الدولار في صعود قبل اعلان الإنتاج المحلي الإجمالي 30/01/09 من *********

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة Forexx, بتاريخ ‏30 يناير 2009.

  1. Forexx

    Forexx عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2008
    المشاركات:
    1,483
    عدد الإعجابات:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    التحليل اليومي لسوق فوركس و تجارة المعادن مقدمة من قبل اخصائيين ومحللين من شركة *********

    العناوين الرئيسية:
    الدولار في اتجاه صعودي قبل الإعلان عن قراءة الإنتاج المحلي الإجمالي
    اتجه الدولار في اتجاه صعودي منذ بداية التداول يوم أمس وقبل الإعلان عن الإنتاج المحلي الإجمالي الذي سيتم الإعلان عنه اليوم الساعة 13:30 بتوقيت جرينتش. إن جاء هذا البيان بقراءة أعلى من التوقعات التي تشير إلى قراءة -5.4%، فمن المتوقع أن ينتقل الدولار من قوة إلى قوة حتى ينتهي التداول الأسبوعي.

    التحليل الاقتصادي

    الدولار الامريكي USD

    - ارتفاع الدولار كعملة ملاذ آمن
    قد يمتد الدولار الأمريكي أكثر أمام اليورو اليوم، وسط مضاربات على أن هناك دليل متزايد بأن الركود الاقتصادي سوف يؤدي إلى زيادة جاذبية الدولار الأمريكي كعملة ملاذ آمن. أغلق الدولار عند 1.2889 أمام اليورو من مستوى 1.3120، مرتفعًا بمقدار 230 نقطة، وهو أكبر ارتفاع خلال ثلاث أسابيع. ووجد الدولار دعم على نطاق واسع يوم الخميس بسبب ارتفاع معدل كره المخاطرة، كما زاد التفاؤل بين التجار بسبب السياسة النقدية الأخيرة وإجراءات التحفيز الاقتصادي، مما دفع العملة الأمريكية للأعلى. كما ارتفعت العملة الأمريكية بعد أن أعلن البنك الفيدرالي عن شراء سندات الخزانة لدعم الاقتصاد الأمريكي. وفي يوم الأربعاء، أبقى البنك الفيدرالي على سعر الفائدة بالقرب من الصفر كما كان متوقع على نطاق واسع، وقال بأنه مستعد لشراء السندات طويلة المدى إن كان هذا سيساعد على تحسين أوضاع الائتمان. علاوة على ذلك، جاء تقرير مبيعات المنازل الجديدة بانخفاض بنسبة 14.2% الشهر الماضي ليسجل أدنى مستوى له. مما قلل من جاذبية الأصول والعملات ذات العوائد العالية مثل الأسهم، وزاد من التدفقات المالية التي تسعى للملاذ الآمن إلى الدولار. ومن الواضح أن سوء البيانات المالية الأمريكية وأسعار الأسهم المنخفضة قد جعلت المستثمرون في قلق من المخاطرة، وذلك حتى مع وضع الدول خطط للتحفيز المالي والنقدي لدعم نموهم الاقتصادي. وأمام الين الياباني، تراجع الدولار بنسبة 0.7% عند مستوى 89.73 يوم أمس. وجاء انخفاض الدولار نتيجة لعدم رغبة البنك الفيدرالي في تقديم المزيد من المعلومات حول شراء سندات الخزانة، مما يدعّم من التوقعات بأن المستثمرين سيفضلون العملة اليابانية على العملة الأمريكية. ويرى التجار الين والدولار على أنهما ملاذ آمن وسط الأزمة المالية العالمية، ويعتمد تذبذب كلا العملتين غالبًا على التغيرات الملموسة في تحمل المخاطرة.

    اليورو EUR

    - تراجع اليورو وسط ضعف البيانات الاقتصادية
    تراجعت العملة الأوروبية عن ارتفاعاتها التي أحرزتها في بداية الأسبوع أمام العملات الأساسية. وأمام الدولار الأمريكي، تراجع اليورو بنسبة 2% عند 1.2889، بعد أن سجل أدنى مستوى له عند 1.2875. وأمام الين الياباني، تراجع اليورو بما يزيد عن 2% ليصل إلى 115.18. تراجع اليورو وسط تصريحات من جون كلاود تريشيه محافظ البنك المركزي الأوروبي قال فيها أن البنك قد يقطع سعر الفائدة لتصل إلى ما دون المستوى الحالي 2%. كما عكست المؤشرات المالية الضعيفة من منطقة اليورو أي ارتفاعات حققها اليورو أمام الدولار في الأيام الأخيرة. دل ضعف الاقتصاد الأوروبي تلك البيانات التي أظهرت أن البطالة الألمانية قد سجلت أعلى زيادة لها خلال أربع أعوام في يناير. بالإضافة إلى ذلك، قالت اللجنة الأوروبية أن مؤشر ثقة المستهلك قد تراجع إلى مستوى قياسي في يناير. تراجع هذا المؤشر إلى مستوى 68.9 وهو أدنى مستوى منذ أن بدأ صدوره عام 1985. يقول المحللون أن إستراتيجية التداول بالنسبة لأغلب المستثمرين بسيطة جدًا وتتلخص في تجنب المخاطرة، مما يعني أن الموال تبتعد عن اليورو وتعود إلى الدولار والين. كما شجع تباطؤ النمو الاقتصادي في منطقة اليورو المستثمرين إلى نقل أموالهم من الأصول المرتفعة المخاطرة، مما قد يتسبب في تراجع اليورو أكثر. واليوم سيتم الإعلان عن مؤشرين هامين من منطقة اليورو. الأول تقييم مؤشر أسعار المستهلك والثاني هو معدل البطالة في الساعة 10:00 بتوقيت جرينتش. إن جاءت هذه البيانات بقراءة أفضل من التوقعات فقد يعكس اليورو بعض الانخفاضات التي حققها يوم أمس. وإن جاءت متوافقة مع التوقعات أو أسوأ منها ، فقد يتكبد اليورو المزيد من الخسائر اليوم أمام الدولار والباوند والين. وننصح تجار الفوركس بالتركيز على قراءة الإنتاج المحلي الإجمالي الأمريكي وثقة المستهلك البريطاني اليوم ، لأنها قد تحدد قوة اليورو أمام الباوند والدولار حتى منتصف الأسبوع القادم

    الين الياباني JPY

    - الين معرض لمزيد من الارتفاع نتيجة العجز الحكومي
    قد يرتفع الين أكثر خلال نهاية السنة المالية اليابانية يوم 31 مارس، حيث يقوم المصدرون بشراء العملة لتغطية عوائدهم ، ويسعى مديرو الأموال إلى إعادة الأموال إلى البلاد وسط التباطؤ العالمي.يتوقع المحللون أن هناك توقعات تسود السوق لاحتمالية ارتفاع الين أكثر مع اقتراب نهاية السنة المالية اليابانية. فقد أغلقت العملة اليابانية عند 89.34 أمام الدولار من 89.68 يوم أمس . وارفع الين الياباني بنسبة 1% أمام الدولار هذا الشهر بعد ارتفاعه بنسبة 23% العام الماضي. قد يستمر الين في قوته على اعتبار انه ممول لصفقات الشراء للاقتراض، حيث يقترض المستثمرون أموال بالعملة اليابانية للاستثمار في بلادهم لان سعر الفائدة في اليابان عند 0.1%ومؤخرا طالب بعض المتعاملين الهامين في السوق باتخاذ الحكومة لإجراءات متشددة لإيقاف ارتفاع الين . ومن المهم أن نذكر أن قوة الين تضر بأرباح المصدرين بشكل كبير . وعلى الرغم من أن العالم في ركود كبير ، يبدو أن سياسات الحكومة الأمريكية عاجزة تماما وفقا للعديد من رواد الصناعات الأساسية. ومن غير المتوقع أن تقي وزارة المالية اليابانية المصدرين في البلاد من ارتفاع العملة عن طريق أمر البنك الياباني بالتدخل وبيع الين . يتوقع بعض المحللون أن ارتفاع الين سوف يستمر في مساره لأنه لا تزال هناك فرصه لدى المستثمرين للخروج من صفقات الشراء بالاقتراض كما أنهم يعتقدون أن الين سيرتفع أكثر أمام الدولار وقد يصل إلى 84 ين خلال 3 أشهر

    النفط الخام Crude Oil

    - ضعف أسعار النفط وسط ضعف الاقتصاد الأمريكي وقوة الدولار
    فشلت أسعار النفط الخام في اكتساب قوة يوم الخميس بسبب الإعلان عن مجموعة أخرى من البيانات الاقتصادية الأمريكية السيئة، حيث تعتبر أمريكا هي أكبر مستهلك للنفط في العالم. وكان فشل النفط في عكس انخفاضاته الأخيرة يعود إلى قوة الدولار يوم أمس. ويأتي هذا من التقارير التي أظهرت ارتفاع البطالة الأمريكية إلى القمة التي سجلها في منتصف شهر يناير.، بينما تراجعت الطلبات الجديدة للسلع المعمرة للشهر الخامس على التوالي. ويعتبر عمق الركود الاقتصادي الأمريكي سبب في تراجع معدل الكلب على النفط، كما ساهم ذلك في ارتفاع مخزون النفط الأمريكي الخام إلى أعلى مستوى خلال 4 أشهر منذ 1990. تراجعت أسعار النفط بما يزيد عن 100 دولار منذ أن سجل قوة الصيف الماضي، وهذا ما دق ناقوس الخطر لمنظمة أوبك التي تعتمد على العوائد من النفط. ونتج عن هذا خفض معدل إنتاج النفط من أوبك بمقدار 4.2 مليون برميل منذ سبتمبر. لم تتغير أسعار النفط كثيرًا يوم أمس بعد أن أغلقت عند 41.56 دولار للبرميل. يعود هذا بشكل كبير إلى حقيقة أن السكرتير العام لأوبك عبد الله البدري قال بأن المجموعة لن تتردد في تقليل معدل إنتاج سعر الفائدة مرة أخرى إن ظلت أسعار النفط منخفضة بهذا الشكل؛ وكان هذا في حديث له في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا. وتتوقع الدول المنتجة للنفط زيادة خسائر النفط مع نهاية الأسبوع القادم، فقد شهدت مصافي تكرير النفط بأمريكا احتمالية بالإضراب، مما قد يؤثر على عروض منتجات النفط المكررة.

    التحليل الفني

    اليورو/الدولار الامريكي EUR/USD
    يبدو أن هذا الزوج يتحرك في منطقة ذروة البيع وفقًا لمؤشر القوة النسبية على الرسم البياني للساعة مما يشير إلى احتمالية التصحيح الصعودي قريبًا. كما يدعّم هذه الفكرة الاتجاه الصعودي على مؤشر الزخم على الرسم البياني للأربع ساعات. من المفضل الشراء اليوم مع نقاط وقف قريبة.

    الجنيه الاسترليني/ دولار امريكي GBP/USD
    يستمر التداول في مدى محدد على الرسم البياني للأربع ساعات. يتحرك كلاً من مؤشر القوة النسبية والاستوكاستك البطيء في منطقة محايدة. ويود تقاطع هبوطي جديد على الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني اليومي مما يدل على أن التصحيح الهبوطي قد يكون قريبًا. في هذه الحالة، ننصح التجار بالدخول في السوق بعد الاختراق.

    الدولار الامريكي/الين الياباني USD/JPY
    يتحرك هذا الزوج في مدى محدد منذ فترة الآن بدون اتجاه واضح. ويعطينا مؤشر الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني اليومي إشارات متضاربة. ولا يوجد اتجاه واضح وفقًا لجميع مؤشرات التذبذب على الرسم البياني للأربع ساعات. من الأفضل انتظار إشارة أوضح على الرسم البياني للساعة.

    الدولار الامريكي /الفرنك السويسري USD/CHF
    يعطي الرسم البياني اليومي إشارات متضاربة حيث يتحرك الاستوكاستك البطيء في منطقة محايدة. ويتحرك مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني للساعة في منطقة ذروة الشراء مما يدل على أن التصحيح الهبوطي قد يكون قريبًا. عندما يتحقق الاختراق الهبوطي، سيكون من المفضل البيع مع نقاط وقف قريبة.

    التوصية اليومية

    الذهب Gold
    يفقد الاتجاه الصعودي قوته وتتماسك حركته بالقرب من 906 دولار للأوقية. ويتحرك مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني اليومي في منطقة ذروة الشراء مما يدل على أن التصحيح الهبوطي قريب وأن الاتجاه الصعودي يفقد قوته. وبالتالي لدى تجار الفوركس فرصة جيدة لدخول الاتجاه العام في وقت مبكر.