فشل تقنية التعرف على الوجوه

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الاســــتا ذ, بتاريخ ‏5 يناير 2002.

  1. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    اتحاد الحريات المدنية الأمريكي يصدر تقريرا يفيد فيه بفشل تقنية التعرف على الوجوه، والشركة المنتجة للتقنية تفيد بأن الاتحاد يحاول فقط زعزعة الثقة بالتقنية

    أصدر اتحاد الحريات المدنية الأمريكي تقريرا يوم الخميس يقول فيه أن تقنية التعرف على الوجوه قد فشلت عند تجربتها العام الماضي في مدينة تمبا بولاية فلوريدا الأمريكية. وذكر الاتحاد أن سجلات الشرطة تشير إلى أن النظام لم يتعرف على مجرم واحد خلال شهرين من الاستخدام الأمر الذي دعا الشرطة إلى التوقف عن استخدامه.

    واستنكرت شركة "فيجنيكس" التي قامت بتصميم تقنية التعرف على الوجوه مزاعم اتحاد الحريات المدنية الأمريكي. وأشارت شرطة مدينة تمبا من جانبها إلى أنها مازالت تستخدم تلك التقنية حتى الآن.

    فقد اكتشف اتحاد الحريات المدنية الأمريكي عند فحصه لسجلات شرطة فلوريدا أن نظام التعرف على الوجوه لم يقد إلى القيام بعملية قبض واحدة. كما أنه لم يتعرف بشكل سليم ولو على شخص واحد من المجرمين المدرجين في قاعدة بيانات إدارة الشرطة.

    وتغطي السجلات التي حصل عليها الاتحاد فترة استخدام للنظام بدأت منذ 12 يوليو/تموز من العام الماضي وحتى 11 أغسطس/آب من نفس العام. واستشف الاتحاد من واقع السجلات التي حصل عليها أن إدارة الشرطة بمدينة تمبا قد توقفت عن استخدام النظام منذ ذلك التاريخ.

    غير أن التحري بيل تود الذي يعمل بشرطة تمبا قد أفاد بأن إدارته مازالت تستخدم النظام الذي يتكون من 36 كاميرا مرتين في الأسبوع.

    وقال بيل تود أنه يعتقد أن النظام يعمل كما قيل عنه. ومضى قائلا "إن وجود مشكلات في البداية لا يعني أن تلك التقنية لا تعمل. ومازلت أثق في النظام."

    والجدير بالذكر أن اتحاد الحريات المدينة الأمريكي يعمل جاهدا من أجل إثبات عدم كفاءة تقنية التعرف على الوجوه بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول. فقد بدأت المطارات والجهات القانونية في التسارع من أجل الحصول على التقنيات التي من شأنها منع أية هجمات إرهابية. وفي صحيفته الخاصة وصف الاتحاد تقنية التعرف على الوجوه بأنها مثال "للفشل الذريع".

    وذكر الاتحاد من واقع سجلات الشرطة أن نظام التعرف على الوجوه خلال أربعة أيام من الاستخدام تطابق لديه وجوه 14 شخصا مع وجوه مسجلة به وثبت بعد ذلك أن نتائج التطابق خاطئة. وأخطأ النظام مرتين في جنس الشخص.

    فيجنيكس ترد على مزاعم الاتحاد

    وعلى جانب آخر، صرحت شركة "فيجنيكس" التي قامت بتطوير تقنية "فيس إت" للتعرف على الوجوه بأن اتحاد الحريات المدنية الأمريكي قد تلاعب بالمعلومات التي حصل عليها من شرطة تمبا من أجل زعزعة الثقة بأنظمة التعرف على الوجوه. وأكدت الشركة على أن تقنيتها قد ساعدت الجهات القانونية في القبض على المجرمين في بعض القضايا وخاصة في المملكة المتحدة.

    وكانت الشركة قد أعلنت عن قيامها بعقد مجموعة الصفقات مع أكبر المطارات الأمريكية خلال الأشهر الأخيرة. وكانت أكبر الصفقات مع مطار لوجان بمدينة بوسطن الأمريكية.

    ومن ناحية أخرى وجه بعض خبراء السرية نقدا لاذعا لتقنية التعرف على الوجوه. وأشاروا إلى أن الإحساس المزيف بالأمن الذي يمكن أن تضفيه تلك التقنية أسوأ من انعدام الأمن.