التفاؤل بالخطة الامريكية يدعم الدولار 16/02/09 من *********

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة Forexx, بتاريخ ‏16 فبراير 2009.

  1. Forexx

    Forexx عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2008
    المشاركات:
    1,483
    عدد الإعجابات:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    التحليل اليومي لسوق الفوركس و تجارة المعادن مقدمة من قبل اخصائيين ومحللين من شركة *********

    التفاؤل تجاه البرنامج الحكومي الأمريكي يدعم العملة الأمريكية

    يبدو أن الإجراءات التي اتخذتها إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد تساعد على استعادة الثقة بين المستثمرين في اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية. وقد قال سكرتير الخزانة الأمريكية يوم السبت أنه من المحتمل ابتعاد الدولار الأمريكي عن الركود في وقت اقرب مما هو متوقع بعد تنفذ خطة التحفيز المالي.

    التحليل الاقتصادي

    الدولار الأمريكي USD

    - الدولار يشهد تعافي بعد الموافقة على خطة التحفيز الاقتصادي الأمريكي
    افتتح الدولار هذا الأسبوع بارتفاع كبير في الاتجاه الصحيح. فقد استفاد الدولار الأمريكي من الموافقة التي صدرت الأسبوع الماضي على خطة التحفيز الاقتصادي التي من المقرر أن يوقعها باراك أوباما يوم الثلاثاء من هذا الأسبوع، وبالتالي حصل الدولار على قوة أمام العملات الأساسية ما عدا الين الياباني. أغلق الدولار أمام اليورو عند 1.2870وأمام الباوند عند 1.4358، وشهد الدور أدنى المستويات ها الصباح عند مستوى 1.2783 ومستوى 1.4251 على التوالي بعد افتتاح السوق. وافق مجلس الشيوخ ومجلس النواب الأمريكي على فاتورة التحفيز الاقتصادي الأمريكي التي تبلغ قيمتها 787 مليار دولار، وهو ما يعتبر نجاح كبير لإدارة باراك أوباما في مرحلة مبكرة منها. ارتفعت الأسعار في السوق وسط تفاؤل التجار بما سيجلبه هذا التشريع للاقتصاد الأمريكي. وبينما لا توجد إشارة واضحة تدل على أن الاقتصاد الأمريكي سيبدأ فورًا بالتعافي، يضع هذا درجة من الثقة وراء فكرة أنه سيتعافي بالفعل في وقت لاحق. في الوقت الحالي، تركز الأسواق على توقيع هذه الفاتورة يوم الثلاثاء، وذلك بعد مناقشة برنامج إنقاذ البنوك الذي سيقدم تفاصيله بيرنانكي محافظ البنك الفيدرالي هذا الأسبوع. خلال هذا الأسبوع، ستكون هناك مؤشرات مالية هامة من القطاع العقاري. ففي يوم الأربعاء، ستعلن الحكومة الأمريكية عن بيانات خاصة بتصاريح البناء ومبيعات المنازل المبدؤ بناؤها خلال يناير، ومن المحتمل استمرار الاتجاه الهبوطي لهذه المؤشرات المالية والذي بدأ العام الماضي. وبالتوازن مع أنباء التحفيز الجيدة، قد لا يكون لهذه البيانات الاقتصادية السلبية تأثير كبير كما هو معتاد لها.

    اليورو EUR

    - ضعف الإنتاج المحلي الإجمالي الأوروبي، والبنك الأوروبي يحافظ على تقليده بشأن أسعار الفائدة
    مع تراجع الإنتاج المحلي الإجمالي الأوروبي بشكل إضافي، تبدأ العملة الأوروبي قي التراجع أمام اغلب العملات الأساسية الأخرى. بعد انخفاضه إلى أدنى مستوى عند 1.2720 أمام الدولار في وقت لاحق هذا الأسبوع، ارتد اليورو تجاه مستويات 1.2870 مع نهاية تداول يوم الجمعة. ومع افتتاح هذا الأسبوع، تراجع اليورو أمام العملة الأمريكية تجاه مستوى 1.2780، مما يشير إلى العودة تجاه الضعف العام في منطق اليورو. إشارات البيانات التي صدرت يوم الجمعة عن الإنتاج المحلي الإجمالي إلى قراءة -1.5% وتعتبر هذه هي القراءة الإجمالية لجميع دول اتحاد النقد الأوروبي. وقد صرّح البنك المركزي الأوروبي أنه سيبقى تقليديًا فيما يتعلق بقرارات أسعار الفائدة، حيث أنها ستحافظ على نفس المستوى من المرونة عند استخدام السياسة النقدية. وتأتي المشاكل عندما يبدأ المستثمرون في التوقع بأن منطقة اليورو ستدخل في مرحلة قاسية تكون فيها البيانات الاقتصادية في هبوط مطرد إن لم يقم البنك الأوروبي بقطع كبير في أسعار الفائدة، مما سيؤثر سلبًا بالتالي على اليورو. واليوم، تستعد منطقة اليورو لإصدار عدة بيانات هذا الأسبوع، حيث سنشهد يوم الثلاثاء مؤشر واحد فقط من مجموعة مؤشرات سيتم الإعلان عنها حتى يوم الجمعة وذلك حول إنتاج القطاع الصناعي وقطاع الخدمات. سيتم الإعلان عن ZEW الألماني والذي اعتاد أن يتحرك ببطء نحو رقم ايجابي منذ يوليو من العام الماضي. وبينما من المتوقع أن تظل قراءة هذا التقرير سلبية، إلا أن هذا التقرير قد يظهر من خلاله أن الثقة في ألمانيا في ارتفعت مؤخرًا وقد تساعد على قيام اليورو بتصحيح قصير في وقت مبكر من هذا الأسبوع.

    الين الياباني JPY

    - الين الياباني لم يتأثر بأكبر انخفاض في الإنتاج المحلي الإجمالي منذ 1974
    شهد الين الياباني ارتفاع معتدل أمام العملات الأخرى حيث أعاد مؤتمر الدول الصناعية السبعة التأكيد على القليل من الكلمات المعرفة بالفعل بين وزراء المالية. ولم يكن هناك تعليق على قوة الين الأخيرة مما أدى إلى الاعتقاد بان قوة الين هذه كانت تعتبر تحوّل طبيعي للأحداث، وانه أمر كتوقع حتى من البنك الياباني على الرغم من تزايد مشاعر القلق بشأن تباطؤ الإنتاج المحلي الإجمالي. أغلق الين الياباني الأسبوع الماضي بانخفاض أمام الدولار الأمريكي بالقرب من مستوى 9.90، ولكنه عاد إلى قوته متجهًا إلى مستوى 91.50 خلال ساعات التداول الأولى هذا الأسبوع. جاء الإنتاج المحلي الإجمالي الياباني بقراءة -3.3% وهو اكبر معدل انخفاض منذ 1974، وهو ما يدل على تباطؤ تعافي الاقتصاد الأمريكي. وفي ظل الإعلان عن عدد من المؤشرات الاقتصادية التي تم الإعلان عنها هذا الأسبوع، والتي تتضمن أحاديث عن أسعار الفائدة، قد يشهد الين الياباني ارتفاع في معدل التذبذب عن المعدل الطبيعي له، خاصةً مع اعتبار أن اغلب المؤشرات قد تأتي بمستويات سلبية عن الإنتاج الاقتصادي. قد يشهد التجار المزيد من الضعف للين الياباني في الأيام القادمة.

    النفط الخام Crude Oil

    - تراجع النفط الخام دون مستوى 38 دولار أمريكي وسط تباطؤ الطلب العالمي راجعت أسعار النفط الخام الجمعة الماضية متجاوزة مستويات فنية هامة، حيث افتتح اليوم فوق 36 دولار مباشرةً، ثم تراجع إلى مستويات 35 و34 دولار للبرميل قبل الارتفاع بمقدار 3 دولارات مع الإغلاق. وفي هذا الأسبوع، يبدو أن سعر النفط يتجه في الاتجاه الهبوطي حيث تراجع بما يزيد عن 0.40 دولار باتجاه حاجز 37 دولار. ساعدت قوة الدولار التي استمدها من الموافقة الأسبوع الماضي على فاتورة التحفيز الاقتصادي من أوباما على دفع قيمة النفط للأسفل نع نهاية الأسبوع. ومع انتظار المزيد من الأنباء حول توقيع هذه الفاتورة وتنفيذها، من المحتمل ارتفاع الدولار الأمريكي على مدار الأيام القادمة، مما يزيد من الاتجاه الهبوطي لأسعار النفط الخام. وقد يشهد التجار تراجع أسعار النفط إلى 30 دولار للبرميل مع نهاية الأسبوع.

    التحليل الفني

    اليورو/ الدولار الأمريكي EUR/USD
    بعد فترة طويلة من تذبذب هذا الزوج، يبدو أننا الآن على حافة حركة قوية. فقد تجاوز هذا الزوج الحد السفلي من البولنجر باند للأربع ساعات، مما يدل على انه من المفترض أن يدخل في اتجاه هبوطي. وقد يكون الاختراق دليل على صحة الحركة الهبوطية مع استهداف مستوى 1.2690.

    الجنيه الأسترليني / الدولار الأمريكي GBP/USD
    يستمر هذا الزوج في تطوره الهبوطي، حيث تراجع الباوند بمقدار 300 نقطة تقريبًا خلال الثلاث أيام الماضية. تشير جميع مؤشرات التذبذب إلى الانخفاض، مما يدل على انه يوجد مجال لاستمرار الاتجاه الهبوطي. قد يكون المستوى المستهدف عند 1.4100.

    الدولار الأمريكي / الين الياباني USD/JPY
    يستمر الزخم الصعودي بكامل قوته، حيث اخترق مستوى فيبوناتشي الأساسي 90.91. في الوقت الحالي، تعطي جميع مؤشرات التذبذب على الرسم البياني اليومي إشارات صعودية، وبالتالي من المفضل الشراء اليوم.

    الدولار الأمريكي / الفرنك السويسري USD/CHF
    يبدو أن هذا الزوج يمتد في التصحيح الصعودي له، حيث دخل في الاتجاه الصعودي منذ اختباره لمستوى 1.1600. في الوقت الحالي، تعطي جميع مؤشرات التذبذب على الرسم البياني اليومي إشارات صعودية، مما يدل على احتمالية أن يكون هناك سلوك صعودي إضافي لهذا الزوج. من المفضل الشراء اليوم.

    اليورو/ الدولار الاسترالي EUR/AUD
    يضيق البولنجر باند على الرسم البياني للأربع ساعات، ويتقاطع الآن الاستوكاستك البطيء بشكل صعودي، مما يدل على احتمالية قوة الزخم الصعودي. يعطي هذا فرصة كبيرة لتجار الفوركس للدخول في الاتجاه في مرحلة مبكرة جدًا.