النواب الأميركي يقر خطة إدارة أوباما لحفز الاقتصاد

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة q8_kwt, بتاريخ ‏14 فبراير 2009.

  1. q8_kwt

    q8_kwt عضو جديد

    التسجيل:
    ‏16 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    742
    عدد الإعجابات:
    1
    [​IMG]

    أوباما أثناء لقائه مجموعة من كبار رجال الأعمال في البيت الأبيض (الفرنسية)

    أقر مجلس النواب الأميركي الجمعة خطة إدارة الرئيس باراك أوباما لحفز الاقتصاد الأميركي التي تبلغ قيمتها 790 مليار دولار وتتضمن تخفيضات ضريبية وإنفاقا بهدف انتشال الاقتصاد من غمرة الكساد.

    ويمهد هذا الأمر السبيل لتصويت في مجلس الشيوخ يتوقع أن يكون مساء اليوم نفسه بتوقيت الولايات المتحدة.

    وجاءت الموافقة على الخطة بأغلبية 246 عضوا مقابل اعتراض 183، لكنها لم تلق تأييدا من الجمهوريين الأمر الذي خيب آمال أوباما في الحصول على تأييد الحزبين الذي كان يأمل أن ينهي الطريق المسدود الذي يعاني منه الكونغرس منذ سنوات.

    وقالت مراسلة الجزيرة في واشنطن وجد وقفي إن التصويت أظهر عدم رضا الجمهوريين عن الخطة لأنها لا تقدم تخفيضات ضريبية أكبر، إذ أصر أوباما والديمقراطيون على توجيه القدر الأكبر من الخطة لإقامة مشاريع بهدف توفير الوظائف التي وعدوا بها.

    وأضافت أنه من المنتظر أن يوقع الرئيس على الخطة يوم الاثنين عقب موافقة مجلس الشيوخ المتوقعة.

    وتعد الخطة أكبر نصر سياسي لأوباما منذ توليه منصبه يوم 20 يناير/كانون الثاني الماضي، إذ يعتبر الخطة ضرورية لإنقاذ الاقتصاد الأميركي.

    وقال أوباما خلال لقائه مجموعة من كبار رجال الأعمال في البيت الأبيض، وقبل ساعات قليلة من تصويت الكونغرس على الخطة، "لا داعي لأن أقول لكم إننا نمر في أوقات اقتصادية عصيبة".

    وأضاف أن البلاد تواجه تحديات كثيرة، مشيراً إلى فقدان 3.6 ملايين وظيفة منذ بدء الركود وتعرض الشركات لضغوط هائلة نتيجة هبوط الإيرادات وضعف الائتمان.

    وشرح الرئيس الأميركي أمام زواره أن الخطة ستعزز الإنفاق وتقدم الاستثمارات اللازمة لتحقيق النمو الاقتصادي والازدهار وتساهم في خلق أكثر من 3.5 ملايين فرصة عمل.

    وتتضمن الخطة تخفيضات ضريبية للعائلات والشركات إضافة إلى برامج تصل تكلفتها إلى مليارات الدولارات لتطوير البنية التحتية وتقديم المساعدات للعاطلين عن العمل ولبرامج الرعاية الصحية ومنح القروض للراغبين في شراء المنازل للمرة الأولى.




    وتُعد هذه الخطة نوعاً من التسوية بين مشروع قانون خطة الإنعاش الاقتصادي الذي أقره مجلس النواب أواخر الشهر الماضي بقيمة 819 مليار دولار، وبين مشروع قانون مماثل أقره مجلس الشيوخ في وقت سابق من الأسبوع الماضي بقيمة 838 مليار دولار.
     
  2. q8_kwt

    q8_kwt عضو جديد

    التسجيل:
    ‏16 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    742
    عدد الإعجابات:
    1
    الخطة تتضمن تخفيضات ضريبية ودعم قطاعات مختلفة
    الكونغرس الأميركي يقر خطة التحفيز الاقتصادية
    [​IMG]


    النواب الأميركي أقر خطة التحفيز الاقتصادي بأغلبية 246 عضوا (الجزيرة)

    أقر الكونغرس الأميركي حزمة تحفيز اقتصادي بقيمة 787 مليار دولار اقترحها الرئيس الأميركي باراك أوباما وسيوقعها خلال أيام لتصبح قانونا، في مسعى لمواجهة أسوأ أزمة مالية تواجهها الولايات المتحدة منذ الكساد الكبير.


    وقد حظي المشروع أمس بموافقة 60 عضوا ومعارضة 38 في مجلس الشيوخ، بعد أن صادق مجلس النواب بأغلبية 246 صوتا مقابل 183 صوتا.

    ولم يصوت أي من أعضاء الحزب الجمهوري في مجلس النواب على المشروع في حين صوت لصالحها ثلاثة جمهوريين في مجلس الشيوخ. كما لم يصوت لصالح الخطة سبعة أعضاء من الحزب الديمقراطي في مجلس النواب.

    ويأتي التصويت -الذي يعد انتصارا كبيرا للرئيس أوباما- بعد أسابيع من المناقشات المطولة في الكونغرس الأميركي إزاء الأسلوب الأمثل لحفز الاقتصاد الذي يعاني ارتفاعا غير مسبوق في معدلات البطالة التي بلغت أكثر من 7% بالتوازي مع استمرار الأزمة التي تعاني منها المصارف وصناعة السيارات على خلفية الأزمة المالية.

    [​IMG]
    وتتضمن الخطة الاقتصادية تخفيضات ضريبية وحزمة إنفاق لدعم قطاعات مختلفة في الاقتصاد الأميركي. وتشمل الخطة إنفاق نحو 310 مليارات على القطاع العام وتخفيضات ضريبية تصل قيمتها لنحو 212 مليار دولار.


    وفيما يلي العناصر الرئيسية في خطة التحفيز الاقتصادي التي ستستمر على مدى عامين:



    باراك أوباما يحقق أول إنجاز داخلي بإقرار الكونغرس خطته الاقتصادية (الفرنسية)

    تخفيضات ضريبية
    - 116 مليار دولار: تخصص لخفض ضرائب "العمل" لنسبة 95% من العمال الأميركيين بمبلغ 400 دولار لغير المتزوج و800 دولار للمتزوجين.


    - 14 مليار دولار: تخصص لدفع 250 دولارا مرة واحدة للعمال المتقاعدين والمعاقين.


    - 15 مليار دولار: تخصص للتوسع في ائتمان ضريبة الأطفال.


    - 70 مليار دولار: تخصص لمواجهة أعباء توسيع إعفاءات "ضريبة الحد الأدنى البديل" خلال العام الجاري، مما يحول دون دفع 26 مليون أسرة من الطبقة المتوسطة ضرائب باهظة.


    - 20 مليار دولار: تخصص لخفض ضرائب الشركات.


    البنية التحتية
    - 27.5 مليار دولار: تخصص للطرق السريعة والجسور ومد الطرق.


    - 18 مليار دولار: تخصص للنقل العام.


    - 7 مليارات دولار: تخصص لزيادة خدمات الإنترنت الفائقة السرعة.


    - 11 مليار دولار: تخصص لإدخال تحسينات على شبكة الكهرباء.


    الرعاية الصحية
    - 87 مليار دولار: تخصص لدعم ميزانيات الصحة في الولايات الأميركية.


    - 19 مليار دولار: تخصص لتقنية المعلومات الصحية، وتشمل تطبيق نظم التسجيل المتوسط الإلكترونية.


    - 10 مليارات دولار: تخصص لأبحاث الطب الحيوي وتحديث منشآت الرعاية الصحية الحكومية.


    التعليم
    - 54 مليار دولار: تخصص لتقديم مساعدات لميزانيات التعليم في الولايات.


    - 25 مليار دولار: تخصص لبرامج التعليم الخاص وتعليم الأطفال في المناطق التي تعاني من ارتفاع معدلات الفقر.


    - 30 مليار دولار: تخصص للائتمانات الضريبية ولمنح التعليم العالي.


    الطاقة
    - 20 مليار دولار: تخصص للحوافز الضريبية لاستثمارات الطاقة المتجددة.


    - 6 مليارات دولار: تخصص لضمانات قروض مشاريع أبحاث الطاقة المتجددة الخاصة.


    -4.5 مليارات دولار: تخصص لزيادة كفاءة الطاقة بالمباني الاتحادية.


    مساعدات للفقراء
    - 60 مليار دولار: تخصص للتوسع في علاوات البطالة والرعاية الصحية وزيادتها.


    - 20 مليار دولار: تخصص لزيادة حجم برنامج بطاقات الغذاء المخصص للفقراء.


    الإسكان
    - 7 مليارات دولار: تخصص لتغطية ائتمانات ضريبية قابلة للاسترداد للذين يشترون منازل للمرة الأولى.


    - 9 مليارات دولار: تخصص لبرامج الإسكان في الولايات وتشمل الأحياء التي ترتفع بها معدلات الحجز على المنازل والأماكن المخصصة للمشردين.


    الدفاع
    - 7 مليارات دولار: تخصص لبرامج الإنفاق العسكري