المرحلة الأولى للمحفظة 300 مليون لا تكفي لدعم البورصة

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة فوريو, بتاريخ ‏27 ديسمبر 2008.

  1. فوريو

    فوريو عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 يوليو 2008
    المشاركات:
    450
    عدد الإعجابات:
    24
    2143

    رصدت توجهاً لدى مديري الصناديق والمستثمرين لتسديد التزاماتهم قبيل نهاية العام
    جلوبل:المرحلة الأولى للمحفظة 300 مليون لا تكفي لدعم البورصة

    كتب المحرر الأقتصادى/الوهج/البورصة

    --------------------------------------------------------------------------------
    رصدت توجهاً لدى مديري الصناديق والمستثمرين لتسديد التزاماتهم قبيل نهاية العام
    جلوبل:المرحلة الأولى للمحفظة 300 مليون لا تكفي لدعم البورصة

    قال التقرير الاسبوعي لشركة بيت الاستثمار العالمي عن اداء البورصة انه وتماشيا مع الصندوق الحكومي المخطط أن يستثمر في أسهم سوق الكويت للأوراق المالية والذي يقدر بمليار دولار ضخت في السوق يوم الأربعاء الماضي في محاولة للحفاظ على اتزان السوق، سعى المستثمرون ومديرو الصناديق للحصول على السيولة لتسديد التزاماتهم قبل نهاية العام معتبرين أنها فرصة للخروج من السوق.
    وشهد السوق نشاط تداول كثيفاً الأربعاء الماضي قبل أن يعود مرة أخرى لأدائه الطبيعي في جلسة اليوم التالي. وعلى الرغم من ذلك، الا أن ضخ من 200 مليون دينار إلى 300 مليون دينار كمرحلة اولى لا يستطيع أن يعيد الثقة إلى المستثمرين، حيث مازالت الأزمة المالية مستمرة.
    وقد شهد مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية تراجعا للأسبوع الثاني على التوالي، حيث أنهى مؤشر جلوبل العام تداولاته منخفضا بنسبة %7.05 بالمقارنة مع الأسبوع السابق ليقفل عند 222.53 نقطة. وقد زادت نسبة تراجع المؤشر منذ بداية العام لتبلغ %41.11 من جهة أخرى، سجل المؤشر السعري لسوق الكويت للأوراق المالية تراجعا بمقدار 382.90 نقطة أي ما يعادل نسبته %4.44 هذا الأسبوع وصولا الى 8.240.70 نقطة. هذا وقد تراجع اجمالي القيمة السوقية ليبلغ 36.03 مليار دينار. في حين مال معامل انتشار السوق بشدة نحو الأسهم المتراجعة، مع انخفاض أسعار 123 سهما وارتفاع 31 سهما.
    وسجل نشاط التداول أداء سلبيا خلال هذا الأسبوع. حيث شهدت كمية الأسهم المتداولة انخفاضا بنسبة %27 لتبلغ 923.26 مليون سهم وذلك باجمالي قيمة بلغ 300.60 مليون دينار، مسجلا نسبة تراجع بلغت %33.75 مقارنة بالأسبوع السابق. وقد حازت شركات الاستثمار أكبر كمية تداول حيث شكل القطاع %29.50 من اجمالي الكمية المتداولة في السوق وذلك باجمالي كمية تداول بلغت 272.34 مليون سهم.
    وقد ساهم سهم شركة دار الاستثمار في ارتفاع تداولات القطاع، حيث تصدر السهم قائمة الشركات الأكثر ارتفاعا خلال الأسبوع من حيث الكمية المتداولة وذلك بتداول 47.04 مليون سهم من أسهم الشركة مشكلا ما نسبته %5.10 من اجمالي الأسهم المتداولة في السوق. بينما تصدر قطاع البنوك قائمة القطاعات من حيث القيمة المتداولة وذلك باجمالي قيمة بلغت 118.99 مليون دينار مشكلا ما نسبته %39.59 من اجمالي القيمة المتداولة في السوق.
    وتصدر بذلك سهم بنك بيت التمويل الكويتي قائمة الشركات الأكثر ارتفاعا من حيث القيمة وذلك باجمالي قيمة تداول بلغت 32.23 مليون دينار. هذا وقد أنهى السهم تداولات الأسبوع منخفضا بنسبة %10.70.
    هذا وأنهى مؤشر جلوبل لأكبر عشر شركات آخرجلسات الأسبوع متراجعا بنسبة %8.83، بينما سجل مؤشر جلوبل لاصغر عشر شركات أداء سلبيا بفقدان مؤشره %4.88