توقع باستمرار تراجع أداء سوق العقار المحلي في 2009

الموضوع في 'اعلانات العقار' بواسطة بومهدى75, بتاريخ ‏23 فبراير 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. بومهدى75

    بومهدى75 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏30 أغسطس 2008
    المشاركات:
    266
    عدد الإعجابات:
    0
    تقرير لبنك الكويت الدولي
    توقع باستمرار تراجع أداء سوق العقار المحلي في 2009



    أصدر بنك الكويت الدولي تقريره العقاري الرابع للعام 2008، وقال فيه: استمر الأداء التنازلي لسوق العقار في الكويت في الربع الرابع ليصل إلى أقل معدلاته خلال السنتين الماضيتين، فقد أظهرت نشرات ادارة التسجيل العقاري والتوثيق بوزارة العدل قيمة الصفقات العقارية التي تمت، بالعقود المسجلة والوكالات العقارية معا، تراجعا ملحوظا في اجمالي الصفقات التي تمت خلال الربع الرابع لسنة 2008 نتيجة للعديد من العوامل المتعلقة بسوق العقار، وعوامل مالية واقتصادية عامة بالاضافة إلى العامل النفسي وحال الترقب المهيمنة على المستثمرين في هذه الفترة. وعلى الرغم من قيام بنك الكويت المركزي بتخفيض سعر الخصم على الدينار الكويتي عدة مرات خلال هذا الربع ليصل على 3.75 % فإن سوق العقار استمر في تراجعه.
    فالملاحظ أن سوق العقار قد بدأ في التراجع منذ بداية سنة 2008 حيث تراجع أداؤه في الربع الأول بنسبة 22.3 % عن الربع الرابع من سنة 2007. ليستمر التراجع في الربع الثاني لسنة 2008 بنسبة 21.7 % عن الربع الأول للسنة نفسها. وكذلك هو الحال في الربع الثالث الذي انخفض بنسبة 27.1 % عن الربع الثاني لينهي السوق العقارية أداءه في الربع الرابع بانخفاض 9.1 % عن الربع الثالث لسنة 2008، وهي تعد اقل نسبة هبوط في هذه السنة، حيث بلغ اجمالي الصفقات التي تمت في الربع الرابع لمختلف أنواع العقارات 496.4 مليون دينار كويتي. وهذه القيمة تزيد قليلا عن قيمة صفقات شهر نوفمبر2007 منفردا، والذي سجل صفقات قيمتها 483.5 مليون دينار كويتي. مما يوضح مدى التراجع في نشاط السوق العقاري في الربع الأخير من 2008.
    وبشكل عام فان سوق العقار في الكويت خلال الربع الرابع يعاني بشكل كبير من عدم وجود مشترين رغم انخفاض الأسعار بنسب متفاوتة من منطقة إلى أخرى، وذلك يعود لتوقع المستثمرين تدهور الأسعار بنسب أكثر مما وصلت اليه، وكذلك لمحدودية التمويل المتاح نتيجة تخفيض البنوك لنسب تمويل الصفقات من 70% الى 50 % وانتهاجها سياسة انتقائية للعملاء ولخيارات التمويل. وحتى المستثمرين ذوي الملاءة أو الذين لا يحتاجون إلى تمويل صفقاتهم من البنوك، فقد فضل كثيرٌ منهم تأجيل عقد هذه الصفقات والاحتفاظ بالسيوله التي لديه انتظاراً لتحسن ظروف السوق، واتخاذه منحنى تصاعديا، أو لاقتناص فرص ثمينة ونادرة في المستقبل.
    كما يلاحظ في الوقت نفسه قلة المعروض من العقارات للبيع، حيث إن أسعار العقار الحالية اقل كثيرا من الأسعار التي تم الشراء بها، وبالتالي يصر ملاك تلك العقارات على الاحتفاظ بها قدر المستطاع إلى حين تحسن الأسعار. ومعظم العقارات التي عرضت للبيع خلال الربع الرابع لسنة 2008 كانت من المضطرين لتسييل أصولهم العقارية لسداد التزاماتهم المختلفة، أو أن تكون صفقات نتيجة تسويق الشركات العقارية لمشاريعها السكنية والشاليهات، وتحديدا في مدينة لآلئ الخيران السكنية لتتمكن تلك الشركات من تنفيذ هذه المشاريع. ورغم الانخفاض الملحوظ في أسعار مواد البناء عن مستوياتها السابقة فإنه لم يكن لذلك تأثير يذكر على سوق العقار في الكويت لترافقه مع عوامل سلبية أكثر تأثيرا على نشاط السوق العقاري، بالاضافة إلى القاء الأزمة المالية والاقتصادية المحلية والعالمية بظلالها على السوق لتلغي بذلك أي آثار ايجابية قد تنتج عن هبوط أسعار مواد البناء.
    وعن توقعات أداء سوق العقار في الكويت في الربع الأول من سنة 2009 بشكل خاص وأدائه في سنة 2009 بشكل عام ، فانه من المتوقع استمرار تراجع أداء سوق العقار في الكويت خلال سنة 2009 بشكل عام والربعين الأول والثاني من السنة نفسها بشكل خاص، مع استمرار انخفاض أسعار العقارات مصحوبة بضعف القدرة الشرائية للمواطنين، وذلك نتيجة للأزمة المالية والاقتصادية العالمية، وتراجع عائدات النفط وترقب العالم أجمع للسياسات المالية والاقتصادية الجديدة للولايات المتحدة الأميركية والاجراءات التي ستتخذها الادارة الجديدة للخروج من هذه الأزمة - والمرجح أنها ستستغرق بعض الوقت لاتخاذها، ناهيك عن ظهور آثار تلك الاجراءات على الأسواق العالمية - بالاضافة لتأخر اقرار الاجراءات التي ستتخذها حكومة الكويت لدعم الاقتصاد المحلي والشركات الاستثمارية المتأثرة بالأزمة الحالية.
     
  2. well man

    well man عضو جديد

    التسجيل:
    ‏5 مايو 2006
    المشاركات:
    87
    عدد الإعجابات:
    0
    الله يبشرك بلخير.....ان شاء الله تخفس الاسعار ونشتري
     
  3. اشتراكي

    اشتراكي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏7 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    466
    عدد الإعجابات:
    0
    ماشفتو شي للحين

    زمن المضاربات ولى والفقاعه العقاريه انفجرت وخلصت

    والناس مو مستوعبه

    اصبرو شهرين وتبدأ المجزره العقاريه الحقيقيه

    لان مثل ما كان الارتفاع مبالغ فيه الطيحه بتكون مروعه

    واللي مديون ومتعلق باسعار عاليه اقوله اخذها من قاصرها:

    والله العظيم ماراح ترجع فلوسك اذا قصدك تبي ترد الاسعار القديمه

    والله يرحم الجميع برحمته

    والشباب اللي قاعدين يعرضون العماير هني وبالجرايد اقولهم:

    لا تعبون حالكم محد راح يشتري لان الخوف من النزول مسيطر عالجميع

    اللي يبي صج يبيع لازم يكسر كسره قويه من قلب ويمكن يمكن يقدر يبيع

    وهذا الكلام اقوله من الواقع اللي اعايشه يوميا بالسوق العقاري

    ماكو شراي حقيقي بالمره

    فعلا هذي سنة الخوازيق لكل المطلوبين للبنوك وناطرين البيعه
     
  4. بومهدى75

    بومهدى75 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏30 أغسطس 2008
    المشاركات:
    266
    عدد الإعجابات:
    0
    إجمالي التداولات انخفض 31 في المئة في الأسبوع الثاني من فبراير الجاري
    تداولات «العقار الخاص» تتراجع 51 في المئة و«الاستثماري» يرتفع بنفس النسبة



    عقار الكويت دينا حسان:
    تراجع حجم وقيمة التداولات العقارية في السوق المحلي بنسبة 31 في المئة وذلك في خلال الفترة ما بين 8-12/2/2009، حيث بلغ اجمالي العقارات المتداولة 100 عقار بقيمة 30 مليون دينار مقارنة بـ146 عقارا بقيمة 61 مليون دينار كويتي في الاسبوع السابق له.. الامر الذي يثبت توقعات العديد من العقاريين والتي مفادها ان السوق العقاري المحلي لن يشهد استقرارا في تداولاته ومستوى اسعاره الا في الربع الاخير من العام الجاري. كما تراجع حجم التداولات العقارية على العقار الخاص مقارنة بالفترة ما بين 1-5/2/2009 والذي تم تداول فيه عدد 125 عقارا خاصا بقيمة 28.750 مليون دينار كويتي، بينما بلغ العدد في الاسبوع الحالي 62 عقارا خاصا بقيمة 9.591 مليون دينار، اي تراجع بنسبة 51.2 في المئة.
    اما العقار الاستثماري، فقد شهد ارتفاعا بنسبة 50 في المئة لصالح الاسبوع الحالي عن الماضي، والذي يتم تداول فيه عدد 18 عقارات استثماريا بقيمة 6.505 مليون دينار، بينما ارتفعت قيمة وعددا لتصل الى 36 عقارا استثماريا والذي قد وصلت قيمتها الى 8.957 مليون دينار.
    وقد اشارت الاحصائية الصادرة عن وزارة العدل، ادارة التسجيل العقاري والتوثيق، الى تداول عدد عقارين تجاريين في كل من محافـظة العاصمة وحولي بقيمة مادية تصل الى 11.347 مليون دينار، هذا ولم يشهد العقار الصناعي او المخازن اي تحركات لهذا الاسبوع.
    وعن حجم التداولات العقارية التي تمت في مختلف المحافظات فقد اتسمت بالتباين، حيث اختلف حجم التداولات في كل محافظة باختلاف القطاع العقاري الذي تم فيه هذا التداول
     
  5. أبوعبدالرحمن1

    أبوعبدالرحمن1 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 ابريل 2006
    المشاركات:
    257
    عدد الإعجابات:
    0

    صح لسانك ;)
     
  6. النــاقــد

    النــاقــد عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 مايو 2006
    المشاركات:
    993
    عدد الإعجابات:
    0
    وزيد على كلام اشتراكي ان الحكومة شغالة "عدل" في توفير القسايم هالسنة يعني الطلب بيقل و بشكل كبير على المدى القريب و البعيد

    راحوا فيها التجار !

    الازمة العالمية ما خلت احد في حاله !!
     
  7. knowledge IS PW

    knowledge IS PW عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 أغسطس 2003
    المشاركات:
    138
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    KUWAIT
    وازيد على كلامى اخوى اشتراكى عندما حلف بالله العظيم ان الاسعار لن تعود مثل قبل وتاكيد على كلامه ان البنوك سوف تقوم بتسييل العقار المرهون للشركات فى السوق من استثمارى او خاص معد للبيع والى شهر مارس اذا لم تعد خطه الانقاذ فى صالح السوق علما ان محافظ بنك الكويت المركزى طلب شفهيا من البنوك بعدم التسييل العقار
     
  8. بومهدى75

    بومهدى75 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏30 أغسطس 2008
    المشاركات:
    266
    عدد الإعجابات:
    0
    مديونيات الشركات العقارية ‬5.8 ‬مليار دينار
    العقاريون الكويتيون ‬يطالبون بآجال أطول لسداد مديونياتهم وخفض الفائدة



    تسييل الأصول العقارية المرهونة

    أكد رئيس اتحاد العقاريين توفيق الجراح على ضرورة صدور قانون دعم الاستقرار المالي ‬الذي ‬أعدته لجنة الإنقاذ برئاسة محافظ بنك الكويت المركزي ‬الشيخ سالم الصباح، ‬مؤكدًا أن القانون تضمن معالجات تمثل أضعف الإيمان لوقف نزيف القطاع العقاري*. ‬
    وكشف الجراح أن اتحاد العقاريين أرسل لمحافظ البنك المركزي ‬ملاحظاته حول مشروع القانون والتي ‬تتركز في ‬مجملها على قصر الآجال الممنوحة للديون المستحقة على الشركات العقارية في ‬حين أن هذه الشركات تحتاج لآجال أطول، ‬ولا تجد مصادر تمويل لها، ‬بالإضافة لعدم تصدي ‬القانون لمشكلة سعر الفائدة والذي ‬مازال مرتفعًا مما ‬يضاعف من عبء مديونيات الشركات العقارية، ‬محذرًا من انطلاق شرارة تسييل الأصول العقارية المرهونة، ‬ومؤكدًا أنه سيجعل الشركات العقارية في ‬مأزق*.‬
    كما لفت الجراح إلى أن مشروع القانون لم ‬يتطرق إلى تعديلات ‬ينتظرها العقاريون لقوانين ثبت أنها معرقلة للقطاع العقاري، ‬مثل القوانين العقارية الأخيرة التي ‬قيَّدت الرهونات العقارية وتسببت في ‬خلق أزمةٍ ‬للقطاع العقاري ‬سبقت تداعيات الأزمة المالية العالمية وقانون البناء والتشغيل والتحويل (‬b.o.t*) ‬كما لم ‬يتضمن المشروع التزاما حكوميا بمزيد من الدعم في ‬أسعار الأصول لتعود إلى قيمها العادلة*.‬
    وأوضح الجراح أن القطاع العقاري* -‬الذي ‬يعد المصدر الثاني ‬للدخل في ‬الكويت بعد النفط ‬يجب أن ‬يحتل موقع الصدارة في ‬حمايته، ‬وخاصةً ‬أن الشركات العقارية محمَّلة بمديونياتٍ ‬تجاه البنوك تصل لحوالي* ‬5 .8* ‬مليار دينار، ‬في ‬حين أن مديونيات شركات الاستثمار لا تتعد ‬3 2 ‬مليار دينار فقط، ‬وهو ما ‬يعكس أن الشركات العقارية هي ‬الأكثر معاناةً ‬من هذه الأزمة، ‬وهي ‬بالتالي ‬الأولى بالرعاية* (‬الدولار ‬يساوي ‬0*.‬27* ‬دينار*).‬
    ودعا الجراح إلى إنشاء محفظة عقارية، ‬وأخرى لتمويل مشروعات الـ* »‬بي ‬أو تي*« ‬وذلك كإجراءات مساندة لتحريك القطاع العقاري*.‬
     
  9. طبيبQ8ty

    طبيبQ8ty موقوف

    التسجيل:
    ‏18 فبراير 2009
    المشاركات:
    115
    عدد الإعجابات:
    1
    ان شاء الله اكثر
     
  10. بومهدى75

    بومهدى75 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏30 أغسطس 2008
    المشاركات:
    266
    عدد الإعجابات:
    0
    التداولات بلغت أدنى حدودها في 2009 مع غياب «التجاري»
    مخاوف عقارية من بدء البنوك عمليات تسييل لرهونات العقارية
    باسم رشاد

    134




    انهيار متوقع في أسعار العقارات إذا بدأت عمليات التسييل

    أكدت مصادر عقارية ان بعض الشركات الاستثمارية والعقارية التي لديها عقارات مرهونة لدى البنوك بدأت تخشى من عمليات التسييل لها خلال الفترة المقبلة بعد فشلها في سداد المستحقات عليها او القيام باعادة الدولة للديون خلال الفترة السابقة الامر الذي سيهدد بحدوث انهيار كبير في اسعار العقارات في السوق العقاري على واقع زيادة العرض على الطلب.

    وأوضحت مصادر عقارية لـ «النهار» ان الازمة بدأت الدخول في النفق المظلم بعد ظهور بوادر عدم اقرار قانون الاستقرار المالي التي وضعت عليه بعض الشركات الكبرى امالها في اقراره لمساندتها في حل مشاكلها الداخلية وفي مقدمتها سداد الالتزامات المالية التي عليها داخلياً وخارجياً بالاضافة الى نقص السيولة لدى الشركات حالياً الذي ادى الى اضطرار البعض من البنوك الى تسييل العقارات للوفاء بالتزاماتها والحصول على الباقي من اجل تسيير امورها.

    وقد شهدت تداولات العقارية خلال هذا الاسبوع تراجعا حادا في المبيعات حتى بلغت حدودها الدنيا حيث كان احد اقل الاسابيع التي شهدت تداولاً خلال عام 2009 من حيث القيمة وذلك في ظل غياب الصفقات الكبيرة حتى تدنى مستوى الصفقات وكانت اعلى صفقة لبناية في حولي بـ 650 ألف دينار بالاضافة الى غياب صفقات التجاري.
     
  11. بومهدى75

    بومهدى75 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏30 أغسطس 2008
    المشاركات:
    266
    عدد الإعجابات:
    0
    الخضري: خسائر الشركات العقارية في الربع الثالث


    قال فرج الخضري رئيس مجلس إدارة المتخصص العقارية إن أرباح الشركات العقارية سوف تختفي تماما مع نهاية النصف الأول من العام الحالي 2009 إذا استمر الوضع العقاري الحالي عما هو عليه من تراجع للمبيعات العقارية وتعثر للمدينين في السداد،وذلك بعد أن سجلت تلك الأرباح بعض التراجع خلال الربعين الماضيين للعام الماضي 2008 بشكل كبير وذلك بنسب تتراوح من 30 في المئة إلى 70 في المئة بسبب انخفاض حجم الإقبال على شراء الوحدات السكنية والعقارات المحلية والخارجية.
    وبين الخضري أن خسائر الشركات العقارية ستبدأ في الظهور بشكل أكبر خلال الربع الثالث من العام الحالي 2009، نظرا لحالة الركود التي تشهدها الأسواق وعدم الإقبال على دخول السوق العقارية من جانب المشترين والمستثمرين، لافتا إلى أن الأرباح لن تظهر مجددا بعد تراجعها خلال الفترة السابقة لان القادم هو ظهور الخسائر ولكن تختلف هذه الخسائر من شركة إلى أخرى، وذلك حسب نوعية النشاط الذي تعمل فيه،حيث يرى الخضري أن الشركات التي تعمل في الإسكان الفاخر سوف تتأثر بنسبة كبيرة نظرا لارتفاع أسعار الوحدات السكنية الفاخرة.




    تاريخ النشر : 08 مارس 2009
     
حالة الموضوع:
مغلق