بوفيت: عام 2009 سيكون صعباً على المستثمرين

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة kaifani, بتاريخ ‏3 مارس 2009.

  1. kaifani

    kaifani عضو نشط

    التسجيل:
    ‏23 يوليو 2008
    المشاركات:
    1,853
    عدد الإعجابات:
    0
    قال وارين بوفيت إن الظروف الاقتصادية الراهنة ليست التحدي الأول الذي يشهده الاقتصاد الأميركي، إذ واجه خلال القرن الـ20 حربين عالميتين و12 ركودا ومستوى للتضخم زاد على 20 في المئة في عام 1980، فضلا عن الكساد العظيم في الثلاثينيات عندما تراوحت مستويات البطالة بين 15 في المئة و25 في المئة سنوات عديدة.

    قال المستثمر الأميركي الشهير وارين بوفيت في رسالته السنوية للمساهمين في شركته «بيركشاير هايثوي» إن عام 2009 سيكون عاما صعبا للمستثمرين، وان الاقتصاد سيبقى متعثرا خلال عام 2009 بالتأكيد، وربما بعد ذلك، لكن دون أن يعطي توقعات محددة حول سوق الاسهم.

    وبالرغم من أن رسالته موجهة الى المستثمرين في الشركة فإنه اصبح من المعتاد في أوساط المستثمرين حتى من غير المساهمين في شركته أن يقرأوا ما يقوله اشهر مستثمر في العالم.

    وألقى المستثمر الاميركي الشهير في رسالته باللائمة في أزمة الرهون العقارية على «المستثمرين الجشعين» و«الحكومة» و«مؤسسات التصنيف الائتمانية» التي قال انهم لم يتعلموا من دروس سابقة.

    وبالاشارة إلى الظروف غير الاعتيادية التي طغت خلال عام 2008 فإن «وارين بوفيت» لفت في رسالته إلى أن هذا ليس التحدي الأول الذي يشهده الاقتصاد الاميركي، مذكرا أنه وخلال القرن الـ20 وحده واجه الاقتصاد حربين عالميتين، و12 ركودا، ومستوى للتضخم زاد على 20 في المئة في عام 1980، فضلا عن الكساد العظيم في الثلاثينيات عندما تراوحت مستويات البطالة بين 15 و25 في المئة لسنوات عديدة، وبالرغم من ذلك فقد تم تجاوز الآثار السلبية لهذه الاحداث مع الزمن.

    وبالرغم من تحفظه المعهود فإن استثمارات «وارين بوفيت» لم تسلم من تسجيل خسائر معتبرة خلال عام 2008، وفي الشهرين الأولين من عام 2009، وكانت سنة 2008 اسوأ سنة لشركة لـ«وارين بوفيت» على الاطلاق خلال الـ44 سنة التي أدار فيها شركة «بيركشاير هايثوي».

    وعلق «وارين بوفيت» على شرائه سهم الشركة النفطية «كونوكو فيلبس» بأنه كان مخطئا بالكامل.

    وأضاف «لقد اشتريت حصة مهمة في الشركة النفطية، عندما كانت أسعار النفط والغاز قريبة من ذروتها، ولم يخطر في بالي أن تتراجع اسعار النفط بهذا الشكل، وبالرغم من أنني اعتقد أن اسعار النفط سترتفع لاحقا عن مستوى الـ40- 50 دولارا الحالي، إلا أنني اعترف أنني كنت مخطئا بشكل كبير، وحتى في حال سجلت اسعار الخام ارتفاعا فإن قراري الخاطئ قد كبد شركة «بيركشاير هايثوي» خسائر بعدة مليارات من الدولارات».

    يشار إلى أن استثمارات «وارين بوفيت» في سوق الاسهم قد حققت خسارة قدرها المراقبون بـ25 في المئة خلال الشهرين الاولين من عام 2009، وهو ما ادى الى تراجع سعر سهم شركته إلى أدنى مستوى لها خلال 5 سنوات.
     
  2. الوافي ابو محمد

    الوافي ابو محمد عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    6,146
    عدد الإعجابات:
    58
    الإقتصاد يبيله مدة طويله حتي يستقر ويتعافي

    والله أعلم
     
  3. mtc3

    mtc3 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏28 أغسطس 2008
    المشاركات:
    427
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    كويتي
    اضاً ان السوق الكويتي ممكن يصعد في ابريل فية اشارات على انتهاء دايركشن النزول باخر هل شهر
    لا تتشائم الي يصير بالاسواق العالمية يأثر على السوق المحلي لاكن مو على طول
     
  4. سلندوح

    سلندوح موقوف

    التسجيل:
    ‏4 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    610
    عدد الإعجابات:
    0
    وارن بفيت قاااااااااااااااااااااااااااااااال اشتروا .....والبنك الدولي قال نهاية الازمه في 2009 و2010 ستكون سنه حلوه يا جميل.......تفاءلوا خيرااااااا تجدوه وبشروا ولا تنفروا