النفط يرتفع فوق 43 دولارا مع خفض المعروض السعودي

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة AboNader, بتاريخ ‏8 ديسمبر 2008.

  1. AboNader

    AboNader عضو جديد

    التسجيل:
    ‏25 يوليو 2008
    المشاركات:
    942
    عدد الإعجابات:
    0

    قفز النفط ستة بالمئة متجاوزا 43 دولارا للبرميل يوم الاثنين ومقلصا بذلك خسائره شبه القياسية الاسبوع الماضي مع صعود أسواق الاسهم العالمية وخفض السعودية امدادات نفط يناير كانون الثاني بدرجة أكبر.

    وساعدت أنباء خفض أكبر بلد مصدر للخام في العالم الامدادات حتى قبل اجتماع منظمة أوبك الاسبوع القادم سعر النفط على انهاء موجة خسائر استمرت لست جلسات لكنها أخفقت في تبديد شعور متنام بتدهور الاقتصاد وانخفاض الطلب والذي دفع الاسعار الى التراجع بمقدار الربع الاسبوع الماضي وهو أكبر انخفاض أسبوعي في نحو 18 عاما.

    وارتفع سعر الخام الامريكي تسليم يناير كانون الثاني 2.56 دولار الى 43.37 دولار للبرميل بحلول الساعة 1003 بتوقيت جرينتش بعدما تراجع يوم الجمعة أكثر من ستة بالمئة ليغلق عند أدنى مستوى في عامين 40.81 دولار.

    وصعد مزيج برنت في لندن 2.56 دولار مسجلا 42.30 دولار للبرميل.

    وكانت الخسائر الحادة يوم الجمعة قد جاءت في أعقاب تقرير أمريكي أظهر خسارة أكبر قدر من الوظائف في 34 عاما بالولايات المتحدة أكبر بلد مستهلك للطاقة في العالم مما يعزز المخاوف من أن الضرر الاقتصادي لم يبلغ مداه بعد.

    لكن أسواق الاسهم الامريكية المتراجعة نجحت في اقتناص مكاسب بنسبة ثلاثة الى أربعة بالمئة بحلول اغلاق يوم الجمعة مدعومة بموجة صعود في أواخر المعاملات ساهم فيها جزئيا انخفاض أسعار النفط. وساعد هذا بدوره على تعزيز الثقة في الخام اليوم مع صعود الاسواق الاسيوية والاوروبية.

    وقال ادوارد ماير من ام.اف جلوبال للوساطة في العقود الآجلة "الاسعار مرتفعة بسبب طفرة في تغطية المراكز المدينة اثر عمليات بيع فاقت الحد.

    "اجتماع أوبك بعد تسعة أيام مما يعني أننا قد نرى بعض التحسن حتى موعد الاجتماع."

    وشلمت موجة الصعود في معاملات يوم الاثنين سائر أسواق السلع الاولية بعدما تراجع مؤشر رويترز-جيفريز الذي يغطي 19 سلعة 14 في المئة الاسبوع الماضي وهو أكبر انخفاض أسبوعي له على الاطلاق.
     
  2. BO-MUBARAK

    BO-MUBARAK عضو نشط

    التسجيل:
    ‏12 مارس 2006
    المشاركات:
    3,995
    عدد الإعجابات:
    6
    ماشاء الله
     

    الملفات المرفقة:

    • 12111.JPG
      12111.JPG
      حجم الملف:
      5.1 KB
      المشاهدات:
      382
    • fdfd.JPG
      fdfd.JPG
      حجم الملف:
      4.2 KB
      المشاهدات:
      387
  3. BO-MUBARAK

    BO-MUBARAK عضو نشط

    التسجيل:
    ‏12 مارس 2006
    المشاركات:
    3,995
    عدد الإعجابات:
    6
    مبروووو ك ومنها الى الاعلى ان شاء الله
     

    الملفات المرفقة:

    • 818.JPG
      818.JPG
      حجم الملف:
      4.3 KB
      المشاهدات:
      371
  4. نقوشي

    نقوشي موقوف

    التسجيل:
    ‏30 يوليو 2004
    المشاركات:
    888
    عدد الإعجابات:
    0
    اتوقع راح يستن لين الستين

    الاجتماع القادم لاوبك راح يكون مفاجاة
     
  5. خالد العتيبي

    خالد العتيبي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 أغسطس 2004
    المشاركات:
    666
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    كفو والله على السعودية.... مو صاحبنا اللي " لا يرى سببا لخفض الانتاج"
     
  6. rouzy

    rouzy عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 أغسطس 2007
    المشاركات:
    776
    عدد الإعجابات:
    0
    اسعار النفط اليوم: وصل الى 50 دولارا الخميس 11 الجاري، وما يزال التوجه للأعلى.

    وهذه علامة تفاؤل لنا، ونسأل الله أن يزيد ويبارك، لكي يصل لمستوى 70-80 دولارا. وهذا السعر هو السعر الوسطي الذي يبدو أنه يحقق مصالح أهل الشرق والغرب، ويحفظ توازن الاقتصاد العالمي.

    ونسأل الله أن يجلب سعر النفط العادل الاستقرار والتحسن التدريجي في أسعار أسهم بورصتنا، سواء الاسهم الكبيرة أم الصغيرة أم المتوسطة.

    والاتكال على الله.
     
  7. AboNader

    AboNader عضو جديد

    التسجيل:
    ‏25 يوليو 2008
    المشاركات:
    942
    عدد الإعجابات:
    0
    النفط يستقر عند 75 دولارا في 2009



    لاحظ تقرير البنك الدولي ان الانخفاضات الحادة الأخيرة في أسعار النفط والمواد الغذائية تمثل نهاية لأبرز فترة انتعاش تاريخية في أسعار السلع الأولية في القرن الأخير. ويرجع السبب في هذا الانتعاش، شأنه في ذلك شأن فترات الانتعاش السابقة، إلى معدلات النمو الاقتصادي العالمي القوية، وقد بلغ نقطة النهاية مع التباطؤ المفاجئ في الاقتصاد العالمي بسبب الأزمة المالية الحالية.
    وتعكس طول المدة الاستثنائية لانتعاش أسعار السلع الأولية لخمس سنوات، وعدد السلع الأولية ذات الصلة، والمستويات التي بلغتها الأسعار، مرونة النمو في البلدان النامية خلال هذه الفترة.
    وخلال الفترة بين أوائل عام 2003 ومنتصف عام 2008، ارتفعت أسعار النفط بنسبة 320 في المائة بالقيمة الدولارية، كما ارتفعت الأسعار التجارية الدولية للسلع الغذائية بنسبة 138 في المائة. لكن فترة الانتعاش التي طال أمدها قد بلغت محطتها الأخيرة، حتى وإن كانت الآثار الاجتماعية والإنسانية الناجمة عن الارتفاع التاريخي في الأسعار لم تنته بعد. وبصفة عامة، انخفضت الأسعار في جميع القطاعات، متخلية بذلك عن جانب كبير من المكاسب التي حققتها في وقت سابق، ويعزى ذلك إلى تباطؤ نمو إجمالي الناتج المحلي، وزيادة الإمدادات، وتنقيح التوقعات الاقتصادية.
    بيد أن هذه الأسعار مازالت أعلى بكثير مما كانت عليه عند بداية فترة الانتعاش، ومن المتوقع أن تظل أعلى من مستوياتها في تسعينات القرن العشرين على مدى العشرين سنة المقبلة، وذلك نتيجة للطلب على الحبوب الغذائية المستخدمة في إنتاج الوقود الحيوي. ويُرجح أن يستقر متوسط أسعار النفط عند حوالي 75 دولاراً للبرميل في العام المقبل، وأن تظل الأسعار العالمية الحقيقية للسلع الغذائية على مدى السنوات الخمس المقبلة أعلى بنسبة حوالي 25 في المائة عن مستوياتها في تسعينات القرن الماضي.
    ورغم انخفاض أسعار السلع الأولية، مازالت هناك مخاوف حول جانبي الطلب والعرض على الأمد الطويل، وحول تأثير ارتفاع أسعار السلع الأولية على الفقراء. ويتناول مؤلفو التقرير بالدراسة ما إذا كان العالم قد يكون بصدد الدخول إلى فترة طويلة من نقص الإمدادات ـ في ضوء خشية البعض من تناقص إمدادات النفط والمعادن والحبوب الغذائية، ومن ثم تزايد الأسعار - كما يتعرض مؤلفو التقرير للفقراء المتأثرين من جراء هذه الأزمة، ولأفضل السبل المتاحة لمساعدتهم.
    قال المؤلف الرئيسي لهذا التقرير أندرو برنز: «وجدنا أن التكهنات حول حدوث نقص وشيك في المواد الغذائية ومنتجات الطاقة لم تكن قائمة على أساس قوي، وأن العالم لن يعاني نقصاً في السلع الأولية الأساسية إذا توافرت السياسات السليمة. لكن كيفية تفاعل الأمور على مدى العشرين عاماً المقبلة سيتوقف في واقع الأمر على الخطوات التي تتخذها الحكومات للحد من الاعتماد على النفط، وتشجيع الطاقة البديلة، ومكافحة تغير المناخ، وزيادة الإنتاجية الزراعية».
    فيما توقع تقرير صادر عن وكالة الطاقة الأميركية أن ينخفض الطلب على النفط خلال العام الحالي والمقبل موضحاً ان هذا هو أول انخفاض على الطلب لمدة عامين متتاليين خلال الثلاثين عاما الماضية.
    وأشار التقرير إلى أن الركود العالمي مازال يلقي بظلاله على الأسواق واضعاً ضغوطاً على أسعار النفط، وتوقع أن ينخفض الطلب بما يقارب 50 ألف برميل يومياً خلال 2008 وينخفض بنحو 450 ألف برميل يومياً خلال 2009، وستسجل الولايات المتحدة أكبر انخفاض على الطلب خلال الـ 11 عاما الماضية.
    ومن جهته، أوضح تقرير البنك الدولي ان فترة ازدهار الطلب على السلع التي دفعت الأسعار إلى الارتفاع بنحو 130 في المائة، ودامت لمدة خمسة أعوام ماضية قد انتهت.
     
  8. الفاتح

    الفاتح عضو نشط

    التسجيل:
    ‏15 مارس 2006
    المشاركات:
    1,192
    عدد الإعجابات:
    0
    للاسف الاخبار بامريكا سلبية رفض الكونجرس لخطة انقاذ مصنعي السيارات

    خبر مثل هذا رح يأثر على اسعار النفط والاسهم