أفضل ما يعمل في هذه العشر حج بيت الله الحرام ، فمن وفقه الله تعالى لحج بيته وقام بأداء نسكه على الوجه المطلوب فله نصيب - إن شاء الله - من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة ).

    4- الأضحية :

    ومن الأعمال الصالحة في هذا العشر التقرب إلى الله تعالى بذبح الأضاحي واستسمانها واستحسانها وبذل المال في سبيل الله تعالى .

    فلنبادر باغتنام تلك الأيام الفاضلة ، قبل أن يندم المفرّط على ما فعل ، وقبل أن يسأل الرّجعة فلا يُجاب إلى ما سأل .

    منقووووووووول للفائده
     
  2. فهرنهايت

    فهرنهايت عضو جديد

    التسجيل:
    ‏24 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    2,967
    عدد الإعجابات:
    0
    بــــارك الـــلـــه فـــيـــك

    أبـــو عـــبـــادي
     
  3. InUrEyEs

    InUrEyEs عضو نشط

    التسجيل:
    ‏12 يناير 2005
    المشاركات:
    1,101
    عدد الإعجابات:
    2
    كل معروف صدقه، والدال عل الخير كفاعله

    بسم الله الرحمن الرحيم


    (كل معروف صدقه، والدال عل الخير كفاعله ) البخارى ومسلم

    (من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا) مسلم


    فلو واحد صام بفضل إرسالك له هذا الرسالة فلك مثل أجره على نص الحديث السابق (فاطمع في الأجر) < /div>


    إلى كل مسلم ومسلمة


    1- في أول يوم من ذي الحجة: غفر الله فيه لأدم، ومن صام هذا اليوم غفر الله له كل ذنب.

    2- وفي اليوم الثاني: استجاب الله لسيدنا يوسف ومن صام هذا اليوم كمن عبد الله سنة و لم يعص الله طرفة عين.

    3- وفي اليوم الثالث: استجاب الله دعاء زكريا ومن صام هذا اليوم استجاب الله دعائه.

    4- وفي اليوم الرابع: ولد سيدنا عيسى عليه السلام ومن صام هذا اليوم نفى الله عنه البأس والفقر وفي يوم القيامة يحشر مع السفرة الكرام.

    5- وفي اليوم الخامس: ولد موسى عليه السلام ومن صام هذا ا ليوم برء من النفاق وعذاب القبر
    .

    6- وفي اليوم السادس: فتح الله لسيدنا محمد بالخير ومن صامه ينظر الله إليه بالرحمة ولا يعذبه أبدا.

    7- وفي اليوم السابع: تغلق فيه أبواب جهنم ومن صامه أغلق الله له ثلاثون باب من العسر وفتح الله ثلاثون باب من الخير.

    8- وفي اليوم الثامن: المسمى بيوم التروية من صامه أعطى الله له من الأجر ما ليعلمه إلا الله.

    9- وفي اليوم التاسع: وهو يوم عرفه ومن صامه يغفر الله له سنة من قبل وسنة من بعد.

    10- وفي اليوم العاشر: يكون عيد الأضحى وفيه من قرب قربانا وذبح ذبيحة ففي أوب قطرة من دماء الذبيحة يغفر الله ذنوبه وذنوب أولاده. ومن أطعم فيه مؤمنا وتصD8ق بصدقة بعثه الله يوم القيامة آمنا ويكون ميزانه أثقل من جبل أحد.


    دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد فذا برجل قد قضى صلاته وهو يتشهد ويقول: اللهم أسالك يا الله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد أن تغفر لي ذنوبي.. انك أنت ا=D 9غفور الرحيم. فقال ك قد غفر له..قد غفر له..قد غفر له (صحيح)



    فلا تضيعوا هذه الأيام المباركة بدون التقرب لله تعالى بالعمل الصالح كالصوم والصلاة علي وقتها قي المسجد وذكر الله والدعاء والزكاة وصلة الرحم والكلمة الطيبة
    .



    اعملوا علي نشرها كل عام ولكم صدقة جارية إن شاء الله
     
  4. توفي

    توفي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 يوليو 2008
    المشاركات:
    980
    عدد الإعجابات:
    0
    الله يعطيك العافيه
     
  5. NoOoOoR

    NoOoOoR عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 أغسطس 2008
    المشاركات:
    10,667
    عدد الإعجابات:
    9
    مكان الإقامة:
    الكــويـــت....:))
    جــــــــــــــزاك الله خيـــــــــــــــــــــــر
     
  6. maha_Q8

    maha_Q8 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2008
    المشاركات:
    4,537
    عدد الإعجابات:
    4
    مكان الإقامة:
    الكويت.. ((جبــله ))
    الله يعطيك العافيه
     
  7. تلميذ المؤشر

    تلميذ المؤشر مشرف قسم الإستراحه

    التسجيل:
    ‏19 أغسطس 2003
    المشاركات:
    1,444
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت
    لم يصح هذا الحديث الاخير عن النبي صلى الله عليه وسلم

    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?s=&threadid=25086

    أمارات الوضع والكذب عليه تلوح .
    وقد تضمن علامات من علامات الكذب والوضع في الحديث ، ومنها :
    المبالغة في الأجور .
    مغفرة ذنوب الرجل وأولاده .

    والحديث لم أقف عليه .
    ولم يرد في حديث صحيح قول ( سيدنا ) لأحد من الأنبياء .
    أي من قول النبي صلى الله عليه وسلم ، ما عدا قوله عليه الصلاة والسلام عن نفسه : أنا سيد ولد آدم .

    وما أقصده لفظ ( سيدنا )

    كما أنه لم يثبت شيء في صيام أوائل شهر ذي الحجة ، عدا ما ورد في صيام يوم عرفة .

    والله تعالى أعلم .
    موقع المشكاة

    وهذا موقع اخر
    http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=300780