أرباح الشركات تحبط بورصة نيويورك

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الاســــتا ذ, بتاريخ ‏19 يناير 2002.

  1. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    تقارير أرباح الشركات في الربع الأخير من العام المالي الماضي تحبط بورصة نيويورك على الرغم من أنها توافقت مع التوقعات، وانخفاض أسعار الأسهم في الأسبوع الماضي بعد ثلاثة أشهر من الارتفاع


    أصدرت ما يقرب من 25% من كبرى الشركات الأمريكية تقرير أرباحها للربع المالي الأخير من العام الماضي، وترى بورصة نيويورك أن جميعها غير جيدة. وكانت البورصة قد شهدت انخفاضا شديدا في أسعار الأسهم بعد ثلاثة أشهر من الارتفاع.

    ويذكر أن تقارير الأرباح اتفقت بوجه عام مع التوقعات الاقتصادية التي تم إعلانها بعد أسابيع من الهجوم الإرهابي الذي وقع على الولايات المتحدة في الحادي عشر من سبتمبر؛ والتي أوضحت مدى التباطؤ الاقتصادي.

    وترجع أسباب قلق بورصة نيويورك الى حالة الحذر التي تسيطر على الجهات التنفيذية للشركات بشأن ظروف الاقتصاد في عام 2002. وعلى الرغم من وجود بعض الدلائل التي تشير إلى احتمال نهوض الاقتصاد في المستقبل القريب، لم ير المستثمرون دليلا حتى الآن على أن الأرباح والعوائد ستكون أقوى. ونتيجة لذلك، فضل المستثمرون انتظار نهوض الاقتصاد.

    وقال سام ستوفال واضع استراتيجية السوق في Standard & Poor’s إن كثيرا من تقارير الأرباح توافقت إلى حد كبير مع التوقعات في أعقاب هجوم الحادي عشر من سبتمبر/أيلول، ولكن ربما لم تكن التوقعات المستقبلية تدعو للتفاؤل مثلما كان يأمل المستثمرون".

    انخفاض مؤشرات البورصة الأسبوع الماضي

    وفي الأسبوع الماضي، انخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة تزيد قليلا عن 2%، كما انخفض مؤشر ناسداك بنسبة 4.5%، في حين انخفض مؤشر S&P المكون من 500 سهم بنسبة 1.6%.

    وتجدر الإشارة إلى أن تقرير أرباح شركة Intel جاء أفضل من توقعات بورصة نيويورك، إلا أن الشركة العملاقة قامت بخفض خطط إنفاق رأس المال في خطوة تم تفسيرها على أنها إشارة إلى استمرار ضعف طلب مشغلات الكمبيوتر. كما زادت أرباح IBM عن التوقعات على نحو محدود.

    أما شركة Microsoft فقد أصدرت تقارير تفيد بارتفاع أرباحها بقوة، مما ينذر بضعف الاقتصاد العالمي، وينوه عن احتمالات انخفاض مبيعات الكمبيوتر الشخصي مرة أخرى خلال هذا العام. وقال جون كونورز المسئول المالي الرئيسي بالشركة "لن نرى نهوضا اقتصاديا كبيرا خلال الفترة القريبة".

    وبوجه عام، من المتوقع أن تصدر الشركات التي تملك الأسهم المكونة لمؤشر S&P تقريرا يفيد بانخفاض أرباحها بنسبة 21% عن العام الماضي في ربعها المالي الأخير. ومن المحتمل أن تنخفض الأرباح مرة أخرى في الربع المالي الحالي قبل أن ترتفع في الربع المالي الثاني والذي ستعلن عنها الشركات في منتصف يوليو/تموز القادم.

    وبالنسبة لشركات التكنولوجيا، من المتوقع أيضا أن تعلن عن انخفاض أرباحها بقوة، ولكن بشكل يفوق شركات S&P لدرجة تشير إلى احتمال انخفاض أرباح الشركات الكبرى بنسبة 60% في الربع المالي الأخير من العام الماضي، وهو تحسن ليس بكبير مقارنة بأرباح الربع الثالث التي انخفضت بنسبة 71% وفقا لما قاله تشاك هيل مدير أبحاث First Call.

    ومن المتوقع أن تنخفض أرباح التكنولوجيا بنسبة 32% في الربع المالي الأول من العام الجديد قبل أن ترتفع بنسبة 35% في الربع الثاني.
    وقال هيل "أعتقد أن الاقتصاد سيبدأ في النهوض في الربع الثاني من العام المالي الحالي".