اخبار 18-2-2009

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة cocacola, بتاريخ ‏17 فبراير 2009.

  1. cocacola

    cocacola موقوف

    التسجيل:
    ‏9 مايو 2007
    المشاركات:
    1,296
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    العوضي لـ «الأنباء»: تعديلات جذرية على مشروع الإنقاذ قبل إحالته للمجلس
    الأربعاء 18 فبراير 2009 - الأنباء



    موسى أبوطفرة
    ماضي الهاجري
    سامح عبدالحفيظ
    قال رئيس اللجنة المالية عبدالواحد العوضي لـ «الأنباء» أمس ان اللجنة لن تحيل مشروع «تعزيز الاستقرار المالي» إلى مجلس الأمة كما جاء من الحكومة.

    وأكد العوضي ان اللجنة ستجري تعديلات جذرية على بعض المواد وتعديلات أخرى تقتصر على إعادة صوغ بعض المواد، متمنيا ألا تكون الانتقادات النيابية لأداء اللجنة عبر وسائل الإعلام، وندعو لحضور الاجتماعات للاستماع إلى وجهات النظر، مؤكدا ان اللجنة ستنجز تقريرها قبل جلسة 3 مارس المقبل.

    النائب د.علي العمير قال ان التجمع السلفي لم يحدد رأيه لا بالرفض ولا بالقبول بشأن مشروع الاستقرار المالي، مشيرا إلى ان مكتب التجمع السلفي يقوم الآن بدراسة المشروع للوصول إلى رؤية محددة.

    من جهته قال وزير التجارة والصناعة أحمد باقر ان «الحكومة على استعداد لبحث أي مقترحات بشأن المشروع الحكومي لتعزيز الاقتصاد.

    وفي سياق الجدل الشرعي حول مدى شرعية شراء الدولة لمديونيات المواطنين من عدمها قال النــائب محــمد هايف ان فـتوى ابن عثيمين بخصوص إجازة شراء الدين بالدين: «يجوز إذا كان المشتري صاحب سلطة»، مستدركا: «وربما يكون هناك لبس، ولكن ابن عثيمين أجاز شراء الدين بالدين».

    النائب ســعدون حماد قال ان سبب عدم مناقشة اللجنة المالية لمقترحات شراء مديونيات المواطنين يرجع إلى عدم إحالة اللجـنة التشريعية تلك الاقتراحات إلى «المالية»، مؤكدا ان: النواب عازمون على مــناقشة المديونيات في الجــلسة نفسها التي سيناقش فيها المجــلس المشروع الحكومي الذي نتحفظ عليه لأنه لا يمكن معالجة أوضاع الشركات الورقية ومســاواتها بالشركات المليئة.

    رئيس مجلس إدارة بيت التمويل بدر المخيزيم أكد ان المشروع الحكومي فيه حماية للبنوك وبعض الشركات الاستثمارية وانه يتضمن حلولا جزئية، مشيرا إلى ان المشروع «شرعي باستثناء الضمان المالي فإنه يتعارض مع أحكام الشريعة».
     
  2. cocacola

    cocacola موقوف

    التسجيل:
    ‏9 مايو 2007
    المشاركات:
    1,296
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    علاوة خاصة للقضاة تضاف للتأمين التكميلي بتكلفة 8 ملايين: 400 دينار الحد الأدنى و2000 دينار الحد الأقصى لـ 440 من الكويتيين والوافدين
    الأربعاء 18 فبراير 2009 - الأنباء


    مريم بندق

    يعتمد مجلس الوزراء في جلسته الاعتيادية الاثنين المقبل بصفة نهائية مشروع مرسوم بمنح أعضاء السلطة القضائية علاوة خاصة لرفعه إلى صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بعد أن اعتمده مبدئيا في جلسة استثنائية أمس.

    وأوضحت مصادر مطلعة في تصريحات خاصة لـ «الأنباء» أن العلاوة ستضاف للتأمين التكميلي ولن تحسب ضمن الراتب الأساسي، مشيرة الى ان ميزانية الزيادة تبلغ 8 ملايين دينار وتشمل 440 من الكويتيين والوافدين، موضحة ان الحد الأدنى للزيادة 400 دينار والأقصى 2000 دينار، مؤكدة ان الزيادة تشمل جميع العاملين في سلك القضاء بدءا من وكيل النيابة (ج) وحتى رئيس مجلس القضاء الأعلى.
     
  3. cocacola

    cocacola موقوف

    التسجيل:
    ‏9 مايو 2007
    المشاركات:
    1,296
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    انسحاب ممثلي «الغرفة» من اجتماع مناقشة تعديلات قانون العمل
    الأربعاء 18 فبراير 2009 - الأنباء



    لوحظ أمس انسحاب ممثلي غرفة التجارة طلال الخرافي، احمد الهارون، خالد الخالد وأحد مستشاري الغرفة القانونيين من اجتماع لجنة الشؤون الصحية والاجتماعية والعمل.

    وعلمت «الأنباء» ان سبب الانسحاب هو كثرة المقترحات لتعديل قانون العمل بالقطاع الأهلي، بعد ان مر بالمداولة الأولى والتي لم تسلم إليهم إلا خلال الاجتماع رغم أنها تشمل عشرات المواد.

    وقالت مصادر مطلعة إن ممثلي «الغرفة» فوجئوا بحجم المقترحات التي تستلزم دراسة مستفيضة ولذلك آثروا الانسحاب ودراستها بشكل كافٍ على ان يسلموا رأي «الغرفة» فيها مكتوبا إلى اللجنة.
     
  4. cocacola

    cocacola موقوف

    التسجيل:
    ‏9 مايو 2007
    المشاركات:
    1,296
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    اعتراض نيابي على التراجع عن مجانية المكالمات الأرضية
    الأربعاء 18 فبراير 2009 - الأنباء


    فيما بدا انه اعتراض نيابي قال النائب محمد هايف:

    لن نسمح لشركات الاتصالات بالتراجع عن قرارات مجانية المكالمات الأرضية.

    وكانت بعض شركات الاتصالات قد سعت لإلغاء مجانية المكالمات الأرضية الواصلة إلى الهواتف النقالة.
     
  5. cocacola

    cocacola موقوف

    التسجيل:
    ‏9 مايو 2007
    المشاركات:
    1,296
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    البورصة تسجل ارتفاعاً رغم ضعف القوة الشرائية على الشركات القيادية والأجواء النيابية المشحونة حول مشروع قانون الاستقرار المالي
    الأربعاء 18 فبراير 2009 - الأنباء



    هشام أبوشادي

    وسط الأجواء النيابية المشحونة وتهديد التكتل الشعبي بتقديم استجواب في حال الموافقة على مشروع قانون الاستقرار المالي، حقق المؤشر العام للبورصة ارتفاعا نسبيا مع استقرار اسعار اغلب اسهم الشركات القيادية واستمرار اغلب اسهم الشركات الرخيصة في قيادة حركة التداول.

    ويأتي الصعود العام للسوق في ظل الأجواء النيابية المشحونة ضد مشروع قانون الاستقرار المالي ليدلل على أن هناك اطرافا قادرة على تصعيد السوق ولكن المناخ السياسي يحد من عمليات الشراء الواضحة والتي تشهد انخفاضا واضحا منذ بداية تعاملات الأسبوع، ورغم ذلك، فإن هناك استقرارا في الأسعار مدعوما بالرغبة في عدم البيع في الوقت الذي تمر فيه أوساط المتداولين والأوساط الاستثمارية بحالة ترقب لأي تطورات ايجابية تدفعهم الى الاقبال على الشراء.

    وفي الوقت الذي يوجه فيه بعض نواب مجلس الأمة هجوما ضد مشروع قانون الاستقرار المالي فانهم لم يطرحوا حلولا بديلة له، الأمر الذي يرجح اقرار هذا القانون خاصة انه رغم الانتقادات الموجهة للعديد من بنوده والتي يتم تعديلها دون ان يقلل ذلك من تحقيق اهدافه الا انه في نهاية المطاف اقرار القانون اصبح ضرورة حتمية لحماية النظام المصرفي في الكويت من التدهور والحد من تداعيات الأزمة على العديد من الشركات المدرجة.

    المؤشرات العامة
    ارتفع المؤشر العام للبورصة 34.5 نقطة ليغلق على 6610.9 نقاط، فيما سجل المؤشر الوزني انخفاضا محدودا قدره 1.29 نقطة ليغلق على 342.80 نقطة، وبلغ اجمالي الأسهم المتداولة 259.6 مليون سهم نفذت من خلال 5489 صفقة قيمتها 32.9 مليون دينار.

    وجرى التداول على اسهم 126 شركة من اصل 203 شركات مدرجة، ارتفعت اسعار اسهم 42 شركة وتراجعت اسعار اسهم 51 شركة وحافظت اسعار اسهم 32 شركة على اسعارها و77 شركة لم يشملها النشاط.

    تصدر قطاع الشركات الاستثمارية النشاط بكمية تداول حجمها 112.9 مليون سهم نفذت من خلال 1847 صفقة قيمتها 8.4 ملايين دينار.

    وجاء قطاع العقار في المركز الثاني بكمية تداول حجمها 61.1 مليون سهم نفذت من خلال 1095 صفقة قيمتها 4.2 ملايين دينار.

    واحتل قطاع الخدمات المركز الثالث بكمية تداول حجمها 56.3 مليون سهم نفذت من خلال 1410 صفقات قيمتها 10.9 ملايين دينار.

    وجاء قطاع البنوك في المركز الرابع بكمية تداول حجمها 11.9 مليون سهم نفذت من خلال 531 صفقة قيمتها 5.3 ملايين دينار.

    ضعف الشراء
    على الرغم من ضعف القوة الشرائية في البورصة منذ بداية تداولات الاسبوع حتى امس إلا انه يلاحظ ان هناك استقرارا عاما للأسعار، الأمر الذي يشير الى ان السوق يتحفز للصعود على اي مبادرة ايجابية سواء ان كانت تتعلق بخفض محتمل لأسعار الفائدة او الكشف عن التوصيات النهائية للجنة المالية والاقتصادية في مجلس الأمة حول مشروع قانون الاستقرار المالي، ومن العوامل ان تجعلنا نتوقع التي يشهد السوق المزيد من التحسن التدريجي في المدى المنظور:

    اولا: ان استقرار اسعار العديد من الاسهم خاصة اسهم الشركات القيادية يعطي مؤشرات بالشراء لآجال قصيرة المدى.

    ثانيا: حرص المحفظة الحكومية على ان يصعد السوق في الفترة المتبقية من الشهر الجاري خاصة ان ادارتها مطالبة بإعداد تقرير شهري حول آرائها.

    ثالثا: هناك قناعة لدى الأوساط الاقتصادية والاستثمارية ان جزءا اساسيا من حل مشكلة الازمة المالية التي تواجهها العديد من الشركات خاصة الشركات الاستثمارية يكمن في صعود قيم اصولها في البورصة، فمن شأن ذلك تخفيض الضغوط على البنوك التي لديها اسهم مرهونة واصحابها غير قادرين على توفير المزيد من الضمانات، وفي نفس الوقت رفع قيم الاصول يدعم قدرة بعض الشركات في الحصول على تمويلات جديدة خاصة المتاحة من خلال مشروع قانون الاستقرار المالي في حال اقراره من قبل مجلس الأمة.

    وعلى الرغم من العوامل الايجابية السابقة والتي لها تأثير قصير المدى، الا انه يجب التأكيد على ان النتائج المالية للشركات القيادية خاصة البنوك في الربع الاول من العام الحالي ستحدد بشكل كبير اتجاهات السوق في المديين المتوسط والبعيد.

    آلية التداول
    على الرغم من الضعف الملحوظ في تداولات اسهم البنوك فان هناك استقرارا لأسعار اغلبها وصعود الأسهم بنكين فقط مع انخفاض محدود لسهم التمويل الكويتي.

    ويلاحظ ان سهم البنك الوطني يشهد عمليات تجميع على سعر دينار و120 فلسا، والذي يعد سعرا مغريا للشراء قياسا بالتوزيعات التي ستقرها الجمعية العمومية للبنك والتي ستعقد 22 الشهر الجاري خاصة اذا اخذنا في الاعتبار ان السهم سرعان ما سيعود الى سعره قبل توزيعات الارباح لأسباب كثيرة منها ان الكثير من كبار المساهمين من صالحهم عودة السهم لأسعار مرتفعة، وكذلك تكلفة الشراء على المحفظة الوطنية الحكومية لابد ان تحافظ على مستويات مرتفعة لسعر السهم لذلك ليس مستبعدا ان يشهد السهم ارتفاعا في سعره قبل انعقاد الجمعية العمومية ليعود لمستويات مرتفعة بعد انعقادها.

    واتسمت حركة التداول على معظم اسهم الشركات الاستثمارية بالضعف مع انخفاض اسعار اغلبها، فيما استمر التداول على بعض الاسهم، فعلى الرغم من التداولات القياسية التي شهدها سهم اكتتاب، إلا أن الحركة السعرية للسهم اتسمت بالتذبذب صعودا وهبوطا بفعل المضاربات وجني الارباح وان كان السهم اغلق على سعره السابق، فيما حقق سهم المدينة للتمويل مكاسب سوقية ملحوظة في تداولات مرتفعة.

    وشهد سهم جلوبل تداولات قياسية مع تذبذب في سعره السوقي، فقد انخفض خلال مراحل التداول بالحد الأدنى من 77 الى 72 فلسا بفعل عمليات البيع، إلا أن عودة عمليات الشراء القوية على السهم ادت الى تلاشي خسائره وارتفاعه بالحد الأعلى مطلوبا دون عروض.

    وواصل سهم دار الاستثمار ارتفاعه بالحد الأعلى مطلوبا دون عروض بيع الأمر الذي يشير إلى أن السهم سيواصل الارتفاع بدعم من الجهود التي تبذلها الشركة لإعادة هيكلة اصولها والتي يتوقع الانتهاء منها واعداد تقرير في شأنها نهاية الشهر الجاري، ومن اصل 46 شركة في قطاع الاستثمار حققت اسهم خمس شركات ارتفاعا بالحد الأعلى مطلوبة دون عروض، فيما عرضت اسهم 14 شركة دون طلبات.

    وسجلت اغلب اسهم الشركات العقارية انخفاضا في اسعارها في تداولات ضعيفة نسبيا باستثناء التداولات المرتفعة على بعض الاسهم والتي غلب عليها عمليات البيع لجني الارباح ما ادى الى انخفاض اسعارها السوقية مثل اسهم الدولية للمشروعات والمستثمرون وصفاة عالمي، وقد عرضت اسهم 11 شركة في القطاع دون طلبات بيع.

    الصناعة والخدمات
    حققت اغلب اسهم الشركات الصناعية التي شملها التعامل ارتفاعا في اسعارها في تداولات ضعيفة، فقد شهدت اسهم منا القابضة وصناعات التبريد والمعدات القابضة ارتفاعا بالحد الأعلى، فيما سجل سهم الصناعات الوطنية ارتفاعا محدودا في سعره السوقي في تداولات ضعيفة، فيما عرضت اسهم 8 شركات في القطاع دون طلبات شراء.

    وتراجعت اسعار اغلب اسهم الشركات الخدماتية بما فيها اسهم الشركات القيادية في القطاع باستثناء سهم اجيليتي الذي حافظ على سعره في تداولات متواضعة.

    وقد قلصت عمليات الشراء الملحوظ التي شهدها سهم الوطنية للاتصالات من خسائره بعد ان كان متراجعا بالحد الأدنى خلال التداول، ورغم انخفاض تداولات سهم هيتس تليكوم قياسا بتداولاته السابقة الا انه حقق ارتفاعا في سعره وان كان محدودا، ويلاحظ ان اغلب اسهم الشركات الرخيصة حققت ارتفاعا في اسعارها.

    فقد شهدت اسهم خمس شركات ارتفاعا بالحد الأعلى دون عروض بيع فيما ان اسهم 23 شركة عرضت دون طلبات شراء، واستمرت حركة التداول على اسهم الشركات غير الكويتية في الضعف باستثناء التداولات المرتفعة نسبيا على سهم التمويل الخليجي، فيما سجل سهم القابضة المصرية ارتفاعا بالحد الأعلى.

    ومن اجمالي الاسهم المدرجة، عرضت اسهم 58 شركة دون طلبات شراء، فيما ان اسهم 13 شركة سجلت ارتفاعا بالحد الاعلى دون طلبات شراء.

    وقد استحوذت قيمة تداول اسهم 10 شركات على 50.7% من القيمة الاجمالية للشركات التي شملها التداول والبالغ عددها 126 شركة.
     
  6. cocacola

    cocacola موقوف

    التسجيل:
    ‏9 مايو 2007
    المشاركات:
    1,296
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    ستاندرد آند بورز: 10 مليارات دولار مديونية عدد من شركات الاستثمار للبنوك المحلية
    الأربعاء 18 فبراير 2009 - كونا



    كانت التصنيفات الائتمانية إحدى أهم الوسائل التي استخدمتها البنوك المحلية والمؤسسات المالية في السنوات الأخيرة للترويج لخدماتها وجذب المزيد من العملاء مستندة في ذلك الى التقارير العالمية التي تؤكد قوة ملاءتها المالية.

    وكثيرا ما استخدمت هذه البنوك والمؤسسات المالية تقييم مؤسسات التصنيف العالمية المعروفة مثل «موديز» و«فيتش» و«ستاندرد اند بورز» كمادة إعلامية وإعلانية دسمة لتؤكد للعملاء مدى قوتها وثقة مثل هذه المؤسسات الشهيرة في أدائها.

    وبلغت ذروة هذه التصنيفات القمة في العامين الماضيين حيث وصلت أغلبية البنوك المحلية والمؤسسات المالية الى مستويات عالية بسبب الظروف الاقتصادية الايجابية التي أحاطت بها والتي أثرت بدرجة كبيرة في رفع تصنيفاتها الائتمانية الى مستويات لم تصلها من قبل.

    وتسابقت البنوك والمؤسسات المالية فيما بينها للإعلان عن هذه التصنيفات التي احتلت مساحة كبيرة من إعلانات الصحف اليومية وبلغت المنافسة أشدها من خلال التسابق فيما بينها للإعلان عن تصنيف جديد او تثبيت تصنيف سابق.

    وتبدو الصورة مغايرة تماما في العام الحالي حيث بدأت الأمور تتخذ منحى آخر مختلفا تماما عما كانت عليه في السنوات الأخيرة من خلال قيام العديد من مؤسسات التصنيف بتخفيض تصنيفات بعض البنوك من ناحية والإبقاء على تصنيفات أخرى دون تغيير.

    وعلى الرغم من تعدد مبررات تخفيض التصنيف التي تختلف من تقرير الى آخر فان ثمة اتفاقا بينها على ان البنوك المحلية والمؤسسات المالية تواجه ضغوطا في السيولة الى جانب تراجع قيم الأصول لاسيما تلك المستثمرة في العقارات والأسهم بالإضافة الى توقعاتها بشأن تراجع أرباحها في العام الحالي.

    والمعروف ان مؤسسات التصنيف العالمية تصدر تقارير دورية تكون بمنزلة المرشد وتتضمن التصنيف الائتماني السيادي للدولة وتصنيف القطاع المصرفي عموما الى جانب التصنيفات الفردية لكل بنك على حدة الى جانب تصنيفات كل القطاعات الاقتصادية الأخرى كالاتصالات والنقل وغيرهما وبطبيعة الحال فان هذه التصنيفات تتغير من تقرير الى آخر حسب التطورات.

    وكانت وكالة ستاندرد اند بورز تناولت في تقريرها الأخير أوضاع البنوك المحلية مشيرة الى ان مديونية عدد من شركات الاستثمار المحلية للبنوك المحلية التي تقدر بنحو 10 مليارات دولار تمثل تحديا رئيسيا للبنوك المحلية وهو ما يمكن ان يؤثر في تصنيفاتها الائتمانية الى جانب قيامها بتخفيض التصنيف الائتماني لخمسة بنوك محلية على المديين الطويل والقصير.

    وقبلها وتحديدا في ديسمبر الماضي قامت مؤسسة «فيتش» بتخفيض تصنيفها للعديد من البنوك في دول مجلس التعاون الخليجي ومن بينها بنوك كويتية وذلك على خلفية تقييم الآثار السلبية المتنامية للأزمة العالمية على المؤسسات المالية في المنطقة.

    وأوضحت «فيتش» في تقريرها أنها خفضت تقييم العديد من البنوك نظرا لتأكدها من ان هذه المؤسسات المالية لن يكون بوسعها ان تكون معزولة بالكامل عن تداعيات الأزمة العالمية التي من شأنها أن تؤثر سلبا في ربحية هذه البنوك وقاعدتها الرأسمالية.

    وأضافت ان مشاكل في السيولة بدأت الظهور خلال الربع الأخير من العام، كما أن انخفاض أسعار النفط سيؤدي الى تقليل الانفاق الحكومي على البنية التحتية، وبالتالي تخفيض مستويات النمو للقطاع المصرفي.

    وقالت ان العديد من البنوك ستتأثر سلبا جراء انخفاض قيمة استثماراتها سواء في أسواق المال الإقليمية أو عبر تملكها أوراقا مالية وسندات خارجية وفي صناديق تحوط، وتشير تقارير مؤسسات الائتمان الى بروز عوامل أخرى بدأت في التأثير سلبا على البيئة التشغيلية لدول مجلس التعاون الخليجي، ففي الأعوام الأخيرة أدى النمو السريع في الائتمان وزيادة نسبة الإقراض الى الودائع وفقاعات أسعار العقار الى زيادة حساسية هذه البنوك للأزمة المالية العالمية.

    وأضافت انه على الرغم من أن أداء معظم البنوك ومراكزها المالية ظلت في وضع معقول في الأشهر التسعة الأولى من عام 2008 فإن المشاكل بدأت تواجه تلك البنوك في الربع الرابع من ذلك العام إذ أدت أزمة الائتمان الى إضعاف السيولة في النظام المصرفي في دول الخليج.

    وتوقعت التقارير أن تؤدي هذه الأزمة الى الحد من معدلات النمو في المنطقة، كما انه من المتوقع أن يؤدي الانخفاض الشديد في أسعار النفط الى انخفاض الانفاق الحكومي في هذه الدول على مشاريع البنية الأساسية، حيث من المتوقع أن يتم تأجيل أو الغاء هذه المشاريع مما سيترتب عليه انحسار معدلات النمو فيها.

    من ناحية أخرى، تثير مؤسسات التصنيف العالمية العديد من الشكوك حول مدى مصداقيتها وطريقة إعداد التقارير ومدة تأثيرها في الرأي العام من خلال هذه التقارير التي تؤخذ على محمل كبير من الجد وتؤثر في توجهات أي متخذ قرار، وتزايدت هذه الشكوك مع الاتهامات التي وجهت الى هذه المؤسسات التي تحملها بطريقة مباشرة او غير مباشرة جزءا من المسؤولية في الأزمة المالية وما آلت إليه الأمور.

    ففي تقرير لشركة ارنست آند يونغ العالمية حول أسباب الأزمة المالية العالمية، جاءت مؤسسات التصنيف العالمية في المرتبة العاشرة كأحد أهم أسباب الأزمة الى جانب الرهن العقاري وانهيار المؤسسات الأميركية وغيرها.

    وبرر التقرير ذلك بقوله: اندفعت مؤسسات التصنيف في منح تصنيفات عالية لاستثمارات هي في واقع الحال خطيرة وغير مستقرة مما أدى الى خداع الكثيرين وتورطهم فيها، وفي اتجاه مواز قامت المفوضية الأوروبية بتقديم مجموعة من المقترحات تفرض شروطا صارمة على وكالات التصنيف الائتماني التي تتحمل من وجهة نظرها جزئيا مسؤولية الأزمة المالية العالمية الراهنة.
     
  7. cocacola

    cocacola موقوف

    التسجيل:
    ‏9 مايو 2007
    المشاركات:
    1,296
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    «أبيار» تنفي توقف أعمال الإنشاءات في مشروع «أكاسيا أڤنيوز»
    الأربعاء 18 فبراير 2009 - الأنباء



    نفت شركة ابيار للتطوير العقاري ما تداولته احدى وسائل الاعلام عن توقف اعمال الانشاءات في مشروعها «اكاسيا أڤنيوز» في دبي بسبب الازمة المالية العالمية.

    وفي هذا السياق، قال نائب رئيس مجلس الادارة والعضو بشركة ابيار مرزوق الرشدان: لم نعتد الرد على الشائعات، لكن الظروف الاقتصادية الصعبة التي يتعرض لها العالم استدعت النفي، حرصا على ايصال المعلومة الصحيحة والدقيقة لجميع المساهمين والعملاء.

    الجدير بالذكر ان ابيار للتطوير العقاري اعلنت الاسبوع الماضي عن تسليم المرحلة الاولى من المشروع خلال عام 2009.

    هذا وقد تأسست شركة «ابيار للتطوير العقاري» عام 2005 بموجب شراكة استراتيجية بين شركة اعيان للاجارة والاستثمار الكويتية ومجموعة الرشدان، ومن خلال هذه الشراكة تبدي ابيار التزاما عاليا نحو الارتقاء بمستوى قطاع العقارات على مستوى اسواق دول الخليج، وتعمل «ابيار» على تطوير المشاريع السكنية والتجارية والفنادق بمساعدة اشهر المعماريين وخبراء التصميم الداخلي لتوفير منتجات راقية لا نظير لها.

    وعلى الرغم من حداثة عمر الشركة، والتي تأسست منذ ثلاث سنوات، فإن مشاريع ابيار تشتمل على مجموعة مثيرة للاعجاب من المبادرات الحصرية للتملك الحر التي تم انجازها في دبي.

    ويعتبر تعزيز الامتياز واحدا من المبادئ التوجيهية التي تنطلق منها هذه الشركة.

    وعن طريق استقاء الالهام من المعنى الحرفي لكلمة ابيار باللغة العربية، فإن رؤية هذه الشركة تتمثل في تطوير وجهات راقية وعصرية تسهم في تعزيز نمط الحياة.
     
  8. cocacola

    cocacola موقوف

    التسجيل:
    ‏9 مايو 2007
    المشاركات:
    1,296
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    العميري: «أركان الكويت» تتمتع بملاءة مالية جيدة
    الأربعاء 18 فبراير 2009 - الأنباء



    عاطف رمضان

    أكد العضو المنتدب لشركة أركان الكويت العقارية بدر العميري ان الشركة لاتزال تقوم بدراسة بعض الفرص العقارية الجديدة، مشيرا الى ان «اركان» تتمتع بملاءة مالية جيدة، حيث استطاعت من خلالها ان تفي بالتزاماتها تجاه المصارف والغير، وان تخفض اجمالي المطلوبات من 17.6 مليون دينار كما في اكتوبر 2007 الى 11.9 مليون دينار كما في 31 اكتوبر 2008.

    واضاف العميري خلال عمومية الشركة العادية التي عقدت امس بحضور رئيس مجلس ادارة الشركة وليد المناعي، ان «اركان» وضعت خطة للوفاء بالتزاماتها خلال السنة المالية الجديدة، حيث بدأت بسداد المطلوبات وتخفيضها الى 11.2 مليون دينار خلال الربع الاول وهو ما يمثل نسبة 27.5% تقريبا من اجمالي الاصول والتي تبلغ قيمتها 40.7 مليون دينار، وذلك نتيجة التزام الشركة بأهدافها المرسومة من خلال خطة العمل الموضوعة من قبل اعضاء مجلس الادارة.

    وأشار الى ان اركان حرصت منذ تأسيسها وحتى الآن على توزيع النشاط الجغرافي للاستثمارات العقارية وتحديدا في دول مجلس التعاون الخليجي بهدف توزيع المخاطر وعدم التعرض لهزات تؤثر على مسيرة الشركة.

    واستطرد قائلا: وحاليا تتركز الاستثمارات العقارية لشركة اركان الكويت العقارية في الكويت ودول الخليج العربي، خاصة في المملكة العربية السعودية، وذلك لما تشهده من نهضة اقتصادية هائلة وتطور عمراني ضخم، لذا كان الاستثمار العقاري في هذه الدول استثمارا يحقق كل الاهداف المرجوة منه، والشركة مازالت تقوم بدراسة بعض الفرص العقارية الجديدة.

    وبين العميري انه كان لسياسة التحفظ التي اتبعتها ادارة الشركة في الدخول في استثمارات جديدة خلال العام المنقضي الأثر البالغ في عدم تأثر الشركة بالأوضاغ غير المستقرة للسوق بشكل كبير.

    هذا وقد وضعت الشركة خطة عمل تعمل من خلالها خلال السنة المالية الجديدة ومن ابرز ملامحها: التركيز على الاسواق النشطة والجاذبة للاستثمار، خاصة السوق السعودي، الدخول في شراكات جديدة مع الشركات الزميلة بهدف خلق فرص استثمارية جديدة، تطوير اراضي الشركة ذات المواقع الجيدة لتحقيق اقصى استفادة منها والتخارج من بعض الاستثمارات التي تم الدخول فيها بالسابق، حيث حققت اهداف الاستثمار فيها.

    عمومية الشركة
    هذا وقد صادقت عمومية الشركة على بنود جدول الاعمال المتضمن عدم توزيع ارباح عن السنة المالية المنتهية في 31 اكتوبر 2008، وتفويض مجلس الادارة في شراء اسهم الشركة بما لا يتجاوز 10% من عدد اسهمها طبقا لقرار وزارة التجارة والصناعة رقم 10/1987 وتعديلاته، وذلك خلال مدة لا تتجاوز 18 شهرا من تاريخ انعقاد الجمعية العمومية العادية، كذلك التوصية بالموافقة على تعليق نظام خيار شراء الاسهم للموظفين للسنة المالية المنتهية في 31 اكتوبر 2008.
     
  9. cocacola

    cocacola موقوف

    التسجيل:
    ‏9 مايو 2007
    المشاركات:
    1,296
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    «زين» توفر الخدمات المصرفية عبر الهواتف النقالة لأكثر من 100 مليون فرد في شرق القارة الأفريقية
    الأربعاء 18 فبراير 2009 - الأنباء



    أعلنت مجموعة زين عن إطلاق أحدث خدماتها على الإطلاق في شرق قارة أفريقيا وهي Mobile Commerce، والتي ستوفر من خلالها جلب وإتاحة الخدمات المصرفية عبر الهواتف النقالة إلى أكثر من 100 مليون مواطن يقطن بلدان هذه المنطقة من القارة.

    وذكرت المجموعة في بيان صحافي أن خدمة Mobile Commerce الجديدة ستقدم أكبر وأشمل مجموعة من الخدمات البنكية المتنقلة المتاحة في قارة أفريقيا، مبينة أن الخدمة في البداية ستكون متاحة في كينيا وتنزانيا قبل أن يتم اطلاقها في أوغندا.

    وبهذه المناسبة قال العضو المنتدب نائب رئيس مجلس الإدارة في مجموعة زين د.سعد البراك «ان هذه الخدمة هي الأكثر شمولا في مجال الصيرفة المتنقلة التي تم اطلاقها حتى الآن لمثل هذا النوع من التكنولوجيا، خصوصا أنها ستوفر لملايين من الناس إمكانية الوصول إلى الخدمات البنكية عبر هواتفهم النقالة للمرة الأولى في حياتهم بطريقة أبسط وأسهل».

    وبين البراك أن طرح هذه الخدمة يتطلب من مجموعة زين أن تدخل في علاقات شراكة مع بنوك عالمية من بينها بنك «سيتي جروب» وبنك «ستاندرد تشارترد»، وهو الأمر الذي سيسمح لمشتركي «زين» في الدول الثلاث (كينيا ـ أوغندا ـ وتنزانيا) بأن يستخدموا هواتفهم النقالة للقيام بأمور عديدة تخص أعمالهم المصرفية.

    وكشف البراك أن هذه الخدمة وضعتها المجموعة كجزء من مشروع «الشبكة الواحدة» التي لا تعترف بالحدود الجغرافية بين الدول أثناء الاتصال خلال عملية التنقل والسفر عبر الحدود، مشيرا إلى أن عملاء «زين» سيكون بإمكانهم أن يرسلوا أرصدة شحن إلى عملاء آخرين عبر تلك الدول الثلاث.

    الجدير بالذكر أن خدمة «الشبكة الواحدة» تسمح لعملاء «زين» بأن يبقوا على اتصال خلال سفرهم عبر الحدود الجغرافية دون أن يتحملوا أي رسوم تجوال كما أنها تسمح لهم أيضا بأن يعيدوا شحن أرصدة هواتفهم المتنقلة باستخدام بطاقات إعادة شحن يمكنهم شراؤها محليا كما تسمح لهم باستقبال المكالمات الواردة مجانا.

    واعتبر البراك أن إطلاق خدمة Mobile Commerce يمثل أحدث مرحلة من جهودنا التي نهدف من ورائها إلى توسيع نطاق حدود الاتصالات المتنقلة، مبينا أن توليفة الخدمات التي نقدمها ستكون مثيرة للاهتمام لو تم تقديمها في أي سوق من أسواق العالم، إلا أنه أوضح بقوله «لكن عندما يتم وضع تلك التوليفة في داخل سياق أفريقي، فإنها تكتسب معاني وانعكاسات عميقة على نحو خاص».

    وأضاف «في ظل وجود قاعدة عملاء محتملين قوامها أكثر من 100 مليون شخص في كينيا وتنزانيا وأوغندا، وبالنظر إلى أن معظم أولئك العملاء المحتملين لم يسبق لهم أن توافرت لهم فرصة الوصول إلى خدمات مالية بشكل رسمي، فإننا نعتقد أن خدمة Mobile Commerce ستسهم في تغيير وجه مستقبل صناعة الصيرفة في أفريقيا».

    الجدير بالذكر أن خدمة Mobile Commerce ستمنح عملاء «زين» قدرا كبيرا من الأمان والمرونة، إذ أنها ستسهم في تقليص احتياجهم إلى حمل النقود، كما أنها ستسهم في توفير عنصر الأمان لعمليات تبادل الأموال بين الأهل والأصدقاء، فكل عملية مصرفية تحتاج إلى كلمة مرور خاصة بها، كما أن الخدمة تتمتع بالحماية من خلال برنامج أمني متطور.

    علاوة على ذلك، فإنه سيكون باستطاعة العملاء أن يستفيدوا من قدرتهم على الوصول إلى الخدمة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع من خلال أجهزة هواتفهم المتنقلة، وهو الأمر الذي سيوفر لهم إمكانية الوصول بسهولة إلى أموالهم في أي وقت ومن أي مكان.

    يذكر إن مجموعة «زين» وشركاءها على يقين من أن خدمة Mobile Commerce ستسهم في زيادة امكانية الوصول إلى الخدمات المصرفية في تنزانيا وأوغندا وكينيا، وهي الدول التي تقتصر فيها الخدمات المصرفية الرسمية بشكل كبير على سكان المناطق الحضرية، فنسبة 80% من سكان كينيا و95% من سكان تنزانيا وأوغندا ليست لديهم حاليا إمكانية الوصول إلى الخدمات المصرفية الرسمية.

    من جانبه، قال كاريوكي نغاري، الذي يشغل منصب رئيس قطاع الصيرفة الاستهلاكية لمنطقة شرق أفريقيا لدى بنك ستاندرد تشارترد، «إننا متحمسون جدا إزاء شراكتنا مع مجموعة زين في هذه المبادرة الرائدة، ففكرة إنجاز الأعمال التجارية عبر الهواتف المتنقلة تنطوي على القدرة على إحداث نقلة نوعية في مجال صناعة الصيرفة في قارة أفريقيا، كما أنها ستسهم في التغلب على كثير من العقبات القائمة وذلك عن طريق توصيل الخدمات المصرفية إلى المجتمعات النائية والمجتمعات الريفية.

    إننا فخورون بتعاوننا مع مجموعة زين على الجبهة الأمامية الخاصة بهذه الثورة في مجال الصيرفة المتنقلة».

    ومن خلال استخدام خدمة Mobile Commerce، سيكون باستطاعة مشتركي «زين» في كينيا وتنزانيا أن يقوموا بسداد فواتير استهلاك الكهرباء الخاصة بهم، وفي الوقت نفسه فإن «زين» تخطط لزيادة عدد الخدمات التي يمكن سداد فواتيرها من خلال خدمة Mobile Commerce وذلك في إطار سعي المجموعة إلى إحداث نقلة نوعية في كيفية استخدام المال في أفريقيا مثل: القيام بسداد الفواتير ودفع ثمن السلع والخدمات وإرسال واستقبال الأموال من وإلى الأصدقاء والأقارب وإرسال واستقبال الأموال من وإلى الحسابات المصرفية والسحب النقدي وإعادة شحن أرصدة هواتفهم النقالة أو حتى أرصدة أشخاص آخرين، بالإضافة إلى إمكانية إرسال مدد اتصال إلى أي عميل من عملاء «زين» في منطقة شرق أفريقيا، مع إمكانية أن يتمتع الافراد بإدارة حساباتهم المصرفية الخاصة بهم من خلال هذه الخدمة.
     
  10. cocacola

    cocacola موقوف

    التسجيل:
    ‏9 مايو 2007
    المشاركات:
    1,296
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    «النوادي القابضة» تتفاوض لشراء قطعتي أرض في أبوظبي والبحرين
    الأربعاء 18 فبراير 2009 - الأنباء


    عاطف رمضان

    أكد رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة النوادي القابضة الشيخ طلال العلي ان الشركة لديها خطة توسعية خلال العام 2009 وستقوم بإنشاء 4 نواد جديدة، مشيرا الى ان «النوادي القابضة» تتفاوض حاليا للحصول على قطعتي ارض في كل من ابوظبي والبحرين وذلك لإنشاء فروع للنوادي في دول المجلس.

    واضاف الشيخ طلال العلي خلال تصريحاته للصحافيين امس عقب انعقاد عمومية الشركة، ان مشروع المهبولة سيتم تسليمه للشركة اواخر العام 2009 لافتا الى ان تكلفته تصل الى 2.3 مليون دينار.

    وعن ادراج الشركة افاد العلي بأن الشركة جاهزة للإدراج ومستوفية الشروط اللازمة كذلك، تمهيدا للإدراج في السوق الرسمي في شهر مارس المقبل.

    وأوضح ان صافي إيرادات الخدمات بلغ 2.1 مليون دينار كما بلغ ايضا مجمل ربح الخدمات 1.17 مليون دينار وبلغ الربح الاجمالي 2.14 مليون دينار وبلغت المصاريف العمومية والادارية والأعباء الأخرى 925.2 الف دينار.

    واستطرد قائلا: بلغ صافي الربح 1.174 مليون دينار بعد خصم مخصص مؤسسة التقدم العلمي والزكاة ومكافأة اعضاء مجلس الإدارة وذلك بالرغم من تداعيات السوق الاقتصادي العالمي والمحلي.

    وذكر ان ادارة الشركة عملت جاهدة خلال العام الماضي لتعدد النشاطات والدخول في استثمارات مختلفة والتأكيد على ممارسة اغراضها الاساسية وتنويع مصادر الدخل للحد من المخاطر المستقبلية.

    وبين ان الشركة استمرت في تنفيذ خطتها الهادفة الى التقدم والنمو من خلال التركيز على تنويع وإدارة عدة مشاريع، حيث اهتمت الادارة هذا العام بتوظيف المدراء ذوي الخبرات والكفاءات العالمية بغرض تطوير وتنظيم اساليب العمل عن طريق اتباع وتطبيق اساليب الادارة الحديثة، خاصة التوسع في المشروعات الجديدة التابعة للشركة والتي من اهمها تجديد منتجع اليزيوم الصحي على ان يكون معهد بلاتينيوم الواجهة البحرية وكذلك البدء في إنشاء معهد بلاتينيوم الصحي في المهبولة.

    هذا وقد اقرت العمومية عدم توزيع ارباح للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر الماضي والموافقة على ادراج اسهم الشركة في السوق الرسمي والموازي وتفويض مجلس الادارة باتخاذ الاجراءات اللازمة لذلك.
     
  11. cocacola

    cocacola موقوف

    التسجيل:
    ‏9 مايو 2007
    المشاركات:
    1,296
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    صندوق جلوبل للعقار الآسيوي يستحوذ على 17% في «رفكو العقارية» الڤيتنامية
    الأربعاء 18 فبراير 2009 - الأنباء



    أعلن بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) أن صندوق جلوبل للعقار الآسيوي الذي تديره جلوبل ويركز على الاستثمار في العقار الآسيوي استحوذ على حصة تبلغ 17% في مؤسسة آر سي للتمويل والتنمية العقارية (رفكو) في ڤيتنام والتي سيتم توزيعها على حصص وشرائح.

    وقد تأسست شركة رفكو عام 2003 في ڤيتنام وهي شركة رائدة في مجال التنمية العقارية، ومقرها في مدينة هو تشي منه.

    تنبع قوة الشركة من دمجها بين المعرفة والشبكات المحلية والخبرات والمعارف التي اكتسبها مديرو الشركة والمسؤولون التنفيذيون الكبار بها حيث يتمتع فريق الإدارة والمديرون بالشركة بأكثر من 50 عاما مجمعة من الخبرة في تطوير مشروعات الجودة في ڤيتنام وأستراليا.

    وقد صرح رئيس الاستثمارات البديلة بجلوبل شايلش داش قائلا: تطورت ڤيتنام لتصبح بيئة استثمارية ممتازة في آسيا حيث توفر مجموعة هائلة من الفرص الاستثمارية الواعدة حيث انضمت حديثا إلى منظمة التجارة العالمية واستمرت في تحرير الاقتصاد وتشجيع الاستقرار.

    وقال ان ڤيتنام تجتذب مرة أخرى اهتمام المستثمرين الأجانب ومنذ بداية الألفية الجديدة حققت الدولة نموا سنويا في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة تبلغ بين 7% و8% حيث تعد ثاني دولة بعد الصين.

    واضاف: ان استثمار الصندوق في ڤيتنام يتماشى مع إستراتيجية التنوع التي تنتهجها جلوبل في الاستثمار في الاقتصاديات الناشئة في آسيا والقادرة على تحقيق عوائد مرتفعة, ونحن متفائلون جدا بشأن إمكانيات الدولة ونموها الاقتصادي السريع والمستدام والذي اتضح خلال العقد الأخير.

    وفي معرض حديثه عن هذه الفرصة قال رئيس الصناديق العقارية بجلوبل راكيش باتنياك: «نشعر بالسرور لإعلان آخر استثماراتنا من الصندوق في شركة شهيرة مثل شركة رفكو».

    وأضاف: تمتلك رفكو خمسة مشاريع متعددة الاستخدام في مراحل تطوير متعددة وفي مواقع ممتازة في وحول مدينة هوتشي منه، هذا ونمت رفكو بسرعة كبيرة خلال السنوات القليلة الماضية وتفتخر الشركة بمجموعة ممتازة من المشاريع التي تنفذها الشركة ونؤمن في جلوبل بقدرة الشركة على أن تصبح لاعبا أساسيا في التنمية الڤيتنامية ونشعر بالسرور لإبرامنا هذه الصفقة».

    من الجدير بالذكر أن صندوق جلوبل للعقار الآسيوي أطلق عام 2006 حيث استثمر الصندوق في أهم الأسواق الآسيوية الواعدة والتي تشمل الصين والهند وحاليا ڤيتنام، يدير الصندوق حاليا استثماراته من خلال الحضور القوي والقدرات الإدارية للمشروعات الداخلية، بهذا الاستثمار يكون الصندوق قد استثمر 100% من إجمالي قيمته خلال الإطار الزمني المطلوب
     
  12. cocacola

    cocacola موقوف

    التسجيل:
    ‏9 مايو 2007
    المشاركات:
    1,296
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    الدويلة لـ «الأنباء»: استجواب «حدس» سيكون مميزاً في الطرح والموضوع والنتيجة وأقول للقوى السياسية «لا نريد دعمكم ولا نريد اعتراضكم بل نريد الحقيقة»
    الأربعاء 18 فبراير 2009 - الأنباء



    أسامة أبوالسعود

    رد عضو الحركة الدستورية النائب السابق مبارك الدويلة على الاتهامات الموجهة للحركة بدءا من التمصلح والتنفيع والعمولات التي ألصقها البعض بهم في قضية الداو وانتهاء باستجواب سمو رئيس الوزراء الذي تنوي الحركة تقديمه، مرورا بانخفاض شعبية الاخوان في الكويت والحرب على غزة وارتماء «حماس» في الحضن الايراني وموقفها من احتلال الكويت ووصولا الى موقف الحركة الاخير من مصر.

    جملة من المواقف والثوابت اكدها الدويلة في لقائه مع «الأنباء» الذي امتد اكثر من ساعتين حيث شدد على انه لا تراجع عن استجواب سمو رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد، مؤكدا ان الادعاء بأن الاسرة الحاكمة لا تريد ان يصعد احد ابنائها في مستوى رئيس الوزراء على منصة الاستجواب، تزيّد في المعاني السامية أكثر من اللازم واعطاء حالة من «القداسة» للاشخاص في غير محلها.

    وأقر الدويلة بأنه لن يأتي افضل من ناصر المحمد في مجال التعاون مع مجلس الامة «فالرجل لديه نية صادقة للتعاون مع البرلمان، لكن النية الطيبة والأمنيات لا توصل صاحبها لتحقيق اهدافه».

    وتوقع الدويلة ان يصعد سمو رئيس الوزراء المنصة لأن القيادة السياسية تريد ان تضع حدا لظاهرة استجوابات رئيس الحكومة، ولأن رئيس الوزراء يملك اغلبية كبيرة في البرلمان في موضوع استجوابه.

    ولفت الى ان «الداو» هي القشة التي قصمت ظهر البعير واصرار الحكومة على عدم تشكيل لجنة تحقيق تبرئنا دفعنا للاستجواب، مشددا على ان التيار الشبابي في «حدس» هو الذي قاد الى اتخاذ هذا الموقف، وكشف ان الوزير العليم رفض تقديم الاستجواب حتى اللحظة الاخيرة.

    وأوضح ان استجواب «حدس» سيكون من محور واحد وهو السياسة التي يتبعها رئيس الوزراء في ادارة الحكومة وستتفرع منه 3 الى 4 محاور فرعية.

    وشدد على ان رئاسة احمد السعدون للجنة التحقيق في «الداو» ستجعل اللجنة غير محايدة لأن عضوا رئيسا ومؤثرا فيها اتخذ قراره واعلن عن موقفه مسبقا.

    واعترف الدويلة بانخفاض شعبية «حدس» في الشارع نتيجة لمواقفها التي اتخذتها عن قناعة، مشددا في الوقت ذاته على ان الاستجواب لم يأت لتصفية رئيس الوزراء أو لصالح ما يمكن وصفه «طرف داخل الاسرة ضد سمو رئيس الوزراء».

    وقال: ان خلافنا مع احمد الفهد قديم، ويعلم الجميع ان احمد الفهد ليس له تأثير على الحركة الدستورية لا من قريب ولا من بعيد.

    وتابع قائلا: لدينا قناعة بأن هذا الاستجواب سيكون استجوابا «غير» ويختلف عن بقية الاستجوابات، حيث سيكون طرحه راقيا وأسلوبه راقيا ولن يكون هناك تهكم أو استفزاز أو تحقير ـ كما حدث في استجوابات أخرى ـ فسيكون هناك احترام للشخص المستجوب.

    واكد انه حتى الآن «لم نفكر اطلاقا بأن نعلن عدم التعاون أو نقدم عدم التعاون، فنحن لم نأت لإقالة رئيس الحكومة، ولكن لنوضح الخطأ في اسلوب رئيس الحكومة، واذا اراد مجلس الامة ان يستمر فهذا حقه الدستوري، واذا أراد اقالته فهذا يرجع للمجلس ايضا.

    وتابع: ليس هدفا من اهدافنا ان نأتي لتصفية رئيس الوزراء أو لإقالته ولدينا قناعة بأن استجوابنا غير مدعوم من كثير من النواب.
     
  13. Stock Broker

    Stock Broker عضو جديد

    التسجيل:
    ‏27 فبراير 2008
    المشاركات:
    162
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    تدرج يوم 23 فبراير الحالي
    16.5 مليون دينار أرباح «منازل»


    علي الخالدي:
    قررت ادارة سوق الكويت للاوراق المالية السماح لشركة «منازل القابضة» في تداول اسهمها في البورصة اعتبارا من «الاثنين المقبل» الموافق 23 فبراير 2009.. وتذكر النشرة التمهيدية لادراج «منازل في السوق».
    التي ذكرت البيانات المالية للشركة من السنة المالية لعام 2005 لغاية 30/9/2008.. ان الشركة حققت منذ بداية العام لغاية 30/9/2008 اي لثلاثة الارباع من السنة المالية الحالية ربحا صافيا يقدر بـ 16.5 مليون دينار.. بما يشكل عائدا على السهم الواحد يبلغ 23 فلسا وتوضح البيانات المالية لـ «منازل» ان الشركة تمتلك اكثر من 5 ملايين دينار كاش.. واشارت الى ارتفاع موجودات «منازل» من 86.4 مليون دينار في عام 2005 الى 169.5 مليون دينار حتى نهاية سبتمبر 2008 بنمو يقدر بـ 27.8 في المئة..
    وفيما يتعلق بحقوق الملكية فقد بلغت نحو 94.7 مليون دينار كويتي في نهاية سبتمبر 2008 مرتفعة من نحو 71.3 مليون دينار كويتي في عام 2005 اي بنمو 10.9 في المئة حيث بلغت القيمة الدفترية للسهم.....
    كما بلغ اجمالي ايرادات الشركة في نهاية سبتمبر 2008 نحو 21 مليون دينار وتشكل الارباح غير المحققة لاعادة التقييم نحو 16.4 مليون دينار كويتي او مايعادل 78 في المئة من اجمالي الايرادات، بينما حققت الشركة اجمالي ايرادات في نهاية عام 2007 بلغ نحو 11.1 مليون دينار كويتي وبلغ النمو السنوي المركب نحو 63.6 في المئة للفترة 2005-2008 «محسوبة على اساس سنوي».
    كما بلغت مصروفات الشركة في نهاية سبتمبر 2008 نحو 4.5 مليون دينار كويتي وتمثل مصروفات التمويل نحو 90.1 في المئة من اجمالي المصروفات في نهاية سبتمبر عام 2008 مقارنة بنحو 82.8 في المئة من اجمالي المصروفات في نهاية عام 2007. والجدير بالذكر ان شركة منازل القابضة تأسست في 1983 تحت اسم شركة الكويت وايطاليا للمقاولات العامة برأس مال مدفوع بقيمة 100 الف دينار كويتي وفي اكتوبر 1986 تم زيادة رأس المال ليصبح 250 الف دينار كويتي تم الاستحواذ عليها بواسطة المستثمرين الرئيسيين «شركة دار الاستثمار وشركة صواف العالمية العقارية» وتم تغيير اسم الشركة الى شركة منازل القابضة مع زيادة رأس مالها الى 15 مليون دينار كويتي وفي شهر يوليو 2005 تم الاكتتاب في زيادة رأس المال ليصبح 65 مليون دينار كويتي وتم توزيع اسهم منحة «10 في المئة من رأس المال» في نهاية 2007 ليبلغ 71.5 مليون دينار كويتي.
    وتجدر الاشارة الى ان اكبر المساهمين في شركة «منازل القابضة» هما شركة «دار الاستثمار» بنسبة 23.5 في المئة وشركة «صواف العالمية العقارية» بنسبة 11.5 في المئة.
    ويتكون مجلس ادارة «منازل» من خمسة اعضاء يرأسهم عدنان عبدالوهاب النصف ونائب الرئيس عمرو ابو السعود ممثلين عن شركة «دار الاستثمار»، بالاضافة الى خالد الدلالي ومحمد بورسلي ممثلين عن شركة الصواف العالمية وعلي عبدالعزيز الحميضي.




    تاريخ النشر : 18 فبراير 2009
     
  14. دينار كويتى

    دينار كويتى عضو نشط

    التسجيل:
    ‏31 مايو 2006
    المشاركات:
    388
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    وطنى الكويت سلمت للمجد
    علمت «الوسط» من مصادر وثيقة أن شركة مبرد للنقل حققت ارباحا عن الفترة المنتهية في31 ديسمبر الفائت بلغت 3 ملايين دينار محققة بذلك ربحية للسهم بلغت 20 فلساً، وذكرت المصادر أن الاجتماع الذي عقده مجلس ادارة الشركة امس اعتمد البيانات الختامية للشركة كما أثر توزيعات نقدية بلغت 10 في المئة نقداً عن العام الفائت. وذكرت المصادر أن الشركة تمضي قدما نحو توسعاتها الخارجية خصوصا في الاسواق الجديدة التي تدخلت بها الشركة أخيرا على ان تستكمل الشركة مسيرة عملها التشغيلي إذا نأي بها بشكل كبير عن ازمة الشركات الاستثمارية الحالية مؤكدة ان خطة عمل الشركة الرامية التي ترسخ تواجدها في اسواق شمال وشرق افريقيا ستؤتي ثمارها خلال الفترة المقبلة كما هو مخطط لها مسبقاً.
     
  15. Winchester SX3

    Winchester SX3 عضو مميز

    التسجيل:
    ‏4 يناير 2009
    المشاركات:
    7,923
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت

    والله مو لأن الاقتراحات كثيره

    لأنهم ما يعرفون شلون يتصرفون ..ما تعودوا على اتخاذ قرارات بروحهم
    هم تعودوا يكونون موجهين من قبل الغير
    هذا رأيي الشخصي على هروبهم اللا مبرر
     
  16. DENDARMA

    DENDARMA موقوف

    التسجيل:
    ‏13 يوليو 2004
    المشاركات:
    399
    عدد الإعجابات:
    0
    الازمات السياسية تجعل المستثمرين يتحاشون الكويت
    Tue Feb 17, 2009 8:40pm GMT اطبع هذا الموضوع | صفحة واحدة[-] نص [+] الكويت (رويترز) - تهدد مواجهة سياسية ممتدة في الكويت حزمة تحفيز اقتصادي مزمعة بخمسة مليارات دولار وتعرقل جهود تطوير لوائح البورصة مما يجعل البلد العربي الخليجي غير جذاب للمستثمرين.

    فقد عانى البلد العضو في منظمة أوبك على مدى العامين الاخيرين من تشاحن سياسي أوقد شرارة استقالات وزارية وعرقل مشروع قانون التحفيز. وفي يناير كانون الثاني عينت الكويت رابع مجلس وزراء لها منذ مارس اذار 2007.

    ويهدف برنامج تحفيز اقتصادي يشمل ضمانات حكومية لتقديم قروض جديدة ومساعدة للبنوك الى الحد من أثر الازمة المالية العالمية على سابع أكبر بلد مصدر للنفط في العالم.

    لكن موافقة مجلس الامة (البرلمان) على الخطة غير أكيدة نظرا لمطالبة عدة نواب بربطها بتدخل لاعفاء المواطنين من الديون وهو ما يتناقض مع تطلعات الحكومة الى الحد من دور الدولة الراعية لكل شؤون مواطنيها الذي اضطلعت به الكويت تقليديا وتعزيز القطاع الخاص.

    ويقول جاري دوجان مدير الاستثمار لدى ذراع ادارة الثروات التابعة لبنك ميريل لينش ان الاستثمار في الكويت لايزال يبعث على الاحباط بسبب الكثير من أوجه عدم التيقن السياسي.

    وقال دوجان "اذا استمر هذا الوضع فان الدولة ستواصل النمو بمعدل دون قدراتها الكامنة."

    وتقول بيرجيت ايبنر التي تدير صندوقا لاسهم الشرق الاوسط في فرانكفورت-تراست الالمانية ان خطة الانقاذ كانت خطوة في الاتجاه الصحيح لكن لاتزال هناك شكوك بشأن الموافقة عليها وبشأن الافتقار الى الشفافية في سوق الاسهم المحلية ثاني أكبر بورصة في العالم العربي.

    وقالت ايبنر "استثماراتنا في الكويت أقل من سائر أسواق المنطقة."

    وتراجع مؤشر سوق الكويت للاوراق المالية 15 في المئة هذا العام وهو مستوى أداء أقل من مؤشر ام.اس.سي.اي للاسواق الصاعدة الذي تراجع نحو سبعة بالمئة. وبعض أسهم الشركات الكويتية الكبرى زهيدة الثمن قياسا الى نظيراتها في أسواق صاعدة أخرى. يتبع


    اعرض الموضوع في صفحة واحدةالصفحة السابقة 1 | 2 | 3 الصفحة التالية


    خل ينفعونكم النواب