طوفان من تقارير الأرباح

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الاســــتا ذ, بتاريخ ‏15 يناير 2002.

  1. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    أغلقت البورصات الأمريكية تعاملات الأمس بخسائر حيث واصل مؤشر داو جونز الصناعي انخفاضه لليوم السادس على التوالي وسط حذر من المستثمرين بشأن تقارير أرباح الشركات, ومعظم الشركات المدرجة على مؤشر ستاندرد أند بورد ستعلن عن أرباحها اليوم الثلاثاء


    أنهت البورصات الأمريكية تعاملات الاثنين وقد تكبدت خسائر كبيرة إلى حد ما بينما يستعد المستثمرون لحملة الإعلان عن تقارير الأرباح المحبطة خلال الربع الأخير من العام المالي 2001 وسط مخاوف من الارتفاع السريع والقوي الذي شهدته أسعار الأسهم على مدار الشهور الأربعة الماضية.

    وواصل مؤشر داو جونز الصناعي انخفاضه لليوم السادس على التوالي ليغلق تعاملات الاثنين بانخفاض 96.11 نقطة، أو ما يعادل 0.96 % ليصل إلى 9891.42 نقطة.

    وكان المؤشر قد فقد 80 نقطة في تعاملات الجمعة حيث انخفض عن مستوى الحاجز النفسي 10.000، لأول مرة منذ العشرين من ديسمبر الماضي.

    كما أغلق مؤشّر ناسداك المجمع، والغني باسهم شركات التكنولوجيا، تعاملات الاثنين بانخفاض 31.72 نقطة، أو ما يعادل 1.57 %، ليصل إلى 1990.74 نقطة وبذلك يكون المؤشر قد انخفض عن حاجز الـ 2000 نقطة لأول مرة منذ الثاني من يناير/ كانون ثان الحالي.

    وكان المؤشر قد أنهى تعاملات الجمعة بانخفاض 25 نقطة.

    وقال بيتر كاردللو، خبير استراتيجية السوق في جلوبال بارتنير سيكيوريتيز، " أعتقد أن السوق قد انخفضت بسبب خطاب " ألان جرينسبان"، رئيس البنك المركزي الأمريكي، الذي ألقاه على مسامع كبار المستثمرين ورجال الأعمال في سان فرانسيسكو يوم الجمعة الماضي والذي قال فيه إن الاقتصاد الأمريكي ما زال يواجه بعضا من المخاطر على المدى القريب."

    وأضاف كاردللو قائلا " لقد كان جرينسبان حذرا في خطابه الذي ألقاه حول حالة الاقتصاد الأمريكي ولكن السوق لا تفضل مثل هذا الحذر، وسوف تكون التعاملات متفاوتة هذا الأسبوع بسبب بداية موسم الإعلان عن أرباح الشركات خلال الربع الأخير من العام المالي 2001 خلال هذا الأسبوع.

    ومما أدى إلى ضعف تعاملات الاثنين أيضا, هو التقرير الذي أعلنته شركة " ميريل لينتش" كبرى شركات السمسرة ببورصة نيويورك بشأن انخفاض الأسعار.

    وقد نصح ريتشارد بيرنستاين، خبير استراتيجية الاستثمار بشركة " ميريل لينتش"، المستثمرين بأن يخففوا من حجم تعاملاتهم مشيرا إلى أن ارتفاع السوق الذي استمر على مدار أربعة أشهر ربما يدفع أسعار الأسهم إلى مستويات قوية.

    وقال بيرنستاين أيضا إنه ينبغي على المستثمرين أن يحتفظوا بـ 50 % مما يحملونه من أسهم، وهو أقل من الـ 60 % التي كانت الشركة قد نصحت بالاحتفاظ بها من قبل. وقال بيرنستاين أيضا إنه ينبغي على المستثمرين أن يعززوا من حجم تعاملاتهم في السندات.

    محرّكات السوق

    وبالنسبة للأسهم المالية والتكنولوجيا والصناعية المدرجة على مؤشر داو جونز الصناعي فقد انخفضت. ولكن بعضا من أسهم الاستثمارات الدفاعية مثل أسهم شركة " فيليب موريس"، للسجائر، وأسهم شركة " بروكتر أند جامبل"، للمنتجات الاستهلاكية بالإضافة إلى أسهم شركة " جونسون أند جونسون "، عملاقة الرعاية الصحية، قد أنهى تعاملات الاثنين بمكاسب.

    وقد أدى خفض تصنيف أسهم شركات الاتصالات اللاسلكية من قبل المحللين الاقتصاديين بشركتي ليهمان برازرز وشركة " واتشوفيا سيكيوريتيز" إلى انخفاض أسعار أسهم شركة " نيكستيل كوميونيكاشنز" و " إيه تي أند تي وايرليس" في تعاملات الاثنين بنسبة 16.4 % و 2.6 % على التوالي.

    وقد أنهت أسعار أسهم محلات " كمارت"، لمبيعات التجزئة تعاملات الأمس بانخفاض 13.9 % حيث دفع القلق المتزايد حول مصير الشركة المستثمرين إلى التساؤل حول ما إذا كانت الشركة التي تبيع بضائعها بأسعار مخفضة على وشك الإفلاس.

    كما قامت أيضا مؤسسة " ستاندرد أند بورز"، لتصنيف ديون الشركات، بخفض التصنيف الائتماني لثاني أكبر شركة لبيع منتجات التجزئة بالخصم في الولايات المتحدة الأمريكية كما قررت المؤسسة أيضا أنها ستستمر في مراقبة الوضع المالي للشركة. وكانت أسعار أسهم شركة " كمارت" قد انخفضت أكثر من 20 % في تعاملات الجمعة إثر تقرير جاء قيه أن الشركة تعتزم إغلاق عدد كبير من محلاتها التي تصل إلى 2100 محل وذلك في إطار جهودها لإنعاش أعمالها التجارية.

    وبالنسبة لأخبار السوق الأخرى الاثنين، فقد وافقت شركة " رايثيون"، للدفاع والطيران على بيع أعمال أنظمتها المتكاملة للطائرات لشركة " L-3 كوميونيكاشنز هولدينجز" مقابل 1.13 مليار دولار, كما وافقت مجموعة مكونة من ثلاث شركات للعقارات على شراء شركة " رودامكو نورث أمريكا"، مالكة مركز التسوق مقابل 5.3 مليار دولارا.

    طوفان من تقارير الأرباح

    ومن المنتظر أن يبدأ موسم الإعلان عن أرباح الشركات هذا الأسبوع حيث ستعلن نحو نصف الشركات المدرجة على مؤشر " ستاندرد أند بورز"، المكون من 500 سهم من أسهم الشركات الكبرى، عن تقارير أرباحها خلال الربع الأخير من العام المالي 2001 والتي من المتوقع أن تكون الأسوأ في عشر سنوات.

    وتتضمن قائمة هذه الشركات التي ستعلن عن تقارير أرباحها مجموعة كبيرة من شركات التكنولوجيا مثل شركة " إنتل" و شركة " أبل كمبيوتر" بالإضافة إلى شركتي " جي. بي. مورجان تشيس" و " سيتيجروب" عملاقتي الخدمات المالية.

    وكانت شركة " فاني ماي" لتمويل قروض الإسكان من بين أولى الشركات التي أعلنت عن تقارير أرباحها خلال الربع الأخير من العام المالي 2001 حيث أعلنت عن تقرير أرباحها في تعاملات الاثنين فقالت إن أرباح التشغيل قد ارتفعت بنسبة 24 % وهو أكثر مقارنة بنفس الفترة قبل عام لأن المستهلكين قد توجهوا بشكل كبير إلى القروض العقارية في ظل تخفيضات أسعار الفائدة. وقد ارتفعت أسعار اسهم الشركة بنسبة 1.2% في تعاملات الأمس.

    وطبقا لمؤسستي " تومسون فينانشيال" و " فيرست كول" فسوف تنخفض أرباح الشركات خال الربع الأخير من العام المالي 2001 بنسبة 22 % مقارنة بنفس الفترة قبل عام.

    ولكن بورصة نيويورك حللت بدقة العوامل التي أدت إلى ضعف أرباح الشركات خلال الربع الأخير من العام المالي 2001 .

    وعلى العكس من ذلك يقوم المستثمرون بفحص البيانات المالية التي أصدرتها الشركات متطلعين إلى وجود مؤشر جديد على تحسن أرباح الشركات خال الربع الأخير من العام المالي 2001. وسوف يكون لهذا أثره على أداء الأسهم على المدى القريب.

    ويتساءل المستثمرون في بورصة نيويورك حول ما إذا كان الارتفاع الذي شهدته أسعار الأسهم مؤخرا له علاقة بتوقعات الأرباح.

    ومنذ أن انخفض إلى أدنى مستوياته في ثلاث سنوات في الحادي والعشرين من شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 20 % بينما ارتفع مؤشر ناسداك المجمع 40 % ، كما ارتفع مؤشر ستاندرد أند بورز المكون من 500 سهم من اسهم الشركات الكبرى 18 %.

    وسوف يبدأ طوفان الإعلان عن تقارير الأرباح اليوم الثلاثاء بعد انتهاء الوقت الأصلي للتعاملات حيث ستقوم مجموعة كبيرة من شركات التكنولوجيا الكبرى، مثل شركة " دابلكليك" و " إيباي" و " هاندسبرينج" و " آر. إف. مايكروديفايسيز" و " جونيبير نتوركس".

    ويترقب المستثمرون تقرير شركة "إنتل" إحدى شركات التكنولوجيا المدرجة على مؤشر داو جونز الصناعي، حول أرباحها خلال الربع الأخير من العالم المالي 2001 ، حيث من المتوقع أن تعلن الشركة أن نتائج أرباحها خلال هذا الربع قد فاقت التوقعات بفضل ارتفاع حجم مبيعاتها من أجهزة الكمبيوتر الشخصي خلال موسم العطلات. وسوف تعلن شركة إنتل عن تقرير أرباحها بعد انتهاء تعاملات اليوم الثلاثاء.

    ومن المقرر أيضا أن تعلن شركة " تايكو إنترناشيونال" عن تقرير أرباحها قبل بداية تعاملات اليوم الثلاثاء, ويتوقع المحللون أن تتفق أرباح الشركة والتوقعات الإحصائية لتعطي توجيها إيجابيا لبقية عام 2002.

    وسوف تتضمن الأخبار الاقتصادية هذا الأسبوع بيانات مبيعات التجزئة, سيتم الإعلان عنها اليوم الثلاثاء، هذا بالإضافة إلى تقارير اقتصادية حول السلع الاستهلاكية, والتقرير الأسبوعي حول طلبات إعانة البطالة, وتقرير البنك المركزي الأمريكي بشأن حالة الاقتصاد وهذا التقرير مجمع من تقارير مختلفة.

    وفي يوم الجمعة ستعلن جامعة ميتشجن عن مؤشرها لقياس ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة الأمريكية.

    وساعدت الملاحظات التي ألقاها آلان جرينسبان رئيس البنك المركزي الأمريكي حول حالة الاقتصاد الأمريكي على تعزيز توقعات المستثمرين بأن يقوم البنك المركزي الأمريكي بخفض أسعار الفائدة خلال اجتماع تحديد السياسة القادم والذي والمقرر انعقاده في التاسع والعشرين أو الثلاثين من شهر يناير/ كانون ثان الجاري. ومن المتوقع أيضا أن يقوم البنك المركزي الأمريكي بخفض أسعار الفائدة ربع بالمائة.
     
  2. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    Fund Managers Opinion:‎

    Earnings are the primary focus at the moment,'' said Ben Rogoff, who helps manage $1.2 billion at Aberdeen Asset ‎Management Plc in London, including Intel stock.

    He recently bought shares of BEA Systems Inc., the largest maker ‎of application-server software, and sold stock in Network Appliance Inc., a manufacturer of computer data-storage ‎devices. ‎