مضاربات عنيفة على أسهم شركات متعثرة

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة مانشستر, بتاريخ ‏19 فبراير 2009.

  1. مانشستر

    مانشستر عضو مميز

    التسجيل:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    681
    عدد الإعجابات:
    17
    كتب سعود الفضلي:
    تشهد أسهم الكثير من الشركات موجات متلاحقة من المضاربات، بدأت تشتد منذ ثلاثة أسابيع تقريباً مع بداية الحديث عن مشروع قانون تعزيز الاستقرار المالي الذي ما زال يخضع لمناقشات مستفيضة في اللجنة المالية لمجلس الأمة.
    ومنذ ذلك الوقت اشتدت المضاربة على الكثير من أسهم الشركات المتعثرة أو الشركات الأكثر تعثراً، رغم ان الكثير من تلك الشركات قد لا تكتب لها الاستفادة من المعالجات المطروحة ضمن القانون بحسب المراقبين، لفقدها للملاءة التي اشترطها مشروع القانون على الشركات الراغبة في الاستفادة من معالجات القانون.
    ويؤكد مراقبون لـ«القبس» أن تلك المضاربات وبكميات كبيرة على بعض الأسهم تقودها بعض تلك الشركات، وكبار الملاك فيها، اضافة إلى بعض الصناديق والمحافظ الاستثمارية، الذين وجدوا في الأوضاع الحالية، وبعد دخول سيولة خلال الأسابيع الماضية للسوق نتيجة تفاؤل أصحابها بأثر ايجابي متوقع لمشروع القانون على السوق، طريقا سالكا لرفع أسعار أسهمها عن طريق المضاربات، مستغلين الاغراء الكبير الذي يمثله رخص أسعار تلك الأسهم لصغار المستثمرين وكذلك الارباح الكبيرة التي من الممكن تحقيقها من خلال تلك المضاربات.
    ويضيفون «الأوضاع الحالية تعتبر فرصة لتلك الشركات والصناديق والمحافظ لخلق تداول قوي على السهم ورفع سعره، وادخال أكبر كمية من صغار المستثمرين على السهم وبالتالي الايقاع بهم من خلال التصريف عليهم في ما بعد للخروج بأرباح، كما يعد فرصة لبعض كبار الملاك الذين يريدون التخلص من بعض حصصهم في تلك الشركات المتعثرة للخروج بأقل الخسائر نتيجة قناعتهم بعدم جدوى استثمارهم فيها».
    ويوجه هؤلاء المراقبين تحذيرا إلى صغار المستثمرين من الوقوع في هذا الشرك، مؤكدين ان الوقت الحالي ليس وقت المخاطرة والدخول في مضاربات على أسهم وضعها المستقبلي مبهم، في ظل عدد من العوامل والمؤشرات التي تجعل الوضع المستقبلي القريب للكثير من تلك الشركات سيئا، مما سينعكس حتما على أسعار أسهمها وبالتالي تكبد صغار المستثمرين ممن لم يسعفهم الوقت للتخلص من تلك الأسهم خسائر فادحة.
    ويعدد المراقبون هذه المؤشرات فيقولون «قانون الاستقرار المالي في صيغته الحالية لا يخدم الكثير من تلك الشركات في حال اقراره من دون تعديل، كذلك فإن عدم وجود افصاحات من تلك الشركات تحدد أوضاعها المالية الحالية، وعدم إعلان تلك الشركات لنتائجها المالية عن العام المنصرم حتى الآن، والمتوقع لها ان تكون سيئة، اضافة إلى النتائج الاكثر سوءا المتوقعة لتلك الشركات مع انتهاء الربع الأول لهذا العام، تجعل بعض الشركات في مهب الريح، مما يوقع ملاك اسهمها في خسائر كبيرة.
     

    الملفات المرفقة:

  2. فوزى بو احمد

    فوزى بو احمد عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2008
    المشاركات:
    1,204
    عدد الإعجابات:
    127
    :d
    كثروا من الاخبار الايجابية الله يجزاك خير هذى الاخبار اللى تونس :d
     
  3. سلندوح

    سلندوح موقوف

    التسجيل:
    ‏4 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    610
    عدد الإعجابات:
    0
    هذه اخبار تونس عيل اللي تحبط اشلون قايله يقولك بيصرفون علينا وانت مستانس
     
  4. مانشستر

    مانشستر عضو مميز

    التسجيل:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    681
    عدد الإعجابات:
    17
    شركات الاستثمار الكويتية تخشى تحويلها إلى خط دفاع لتحصين المصارف

    البورصة تنازع سكرات الانخفاضات الحادة منذ أشهر
    شركات الاستثمار الكويتية تخشى تحويلها إلى خط دفاع لتحصين المصارف
    Friday, 20 February 2009
    إعداد ابراهيم العنقيلي*:‬

    لعبة شطرنج قائمة في* ‬ما تجهد الحكومة الكويتية نفسها في* ‬تمريره بسرعة في* ‬البرلمان لإنقاذ البورصة المحلية من انهيار* ‬يحدق بها على خلفية الوهن الذي* ‬لحق بشركات الاستثمار التي* ‬تعد عصب التعاملات وشريان دورة الأموال في* ‬سوق الأسهم والاقتصاد الكويتي*.‬
    وتطرح الحكومة خطة إنقاذ تقوم على توفير منبع للأموال التي* ‬تحتاجها الشركات لإعادة الدوران لآلتها،* ‬ولكن رؤساء بعض هذه الشركات* ‬يقولون إن الحكومة تمرر خطة احتياط لتعزيز مراكز البنوك من هزات محتملة لاحقا،* ‬وهذا ما* ‬يراه بعضهم شبيها بلعبة شطرنج* ‬يضطر فيها اللاعب لإنقاذ أحد بيادقه كي* ‬لا* ‬يسقط الذي* ‬يليه*.‬

    إنقاذ مزدوج الهدف
    تدفع الخطة بالبنوك لتكون لاعبا رئيسا في* ‬أكبر أزمةٍ* ‬تواجهها البلاد منذ أزمة سوق المناخ في* ‬مطلع ثمانينات القرن الماضي،* ‬التي* ‬تطلب علاج تداعياتها أكثر من عقد،* ‬ومجمل ما تكلفه هو* ‬5*.‬2* ‬مليار دولار ستوفره الحكومة من خزانة الدولة،* ‬ولكن هذا المبلغ* ‬لا* ‬يكاد* ‬يعادل* ‬30٪* ‬من الديون المتراكمة لحوالي* ‬99* ‬شركة استثمار في* ‬البلاد تقدر من قبل المصرف المركزي* ‬بحوالي* ‬17*.‬3* ‬مليار دولار مستحقة لدائنين محليين وأجانب أغلبها قصيرة الأجل،* ‬وهو ما فاقم من الأزمة وأضعف مراكز العديد من الشركات ووضعها في* ‬حالة انكشاف بحلول آجال الاستحقاق*.‬
    وعند هذا المستوى من المشكلة تدفع الخطة بالبنوك لتقديم قروض* ‬يفترض بحسب الأرقام التي* ‬نُسبت إلى البنك المركزي* ‬أن تصل إلى* ‬13*.‬8* ‬مليار دولار تحصل عليها الشركات المتعثرة*.‬
    ولكن انتقادات توجه إلى الخطة من قبل رؤساء شركات الاستثمار كأن* ‬يقول بعضهم إن الحكومة تريد أن تعزز مناعة البنوك بالاستفادة من دم قطاع الاستثمار المريض*.‬
    وهذا ما* ‬يردده مدير إدارة الاستثمار المحلي* ‬في* ‬شركة* »‬ايفا*« ‬للاستثمارات عبد الله الخزام قائلاً*: »‬الخطة وُضعت من أجل حماية البنوك فقط لا* ‬غير؛ لأن مسودة المشروع تظهر أنه حمى البنوك فقط من الصعوبات المستقبلية التي* ‬قد تظهر مثل انكشاف محافظه الاستثمارية،* ‬وهذا قد* ‬يكرر تجربة بنك الخليج الذي* ‬انهار بفعل المخاطرة العالية في* ‬الاستثمار بالمشتقات المالية*«.‬
    أما الحكومة فتدافع عن نفسها قائلة على لسان محافظ البنك المركزي* ‬الشيخ سالم عبد العزيز الصباح*: »‬إن البنوك خط أحمر* ‬يتوجب إنقاذها لخفض مخاطر انهيار عصب الاقتصاد،* ‬النظام المصرفي*.‬

    كبش فداء
    ويعتقد عبد الله الخزام أن الحكومة على استعداد لتقديم كبش فداءٍ* ‬في* ‬هذه الأزمة من خلال التخلي* ‬عن شركات ذات مصاعب معقدة أو ما* ‬يسميه البنك المركزي* ‬بالشركات الورقية،* ‬إلا أن ذلك* ‬يمثل ضربةً* ‬لسوق الأسهم الذي* ‬يكابد في* ‬محنةٍ* ‬من الانخفاضات الحادة منذ أن تفجرت أزمة شركات الاستثمار المتعثرة وفقد أكثر من* ‬30٪* ‬من مؤشره السعري*.‬
    ومعروف أن هذه الأزمة انطلقت من فشل عشرات الشركات عن سداد ديون قصيرة الأجل بعضها مستحق من قبل مقرضين أجانب،* ‬وهذه هي* ‬الشوكة التي* ‬تضعها الحكومة في* ‬حلق هذه الشركات حيث تتزايد الضغوط عليها من انقضاء مهلة الاستحقاق وفشل الشركات في* ‬العثور على قروض لإعادة تمويل ديونها*.‬
    ويشير تنفيذيون في* ‬شركات استثمار أن الحكومة تحيَّنت وضع سوق الائتمان البخيل في* ‬هذه الفترة كي* ‬تدفع بمسؤولية انهيار بعضها لأنها قبلت قروضا قصيرة الأجل،* ‬وهذا ما سيحكم نظرة الحكومة في* ‬ما تقوله عن ملاءة الشركات المرشحة للحصول على التمويل بموجب خطة الإنقاذ*.‬
    وتعوِّل شركات الاستثمار على مخاطر الانهيار التي* ‬تتهدد سوق الأسهم المحلي* ‬للحصول على مرونة من الحكومة في* ‬تمويل ديونها،* ‬فمنذ أصاب الوهن قطاع الاستثمار تقلص حجم السيولة الذي* ‬يضخ في* ‬العادة إلى الأسهم عبر هذا القطاع*.‬
    ويعتقد المحلل المالي* ‬خالد الحربي* ‬الذي* ‬يرصد هذه الأزمة أن ما جرى لشركات الاستثمار* ‬يقوض السوق ويترك عدم اليقين قائما* »‬هذا أول اختبار خطير في* ‬10* ‬سنوات،* ‬وقد* ‬غيَّر من الاعتقاد بأن السوق صاعد*«.‬
    ويقول إن الحكومة تواجه وضعا معقدا تدرك فيه أن هذه الشركات المتعثرة ضرورية لسوق الأسهم،* »‬وكل انهيار لأسواق المال تكون ضريبة* ‬يدفعها السوق في* ‬إخراج شركات مدرجة من قائمته*«.‬
    ويوافق بنك ستاندرد تشارترد تقديرات رؤساء شركات استثمار تفيد بأن مبلغ* ‬الخطة لن* ‬يكفي* ‬لإعادة الروح إلى البورصة المحلية والاقتصاد*.‬
    لكن بعض قادة شركات الاستثمار مثل عبد الله الخزام من شركة* »‬ايفا*« ‬يعتقد أن خطة الإنقاذ ربما تضمنت بعض الإيجابيات للشركات المدرجة منها اعتماد الحكومة أسلوب الشراء في* ‬أسهم ممتازة كأحد أوجه الدعم،* ‬ليكون ذلك أحد أدوات الفرز في* ‬السوق وإنضاجها والخروج من حالة السوق الهجينة التي* ‬تسمح للمضاربين بالمساواة بين الأسهم الجيدة وتلك* ‬غير المجدية*.‬

    شركات ورقية
    وبيَّن التقرير أن ما تعنيه هذه الخطة بالنسبة لبعض شركات الاستثمار هو أن الإسعاف لن* ‬يأتي* ‬قريبا،* ‬أو أن الخروج من حالة الاحتضار قد* ‬يطول*. ‬
    ويشير أحمد معرفي* ‬من شركة المدار للاستثمار أن الحكومة ستلجأ إلى أسلوب تقطير التسهيلات الائتمانية،* ‬وهذا* ‬يعني* ‬أنها لن تحصل على المبالغ* ‬التي* ‬قد تحسِّن من مركزها المالي* ‬على نحوٍ* ‬سريع،* ‬وربما قد* ‬ينتقل ذلك إلى سوق الأسهم لتطول فترة التذبذبات الحادة*.‬
    إلا أن المشكلة التي* ‬قد تطرح في* ‬مرحلة أولى من تنفيذ الخطة هي* ‬الشركات الشقيقة والتابعة التي* ‬تتقاطع في* ‬أصولها مع كبرى شركات الاستثمار،* ‬فالحكومة تقول إنها لن تنثر المال* ‬يمينا وشمالا ولن تهبَّ* ‬لإنقاذ المتعثرين إلا بشرط الملاءة المالية*.‬
     
  5. مانشستر

    مانشستر عضو مميز

    التسجيل:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    681
    عدد الإعجابات:
    17
    اجتماع سري* ‬بين الشعبي* ‬والمستقلين لإفشال مشروع الاستقرار المالي

    ان اجتماعاً* ‬سرياً* ‬ضم نواب التكتل الشعبي* ‬وبعض النواب المستقلين تم خلاله الاتفاق على اسقاط قانون الحكومة المقدم بشأن تعزيز الاستقرار المالي* ‬بعد ان اتضح للجميع ان مشروع القانون* ‬يهدف الى ضخ مليارات الدنانير لمساعدة التجار وعدم محاسبة المتلاعبين في* ‬أزمة الشركات والبورصة*. ‬
    واستغرب المجتمعون حرص الحكومة وبعض نواب اللجنة المالية على استباحة المال العام لاجل مجموعة صغيرة من المتنفذين،* ‬رغم ان هناك اكثر من* ‬250* ‬ألف مواطن بسيط مقترض تم* ‬تجاهلهم بحجة ان اسقاط قروض المواطنين* ‬يرهق المال العام ويخالف الدستور لعدم عدالته على حد وصف الحكومة ومؤيديها*.‬
    وأكد قطب برلماني* ‬حضر الاجتماع ان الموافقة على القانون تعني* »‬احتراقنا شعبياً*«‬،* ‬كما ان الحركة الدستورية الاسلامية حدس من المتوقع ان تقدم استجوابها ضد سمو رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد في* ‬الأول من مارس،* ‬الأمر الذي* ‬يعني* ‬ان الحكومة ووفقاً* ‬للمعطيات الحالية لن تغامر وتدخل جلسة الاستجواب بل ستقوم بتقديم كتاب عدم تعاون مع مجلس الأمة،* ‬وهو ما* ‬يعني* ‬ان حل المجلس اصبح وشيكاً* ‬جداً،* ‬وبالتالي* ‬يجب الاستعداد المبكر للانتخابات،* ‬ورفض جميع القوانين والمقترحات* ‬غير الشعبية والتي* ‬تصب في* ‬مصلحة المتنفذين الكبار
     
  6. مانشستر

    مانشستر عضو مميز

    التسجيل:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    681
    عدد الإعجابات:
    17
    بسبب مخاوف الركود ... وول ستريت تصحح موقفها وتغلق في السلبية...

    الـتاريخ / الوقت : 19/02/09 [04:07PM]





    أغلقت وول ستريت على تراجع واضح اليوم الخميس حيث خسرت المؤشرات 89.86 و 25.15 و 9.50 نقطة لكل من داو جونز وناسداك وإس & بي على الترتيب. وبهذا يكون مؤشر داو جونز قد لامس أدنى مستوى له في ست سنوات.

    فيما كان الخام قد أغلق على ارتفاع أكثر من 14 بالمئة مسجلا ً 38.80 دولارا للبرميل بعد تقرير كشف عن تراجع المخزون الأمريكي من الخام على غير المتوقع.

    هذا وكانت البورصة الأمريكية قد فتحت على ارتفاع يعود لعامل نفسي في الأساس إذ يحاول المتعاملون التغلب على الاتجاه السلبي للسوق، وهي محاولة تجافي الواقع ولا تتعامل معه بالمستوى المطلوب.

    ويدلل على ذلك بتقارير كشفت اليوم عن استمرار التوتر الاقتصادي في البلاد، فمن جهة ، استقرت طلبات إعانة البطالة لأول مرة للأسبوع الماضي المنتهي في 14 الجاري عند المستوى القياسي المسجل للأسبوع الأسبق والبالغ 627 ألف مطالبة وهو أعلى مستوى أسبوعي في 26 عاما ً، فيما كان يتوقع أن تشهد بعض التراجع.

    ومن جهة أخرى ، زاد الرقم القياسي لسعر المنتج - الذي يعد أحد مقاييس التضخم- بنسبة 0.8 % فيما ويتوقع له زيادة قدرها 0.3 % فقط خلال شهر يناير ، كما زاد الرقم القياسي الأساسي الذي يستبعد أسعار الوقود والغذاء بنسبة 0.4 % فيما كان يتوقع زيادة 0.2 % فقط حسب مراقبين.

    كما أن تقرير مخزون الخام الذي أظهر تراجعا غير متوقع ، فقد يكون هذا التراجع مرده إلى تراجع الواردات وليس زيادة الطلب المحلي، خاصة مع ثبوت التزام أعضاء أوبك بقرار خفض الإنتاج المتخذ منذ شهور.


    وول ستريت تغلق في السلبية .. وداو جونز عند أدنى مستوى في 6 سنوات...
    داو جونز : - 89.28 نقطة.
    ناسداك : - 25.15 نقطة.
    إس & بي : - 9.50 نقطة




    رئيس صندوق النقد*: ‬2009* ‬سيكون عاما سيئاً* ‬
    Friday, 20 February 2009
    قال دومينيك ستراوس كان رئيس صندوق النقد الدولي* ‬يوم الخميس من جديد ان الوضع الاقتصادي* ‬العالمي* ‬ازداد سوءا منذ أصدر الصندوق توقعاته الاخيرة للنمو في* ‬يناير الماضي*.‬
    وقال ستراوس كان في* ‬مؤتمر صحافي* ‬بالمقر الرئيسي* ‬لمنظمة التعاون الاقتصادي* ‬والتنمية* »‬أتوقع أن* ‬يكون عام* ‬2009* ‬عاما سيئا بحق*«.‬
    وقال أيضا على هامش مؤتمر* ‬يعقد بمقر المنظمة في* ‬باريس انه لا* ‬يمكن حل الازمة المالية والاقتصادية العالمية على المستوى الوطني* ‬وان الحكومات تدرك ذلك وبدأت تتعاون تعاونا حقيقيا لمواجهة الازمة*.‬
    وقال ستراوس كان انه في* ‬ضوء الاحداث التي* ‬أدت الى الازمة المالية العالمية فانه* ‬يجب تنفيذ السياسة النقدية بأساليب جديدة في* ‬المستقبل مع أخذ المخاطر في* ‬الاعتبار بدرجة أكبر
     

    الملفات المرفقة:

  7. مانشستر

    مانشستر عضو مميز

    التسجيل:
    ‏10 مارس 2008
    المشاركات:
    681
    عدد الإعجابات:
    17
    المؤشر ارتفع* .. ‬فرحاً* ‬بالمتعثرين

    Friday, 20 February 2009
    كتب ابراهيم العنقيلي*:‬

    استمر السوق الكويتي* ‬في* ‬الارتفاع لليوم الثالث على التوالي* ‬لينهي* ‬تداولات اخر جلسات الاسبوع على ارتفاع بمقدار* ‬66* ‬نقطة وضعته عند مستوى* ‬6688* ‬نقطة وسط ارتفاع تدريجي* ‬لقيم التداول لتصل مع نهاية تداولات اليوم الى* ‬70* ‬مليون دينار* .‬
    وبذلك ترتفع مكاسب المؤشر على مدار الاسبوع الى* ‬74* ‬نقطة ليعوض جزءاً* ‬يسير من الخسائرالتي* ‬سجلها طيلة الأسبوع الماضي* ‬عندما انخفض المؤشر باكثر من* ‬300* ‬نقطة*.‬
    وكانت مصادر صحافية قد ذكرت* ‬يوم امس ان وزيرالمالية اعتمد* ‬230* ‬طلبا من طلبات صندوق المتعثرين بقيمة* ‬14* ‬مليون دينار كويتي* ‬وان الجهات المعنية اعتمدت* ‬230* ‬طلبا من طلبات صندوق المتعثرين بقيمة اجمالية تبلغ* ‬نحو* ‬14* ‬مليون دينار كويتي*.‬
    واوضح الشمالي* ‬ان وزارةالمالية ستبدأ بمباشرة تسوية المديونيات مع الجهات الدائنة حال استكمال اصحابها للاجراءات المطلوبة مع البنوك المديرة للمديونيات*.‬
    وذكر ان اجمالي* ‬الطلبات المقدمة الى صندوق المتعثرين بلغ* ‬حتى الان* ‬10227* ‬طلبا ستبحثها اللجان المختصة بالتعاون مع وزارة العدل واتحاد المصارف الكويتي* ‬لاجراء التحويلات بناء على التسويات الواردة من اللجان والبنك المدير وتحويل ماتم تحصيله من المدينين عن اقساط الصندوق بعد صدور الاحكام*.‬
    ودعا من تنطبق عليهم الشروط الى تقديم طلباتهم قبل انتهاء فترة تقديم الطلبات في* ‬الاول من مارس المقبل*.‬
    وقال الشمالي* ‬انه لا علاقة بين صندوق المتعثرين ومشروع قانون الاستقرار المالي* ‬مبينا ان الاول* ‬يختص بمديونيات الافراد من المواطنين فيما* ‬يقتصر عمل الاخر على جدولة و اعادة هيكلة قروض الشركات والبنوك*.‬
    وكان الشمالي* ‬قد كلف ادارة الحسابات العامة في* ‬الوزارة بالتنسيق مع البنك المركزي* ‬فتح حساب خاص تحت اسم صندوق المتعثرين*.‬
    ويذكر ان القانون رقم* ‬28* ‬لسنة* ‬2008* ‬صدر بتاريخ* ‬17* ‬يوليو الماضي* ‬في* ‬شأن انشاء صندوق لمعالجة أوضاع المواطنين المتعثرين في* ‬سداد القروض الاستهلاكية والمقسطة تجاه البنوك وشركات الاستثمار تكون تبعيته وادارته لوزارة المالية ويمول من الاحتياطي* ‬العام للدولة بما لايتجاوز* ‬500* ‬مليون دينار* ‬
    وعلى صعيد المؤشر الوزني* ‬للسوق فقد أغلق المؤشر عند* ‬344* ‬نقطة* (+ ‬6* ‬نقاط*) ‬بدعم من قطاع الخدمات الذي* ‬ارتفع مؤشره باكثر من* ‬200* ‬نقطة،* ‬بالاضافة الى ارتفاع معظم الشركات الكبيرة في* ‬السوق وشهد السوق اليوم تداول سهم* »‬بيت التمويل الخليجي*« ‬والذي* ‬يعمل في* ‬المصرفية الإسلامية عن طريق تأسيس المشاريع والشركات والصناديق الاستثمارية خصوصا في* ‬مجالات العقار والبنية التحتية والخدمات المالية،* ‬بدون أرباح بعد موافقة الجمعية العمومية للشركة على توصية مجلس إدارة الشركة لعام* ‬2008،* ‬حيث اغلق السهم مرتفعاً* ‬بمقدار* ‬8* ‬فلوس عند* ‬198* ‬فلساً* ‬وسط تداولات نشطة بلغت* ‬11* ‬مليون سهم*.‬