إسقاط القروض.. لحل أزمتي المواطنين والشركات

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة nabeels8, بتاريخ ‏25 يناير 2009.

  1. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت

    عملية إسقاط القروض عن المواطنين، ستنعكس بالإيجاب على كل من المواطن المقترِض البسيط، من جهة، بسبب إسقاط قرضه عنه، والشركات والبنوك، من جهة أخرى، بسبب امتلاء كيسها من جديد.

    الأزمة الاقتصادية العالمية، وإن كانت بداياتها أزمة ثقة بالدرجة الأولى، إلا أن الأزمة الناتجة عن عدم ثقة المستثمرين، قد كبرت ككرة ثلج منحدرة عن جبل شاهق، لتسقط في وادٍ سحيق، في نهاية المطاف؛ قد أخذت أبعادا أخرى خطيرة في الوقت الراهن!
    الأزمة اليوم، وبعد انهيار كبريات شركات الاستثمار المحلية، بسبب وجود أزمة سيولة خانقة لدى غالبيتها، وفي الواقع لدى أكثرها «شطارة» اقتصاديا واستثماريا، قد أضحى لها وجه آخر جديد، وجه مخيف، هو افتقار غالبية تلك الشركات الاستثمارية المحلية إلى كلمة السر، وهي.. «السيولة».
    المواطنون العاديون، وبالتالي أغلبية أعضاء مجلس الأمة الذين يبحثون، بطبيعة الحال، عن مصالح مَن أوصلهم إلى الكرسي الأخضر الوثير، لن يرضوا اليوم بـ «إنقاذ» شركات «التجار» الذين أصبح بينهم وبين المواطن «مشكلة عدم ارتياح» ناتجة عن وقوف التجار «البارحة» ضد مصلحة المواطن البسيط، وذلك عندما اتحد التجار والحكومة معا، لرفض قانون «إسقاط القروض» في المرحلة الأولى، ثم وقف التجار والحكومة، مجددا، ضد هذا المواطن المقترِض البسيط، في قانون «إعادة جدولة القروض» أيضا، مما أدى إلى وقوف المواطن البسيط، في جانب، ونوابه، في جانب مقابل، ضد قوانين «خدمة التجار»، تلك القوانين المعروضة اليوم لـ «مساعدة» شركات الاستثمار على النهوض من كبوتها، تلك الكبوة التي لم تنتج، في واقع الأمر، إلا عن سوء إدارة مجالس إدارات معظم تلك الشركات، واستثمارها في استثمارات فاشلة، لم تؤدِّ إلى ضياع أرباح الشركات الاستثمارية فحسب، بل أدَّت، كذلك، إلى خسائرها المليونية التي تقض مضاجعها، هذه الأيام، لدرجة أنها لا تلقى مَن يقوم حتى بإقراضها.. لعلها تبدأ مِن جديد!
    اليوم، واليوم بالذات، «يجب» إعادة فتح ملف «إسقاط القروض» من جديد. فالبنوك، وشركات الاستثمار، عندما وقفت ضد قانوني إسقاط القروض، أو إعادة جدولتها، من قبل، كانت «مشكلتها» تتمثل في عدم رغبتها في خسارة الفوائد التي كانت ستسقط عن المواطن المقترِض البسيط! أما اليوم، فمشكلة الشركات الاستثمارية هي.. السيولة! وهذه السيولة موجودة عند «ماما الحكومة»!
    فإذا افترضنا أن «ماما» قامت بدفع السيولة للبنوك، ولشركات الاستثمار، دفعة واحدة، عن المواطن البسيط، فإن مشكلة البنوك وشركات الاستثمار ستُحل تلقائيا، عبر قيام البنوك وشركات الاستثمار بـ «صَبّ» هذه الأموال الكبيرة على الأسهم المحلية (!)، كإجراء استثماري بحت بقصد الربح، حيث إن تلك الأسهم قد بلغت مستويات هي أكثر من ممتازة للشراء!
    وهنالك جانب آخر يجب أن ننتبه له جميعا، في حال إسقاط قروض المواطنين، وذلك الجانب يتمثّل في أن المواطن البسيط، وعندما «يرتاح» من أعبائه المالية القديمة، ربما يلجأ إلى الاقتراض من جديد، وفي تلك الحال، لا أنصح المشرِّعين بوضع العصا في دواليبه، لأن المقترضين سيلجأون إلى أحد أمرين، كلاهما خير، إما إلى الإنفاق الاستهلاكي، وهذا جيد للشركات، وإما إلى الإنفاق الاستثماري، وهذا جيد للمواطنين.. وللأسواق.. أيضا!
    والنتيجة الكلية لهذه العملية، عملية إسقاط القروض عن المواطنين، ستنعكس بالإيجاب على كلٍّ من المواطن المقترِض البسيط، من جهة، بسبب إسقاط قرضه عنه، والشركات والبنوك، من جهة أخرى، بسبب امتلاء كيسها من جديد.. وبالذات عند الأسعار الحالية في السوق! فهل سنفكِّر، هذه المرة، بشكل صحيح، يخدم طرفي المعادلة، وينقذ الاقتصاد الوطني من انهيار حتمي؟! سؤال جوابه عند..؟
    drjr68@yahoo.com


    http://www.aldaronline.com/AlDar/AlDarPortal/UI/Article.aspx?ArticleID=33174
     
  2. بو ضاري 2005

    بو ضاري 2005 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏30 يوليو 2008
    المشاركات:
    2,465
    عدد الإعجابات:
    0
    عادى انا ابى ادعم التاجر احط المواطن عذر وعطى التاجر عمى راضين فى كل شى احسن من تتوزع على الجيران خل دهنا فى مكبتنا
     
  3. cocacola

    cocacola موقوف

    التسجيل:
    ‏9 مايو 2007
    المشاركات:
    1,296
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    اخوي الاوضاع الاقتصاديه للبلد ما تسمح باسقاط القروض شوف سعر برميل النفط
    ترضى ايي يوم الدوله ما تقدر تدفع معاشات
    الدوله خسرانه وايد بالاستثمارات الخارجيه
    تكلم بالمنطق وليس بالعاطفه
     
  4. balakt

    balakt موقوف

    التسجيل:
    ‏9 يناير 2009
    المشاركات:
    267
    عدد الإعجابات:
    0
    ياعمي كلن يغني على ليلاه
    والكويت محد يغني لها الكل يبي ينهش
    خلكم بس باليوم وباجر راح تندمون
    المصيبه ان المتضرر الوحيد اهو المواطن البسيط
    بينما ربع الشعارات الرنانه لا صار ماصار ماتلاقي ولا منهم بالكويت
    كلن مامن نفسه بمنتجع بره
     
  5. بو سليمان

    بو سليمان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 يوليو 2005
    المشاركات:
    8,729
    عدد الإعجابات:
    16
    مكان الإقامة:
    الكويت /عريفجان
    اسقاط القروض مرفوض من حيث المبدء سواء علي الشركات او الافراد

    البورصة الكل خاسر
     
  6. بو ضاري 2005

    بو ضاري 2005 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏30 يوليو 2008
    المشاركات:
    2,465
    عدد الإعجابات:
    0
    والله لو انى ما اشوف الحلال يتوزع للدول انقول ميخالف بس نقول لا لاصقاط الديون ونفس الوقت تشوف التوزيع ماشى مثل القطار
     
  7. sami909

    sami909 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏14 يناير 2009
    المشاركات:
    357
    عدد الإعجابات:
    0
    كنت اتمنى قبل يطيحون القروض بس اليوم ابي يحاسبون البنوك على الفوائد المركبة اللي حسبوها على المواطن وتستغل الازمة لتنفيد المطلب
     
  8. بو ضاري 2005

    بو ضاري 2005 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏30 يوليو 2008
    المشاركات:
    2,465
    عدد الإعجابات:
    0
    والله يا خوى شهادت مديونيه من يوم الاربعا مااخلصة من بنك الوطنى ابيها بنحاش منهم كل يوم باجر والله بنك الوطنى اكبر حراميه وانشالله افتك منهم
     
  9. ميلان

    ميلان عضو جديد

    التسجيل:
    ‏7 أغسطس 2004
    المشاركات:
    547
    عدد الإعجابات:
    0
    اذا كان الحل حل مديونات صعبه ثانيه لاطبنا ولاغدا الشر يصبح الحل حل عصابات الحل بقانون ينضم الاقراض ليس كل واحد يعطي قرض اكثر من طاقته كان في السابق القروض الشخصيه لمدة خمس سنوات لم نجد او نسمع مشاكل 10 اضعاف الرتب منضم اما الان فخ الي يدش مايطلع منه بطرق ملتويه يوهمون المقترض اصبح القرض عن طريق مواقع الانترنت بموافقة البنك المركزي يجب اعادة النظام السابق ليرحموا عوائل المخدوعين ماذنب عائلة من تورط يجب حمايتهم بقوانين ليس كما يقال يتحمل من اقترض اصابعنا ليست متشابهه منهم مغامر ومنهم مجبر