عدوى الأسهم الأقل من القيمة الإسمية تنتشر في أسواق «الجت»

الموضوع في 'قسم الاسهم الكويتيه غير المدرجة' بواسطة bnyder2002, بتاريخ ‏26 ديسمبر 2008.

  1. bnyder2002

    bnyder2002 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 مايو 2003
    المشاركات:
    1,857
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    kuwait
    بهدف الخروج بأقل الخسائر لدى البعض وشراء غيرها في الرسمي بنفس السعر أو أقل عدوى الأسهم الأقل من القيمة الإسمية تنتشر في أسواق «الجت»


    أحمد الفضلي:
    استفحلت خلال الاسبوع الماضي في اسواق «الجت» ظاهرة «الاسهم دون القيمة الاسمية» فقد تدنت اغلب عروض الشراء واوامر البيع دون القيمة الاسمية «100 فلس» وهو ما رصدته «الدار» من خلال متابعة المكاتب المتخصصة في بيع وشراء الأسهم غير المدرجة «التقليدية» بالاضافة الى المواقع المختصة بذلك على شبكة الويب.
    كما شهد الاسبوع الماضي ظهور بعض الاحاديث على الساحة تتعلق بنشاطات الشركات غير المدرجة وعلامات استفهام حولها وسط تساؤلات بين صغار الملاك عن صحتها وتذمر من بعضهم عن السكوت الاعلامي عنها وعدم وجود تصاريح نفي او اثبات بل وفي بعضها عن نشاط الشركة.

    أقل من «الاسمية»
    ومن ابرز الشركات التي عرضها للبيع باسعار دون القيمة الاسمية «100 فلس» شركة الخليج القابضة حيث جاء افضل سعر شراء لها 70 فلسا بينما كان ادنى بيع 89 فلسا وبكميات تداول متوسطة نسبيا.
    كما انحدر سهم «استحواذ» لاسعار متدنية جدا تراوحت ما بين 25 فلسا الى 31 فلسا في الاغلب عرضا وطلبا، اما «آجال القابضة» فقد جاء سعر الطلب 25 فلسا بينما تم عرضه للبيع بسعر 45 فلسا، وكذلك الحال في «اوكيانا» ما بين 50 فلسا الى 60 فلسا وتم عرض سهم «منازل القابضة» للبيع بسعر 80 فلسا دون اوامر شراء على السهم.

    عدوى من الرسمي
    ويشار الى ان القيمة الاسمية تعادل 100 فلس وهي قيمة الاكتتاب في اسهم الشركة لدى انشائها ويأتي انتشار هذه الظاهرة في اسواق الجت بسبب تدني الاسعار للاسهم في السوق الرسمي دون القيمة الاسمية وهو ما وصفه البعض بـ«عدوى الرسمي».
    ويشير احد المراقبين الى ان عمليات العرض للبيع باسعار دون القيمة الاسمية وهو ما يمثل خسارة لاستثمارات المتداولين يأتي ضمن اطار «اقل الخسائر» بالاضافة الى انه اذا ما تم بيع الاسهم غير المدرجة فانه يستطيع شراء اخرى مدرجة وربما باسعار اقل يستطيع من خلالها المستثمر تعويض خسائره بشكل اسرع خصوصا في ظل الاحاديث عن دخول المليارية قريبا.

    «نور» و«لوداير»
    ومن جهة اخرى فقد كثرت على الساحة التساؤلات والتذمرات بعض الشركات بين المتداولين فعلى سبيل المثال اشتكى عدد من ملاك «لوداير» من عدم ادراج الشركة حتى الان وعدم تحديد موعد لذلك اما «نور» التي تم الانتهاء من اكتتاب رأس مالها قبل عدة اشهر فقد تساءل البعض عن مشاريعهم وما هو نشاط الشركة ورأسمالها البالغ 100 مليون دينار اين يتم صرفه؟ خاصة بعد خروج الشركة من المنافسة على رخصة «البحرين» و«عمان» وفي ظل اختفاء التصريحات الاعلامية وذهب البعض الى انه يفكر في تقديم شكوى رسمية ضد الشركة.
    وفي نفس السياق تساءل البعض عن الوضع المالي للشركة الصينية في ظل الازمة العالمية وقال احدهم ان الشركة ليس لديها نشاط تشغيلي ومشاريع قائمة وان نشاطها يقتصر على الصناديق والمحافظ المالية فقط في الصين وفي ظل الازمة العالمية الراهنة فما الذي حل باستثماراتهم؟.

    «استحواذ»
    وجاءت التساؤلات الاكبر حول الشركات التابعة لـ «دار الاستثمار» وبخاصة «استحواذ» حيث يشير البعض الى انها ستعلن عن خسائر كبيرة تقارب الثلثين في بعض استثماراتها حيث تمتلك «استحواذ» 69 في المئة من رأس مال «مدار» وتم الدخول على السهم باسعار تتجاوز الـ 300 فلس بينما اغلق السهم نهاية الاسبوع بسعر 100 فلس وكذلك حال استثمارها في «بنك بوبيان» حيث تم الدخول مرتفعة ايضا بينما اغلق السهم نهاية الاسبوع بسعر 420 فلسا ويشار الى ان شركة «استحواذ» قد نفت في وقت سابق عن اي مفاوضات لبيع حصتها في البنك حاليا وخاصة انها تمتلك ثالث اكبر ملكية في «بوبيان».