إسرائيلية في الـ64 تنجب طفلاً

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة ahmdy2112, بتاريخ ‏30 يونيو 2004.

  1. ahmdy2112

    ahmdy2112 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏5 أغسطس 2003
    المشاركات:
    67
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    kuwait
    إسرائيلية في الـ64 تنجب طفلاً


    سيدة إسرائيلية في الـ64 من عمرها تنجب طفلاً في عملية قيصرية. الأم الجديدة ترفض الكشف عن المكان الذي خضعت فيه لتخصيب المخبري...

    أنجبت سيدة إسرائيلية تبلغ من العمر 64 عامًا، أول أمس (الأحد)، في عملية قيصرية أجريت لها في المركز الطبي "شيبا" في مستشفى "تل هشومير"، طفلاً ذكرًا. وجرت الولادة في الأسبوع الثلاثين للحمل، وتم نقل الوليد على الفور إلى قسم الخدج في المستشفى. وقالت المصادر الطبية في المستشفى إن حالة الطفل الصحية جيدة جدًا.

    وهذه أول مرة تلد فيها امرأة إسرائيلية طفلا في مثل هذه السن المتقدمة. وتم الحمل بواسطة التخصيب المخبري (ivf). وقد رفضت الأم الجديدة الكشف عن المكان الذي جرت فيه عملية التخصيب، كما ترفض منح المقابلات لوسائل الإعلام في هذا الخصوص. وتخضع الأم حاليًا للمراقبة الطبية في قسم الوالدات في المستشفى، وينتظر أن تغادر المستشفى إلى بيتها خلال الأيام القليلة المقبلة.

    ووصلت المرأة قبل نحو شهرين إلى المركز الطبي "شيبا" طالبة متابعة حالة حملها. وقالت مصادر في المستشفى إن "الأم ناضلت من أجل الحفاظ على الجنين، وكاد الأمر أن يكلفها حياتها".

    وقال مدير المركز الطبي "شيبا"، البروفيسور زئيف روتشطاين، إن "الحمل في هذه السن المتقدمة أمر مصاحب بالإشكاليات الأخلاقية والطبية غير الهينة. لا تجري في المستشفى لدينا عمليات تخصيب مخبري في مثل هذه السن. لقد وضعتنا المرأة الحامل تحت الأمر الواقع وأمام تحد بالحفاظ على حملها وحياتها إلى أكبر حد ممكن. لقد قمنا بواجبنا على أكمل وجه".