وفاء بن لادن تختار أن تكون مغنية بوب

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة Abu Faisal, بتاريخ ‏2 يونيو 2004.

  1. Abu Faisal

    Abu Faisal عضو جديد

    التسجيل:
    ‏10 يناير 2004
    المشاركات:
    776
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الظهران
    سبحان اللي خلق وفرق



    وفاء بن لادن تختار أن تكون مغنية بوب

    اختارت وفاء، ابنة شقيق اسامة بن لادن، زعيم تنظيم «القاعدة»، غناء البوب طريقا لها في حياتها، كما ذكرت صحيفة «الصن» اللندنية امس.
    اختارت وفاء، ابنة شقيق اسامة بن لادن، زعيم تنظيم «القاعدة»، غناء البوب طريقا لها في حياتها، كما ذكرت صحيفة «الصن» اللندنية امس. وتتعاون وفاء، ابنة يسلم بن لادن، مع نيللي هوبر منتج اغاني المغنية العالمية مادونا، ومع جون بنسون الذي اكتشف فريق «اول سنتس». وكانت وفاء، التي استقرت في منطقة نايتسبريدج الراقية في غرب لندن قبل ستة اشهر، تأمل في ان توقع عقدا مع شركة تسجيل قريبا، لكنها تخشى ان يقف اسم عائلتها عائقا امام قبول شركات التسجيل التعامل معها. ونقلت «الصن» عن جون بنسون قوله «لوفاء صوت عميق ومثير ولها مستقبل حقيقي. انه موقف صعب لها مع لقبها، لكنني اعطيها بعض الأغاني واعتقد انها ستحقق نجاحا. انها مؤدبة ومحبوبة جدا..». ولا تظهر وفاء امام الكاميرات، لكن يتردد انها تقلد نتالي امبروغليا. وهي تتردد على حفلات نوادي لندن مثل نادي تشايناوايت برفقة فتاة تشبهها هي تمارا بيكويث والعارضة كاتالينا، كما ذكرت «الصن». وشوهدت وفاء الأسبوع الماضي في مطعم «نوبو» الفاخر بلندن بصحبة المغنية نتالي امبروغليا والمصممة جاد جاغر والعارضة جيري هول. يذكر ان وفاء درست الحقوق في الولايات المتحدة، وقد تبرأت من عمها اسامة منذ احداث 11 سبتمبر (ايلول). وكانت اثناء الهجوم الارهابي على نيويورك وواشنطن تقيم في شقة في الطابق العلوي من مبنى على بعد اقل من ميل من مركز التجارة العالمي بنيويورك، بايجار شهري قدره حوالي 6400 دولار (اربعة الاف جنيه استرليني). ووفاء مولودة كمواطنة اميركية حين كان والدها يدرس في جامعة ساوذرن كاليفورنيا بلوس انجليس، لكنها قضت اغلب سنوات عمرها في سويسرا قبل ان تستقر في لندن. ونقلت «الصن» عن وفاء قولها «احب الأفلام الأميركية، كما احب الأغاني الأميركية مثل اغاني ديستنيز تشايلد وماريا كيري. أحب مادونا ومايكل وجانيت جاكسون ايضا. احب جنيفر لوبيز، انها اجمل امرأة في العالم --------------------------------------------- مع العلم بأن هناك العديد من المصادر أكدت عدم مصداقية الخبر، كما قدمت العديد من وكالات الأنباء أعتذارها عن نقل الخبر
     

    الملفات المرفقة:

    • f.jpg
      f.jpg
      حجم الملف:
      14 KB
      المشاهدات:
      627