موجة عروض البيع تسييل أسهم مرهونة لدى البنوك

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة فوريو, بتاريخ ‏28 ديسمبر 2008.

  1. فوريو

    فوريو عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 يوليو 2008
    المشاركات:
    450
    عدد الإعجابات:
    24
    موجة عروض البيع تسييل أسهم مرهونة لدى البنوك

    --------------------------------------------------------------------------------


    الشايع: موجة عروض البيع في السوق أغلبها حركة تسييل أسهم مرهونة لدى البنوك
    الرأي الكويتية الاحد 28 ديسمبر 2008 9:30 ص




    ما بين 10 و15 مليون دينار مشتريات «المحفظة» من الأسهم

    وصف نائب الرئيس التنفيذي لادارة الاصول في شركة كاب كورب فوزي الشايع التداولات التي قامت بها المحفظة المليارية بأنها كانت مهنية بامتياز وتدلل على خبرة ودراية ومعرفة فنية عميقة في خفايا سوق الكويت للاوراق المالية.

    وأكد الشايع في تصريح خاص لـ «الراي» ان مبلغ الـ 1.5 مليار دينار المخصص للمحفظة وصل فعلا وبات في قبضة الشركة الكويتية للاستثمار، وقدر المبلغ الذي دخل السوق من خلال شراء اسهم بما يتراوح بين 10 - 15 مليون دينار كويتي، معربا عن ثقته بأن المبلغ كان يمكن ان يكون اكثر من ذلك لولا موجة عروض البيع الكبيرة التي شابت التداولات يومي الاربعاء والخميس الماضيين وهما موعد بدء دخول المحفظة المشار اليها السوق فعليا.

    واعرب الشايع عن اعتقاده بأن موجة عروض البيع التي سيطرت على تداولات يومي الاربعاء والخميس الماضيين كانت اغلبها من قبل بنوك بهدف تسييل اسهم مرهونة لديها، موضحا ان جهات كبرى في السوق اغلبها بنوك وجدت الفرصة سانحة الآن مع دخول المحفظة المليارية السوق على ابواب اقفال السنة المالية الحالية لتسييل اسهم مرهونة لديها، حتى لا تضطر الى اخذ مخصصات بقيمة تلك الرهونات والدخول الى السنة الجديدة بميزانية من دون اعباء.

    واشاد الشايع بالمستوى المهني والاحترافي الذي أظهرته الشركة الكويتية للاستثمار وفريق العمل الخاص بالمحفظة المليارية، منوها بأن المحفظة دخلت السوق لخلق حالة توازن واستقرار في السوق بالاضافة الى تحقيق ارباح والاستفادة من فرص استثمارية متوافرة في السوق المحلي لصالح المال العام.

    وتوقع فوزي الشايع ان تبقى التداولات وفق وتيرتها الحالية في الايام المتبقية من هذا الشهر، لكن الوضع سيختلف في الفترة الاولى من العام الجديد، داعيا المتداولين في السوق الى التريث وعدم الاستعجال في ما يتعلق بالانعكاسات الايجابية للمحفظة، مشيرا الى ان الامر يحتاج الى شهر او شهرين حتى تظهر الصورة اكثر وضوحا.

    وبسؤاله عن حصص الجهات الحكومية في المحفظة المليارية قال الشايع انه لايملك معلومات دقيقة عن مساهمة كل جهة لكنه اعرب عن اعتقاده بأن كلاً من التأمينات الاجتماعية وشؤون القصر ومؤسسة البترول الوطنية والصندوق الكويتي للتنمية ساهم بـ200 مليون دينار كويتي بما مجموعه 800 مليون دينار في حين ساهمت الهيئة العامة للاستثمار بمبلغ 700 مليون دينار. ​