مقاله جيده من بودى

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة kodaifi, بتاريخ ‏14 فبراير 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. kodaifi

    kodaifi موقوف

    التسجيل:
    ‏21 مارس 2007
    المشاركات:
    24
    عدد الإعجابات:
    0
    انقل لكم مقاله ل جاسم بودى فى الراى و الحكم لكم


    لا نعرف كيف نشكر الرئيس ساركوزي على استطاعته تأمين اربع ساعات بكاملها لزيارة الكويت في اطار جولته على المنطقة، فالرجل مشاغله كثيرة ومع ذلك خصنا بلفتة مميزة حين زارنا فكنا الضيوف وكان رب المنزل... لاربع ساعات.
    والاهم من زيارة الرئيس الفرنسي للكويت كان جدول الاعمال الزاخر بكل انواع المجاملات والمرتكز فعليا على نقطة واحدة هي صفقات السلاح. تحدث ساركوزي باستفاضة عن تزويد الكويت بين 14 و20 طائرة رافال وفرقاطات بحرية ونظاماً دفاعياً صاروخياً اضافة الى تحديثات جديدة على اتفاقية الدفاع المشترك بين البلدين، وقدم وجهة نظر بلاده في ما يتعلق بعدد من القضايا الاقليمية.
    زيارة الرئيس الفرنسي للكويت يفترض ان تكون تاريخية نظرا الى ندرة مثل هذه الزيارات وعلى هذا المستوى، ومع ذلك فقد تمخضت الساعات الاربع عن نتيجة اسمها صفقات السلاح بغض النظر عما شملته المحادثات الاخرى اقتصاديا وتجاريا، فالامور تقاس بنتائجها الفعلية القابلة للتنفيذ. وهنا نتساءل ككويتيين: هل هذا هو جل ما تستطيع ان تقدمه فرنسا للكويت؟
    هو يبيعنا السلاح ونحن نشتري الوهم. فالسلاح موجود دائما طالما المال موجود، لكن من يبيعنا السلاح يفترض اننا سنستخدمه في اتجاهين: اما جار الشرق او جار الشمال باعتبار ان جار الجنوب ليس جارا بل هو البيت الاكبر للكويتيين. جار الشرق لا مشكلة ثنائية معه بل هناك مشكلة دولية معه، واذا حصل تصعيد خطير في اطار هذه الازمة فان اهداف ايران ستركز على الاشكال الدولية من قواعد وسفن، كذلك فان الدول ستستنفر لحماية مصالحها وقواعدها وسفنها ووجودها وهي بالتأكيد تملك اسلحة اكثر وافعل واقوى واحدث من كل ما تملكه دول مجلس التعاون الخليجي مجتمعة.
    اما جار الشمال فنحن نعتقد ان الاشقاء العراقيين هم في صدد بناء دولة ديموقراطية تعددية مهما اعترضتهم الصعوبات على المدى المنظور، وهم اكتووا بنار الحكم الديكتاتوري البعثي كما اكتوت الكويت وايران منه. يكفي ان تراب الجنوب العراقي انكشف عن نصف مليون شهيد سحقتهم الآلة الصدامية بدم بارد ناهيك عن مئات آلاف القتلى في حلبجة وغير حلبجة. النظام الجديد في العراق سيتفرغ للتنمية لاعادة بناء الدولة واعادة بناء الوحدة واعادة بناء الامن والاستقرار، ولا مصلحة ذاتية له في القيام بمغامرات تعيد العراق عقودا مديدة الى الوراء. اما الحديث عن مخاوف مستقبلية لتبرير حمى التسلح فهو يعني ادخال الكويت في دائرة ادمان الصفقات لان سلاح اليوم لن ينفع غدا وسلاح الغد لن ينفع بعد غد وهكذا دواليك.
    الكويت كانت تنتظر منكم يا فخامة الرئيس ساركوزي ان تحملوا في ملفاتكم اتفاقات صحية تتضمن المساعدة في افضل ما توصلت اليه المستشفيات ومراكز الابحاث الفرنسية في هذا المجال. فالسلاح سيستنزف الخزائن من اجل «عدو» غير موجود حاليا، اما تطوير القطاع الصحي فسيساعد على مواجهة عدو حقيقي اسمه المرض يفتك بالكويتيين كل يوم. ولا بأس من حصول الوسطاء على نسب وعمولات كالتي يحصلون عليها في ميدان السلاح اذا كانت الكويت ستشهد نهضة صحية شاملة.
    والكويت كانت تنتظر منكم يا فخامة الرئيس ان تحملوا في ملفاتكم اتفاقات جامعية تتضمن المساعدة في افضل ما توصلت اليه قطاعات التربية والتعليم الفرنسية في هذا المجال، فالجهل عدو حقيقي ايضا وليس وهميا. كما انها كانت تنتظر اتفاقات تشمل مجالات تحديث الادارة وشؤون القضاء والقوانين وقطاعات العمل والصناعة والزراعة والتكنولوجيا وكلها امور تحقق فيها فرنسا تقدما مطردا... ولكن علينا الا نكون طماعين وان نتفهم ان زيارة الساعات الاربع لم تتسع الا لاولويات الرئيس الفرنسي في جولته، وهي اولويات تسليحية في ظل الازمة المالية العالمية يمكن ان تساهم في دعم هذه الصناعات في بلاده.
    مرة اخرى، تتفاهم الكويت مع الآخرين حول اولوياتهم لا اولوياتها، على رغم انها قادرة وقادرة جدا على ربط مسارات التعاون في كل المجالات. فلا شيء مجانيا في العلاقات الدولية، والتعاون في مختلف القطاعات له دروبه ومداخله اللهم الا اذا كان التركيز على السلاح اولوية للبعض عندنا ايضا.
    نقول هذا الكلام من باب الحرص على الكويت والكويتيين ورغبة في رؤية الامور تسير في مسارها الصحيح. نعرف انه قد يزعج البعض وتحديدا «ابو صباح» و «ابو صباح»، وقد يدفع «ابو صباح» و «ابو صباح» الى «التحريض» لضيق الصدر بالرأي الآخر، لكننا نقول ذلك من باب قناعاتنا، واحقية الكويتيين باتفاقات اشمل، واتكالنا على الباري عز وجل، وثقتنا بسعة صدر سمو الامير... صباح.

    جاسم بودي
    تعليق على المقال
    الإسم
    البريد الإلكتروني
    عنوان التعليق
    التعليق
    أرسل



    14
    كويتي زعلان
    بوعلي
    صبحك الله بالخير يا العم بومرزوق بصراحة من اجمل المقالات اللى قريته وكلامك عسل والله يوفقك يارب وليه متى هالتسيب والبوق لي يكون نبي نصير دولة عظمة شارين اسلحة خل اول شي يشوفون مشاكل الديرة منها التعليم والصحةوالقروض والله يحفظ الكويت واهلها وعشت يا الغالي أخوك بوعلي
    لماذا تلوم ساركوزي
    أم محمد
    أستاذي السيد جاسم بودي المقال جميل وفيه حسرة على كيف يتصرف الآخرون معنا ولكن كيف نطالب ساركوزي بالالتفات إلى أولوياتنا ولم نلتفت لها نحن كيف نطالبه بتطوير مجالات التنمية ونحن نعطلها كل يوم باتحاد فريق الحكومة والمجلس كيف نطلب من الغير أن يفكر بمصالحنا ونحن نقف ضد بعضنا
    مال البخيل ياكله العيار 2
    مال البخيل ياكله العيار 2
    الكويت أبخل حكومة مع مواطنينها و بنفس الوقت أكرم حكومة مع زناطينها و خناقينها. شفنا و سمعنا بزيادة الرواتب دخلوا البنك الدولي(شكو و ليش؟) إسقاط القروض (آكله --- لا أعطيه مرت أبوي) أعطي اللي يسبني و يترحم على صديم و عياله و لا أعطيكم يا الكويتيين و بأربع ساعات مجاملات فرنسا تبيعنا أسلحة بالمليارات. يعني راح صدام خلقوا لنا عدو غصب طيب (إيران) مشكور أستاذ جاسم بودي بردت قلوبنا بمقالك.
    صواب
    محمد القديفى
    وهذا ماتقدمت به الى اليهم منذ 3 شهور كما طرحته فى هذا المقال, بل و تقدم د جيمس واتسون مكتشف ال د ن ا dna بعرض الى الكويت لم يقدمه الى احد فى العالم ,<الى الرئيس< و مجانى , نعم مجانى , ويبدو ان هذه هى المشكله, انه مجانى
     
  2. Kuwait

    Kuwait مراقب

    التسجيل:
    ‏28 فبراير 2006
    المشاركات:
    1,394
    عدد الإعجابات:
    7
    مكان الإقامة:
    ♡♥ Kuwait ♡♥
    اغلاق
    وانذار
     
حالة الموضوع:
مغلق