التوقيع على تحفيز الاقتصاد الأمريكي 18/02/09 من *********

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة Forexx, بتاريخ ‏18 فبراير 2009.

  1. Forexx

    Forexx عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2008
    المشاركات:
    1,483
    عدد الإعجابات:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    التحليل اليومي لسوق الفوركس و تجارة المعادن مقدمة من قبل اخصائيين ومحللين من شركة *********

    التوقيع على فاتورة تحفيز الاقتصاد الأمريكي وقوة الدولار

    بعد توقيع باراك أوباما على فاتورة التحفيز الاقتصادي الأمريكي يوم أمس، سجل الدولار ارتفاعات معتدلة أمام العملات الأخرى. وباستثناء بيانات السوق العقاري اليوم، قد يستمر الدولار قي قوته إلا إذا كانت هذه البيانات سبب في إحباط ثقة المستثمر.

    التحليل الاقتصادي

    الدولار الامريكي USD

    - امتداد ارتفاعات الدولار على نطاق واسع
    استمر الدولار الأمريكي في الاستفادة يوم الثلاثاء وسط مشاعر بالقلق تجاه الاقتصاد العالمي وقلق المستثمرين من أن تتعرض بنوك منطقة اليورو لتدهور مالي كبير في أوروبا الشرقية. اندفعت العملة الأمريكية للأعلى بعد توقيع الرئيس الأمريكي باراك أوباما على فاتورة التحفيز الاقتصادي التي تبلغ قيمتها 787 مليار دولار يوم أمس. كانت هذه الفاتورة قد تم الموافقة عليها من مجلس الشيوخ يوم الجمعة. ارتفع الدولار بنسبة 1.4% يوم أمس ليغلق عند 1.2595 أمام اليورو بعد ارتفاعه في وقت مبكر إلى أعلى مستوى له عند 1.2564، والذي يعتبر أعلى مستوى منذ الرابع عشر من ديسمبر. وأمام العملة اليابانية، ارتفع الدولار بنسبة 0.8% إلى مستوى 92.44 ين، ولم يكن هذا بعيدًا عن مستوى 92.75 الذي يمثل قمة السعر خلال شهر كامل الذي وصل إليه في وقت مبكر اليوم. على الرغم من أن المؤشرات المالية قد رسمت صورة سيئة، يقول المحللون أن الدولار لا يزال هو البديل الوحيد للمستثمرين على المدى القصير. فقد انخفض المؤشر الصناعي الأمريكي الصادر عن البنك الفيدرالي إلى مستوى قياسي. ويبدو أن الطلب الأجنبي قد عاد على السندات الأمريكي في ديسمبر ودعّم هذا الاستمرار في شراء ودائع الدولار على اعتباره الملاذ الآمن. ومع تركيز السوق على البيانات السيئة من أوروبا الشرقية التي تلعب دور هام في ضعف اليورو، وكذلك على انكماش الإنتاج المحلي الإجمالي الياباني، يسعى المستثمرون إلى الدولار كملاذ آمن، مما أدى إلى تمدد ارتفاعات الدولار الأمريكي.

    اليورو EUR

    - تراجع اليورو بسبب القلق على الأوضاع في أوروبا الشرقية
    كان تداول اليورو بالقرب من أدنى مستوى خلال عشر أسابيع أمام الدولار بعد أن قالت وكالة الائتمان أن الاضطراب المالي سوف يزداد عمقًا. قالت الوكالة أن العبء سيزيد على ربحية البنوك القلقة على قاعدة رأس المال الخاص بها وذلك بسبب كلاً من تزايد عدد الديون المتعثرة، وارتفاع تكاليف القروض البنكية، وانخفاض العملات. نتيجة لذلك، من المحتمل امتداد اليورو في خسائره أمام العملة الأمريكية والين الياباني وسط توقعات بتراجع اليورو بسبب تجدد مشاعر القلق فيما يتعلق بأسواق الائتمان، مما يجعل عملتي الين والدولار ذاتا جاذبية كملاذ آمن. كان تداول اليورو يقع عند 1.2579 من مستوى 1.2582 في جلسة نيويورك يوم أمس. كما انخفض إلى مستوى 116.31 ين من 116.27. كما تراجعت العملة الأوروبية بنسبة 1.3% أمام الباوند إلى مستوى 88.45 لليورو يوم أمس بعد أن قال مكتب الإحصاءات القومي أن التضخم قد تباطأ الشهر الماضي، مما شجع المحللين على التنبؤ بأن البنك البريطاني سيقلل من معدل قطع أسعار الفائدة. يقول المحللون الآن أن السبب الأساسي وراء ضعف اليورو هو القلق ليس فقط فيما يتعلق بالاقتصاد المحلي الأوروبي، وإنما أيضًا فيما يتعلق بانخفاض العملات في أوروبا الشرقية بشكل سريع على كافة القطاعات. كما تعرض اليورو للضغط من تزايد التوقعات بأن البنك الأوروبي سيزيد من معدل قطع أسعار الفائدة مثل البنك الفيدرالي والبنك البريطاني. يتوقع المشاركون في السوق أن أسعار الفائدة لمنطقة اليورو قد تصل إلى ما دون 1.0% في وقت لاحق هذا العام، وان تصل إلى 1.5% في مارس.

    الين الياباني JPY

    - بيانات الإنتاج المحلي الإجمالي الياباني تزيد من مخاوف الركود
    منذ عدة أشهر فقط، كان يُعتقَد أن الاقتصاد الياباني هو الأداء الأفضل بين اقتصاديات الدول الأكثر تقدمًا، ولكنه أصبح الأسوأ الآن. تقلص الإنتاج المحلي الإجمالي الياباني بنسبة 12.7% في الفصل الأخير من العام الماضي وفقًا لمكتب رئاسة الوزراء الياباني يوم أمس. والآن تعاني الحكومة الياباني للتغلب على الأزمة المالية، وبالتالي قد تزيد من المبلغ المقترح لتنفيذ خطة التحفيز الاقتصادي لتصل إلى 30 تريليون ين من 20 تريليون ين وذلك بهدف تمويل الموازنة التكميلية للسنة المالية الجديدة التي ستبدأ في أبريل 2009. والعقبة الثانية أمام الاقتصاد الياباني هي ارتفاع العملة اليابانية. ارتفع الين الياباني بنسبة 1.7% في العام الماضي، وكان التداول اليوم يقع عند 92.44 للدولار. ومع تزايد عمق الأزمة المالية العالمية، قلل المستثمرون مما لديهم من صفقت الشراء بالاقتراض التي يقترضون فيها العملات ذات العوائد المنخفضة للاستثمار في الدول التي تزيد فيها أسعار الفائدة على ما هي عليه في اليابان. يأتي تركيز المستثمرين الآن على ما إذا كان البنك الياباني سيقدم سياسات محددة لتقليل أسعار الفائدة. كان البنك الياباني قد قلل من سعر الفائدة إلى 0.1% من 0.5% في اكبر، وذلك للمساعدة على تحفيز الاقتصاد المتدهور. وفقًا للعديد من المحللين، من المحتمل ألا يغير صنّاع السياسة في البنك الياباني من تكاليف الإقراض يوم 19 فبراير مما قد يؤدي إلى استمرار تحرك الين في اتجاهاته الأخيرة.

    النفط الخام Crude Oil

    - أوبك بصدد مناقشة تخفيض معدلات الإنتاج، وتراجع الطلب على النفط
    تتطلع منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إلى تقليل عروض النفط أكثر إن لم يكن الطلب كافيًا لاستيعاب العروض، وذلك كما قال وزراء النفط يوم الثلاثاء.. كانت أوبك التي تقدم ما يزيد عن ثلث احتياج النفط للعالم، قد قللت من إنتاجها للنفط ليتوافق مع انخفاض معدل الطلب الناتج عن تباطؤ الاقتصاد العالمي. سيكون الاجتماع القادم لأوبك في مارس القادم. وقد تراجعت أسعار النفط الخام بما يزيد عن 110 دولار بعد أن وصل إلى قمة السعر في يوليو الماضي، ليصل الآن إلى 38 دولار للبرميل يوم الثلاثاء. ويقع تداول النفط في مدى بين 35 و 45 دولار في ديسمبر. يقول المحللون أن النظرة الاقتصادية العامة ستستمر في التدهور في النصف الأول من عام 2009. وتقع أمريكا ومنطقة اليورو واليابان في حالة من الركود، مما يقلل من معدل الطلب على الوقود ويؤدي إلى تراجع حاد في أسعار النفط عن أعلى مستوياته القياسية. يجب على التجار مراقبة البيانات الخاصة بمخزونات النفط الأمريكي الخام التي ستعلن عنها مؤسسة البترول الأمريكية في وقت لاحق يوم الأربعاء من هذا الأسبوع وكذلك من إدارة معلومات الطاقة يوم الخميس. ستعطي هذه البيانات إشارة إلى المخزونات من النفط لدى مستهلكي الطاقة في الولايات المتحدة الأمريكية.

    التحليل الفني

    اليورو/الدولار الامريكي EUR/USD
    يبدو أن هناك تقاطع صعودي ظهر لتوه على الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني للأربع ساعات مما يدل على أن التصحيح الصعودي وشيك للاتجاه الهبوطي الأخير. كما يبدو أن الأسعار تتحرك في منطقة ذروة البيع وفقًا لمؤشر القوة النسبية على الرسم البياني للأربع ساعات مما يدعّم هذه الفكرة. قد يكون الشراء مع نقاط وقف قريبة هو الخيار الصحيح اليوم.

    الجنيه الاسترليني/ دولار امريكي GBP/USD
    يضيق الآن البولنجر باند على الرسم البياني للساعة مما يدل على أن حركة السعر المتذبذبة وشيكة. وفي ظل التقاطع الصعودي الأخير على الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني اليومي، يعتبر التصحيح الصعودي وشيك. من المفضل الشراء مع نقاط وقف قريبة.

    الدولار الامريكي/الين الياباني USD/JPY
    بعد تذبذب حركة السعر يوم أمس، يبدو أن هذا الزوج قد هدأ بشكل مؤقت. يتحرك السعر في المنطقة المحايدة وفقًا لأغلب مؤشرات التذبذب والزخم والتي يظهر من خلالها حركة السعر المستوية.من الأفضل انتظار إشارة أوضح اليوم.

    الدولار الامريكي /الفرنك السويسري USD/CHF
    يتحرك سعر هذا الزوج في منطقة ذروة البيع وفقًا لمؤشر القوة النسبية على الرسم البياني للساعة مما يدل على احتمالية الحركة الصعودية في المستقبل القريب. يبدو أن هذا الزوج يتحرك في قناة سعرية صعودية. يمكن للتجار الاستفادة من الشراء عند الانخفاضات والبيع عند الارتفاعات عند هذا الاتجاه الصعودي.

    التوصية اليومية

    الفضة Silver
    يقع تداول الفضة في قناة سعرية صعودية خلال الأسابيع القليلة الماضية مع وجود قمم وقيعان واضحة. بعد الحركة الصعودية الأخيرة لهذه السلعة، يمكن أن يرى التجار السعر وهو في منطقة ذروة الشراء وفقًا لمؤشر القوة النسبية على الرسم البياني للأربع ساعات والرسم البياني اليومي، بالإضافة إلى التقاطعات الهبوطية على مؤشرات الاستوكاستك البطيء أيضًا، حيث تشير كل هذه المؤشرات إلى التصحيح الهبوطي. يمكن لتجار الفوركس الاستفادة من هذا النوع من التداول في مدى محدد عن طريق الشراء عند الانخفاضات والبيع عند الارتفاعات حيث تتحرك الفضة في اتجاه ثابت