احتمالية استمرار ارتفاع معدل التذبذب 23/02/09 *********

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة Forexx, بتاريخ ‏23 فبراير 2009.

  1. Forexx

    Forexx عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2008
    المشاركات:
    1,483
    عدد الإعجابات:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    التحليل اليومي لسوق الفوركس و تجارة المعادن مقدمة من قبل اخصائيين ومحللين من شركة *********

    احتمالية استمرار ارتفاع معدل التذبذب للأسبوع الثاني على التوالي

    امتاز التداول الأسبوع الماضي بتغيرات سعرية في اليورو/ دولار أكبر مما هو معتاد، حيث تراجع السعر إلى مستوى دعم أساسي ثم ارتفع بقوة. يتطلع التجار هذا الأسبوع إلى الربح من خلال استمرار الحركة الصعودية لهذا الزوج وسط التوترات المحيطة بأوضاع السوق التي يمكنها الاستمرار خلال منتصف الأسبوع.

    التحليل الاقتصادي

    الدولار الأمريكي USD

    - إشارات متضاربة عن الاقتصاد الأمريكي تؤثر على الدولار
    شهدنا الأسبوع الماضي ارتفاع في تذبذب حركة الدولار. فقد تراجع الدولار في البداية أمام اغلب العملات الأساسية، وقبل نهاية الأسبوع شهد الدولار اتجاهات صعودية على كافة القطاعات، وبالتالي عاد إلى مستوياته السابقة أمام العملات الأساسية. من الأسباب التي توضح التداول على هذا النحو هو تضارب البيانات الاقتصادية. فمن ناحية، لم تعكي بيانات السوق العقاري والتوظيف أي إشارة تدل على استقرار الاقتصاد. فقد تراجع مؤشر تصاريح البناء إلى 0.52 مليون تصريح خلال يناير، وحاء تقرير المنازل المبدؤ بناؤها بقراءة 0.47 مليون منزل بدأ بناؤه في يناير. وحتى يمكنك أن تفهم مدى تدهور هذين التقريرين، نشير إلى انه خلال يونيو 2008 كان هناك 1.09 مليون تصريح بالبناء، و1.07 مليون منزل جديد. بالإضافة إلى ذلك، عكس ذلك التدهور أيضًا المعدلات الأسبوعية للشكاوى من البطالة والتي سجلت ما يزيد عن 600 ألف كمستفيدين من البطالة للمرة الأولى. من ناحية أخرى، يبدو أن أسعار السلع والخدمات الأمريكية في حالة استقرار. فقد جاء مؤشر أسعار المنتجين بقراءة ايجابية مفاجئة، حيث ارتفع بنسبة 0.8% خلال يناير، وارتفع مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 0.3%. وتعتبر حقيقة أن المنتجين يريدون الدفع أكثر وأن المستهلكين يرغبون في الإنفاق أكثر من أفضل الإشارات التي تدل على تحسن الاقتصاد. ولكن لا يعتبر شهر واحد إثبات على ذلك، وسوف تخبرنا الأشهر القليلة القادمة إذا ما كانت إدارة أوباما تنجح في إيقاف الأزمة المالية. خلال هذا الأسبوع. ستكون أهم البيانات هي تلك الصادرة يوم الجمعة حيث سيتم الإعلان عن الإنتاج المحلي الإجمالي لشهر ديسمبر والذي من المتوقع أن يأتي بقراءة أسوأ وفقًا للمحللين، حيث قد يسجل تراجع بنسبة 5.4%. قد تؤدي هذه النتيجة إلى إثارة الغضب بين التجار قبل نهاية الأسبوع. وحتى ذلك الحين، سنكون في انتظار مؤشر القطاع العقاري والمعدلات الأسبوعية للشكاوى من البطالة واليت ستلعب دور هام في البيانات الاقتصادية هذا الأسبوع. عليك التأكيد من مراقبة هذه المؤشرات إن كنت ترغب في تحقيق أكبر قدر ممكن من الأرباح هذا الأسبوع.

    اليورو EUR

    - اليورو/ دولار يهدف إلى اختراق مستوى مقاومة هام
    اتخذت العملة الأوروبية طريق الارتفاع في الجلسة الأسبوعية. فمع بداية التداول، اكتسب اليورو قوة أمام العملات الأساسية، ولكن البيانات الاقتصادية المحبطة للآمال كانت سببًا في إحباط أغلب هذه الارتفاعات. خلال الليلة الماضية، ارتفع اليورو بحدة أمام الدولار ويختبر اليورو/ دولار الآن مستوى 1.30. في الأسبوع الماضي، تراجع المؤشر الألمانية للثقة الاقتصادية بمقدار 5.8 نقطة، متفوقًا على التوقعات التي كانت عند قراءة -26.5. على الرغم من أن هذه البيانات لا تزال سلبية، إلا أنها تعتبر أفضل من التوقعات مما حفّز اليورو/ دولار على اتخاذ اتجاه صعودي قوي. ومع نهاية الأسبوع، جاءت فرنسا وألمانيا ببيانات متدهورة. فقد تراجع المؤشر الفرنسي لمديري المشتريات بالقطاع الصناعي إلى 35.4، حيث فشل في الوصول إلى التوقعات. بينما تراجع المؤشر الألماني لمديري المشتريات بقطاع الخدمات إلى 41.6 بينما كانت التوقعات عند 45.0. خلال هذا الأسبوع، سنكون في انتظار بيانات مالية من منطقة اليورو، ومن أهمها المؤشر الألماني لمناخ العمل، الصادر عن مؤسسة البحوث الاقتصادية. يميل هذا المؤشر لأن يكون له تأثير كبير على السوق ومن المتوقع أن يأتي بقراءة 83.2. تعتبر هذه التوقعات اقل من القراءة التي كان عليها خلال الأشهر القليلة الماضية، والتي دائمًا ما كانت فوق مستوى 100. قد تدعم هذه القراءة الاتجاه الهبوطي الحالي لليورو.كما سيتم الإعلان عن المؤشر الألماني لأسعار المستهلك وتقرير البطالة الألماني ومؤشر منطقة اليورو لأسعار المستهلك باستثناء الغذاء والطاقة. من المتوقع أن تأتي هذه البيانات المالية بنتائج ايجابية، مما قد يؤدي إلى البدء في اتجاه صعودي لليورو قبل نهاية الأسبوع.

    الين الياباني JPY

    - احتمالية استمرار ارتفاع الين على المدى الطويل
    استمر الين في ضعفه أمام العملات الأساسية. وكان اكبر انخفاض له هو ذلك الذي شهده أمام اليورو، وشهد اتجاهات هبوطية أيضًا أمام الباوند والدولار. كان الأسبوع الماضي مكتظ بالمؤشرات الاقتصادية اليابانية. فقد تراجعت القراءة النهائية للإنتاج المحلي الإجمالي الياباني بنسبة 3.3%. ويعتبر هذا الانكماش للفصل الثالث على التوالي فينا يتعلق بالنمو الاقتصادي. ويعتبر هذا المؤشر هو أكبر مقياس للنشاط الاقتصادي وطالما انه مستمر في قراءاته السلبية، فمن المحتمل أن يتراجع الين أكثر. كما هو متوقع، أعلن البنك الياباني عن قراره بالحفاظ على سعر الفائدة بدون تغيير عند 0.10% وهو أدنى سعر للفائدة بين دول العالم الغربي. ويبدو أن القادة في اليابان لن يحاولوا القيام بأي شيء لمنع الين من اكتساب قوة إضافية. وبالتالي يمكن لتجار المدى الطويل فتح صفقات بيع طويلة المدى على الين. في الوقت ذاته، من المنتظر الإعلان مساء يوم الثلاثاء عن الميزان التجاري الياباني والذي من المتوقع أن يأتي بقراءة -0.49 تريليون ين.يعتمد الاقتصاد الياباني بصورة كبيرة على الصادرات ومصل هذه النتيجة قد تكون مدمرة للين الياباني، وإن تحققت فقد ينخفض الين بحدة. كما سيتم الإعلان عن مبيعات التجزئة ومؤشر طوكيو لأسعار المستهلك باستثناء الغذاء والطاقة وذلك مساء يوم الخميس، وننصح التجار بتتبع هذه البيانات.

    النفط الخام Crude Oil

    - أسعار النفط الخام تتبع اتجاهات أسواق الأسهم.
    تستمر أسعار النفط الخام في التداول حول مستوى 40 دولار للبرميل. ويبدو أن المستثمرين يربطون بين استثماراتهم في النفط الخام وبين أسواق الأسهم العالمية. وطالما أن الاقتصاديات القياسية مستمرة في إصدار بيانات سيئة تضر بأسواق الأسهم، فمن المحتمل استمرار تداول النفط الخام عند أدنى مستوياته. بالإضافة إلى ذلك، تدل التقارير التي تقيس معدل استهلاك النفط على تراجع معدل الاستهلاك أكثر في ضوء تعمّق الركود العالمي وبسبب الإشاعات بأن أوبك سوف تقرر المزيد من التخفيض في معدلات الإنتاج مرة أخرى.يجب على التجار هذا الأسبوع تتبع البيانات المالية القادمة من أسواق الأسهم لأنها قد تملي على أسعار النفط ما عليها فعله.

    التحليل الفني

    اليورو/ الدولار الأمريكي EUR/USD
    يقع هذا الزوج في منتصف اتجاه صعودي قوي، حيث اخترق مستوى 1.2900. وبعد عدة محاولات فاضلة لاختبار مستوى 1.2940، يبدو أن هذا الزوج مستعد الآن لتجاوز حاجز نفسي آخر. إن تحقق هذا الاختراق، فمن المحتمل أن يشهد هذا الزوج المزيد من الحركة الصعودية.

    الجنيه الأسترليني / الدولار الأمريكي GBP/USD
    ارتفع هذا الزوج بمقدار 150 نقطة منذ الأجازة الأسبوعية ويقع التداول الآن حول مستوى 1.4600. وقد نشأ الزخم الصعودي عند الحد السفلي من البولنجر باند، مما يعني انه لا يزال هناك مجال اكبر للاستمرار في هذا الاتجاه. يبدو أن الشراء سيكون هو الخيار الجيد اليوم.

    الدولار الأمريكي / الين الياباني USD/JPY
    يظهر على الرسم البياني للأربع ساعات أن الزخم الصعودي يعكس نفسه وانه قد تحول إلى هبوطي. ويعزز من الاتجاه الهبوطي لهذا الزوج ذلك التقاطع الهبوطي على الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني اليومي، وقد يستهدف هذا الاتجاه الهبوطي مستوى 92.49.

    الدولار الأمريكي / الفرنك السويسري USD/CHF
    منذ أن بلغ هذا الزوج قمة السعر عند 1.1850، يظهر زخم هبوطي. وتقدم جميع مؤشرات التذبذب على الرسم البياني للساعة إشارات هبوطية، وبالتالي قد يكون اختراق مستوى 1.1400 دليل على صحة حركات هبوطية أخرى، التي من المحتمل أن تستهدف مستوى 1.1300.

    التوصية اليومية

    الذهب GOLD
    يقع الذهب في منتصف حركة صعودية قوية للغاية، حيث تشير المؤشرات إلى الارتفاع على الرسم البياني اليومي والرسم البياني للأربع ساعات. كما يشير الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني للساعة إلى الزخم الصعودي في الوقت الحالي. بالإضافة إلى ذلك، يوجد قناة سعرية صعودية واضحة للغاية على الرسم البياني اليومي مما يدعّم الفكرة الصعودية. قد تكون هذه فرصة كبيرة لتجار الفوركس للانضمام إلى اتجاه صعودي قوي.