سعر الفائدة في الولايات المتحدة ما بين 0,5 والصفر

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة نيويورك, بتاريخ ‏16 ديسمبر 2008.

  1. نيويورك

    نيويورك مستشار قانوني

    التسجيل:
    ‏20 يناير 2007
    المشاركات:
    1,159
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    أعلن الاحتياطي الفيدرالي -البنك المركزي في الولايات المتحدة- قراره خفض سعر الفائدة من 1 في المئة، ليتراوح مابين 0،25 في المئة والصفر.

    وعللت المؤسسة المالية الأمريكية قرارها في بيان لها جاء فيه أن " آفاق النشاط الاقتصادي ينذر بمزيد من التدهور".

    كما توقعت بأن يظل سعر الفائدة على هذا المستوى المنخفض غير المسبوق "مدة من الوقت".

    وقالت كذلك إنها تبحث إمكانية ضخ مزيد من الأموال من أجل دعم الاقتصاد وقطاع القروض.

    ويضخ الاحتياطي الفيدرالي حاليا مليارات الدولارات في القطاع المصرفي الأمريكي، كما يقوم بشراء الديون المكفولة بقروض المنازل في محاولة لإيقاف التدهور الحاد في سوق الإسكان.

    ويتساءل المحللون عن الحلول المتبقية للسياسيين بعد خفض سعر الفائدة إلى هذا المستوى.

    يذكر ان المشاكل المرتبطة بالديون التي يكفلها الرهن العقاري هي التي كانت وراء المشاكل الاقتصادية في الولايات المتحدة بالدرجة الأولى، ولكن البنك المركزي الأمريكي قد يقرر ان زيادة الطلب على تلك الديون ربما ساعد في تنشيط الاقتصاد.

    ومن الوسائل التي جربتها اليابان في التسعينيات من القرن الماضي لتشجيع التضخم أن يقوم البنك المركزي بطباعة الأوراق المالية وضخها في السوق.

    وكان البنك المركزي الأمريكي قد قام بخطوات مشابهة حيث قام بضخ مليارات الدولارات في الأسواق المالية من خلال قروض الطوارئ التي قدمها لبنوك ومؤسسات أخرى.

    وقد ظهرت مؤشرات لضعف الاقتصاد الأمريكي هذا الأسبوع، حيث اتضح ان الانتاج الصناعي هبط بنسبة 0،6 في المئة في شهر نوفمبر/تشرين ثاني، وكان قطاع صناعة السيارات الأشد تاثرا.


    http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/business/newsid_7786000/7786770.stm
     
  2. نيويورك

    نيويورك مستشار قانوني

    التسجيل:
    ‏20 يناير 2007
    المشاركات:
    1,159
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    محافظ المركزي: خفضنا الفائدة إلى %3.75 لترسيخ أجواء التصدي لتداعيات الأزمة - الكويت

    خفض سعر إعادة الشراء الريبو لأجل شهر من 3 إلى %2.5 لتسهيل حصول البنوك على تمويل قصير الأجل
    محافظ المركزي: خفضنا الفائدة إلى %3.75 لترسيخ أجواء التصدي لتداعيات الأزمة

    أعلن محافظ بنك الكويت المركزي الشيخ سالم عبدالعزيز الصباح ان مجلس ادارة بنك الكويت المركزي قرر تخفيض سعر الخصم لدى بنك الكويت المركزي بمقدار 50 نقطة أساس وذلك من 4.25 الى %3.75 اعتبارا من امس.

    واوضح المحافظ في تصريح لـ (كونا) امس ان قرار تخفيض سعر الخصم يأتي ضمن اطار الخطوات المتتالية التي يقوم بها بنك الكويت المركزي ضمن جهوده الرامية لترسيخ الأجواء المحلية الملائمة للتصدي لما قد تفرزه تداعيات الأزمة المالية العالمية من تحديات.

    يذكر ان خفض سعر الخصم لدى بنك الكويت المركزي يؤدي الى تخفيض الحدود القصوى لأسعار الفائدة على معاملات الاقراض بالدينار الكويتي لدى وحدات الجهاز المصرفي والمالي المحلي بذات المقدار اذ ان سعر الخصم لدى بنك الكويت المركزي يعتبر سعرا محوريا ترتبط به ضمن هوامش محددة الحدود القصوى لأسعار الفائدة المحلية على معاملات الاقراض بالدينار الكويتي لدى وحدات الجهاز المصرفي والمالي المحلي.

    وأكد الشيخ سالم حرص بنك الكويت المركزي واستعداده في هذه المرحلة بالغة الحساسية لتوظيف مختلف الأدوات النقدية والاجراءات الرقابية المتاحة لديه لتعزيز أجواء الثقة وترسيخ دعامات الاستقرار النقدي والمالي في الاقتصاد الوطني.

    وخفضت الكويت سعر الخصم نصف نقطة مئوية الى %3.75 في أعقاب خفض كبير لاسعار الفائدة الامريكية في اليوم السابق.

    كما خفضت الكويت سعر اعادة الشراء (الريبو) لاجل شهر من %3 الى %2.5.

    وتعد الخطوة حسب رويترز أحدث علامة على ان دول الخليج العربية تريد فك الجمود الذي اعترى اسواق الائتمان من اجل استمرار النمو الاقتصادي في اعقاب خفض مماثل قررت المملكة العربية السعودية اول امس وجعل سعر الاقراض الرئيسي لديها %2.5.

    والكويت هي الدولة الوحيدة في منطقة الخليج التي لا تربط عملتها الدينار بالدولار الامريكي وتستخدم بدلا من ذلك سلة عملات.

    وأبقت الامارات على سعر اعادة الشراء لاجل ليلة دون تغيير على %1.5. وقال محافظ مصرف الامارات يوم الثلاثاء ان بلاده لن تخفض الفائدة اقتداء بأي خفض أمريكي بعد ان أحجمت عن الاقتداء بالخفض السابق في الفائدة الامريكية خلال أكتوبر الماضي.

    وقال سايمون وليامز الخبير الاقتصادي لدى بنك اتش.اس.بي.سي في دبي »في مثل هذا الجو العالمي المضطرب فان الرابطة بين السياسة النقدية في الخليج والولايات المتحدة أضعف كثيرا منها في الاوقات العادية«.

    وسعت البنوك المركزية في الخليج الى خفض أسعار الاقراض منذ أكتوبر في اطار سعيها لتشجيع القطاع الخاص على الاقتراض خلال الركود الاقتصادي العالمي الذي كبح النمو الاقتصادي في المنطقة مع تراجع أسعار النفط.

    ويبدو ان الاقتصاد في منطقة الخليج مقبل على تباطؤ في العام القادم بسبب تباطؤ الطلب العالمي على الطاقة والطلب الاستهلاكي.

    وقال فيصل حسن المحلل المالي ببيت الاستثمار العالمي (جلوبل) »الائتمان من تحديات القطاع الخاص الان...البنك المركزي يريد ضخ سيولة في النظام«.

    وكان البنك المركزي الكويتي خفض سعر الفائدة الرئيسي نقطتين مئويتين منذ اشتداد الازمة الائتمانية في أكتوبر وعدل أدوات السياسة النقدية الشهر الماضي باستحداث اتفاقات الريبو لتسهيل حصول البنوك على تمويل قصير الاجل.

    وساهمت هذه الخطوات في خفض أسعار الفائدة في السوق الكويتية فقد انخفض سعر الفائدة بين البنوك أكثر من 1.7 نقطة مئوية منذ بداية أكتوبر. وبلغ السعر %3.

    وفي سلطنة عمان التي تحدد أسعار الفائدة أسبوعيا خفض البنك المركزي سعر اعادة الشراء 0.89 نقطة مئوية الى %1.53 اعتبارا من اليوم.


    تاريخ النشر 18/12/2008
    http://www.alwatan.com.kw/Default.aspx?tabid=206&article_id=470020


    و هذا موقف البنك المركزي بالكويت .. و السؤال هو هل نسبة التخفيض بالسوق الكويتي نتائجها ايجابيه و هل تعتبر كافيه .. !؟!