عدم توزيع ارباح...شعار 2009

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة مضارب1, بتاريخ ‏9 يناير 2009.

  1. مضارب1

    مضارب1 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏6 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    629
    عدد الإعجابات:
    1
    اخواني
    الكثير من الشركات سوف تعلن عدم توزيع ارباح لسنة 2009
    وذلك لتوفير الكاش لسداد ديونها؟؟؟؟
    اعنقد ان الانتظار افضل لمن يريد الاستثمار...او الخروج الان لمن لايستطيع الانتظار................
     
  2. مضارب بني سهم

    مضارب بني سهم عضو جديد

    التسجيل:
    ‏28 يناير 2008
    المشاركات:
    147
    عدد الإعجابات:
    0
    اعتقد راح يوزعون خساير.
    يعني ياخذون فلوس كاش بدل اعطاءك بس ما يسمونها توزيع خساير لزوم الخمبقه لكن اسم حلو يقال له اكتتاب لزياده راس المال.

    دير بالك لا يخموك !
     
  3. ameer

    ameer موقوف

    التسجيل:
    ‏23 ابريل 2003
    المشاركات:
    334
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت
    اخذ من جيبة وعايدة شعار السنة السابقة (كم فلس +رفع راسمال +علاوة اصدار+منحة ) مثل زين
    فىي الجمعية العمومية 10/3/2008 السعر 4.100دينار *كلفة السهم الواحد2.070 دك اليوم 0.840 فلس يعنى من بداية*التوزيع الى اليوم ماترقع وقس
     
  4. Metalforever

    Metalforever عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يوليو 2008
    المشاركات:
    1,321
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    الكويت
    إذا زين بيصير فيها هيك ، شو خلينا للشركات الأخرى ؟ راحنا وطي ...
     
  5. bnyder2002

    bnyder2002 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 مايو 2003
    المشاركات:
    1,857
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    kuwait
    ما عدا قطاع البنوك
    عــــدم توزيـــع أربـــاح ستكــــــون السمـــــــــة الغالبـــــــة فــــــي البـــورصــــة

    كتب أحمد سليم

    اضحى التراجع الحاد في سوق الكويت للأوراق المالية هاجسا يؤرق الجميع في ظل الأزمة المالية بالكويت خصوصا بعد تزايد مشكلات الائتمان للشركات فيما ظهرت مطالبات للشركات المدرجة في البورصة كي تقوم بتوزيع ارباح على المساهمين.

    ومن هنا توجهت «عالم اليوم» لعدد من الخبراء والمحللين الماليين والاقتصاديين لاستطلاع ارائهم حول ما إذا كانت الشركات ستلجأ إلى توزيع ارباح على المساهمين أم لا، وفي حالة التوزيع هل ستركز على توزيع أرباح نقدية أم اسهم منحة، وفيما يلي تفاصيل التحقيق:

    أكد نائب رئيس أول إدارة المحافظ وأصول الغير في شركة الاستثمارات الصناعية والمالية طلال المزيني انه في ظل الأزمة الطاحنة التي حدثت في 2008 وتداعياتها التي طالت كافة القطاعات في السوق المحلي وتأثرت بها الشركات، فأعتقد انه يعتبر من الذكاء والافضل للشركات ان تقوم به في ظل الوضع الراهن هو عدم توزيعها لارباح عام 2008، حيث ان الشركات حاليا ومع انتهاء 2008 تصارع الآن للبقاء فقط على قيد الحياة في 2009.

    واسترسل المزيني قائلا انه لا يؤيد الشركات التي تقوم بتوزيع أرباح في ظل الأوضاع الراهنة، مشددا على أهميــــة اتجاه الشركــــات للعمل على تغطية التزاماتها وديونها للبنوك وتوجيه أي سيولة متوفرة لديها لهـــذا الهدف.

    صراعات إدارية

    اشار المزيني إلى أن الشركات سوف تشهد في الفترة المقبلة صراعات في مجالس إداراتها لتوزيع ارباح على المساهمين في ظل الظروف الحالية بسبب ممارسة ضغوط من قبل المساهمين في هذه الشركات على مجالس إدارتها وذلك لتعويض هؤلاء المساهمين عن خسائرهم.



    ترحيل الأرباح

    من جهته قال نائب العضو المنتدب لشركة أثمان الاستثمارية يوسف العبد الرزاق انه في ظل الأزمة المالية التي تمر بها الكويت والتراجع الحاد في سوق الكويت للأوراق المالية، فليس من المتوقع ان تلجأ الشركات إلى توزيع ارباح على المساهمين في مثل هذه الظروف موضحا ان الشركات التي حققت ارباحاً في 2008 ستلجأ إلى ترحيلها أو تحويلها إلى احتياطات حتى تكون لديها القدرة للخروج من الأزمة والوفاء بالتزاماتها خلال الفترة المقبلة. وأضاف العبدالرزاق انه حتى بعض البنوك الكبيرة والتي كانت تعتبر من أكثر الشركات توزيعا للأرباح في السوق ستظهر توزيعاتها للارباح هذا العام أقل من المتوقع وذلك في ظل الأزمة الراهنة والأوضاع الحالية للسوق.



    التحويل إلى الاحتياطيات

    ومن جهته أكد المحلل المالي والاقتصادي مجدي صبري على أنه ليس من المنطقي ان تقوم الشركات بتوزيع ارباح في ظل الأزمة المالية الحالية والتي تفرض على جميع الشركات تحويل ارباحها ان كانت موجودة إلى احتياطات لكي تساعدها على تجاوز الأزمة خلال الفترة المقبلة.

    وأبدى صبري دهشته في ان تفكر شركة تحتضر ومهددة باشهار افلاسها ولا تستطيع الوفاء بالالتزامات التي عليها بأن تقوم بتوزيع ارباح لإرضاء مساهميها في ظل الضائقة المالية التي تواجه الشركات.



    قطاع البنوك

    وأضاف انه في ظل الأوضاع الحالية يصعب التنبؤ بالتوزيعات إلا ان قطاع البنوك هو القطاع الوحيد الذي يمكن أن يقوم بتوزيع ارباح أما بالنسبة للشركات فأنه ليس من السهولة ان تقوم بتوزيع أرباح.

    وبين صبري ان ميزانية الدولة كذلك ستشهد تخفيضاً بما يوازي 30% مقارنة بالميزانية في العام السابق، وهو ما يعني انكماشا في الانفاق الحكومي الأمر الذي سينعكس سلبياً على التنمية الاقتصادية من جهة وعلى الشركات المدرجة من جهة أخرى وكل هذه الاسباب ترجع إلى عدم قيام الشركات بتوزيع أرباح.



    ضبابية السوق

    ومن جهة اخرى اوضح مدير اول الوساطة المالية في شركة كي اي سي للوساطة المالية فهد الشريعان انه في ظل التراجع الحاد لسوق الكويت للاوراق المالية بصورة لم تشهدها من قبل فأنه ليس من المناسب ان نضغط على السوق بتوزيع أسهم منحة أو زيادة رأسمال ، مشيراً الى أنه لايخدم السوق ويساعده إلا قيام الشركات بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين.

    واسترسل الشريعان قائلاً بأنه نظراً للاوضاع الحالية التي تمر بها الشركات واثر تأثرها بالأزمة المالية وازمة التمويل وشح السيولة نجد بأنه ليس من المنطقي ان تقوم بتوزيع ارباح نقدية، وبالتالي يكون الحل الامثل لهذه الشركات هو ترحيل الأرباح.

    وأشار الشريعان الى ان السوق ضبابي في ظل غياب الشفافية وغياب البيانات والمعلومات الدقيقة عن الشركات المدرجة فيه والتي لايمكن ان يبني عليها أي توقعات للسوق للفترة المقبلة.
     
  6. مضارب شجاع

    مضارب شجاع عضو جديد

    التسجيل:
    ‏8 مايو 2007
    المشاركات:
    4,707
    عدد الإعجابات:
    1
    ما نبى اربح نبى اسعار الاسهم تصعد شوى
     
  7. bnyder2002

    bnyder2002 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 مايو 2003
    المشاركات:
    1,857
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    kuwait
    مصدر مصرفي: الرسالة لم تأت مباشرة لكنها جاءت ضمن سياق النصح
    »المركزي« لـ »البنوك«: احتاطوا لـ 2009 وقلصوا توزيعات 2008 تجنباً لمزيد من الأعباء






    كتب الأمير يسري وجمال رمضان:أفادت مصادر مصرفية مطلعة ان بنك الكويت المركزي حث البنوك على تقليص التوزيعات عن العام الجاري الى أقل درجة ممكنة تحسباً لعام 2009 الذي يتوقع ان يكون صعباً.

    ووفقاً لمصدر مصرفي فان نصيحة المركزي في هذا الخصوص لم تأت مكتوبة لكنها تفهم من السياق لافتا الى ان البنوك واعية لحجم التحديات خلال العام الجاري وعليه ستعمد الى اتباع أقصى درجات التحفظ بما يخص التوزيعات حتى لا تخلق أعباء كان بالامكان تجنبها على البنوك في العام المقبل.

    وأشار المصدر الى ان تعثر الشركات الذي يتم تداوله سيتحول الى ميزانية وأرقام مدققة وعليه فان البنوك مطالبة للتحوط لكافة الاحتمالات.

    وقلل المصدر من تأثر البنوك جراء المصاعب التي تواجهها شركات الاستثمار على اعتبار انها ستكون تحت نطاق السيطرة لافتاً الى ان البنوك تمارس سياسة تحفظية منذ فترة.

    وعن المخصصات المالية التي بالامكان ان تأكل ميزانيات البنوك قياساً على تنوعها وارتفاع قيمتها أوضح المصدر »نتوقع ان تمضي الأمور دون المزيد من المضاعفات حتى يتم تجاوز هذه الأزمة غير المسبوقة«.

    وقالت المصادر ان البنك المركزي انما يهدف من وراء هذا الأمر الى الحفاظ على متانة البنوك وعدم تأثرها بأية هزة مالية لدى البعض سواء كانوا أفراداً مدينين أو شركات خاصة في ظل الأزمة الراهنة التي أثرت بشكل ملحوظ على تعثر الكثيرين في السداد لبعض التزاماتهم تجاه البنوك.

    يذكر ان بنك الكويت المركزي يلزم البنوك عادة بوضع مخصصات لها مقابل كل قرض أو دين للبنوك لدى أي من الجهات سواء كانت أفرادا أو شركات وكانت هذه المخصصات عادة تساعد البنوك في حال تعثر أي من المدينين أو عجزهم عن السداد ولا يوجد ادنى اعتراض من البنوك على أي من المخصصات كونها تعتبر المخصصات صمام أمان لها يقيها شر الأزمات او أية احتمالات غير متوقعة.


    تاريخ النشر 11/01/2009
     
  8. bnyder2002

    bnyder2002 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 مايو 2003
    المشاركات:
    1,857
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    kuwait
    لاستخدام »الكاش« المتوافر في التمويل الذاتي
    بعض الشركات تفضل عدم توزيع أرباح






    كتب جمال رمضان: رصدت مصادر متابعة توجها لدى بعض الشركات المدرجة لعدم توزيع ارباح عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2008، وذلك لعدة اسباب ابرزها استخدام السيولة المتوافرة في التمويل الذاتي للمشاريع الجارية عبر الاحتفاظ بها وعدم توزيع ارباح في ظل تشدد البنوك في منح أي تمويل للشركات.

    وقالت المصادر ان هذا التوجه يتركز في الشركات التي قلت أسعارها عن 100 فلس أي بات سعرها السوقي اقل من القيمة الاسمية لأسهمها حيث ان هذه الشركات باتت فعليا في حاجة ماسة الى تقوية نفسها والاعتماد على مصادرها المالية وما توفر لديها من سيولة لاعادة بناء ذاتها.

    وأشارت الى ان الشركات التي تدنى سعرها عن 100 فلس لن تكون توزيعاتها النقدية مفيدة نهائيا للمساهمين وان كان الأمر يخضع في النهاية الى قرارات وموافقات الجمعيات العمومية والمساهمين.


    تاريخ النشر 11/01/2009
     
  9. الصدق منجاه

    الصدق منجاه عضو جديد

    التسجيل:
    ‏22 يونيو 2008
    المشاركات:
    549
    عدد الإعجابات:
    0
    انا اايد عدم توزيع ارباح
    شالفايدة شركتي تعطيني جم فلس ارباح
    وبعدها تزيد الازمة المالية وتعلن الشركة افلاسها
    ويروح راس المال
    انا اتحدا اذا مو اغلبية المساهمين راح ياخذو الارباح ويردونها للسوق بشراء اسهم لرخص الاسعار
    وبعدها تفلسية لا سمح الله
    فنفلس من التوزيعة وراس المال