نهاية عام : هل يكون بداية ركود عظيم آخر؟29/12/08 من *********

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة Forexx, بتاريخ ‏29 ديسمبر 2008.

  1. Forexx

    Forexx عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2008
    المشاركات:
    1,483
    عدد الإعجابات:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    التحليل اليومي لسوق الفوركس و تجارة المعادن مقدمة من قبل اخصائيين ومحللين من شركة *********

    العناوين الرئيسية:

    نهاية عام : هل يكون بداية ركود عظيم آخر؟

    لأول مرة منذ عدة عقود من الزمان يقول الاقتصاديون إننا نتجه على ركود عظيم آخر.وفي ظل استمرار انخفاض الأسهم والمبيعات وانكماش معظم الاقتصاديات في وقت متزامن، قد لا يكون هؤلاء الاقتصاديون بعيدون عن توقعاتهم. ويبدو أن المنطقة المتبقية التي يمكن للمستثمرين الربح فيها هي سوق الفوركس!



    التحليل الاقتصادي

    الدولار الامريكي USD
    - الدولار يفقد قوته نتيجة لحالة الإحباط بين بائعي التجزئة في موسم التسوق

    بعد انتهاء أجازة الكريسماس، كان بائعي التجزئة يتوقعون انعكاس بسيط في التباطؤ الاقتصادي حول العالم؛ لأنه من المعتاد أن تؤدي الخصومات في التسوق في موسم الأجازة إلى ارتفاع كبير في معدل إنفاق المستهلك. ولكن ما حدث هذا العام هو أن الأزمة الائتمانية والركود العالمي قد أدى إلى انتشار مشاعر القلق بين المستهلكين فيما يتعلق بالتمويل العقاري والمدخرات الشخصية، ويشعر بائعي التجزئة بالتعسر.لأول مرة منذ عدة عقود من الزمان يقول الاقتصاديون إننا نتجه على ركود عظيم آخر.وفي ظل استمرار انخفاض الأسهم والمبيعات وانكماش معظم الاقتصاديات في وقت متزامن، قد لا يكون هؤلاء الاقتصاديون بعيدون عن توقعاتهم. ويبدو أن المنطقة المتبقية التي يمكن للمستثمرين الربح فيها هي سوق الفوركس. وعن طريق شراء العملات ذات العوائد الأقل باعتبارها ملاذ آمن، مثل اليورو والدولار، فقد ترتفع قيمها وبالتالي يمكن للتجار تحقيق أرباح مستمرة منها.
    يبدو أن الدولار قد فقد قوته خلال موسم الأجازة، ويقترب التداول الآن من مستوى 1.4200 مرة أخرى أمام اليورو. ويدعّم هذه الفكرة ضعف الدولار أمام الفرنك السويسري والذي يقع تداوله الآن تحت مستوى 1.0600. وقد يشير ارتفاع أسعار النفط الخام اليوم إلى تراجع قيمة الدولار الأمريكي.يجب أن يركز المستثمرون على حركة أسعار النفط الخام واليورو هذا الأسبوع حيث ستظل إحجام التداول منخفضة في أمريكا مع اقتراب الاحتفال بالعام الجديد ليلة يوم الأربعاء.

    اليورو EUR
    - اليورو والذكرى السنوية العاشرة

    ظل اليورو هو اختيار العديد من المستثمرين في موسم الأجازة. وفي الحقيقة، كانت قيمته متساوية مع الباوند بينما ارتفع بثبات أمام الدولار حيث وصل إلى أعلى مستوى له إلى 1.4200. إذا استمرت هذه الموجة الصعودية، فقد يشير هذا إلى أن الاتجاه قد يصل إلى 1.4700 أمام الدولار وقت الاحتفال بالعام الجديد ليلة يوم الأربعاء. وفي أول يوم من العام الجديد، يوم الخميس، ستكون هذه هي الذكرى السنوية العاشرة لليورو. فمنذ بداية إطلاق اليورو كعملة رسمية، ساعد اليورو على انخفاض التضخم وارتفاع معدل التجارة الحرة في أنحاء أوروبا. وساعد اليورو على استعادة هذه الدول لما فقدته خلال الحرب العالمية الثانية، وبالتالي فقد كان كعامل مساعد على استقرار الاقتصاد المضطرب. والآن وفي ظل الركود العالمي، يبدو أن اليورو هو احد العملات التي تمثل ملاذ آمن والتي يختارها العديد من المستثمرين مع تزايد ضعف الأسواق الأمريكية. وفي ظل القليل من التداول قبل الأجازة، من المتوقع أن نشهد استمرار الاتجاهات الأخيرة. وفي ظل قوة اليورو على كافة القطاعات، قد يكون من الحكمة التركيز على هذه العملة القوية.ولا شك بأن هذا لن يكون كافي لكنه الركود العظيم التالي، ولكنه سيكون كافي للمستثمرين لجني أرباح من التداول.

    الين الياباني JPY
    - قوة الين الياباني هبة للصادرات اليابانية

    أي بنك مركزي آخر ينظر إلى قوة العمل على أنها نعمة. ولكننا نرى العكس في اليابان، حيث يقوم البنك الياباني بالمساعدة على التقليل من قوة العملة اليابانية من أجل دعم الصادرات اليابانية. ومع انخفاض معدل الصادرات لم تعد الأسهم بعيدة عن الانخفاض. كان الين الياباني من أكثر العملات التي تم تداولها الأسبوع الماضي، حيث أغلقت الأجازات البنوك في أرجاء أوروبا وأمريكا. وعلى الرغم من ذلك، فشلت العملة في القيام بحركة كبيرة. يبدو أن اغلب المستثمرين خارج السوق، ولم يكون هؤلاء المتداولين في السوق كافيين لإحداث تأثير حقيقي. لم تكون القصة مختلفة كثيرًا بالنسبة للين الياباني هذا الأسبوع.سوف يكون الدولار واليورو هما محركا السوق حتى إغلاق السوق يوم 31 ديسمبر من اجل الاحتفال بالعام الجديد.

    النفط الخام Crude Oil
    - الصراع الأخير في قطاع غرة يساعد النفط على الارتفاع

    شهد المستثمرون بداية لانخفاض سعر النفط الخام الأسبوع الماضي حيث كان اغلب المضاربين يتوقعون ألا يكون تقليل الإنتاج من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) كافيًا لتهدئة العاصفة. وبعد انخفاضه الجمعة الماضية إلى 36 دولار للبرميل، يبدو أن النفط وجد دعم اليوم.
    خلال ساعات التداول المبكرة اليوم، شهد المستثمرون ارتفاع حاد لأسعار النفط لتصل إلى ما دون مستوى 40 دولار مباشرةً. ويبدو أن الصراع الأخير بين إسرائيل وقطاع غزة كانت سبب في هذا الارتفاع. وقد ساعدت المضاربة على تقليل معدلات الإنتاج على دفع النفط للارتفاع أكثر مما فعل الإعلان عن تقليل معدلات الإنتاج من أوبك منذ أسبوعين. أن استمرت هذه الحركة، وان استمر الدولار في ضعفه، فقد يرى التجار النفط بين 45 و50 دولار للبرميل مع حلول السنة الجديدة في الأول من يناير.

    التحليل الفني

    اليورو/الدولار الامريكي EUR/USD
    يقع هذا الزوج في منتصف اتجاه صعودي ثابت ويختبر الآن أعلى مستويات جديدة على الرسم البياني اليومي. واخترق السعر مستوى مقاومة هام جدًا عند 1.4150 ومن المحتمل استمراره في الاتجاه الصعودي. يظهر على الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني اليومي انه يوجد مجال للاستمرار في الارتفاع وقد يكون الشراء هو الخيار الأفضل اليوم.

    الجنيه الاسترليني/ دولار امريكي GBP/USD
    يظهر على الرسم البياني للساعة أن هذا الزوج يتحرك بدون اتجاه واضح منذ ثماني ساعات. وقد اخترق السعر مستوى دعم قوي جدًا عند 1.4699، ويشير التقاطع الهبوطي على الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني اليومي إلى أن الحركة الهبوطية قد تتحقق حتى مستوى 1.4600 كهدف أول.

    الدولار الامريكي/الين الياباني USD/JPY
    يظهر على الرسم البياني للأربع ساعات أن هذا الزوج لا يتحرك في اتجاه واضح، حيث تظهر حركة السعر على الرسم البياني أفقية تمامًا خلال الأسبوع الماضي. ولكن التقاطع الهبوطي على الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني اليومي يدل على أن الحركة التالية المحتملة قد تكون هبوطية. من المفضل اليوم البيع مع نقاط وقف قريبة.

    الدولار الامريكي /الفرنك السويسري USD/CHF
    يتحرك هذا الزوج في مدى تداول متسع تمامًا على الرسم البياني اليومي ويبدو أن يتحرك للأسفل في الوقت الحالي. يعطي الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني اليومي حركة هبوطية معتدلة ويؤكد مؤشر القوة النسبية على هذه الفكرة الهبوطية أيضًا. من المفضل اليوم البيع مع نقاط وقف قريبة.

    التوصية اليومية

    الذهب Gold
    ارتفعت أسعار الذهب بمقدار كبير خلال الأسبوعين الماضيين وكوّن قمة عند 885 دولار للأوقية. ويتحرك مؤشر القوة النسبية في منطقة ذروة الشراء مما يدل على أن الاتجاهات الصعودية الأخيرة تفقد قوتها وان التصحيح الهبوطي وشيك. قد تكون هذه فرصة جيدة لتجار الفوركس لدخول الاتجاه في وقت مبكر جدًا.
     
  2. Forexx

    Forexx عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2008
    المشاركات:
    1,483
    عدد الإعجابات:
    0
    الرفع من اجل الترتيب