سوق العقار: 89 صفقة بـ 55.851 مليون دينار في أسبوع

الموضوع في 'اعلانات العقار' بواسطة المتفائلون, بتاريخ ‏7 فبراير 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. المتفائلون

    المتفائلون عضو جديد

    التسجيل:
    ‏31 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    2,046
    عدد الإعجابات:
    0
    سوق العقار: 89 صفقة بـ 55.851 مليون دينار في أسبوع


    كتب حسين كمال

    حقق القطاع العقاري تداولات خلال الاسبوع بلغت قيمتها 55.851 مليون دينار من خلال 89 صفقة عقارية في العقار الخاص والاستثماري والتجاري.
    وتشير الاحصائية الصادرة من إدارة التوثيق العقاري في وزارة العدل الى ان حركة تداول العقار من خلال تداول العقود بمختلف أنواعه حققت اجمالي عقارات متداولة للاسبوع الجاري بواقع 81 عقارا بينما الاسبوع الماضي بلغ عدد العقارات 48 عقارا، حيث ارتفع المؤشر للاسبوع الجاري عن الماضي بواقع 33 عقارا.
    ومن الملاحظ بالنسبة للعقار الخاص ان المؤشر ارتفع لهذا الاسبوع عن الاسبوع الماضي بواقع 35 عقارا للخاص، اما بالنسبة للاستثماري والتجاري والمخازن فقد انخفض العقار الاستثماري بواقع 3 عقارات في حين حقق العقار التجاري ارتفاعا بواقع عقار واحد، بينما استقر عقار المخازن على عدم وجود أي تداولات عليه.
    وكان تداول الوكالات العقارية بمختلف أنواعها قد حقق 8 عقارات، بينما الاسبوع الماضي 10 عقارات.
    ومن الملاحظ بالنسبة للعقار الخاص، ان المؤشر ارتفع لهذا الاسبوع عن الماضي بواقع عقارين للخاص، اما بالنسبة للاستثماري والتجاري والمخازن فقد انخفض العقار الاستثماري بواقع 4 عقارات، والتجاري استقر على عقار واحد، اما المخازن فقد استقر بلا أي تعاملات.
    ومن خلال العقود المسجلة حقق العقار الخاص 59 عقدا بقيمة 9.607 مليون دينار، والعقار الاستثماري 19 عقارا بقيمة 6.006 مليون، والعقار التجاري 3 عقارات بقيمة 2.710 مليون.
    اما في الوكالات، فحقق العقار الصناعي 4 عقارات بقيمة 585 الف دينار، والعقار الاستثماري 3 عقارات بقيمة 21.450 مليون، والعقار التجاري صفقة واحدة.


    الراي 7/2/2009
     
  2. cocacola

    cocacola موقوف

    التسجيل:
    ‏9 مايو 2007
    المشاركات:
    1,296
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    العقاريون ينقذون سوقهم خوفاً من خفض الإيجارات


    Saturday, 7 فبراير 2009
    خليل عبدالله
    تكشف إحصائية عقارية حديثة عن صفقات مليونية تجري في السوق العقاري في الفترة الأخيرة، في مؤشر على عودة الحياة للسوق، بعد أن دخل في مرحلة الركود في الفترة الأخيرة، بسبب الأزمة الاقتصادية في البلاد، وتشدد البنوك في الإقراض، وخسائر البورصة. لكن مصادر عليمة في السوق أكدت لـ«أوان» أن «معظم هذه الصفقات غير نقدية، وعلى هيئة مبادلة عقار بعقار، ولا يحتل الـ«كاش» إلا جزءا بسيطا من قيمتها، يهدف العقاريون من خلالها إلى تحريك السوق وعدم الوقوع في فخ الركود، الذي سيؤدي عاجلا أم آجلا إلى تخفيض أسعار العقارات والإيجارات، وتكبيدهم خسائر إضافية».

    وتضيف المصادر أن «العقاريين يحرصون بين أسبوع وآخر على الإعلان عن بيع مجمعات تجارية وبنايات استثمارية في حولي والسالمية بأرقام كبيرة، بهدف الإيحاء بأن السوق العقارية لم تمت، وإنهاء الجدل المتصاعد حاليا حول قرب وقوع العقار في وحول الأزمة». وتعتبر الأوساط القريبة من سوق العقار أن هذه الأرقام، وإن كانت تحت مستوى الطموح، إلا أنها تقود المراقب إلى نتيجة واضحة، مفادها أن القطاع ينعش نفسه بصفقات أقرب ما تكون إلى الصدمات الكهربائية، وبات يستلهم الثقة من توجهات فريق الإنقاذ، والمليارات التي ستضخها الحكومة في الجسم الاقتصادي. وخصوصا أن قيمة الصفقات التي تم إنجازها للعقار التجاري تراوحت بين 16و60 مليون دينار خلال الفترة من 11 إلى 22 من شهر يناير 2009 ، ولأن صفقة واحدة فقط لمجمع تجاري في منطقة السالمية بلغت قيمتها 75 مليون دينار.
     
حالة الموضوع:
مغلق