شركتان تركية وكويتية باشرتا تنفيذ المشروع

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة فوريو, بتاريخ ‏11 ديسمبر 2008.

  1. فوريو

    فوريو عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 يوليو 2008
    المشاركات:
    450
    عدد الإعجابات:
    24
    عدد القراء:181
    وزير الماء العراقي جمال رشيد أكد لـ «الدار» عدم وجود مباحثات معه
    بغداد تحذر الكويت: مشروع النهر مع تركيا لن يمر دوننا


    بغداد - «الدار»:
    • العراق: معلوماتنا تفيد باتفاق ثنائي لإنشاء نهر صغير تقتطع حصته من شط العرب
    • شركتان تركية وكويتية باشرتا تنفيذ المشروع الذي لن يرى النور قبل موافقتنا
    • لجنتان عراقية وكويتية لإنشاء سوق حرة تشكل حلقة وصل مع دول المنطقة
    نفى وزير الموارد المائية العراقي عبداللطيف جمال رشيد في اتصال مع «الدار» وجود اية مباحثات رسمية بين الكويت والعراق حول انشاء نهر صغير يمتد من الجنوب العراقي الى الاراضي الكويتية لتزويد محطات المياه في الكويت بالماء العذب، وقال: للاسف خلال زيارتي الاخيرة للكويت لم يتطرق معي المسؤولون الكويتيون الى هذه المسألة جملة وتفصيلا، وما علمناه من خلال مخاطباتنا مع الحكومة التركية ان اتصالات بدأت بين انقرة والكويت لانشاء مشروع نهر صغير تقتطع حصته من مياه شط العرب بعد ان تزيد تركيا حصة العراق من المياه، مؤكدا ان استكمال هذا الاتفاق دون علم الحكومة العراقية سوف يؤثر سلبا على المشروع نفسه. واضاف الوزير العراقي: نمى الى علمنا ان شركتين تركية وكويتية بدأتا عملهما بشكل جدي لتنفيذ هذا المشروع وان الجانب الكويتي باشر ببناء مجرى النهر الصغير وحذر الوزير العراقي من اتمام هذه الخطوات التنفيذية بتجاهل الحكومة العراقية، مؤكدا ان هذا المشروع لن يرى النور الا بعد التوافق الكامل مع العراق. على صعيد اخر اكد المتحدث الرسمي باسم وزارة التجارة العراقية محمد حنون ان لجنتين من وزارتي التجارة الكويتية والعراقية بدأتا مباحثاتهما بشأن انشاء سوق حرة بين البلدين للتبادل التجاري، واضاف ان هذه السوق سوف تستقبل ايضا البضائع الاجنبية الواردة من الدول الاوروبية الى العراق فضلا عن انها ستكون حلقة وصل مع باقي دول المنطقة.
    وقال ان الصادرات الكويتية الى العراق بلغت عام 2007 ما يقارب ستة مليارات دولار، وتابع في حال انشاء مثل هذه السوق سيكون هناك فائض ربحي لكلا الطرفين من خلال اختصار الكثير من الاجراءات الجمركية، الى جانب تشديد الرقابة على السلع الوافدة.





    تاريخ النشر : 11 ديسمبر 2008 ​
     
  2. aljinaa

    aljinaa عضو جديد

    التسجيل:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    16
    عدد الإعجابات:
    0
    سنين طويلة وحنا نسمع عن هالنهر و نتمنى الكلام يكون صحيح مع ان مو واقعي يتم الضخ من تركيا والمياة على ماتوصل الى الكويت راح تكون غير صالحه للاستهلاك الادمي او حتى الزراعة بدون معالجة. والسبب مرور النهر على العديد من المدن والقرى

    كان فيه مشروع اكثر واقعية وفيه ربحية ومنافع للطرفين وهو مد انبوب من احد قرى الغرب الايراني الى الكويت وتم قطع شوط طويل من المفاوضات ووضع البنود اللازمة للتنفيذ لكن للاسف تم ايقافه والسكوت عنه بدون أي سبب من سنتين الى الان.
     
  3. mxxy

    mxxy عضو مبدع

    التسجيل:
    ‏28 فبراير 2007
    المشاركات:
    2,665
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    والله مادام بيمر مع الحبايب احم احم الماي راح يوصل معاه قيمر :mad:
     
  4. فوريو

    فوريو عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 يوليو 2008
    المشاركات:
    450
    عدد الإعجابات:
    24

    حتى لو يجى مو نظيف (نحتاجه لزياده انتاج النفط)
    لو تدرى كم ندفع على معالجه مياه البحر لحقنها بالارض
    لزيادة الانتاج (المياه المالحه لاتصلح وتخرب طبقات الارض)​
    المفروض الاتفاقيه من زمان من سنه 2000 ونحن متاخرين 8سنوات
    وندفع كثيرا كثيرا قيمة التاخير ​
     
  5. خبير النفط

    خبير النفط عضو نشط

    التسجيل:
    ‏15 يناير 2007
    المشاركات:
    4,638
    عدد الإعجابات:
    54
    جنوب العراق مو لاقين يشربون ماى علشان يعطونا ماى نشربه , الجماعه مو كفوا الواحد يثق فيهم , نسيتوا عقب التحرير يوم كنا نوديلهم الماى ويقولون الكويتيين ينطونا ماى مسموم
    وترا اول شىء سواه العراقيين عقب احتلال الكويت مدوا خط ينقلون فيه ماى الروضتين الى العراق
    خلوها على الله
    الله يرحمه ويرضى عليه ماعطوه ماى يشرب علشان يعطونكم نهر صغير