الصبر بلغ حده .. والتصريحات الاستفزازية غير مقبولة

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة wld al salmiya, بتاريخ ‏23 فبراير 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. wld al salmiya

    wld al salmiya عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    5,366
    عدد الإعجابات:
    1,713
    مكان الإقامة:
    الكويت
    رسالة من الأمير إلى النواب نقلها علي الراشد بعد اجتماعه مع سموه أمس:

    الصبر بلغ حده .. والتصريحات الاستفزازية غير مقبولة

    أحمد عبدالستار

    الإثنين, 23 - فبراير - 2009
    عدد القراء : 26

    سمو الأمير مستقبلا رئيس مجلس الأمة بالإنابة النائب علي الراشد (كونا)






    أكد سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد عدم ممانعته استخدام أعضاء مجلس الأمة حقهم الدستوري في الاستجواب، حتى لو كان موجها إلى رئيس الوزراء، مشددا على تمسكه وأبناء الأسرة بالديموقراطية، «التي هي في دمائهم».
    ونقل رئيس مجلس الأمة بالإنابة علي الراشد عن سمو الأمير، خلال لقائه البروتوكولي مع سموه أمس بحضور سمو ولي العهد، رسالة إلى النواب مفادها أن سمو الأمير متمسك جدا بالديموقراطية، وأنه والأسرة يشددون على استمرارها «وهي في دمائهم». وأضاف الراشد أن سمو الأمير أبدى انزعاجه من «التصريحات الاستفزازية»، واصفا إياها بالأمر غير المقبول، وأن صبر سموه بلغ حده. وقال إن سمو الأمير أكد عدم معارضته توجيه الاستجوابات؛ حتى لو كانت موجهة إلى رئيس الحكومة، لكن ما يزعجه هو التصريحات الاستفزازية التي تُصعِّد الأوضاع وتعرقل التنمية ولا تفيدها. ونقل الراشد عن سموه قوله: انتبهوا لمصلحة الكويت وراعوا الأوضاع الداخلية والخارجية، وركزوا على القضايا التنموية، وابتعدوا عن القضايا الشكلية والتأزيمية
     
  2. wld al salmiya

    wld al salmiya عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    5,366
    عدد الإعجابات:
    1,713
    مكان الإقامة:
    الكويت
    السلطان يخشى حل المجلس في حال عدم إقرار قانون «الإنقاذ»

    جوهر: الجميع يشعر بحالة من المرارة.. وتدخل الأمير جاء في الوقت المناسب

    أحمد عبدالستار وعمرو شيخ العرب

    الإثنين, 23 - فبراير - 2009
    عدد القراء : 19








    ومن جانبه قال النائب ناصر الدويلة: ان رئيس مجلس الأمة بالإنابة نقل لنا استياء سمو الامير مما يحصل في الساحة السياسية، لا سيما ما يتعلق بالتأزيم غير المبرر، موضحا ان النواب سيدرسون هذه الرسالة حتى يستفيدوا من مضامينها لتحقيق ما يصبو اليه الشعب الكويتي بعيدا عن المسرحيات والتأزيم من اجل التأزيم، كما أنه ينبغي الرد عليها بمسؤولية.
    وقال النائب حسن جوهر: إن تعليمات سمو الامير محل تقدير واحترام باعتباره ابو السلطات، وقائد هذه السفينة، وهي ليست المرة الاولى التي يتدخل فيها في الوقت المناسب، نظرا إلى فهمه الامور، وأمور النواب بحكم مسيرته الطويلة مع الديموقراطية، ويستطيع ان يوجه الكلمة المناسبة في الوقت المناسب، والجميع يشعر بحالة من المرارة بسبب الاجواء بين السلطتين.
    ورأى جوهر ان الديموقراطية تستوعب جميع الآراء، وانتقاد الحكومة حق دستوري، لكن يجب أن يكون في اتجاه النقد البناء، مؤكدا أن هناك مشكلات داخل المجلس لكن المشكلة الأكبر في السلطة التنفيذية، فالحكومة «تسكر» أذنها عن أي انتقاد يوجه إليها.
    وتساءل جوهر: هل يعقل أن يصر محافظ بنك الكويت المركزي على تمرير مشروع قانون الاستقرار المالي، على الرغم من جميع التحذيرات من قبل الخبراء والجمعية الاقتصادية والنواب، مشيرا إلى أن للنواب الحق في ممارسة الضغط على الحكومة لتصحيح الأوضاع.
    وأعرب النائب خالد السلطان عن خشيته من أن يؤدي عدم إقرار قانون الاستقرار إلى حل مجلس الأمة؛ سواء بشكل دستوري أو غير دستوري؛ لأن هذه القضية مست بيوتا كثيرة، كبيرة وصغيرة، والحكومة قدمت ما عندها وعلى المجلس أن يرد على ما قدمته الحكومة في هذا القانون.
    وأكد أن القضية الملحة حاليا ليست استجواب سمو رئيس مجلس الوزراء، فهذه مسألة لا بد من أن تواجه، وما يجب التركيز عليه الآن هو الأزمة الاقتصادية وعلاجها.
    ومن جانبه أكد النائب أحمد لاري أن المشكلة في أن هناك نوابا يتصرفون على أن المجلس سيُحل لا محالة، وحتما ذلك سينسحب على أداء المجلس والمشاريع التنموية. مشيرا إلى أن هناك مجموعة من النواب يسيرون على نهج الاستقرار والدفع نحو الإنجاز، والأوضاع التي باتت ماثلة للعيان في مجلس الأمة، ربما يكون خارج إرادة النواب، فعندما تأخر تشكيل الحكومة 6 أسابيع لم يتحمل النواب مسؤولية التأخير، فضلا عن كثير من العطل، وإن كان المجلس تقع عليه مسؤولية ما فاته من خلال تكثيف العمل لإنجازه
     
حالة الموضوع:
مغلق