انخفاض الدولار المفاجئ يهز الأسواق بشدة 19/3/09 من *********

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة Forexx, بتاريخ ‏19 مارس 2009.

  1. Forexx

    Forexx عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2008
    المشاركات:
    1,483
    عدد الإعجابات:
    0

    بسم الله الرحمن الرحيم

    التحليل اليومي لسوق الفوركس و تجارة المعادن مقدمة من قبل اخصائيين ومحللين من شركة *********

    انخفاض الدولار المفاجئ يهز الأسواق بشدة
    تخلى المستثمرون عن الدولار الأمريكي يوم أمس بعد أن قال البنك الفيدرالي انه سيبدأ في تسهيل السياسة النقدية كميًا -طبع الأموال بشكل أساسي- لإنعاش الاقتصاد الأمريكي مع بداية العام القادم. وبعد هذه الخسارة الكبيرة في قيمة الدولار، هناك فرصة للتجار لاكتشاف مدى تداول جديد لقيمة الدولار وسوف يبدأ في هذا على مدار بقية الأسبوع. وحالما يستقر وضع الدولار، قد يبدأ الدولار في الارتفاع حيث سيكون بذلك قد عاد إلى وضعه كملاذ آمن في الأسابيع القادمة.

    التحليل الاقتصادي


    الدولار الامريكي USD

    - انخفاض الدولار تأثرًا بخطة البنك الفيدرالي

    انخفضت العملة الأوروبية يوم الأربعاء إلى أدنى مستوى خلال شهرين أمام اليورو وسط توقعات بأن البنك الفيدرالي يقوم بجهود لتخفيض قيمة الدولار. قال الفيدرالي انه سيشتري بما قيمته 300 مليار دولار من سندات الخزانة الأمريكية طويلة المدى خلال الست أشهر القادمة لدعم الاقتصاد الأمريكي، مما يساهم في تعرض الدولار الأمريكي لعمليات بيع مكثفة. نتيجة لذلك، قد امتد الدولار الأمريكي في المزيد من الخسائر حيث يستعد الفيدرالي لإغراق السوق بالدولارات. من المحتمل أن يقلل هذا الإجراء من جاذبية الدولار الأمريكي كملاذ آمن وان يؤدي إلى المزيد من ضعفه، حيث قد ينخفض إلى 1.37 دولار في الأيام القادمة. كان تداول الدولار عند 1.3485 يوم أمس بعد انخفاضه بنسبة 3.6%، وهو اكبر انخفاض خلال يوم واحد منذ سبتمبر 2001! وبلغ هذا الزوج في وقت مبكر مستوى 1.3535 وهو أدنى مستوى يشهده منذ 9 يناير. كما أصاب الدولار حالة من الضعف أمام الين منخفضًا بنسبة 2.4%، إلى مستوى 95.69، وانخفض الباوند بنسبة 1.2% إلى 1.4224 يوم أمس. يأتي هذا الإجراء القوي من البنك الفيدرالي بعد تبني البنوك في بريطانيا واليابان وسويسرا للتسهيل الكمي في السياسة النقدية، وهي عملية إغراق النظام البنكي بالأموال لتحفيز عمليات الإقراض عند تكون أسعار الفائدة عند الصفر.قالت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في بيانها يوم أمس أن البنك المركزي سيشتري سندات حكومية أمريكية طويلة المدى بالإضافة إلى ما قيمته 750 مليار دولار من السندات المدعومة بالقروض العقارية، وذلك في سياسة معروفة بالتسهيل الكمي. في بيانه الذي أدلى به بعد انتهاء اجتماع البنك الفيدرالي الذي امتد لمدة يومين، أشار الفيدرالي إلى انه أكثر ايجابية فيما يتعلق بالنظرة الاقتصادية العامة. وقد لغى البنك جملة انه يتوقع تعافي الاقتصادي في وقت لاحق هذا العام.يقول بعض المحللون أن ضعف الدولار قد لا يمتد في ظل تدهور الأوضاع الاقتصادية في العالم. ومن وجهة نظرهم، سوف يستمر الدولار في كونه ملاذ آمن في هذا الوقت الذي ينكمش فيه معدل النمو الاقتصادي، وسوف يحصل على دعم من دوره كعملة ممولة خارج أوروبا خلال الأزمة. وسوف يؤدي ارتفاع معدل كره المخاطرة وتبني اغلب البنوك المركزية لسياسة التسهيل الكمي إلى عودة التدفقات المالية التي تسعى إلى الملاذ الآمن وبالتالي ارتفاع الدولار للأعلى إلى 1.20 على المدى الطويل هذا العام.

    اليورو EUR

    - ارتفاع اليورو نتيجة لضعف الدولار الأمريكي

    ارتفع اليورو أمام الدولار بعد أن قال البنك الفيدرالي انه سيشتري سندات حكومية بينما يظل البنك الأوروبي غير موافق على اتخاذ نفس الخطوات التي يسير عليها الفيدرالي. يقع تداول اليورو عند 1.3493 مرتفعا بنسبة 3.7% وهو اكبر ارتفاع خلال يوم واحد منذ 2000.يقول المحللون أن التجار يمكنهم التوقع باستمرار اليورو في اتجاهه مع عودة اليورو/ دولار إلى 1.40. ارتفع اليورو إلى أعلى مستوى خلال 3 أشهر أمام الين مرتفعًا فوق مستوى 130.00. وقال تريشيه محافظ البنك الفيدرالي أن البنك المركزي يدرس في الوقت الحالي اتخاذ إجراءات تكميلية والتي لن يكون من الضروري أن تكون نفس خطوات البنوك المركزية الأخرى، ويبلغ سعر الفائدة الأوروبية عند 1.5% بالمقارنة مع الفائدة اليابانية التي تقع عند0.1%. ويتوقع المحللون أن البنك الأوروبي سيكون رد فعله أسرع لتسييل البنك الفيدرالي للسندات الحكومية عن طريق تبني سياسة التسهيل الكمي، على أن يكون ذلك في البيان الذي سيصدر عن البنك الأوروبي في الاجتماع القادم للبنك الأوروبي في بداية أبريل.ارتفع اليورو أمام الباوند إلى أعلى مستوى خلال 7 أسابيع إلى 94.16، بعد أن اظهر تقرير حكومي ارتفاع البطالة في فبراير بأسرع معدل منذ 1971 على الأقل. لا يزال السوق قلق بشأن الاقتصاد البريطاني وستكون هناك المزيد من المشاكل في القطاع العقاري وقطاع البنوك كما يقول المحللون. ومن المحتمل أن يتقلص نمو الاقتصاد البريطاني إلى العام القادم بعد أن بدأت أغلب الدول الصناعية السبعة في التعافي كما يتوقع الاقتصاديون.

    الين الياباني JPY

    - الين الياباني لا يزال ضعيفًا بعد محافظة البنك الياباني على سعر الفائدة
    قال البنك الياباني انه سيزيد من مشترياته من السندات الحكومية من البنوك بمقدار الثلث، حيث ضخ أموال إلى الاقتصاد للمساعدة على معالجة أسوأ ركود مرّ به العالم منذ الحرب العالمية الثانية. وقد حافظ البنك المركزي على سعر الفائدة بدون تغيير عند 0.1% يوم الأربعاء، ولكنه توقع أن يظل الاقتصاد تحت الضغط في العام المالي الجديد وقال أن السيولة المستمرة مطلوبة لضمان الاستقرار في الأسواق المالية. كانت عمليات بيع الين محدودة، وذلك مع عودة المستثمرين اليابانيين قبل نهاية السنة المالية حتى نهاية هذا الشهر مما يمنع العملة من الانخفاض كثيرًا. وأمام اليورو، استقر الين الياباني ولكنه لا يزال ضعيفًا، حيث يقترب اليورو من أعلى مستوى خلال 11 أسبوع عند 128.82. وأمام الدولار، ارتفع الين بشكل كبير حول مستوى 95.50 بعد انخفاض الدولار نتيجة لإعلان البنك الفيدرالي عن التسهيل الكمي. قال البنك الياباني في الجلسة المسائية انه قرر الحفاظ على سعر الفائدة عند 0.1% وانه سيزيد من عمليات شراء سندات الحكومة اليابانية إلى 1.8 تريليون ين ياباني (18.28 مليار دولار) شهرًا من 1.4 تريليون ين. أظهر الين الياباني رد فعل ضعيف لهذه الأخبار، حيث أعلنت البنوك المركزية الأمريكية والسويسرية إجراءات قوة لتسهيل السياسة النقدية.

    النفط الخام Crude Oil

    - انعكاس خسائر النفط الخام
    ارتفعت أسعار النفط بما يزيد عن 2% إلى ما فوق مستوى 50 دولار للبرميل يوم الخميس بعد إعلان الفيدرالي عن شراء السندات الحكومية مما عزز من آمال تعافي الاقتصاد الأمريكي قريبًا. كما ارتدت أسعار النفط بسبب الانخفاض الحاد في أسعار الدولار والذي سجل اكبر نسبة انخفاض منذ 1985. وقد اصطدمت الأسواق من إعلان البنك الفيدرالي يوم الأربعاء عن ضخ 1 تريليون دولار إضافية لمساعدة الاقتصاد الأمريكية عن طريق شراء سندات حكومية طويلة المدى للمرة الأولى منذ الستينات وعن طريق للاتساع في مشترياته للسندات المدعومة بالرهن العقاري. ويتوخى المحللون الحذر من استمرار ضعف الطلب على النفط والذي قد يحد من ارتفاع أسعار النفط على المدى القريب. وقد ساعد تباطؤ الطلب على النفط وارتفاع المخزونات إلى تراجع أسعار النفط عن أعلى المستويات القياسية التي كانت قد وصلت إلى 147 دولار في يوليو، عندما تضرر الاستهلاك حول العالم بسبب التباطؤ الاقتصادي. وقد استقرت أسعار النفط في مدى بين 40-50 دولار بعد انخفاضه الشهر الماضي إلى ما دون مستوى 35 دولار، حيث قللت أوبك من إنتاجها النفطي بمقدار 4.2 مليون برميل يوميًا واتفقت يوم الأحد على الإبقاء على العروض النفطية الحالية كما هي.

    التحليل الفني

    اليورو/الدولار الامريكي EUR/USD
    بعد التذبذب الكبير في الحركة يوم أمس، لا يزال السعر يتحرك في منطقة ذروة الشراء وفقًا لمؤشر القوة النسبية على كل الرسوم البياني مما يدل على أن التصحيح الهبوطي قد يتحقق قريبًا. وفي ظل التقاطع الهبوطي على الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني اليومي والرسم البياني للأربع ساعات، قد تكون هذه الحركة وشيكة من المفضل البيع مع نقاط وقف قريبة.

    الجنيه الاسترليني/ دولار امريكي GBP/USD
    يبدو أن السعر يتحرك في منطقة ذروة الشراء وفقا لمؤشر القوة النسبية على الرسم البياني للساعة مما يدل على أن هناك تصحيح هبوطي في المستقبل القريب. يشير التقاطع الصعودي الجديد على الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني للساعة إلى العكس. واليوم قد يكون من الحكمة انتظار إشارة أوضح قبل دخول السوق.

    الدولار الامريكي/الين الياباني USD/JPY
    دفعت الحركة الهبوطية يوم أمس هذا الزوج إلى منطقة ذروة البيع وفقا لمؤشر القوة النسبية على الرسم البياني للساعة والرسم البياني للأربع ساعات، مما يدل على أن التصحيح الصعودي قد يحدث قريبا. كما يدل الاختراق الهبوطي للحد السفلي من البولنجر باند على جميع الرسوم البيانية على الضغط الهبوطي على السعر. قد يكون الشراء هو الخيار الصحيح اليوم.

    الدولار الامريكي /الفرنك السويسري USD/CHF
    شهد هذا الزوج حركة هبوطية حادة وبدأ في الاستقرار داخل مجال جديد, لا يزال السعر يتحرك في منطقة ذروة البيع وفقا لمؤشر القوة النسبية على الرسم البياني للساعة والرسم البياني للأربع ساعات مما يدل على انه يوجد مجال للتصحيح الصعودي. يدعم هذه الفكرة التقاطع الصعودي على الرسم البياني للأربع ساعات. من المفضل الشراء اليوم.

    الدولا النيوزلندي / الدولار الامريكي NZD/USD
    يعطي هذا الزوج إشارات واضحة حول الحركة القادمة. وفي ظل تحرك السعر في منطقة ذروة الشراء وفقا لمؤشر القوة النسبية على جميع الرسوم البيانية، ووجود تقاطع هبوطي على الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني اليومي، يبدو أن هناك تصحيح هبوطي وشيك. تعتبر هذه فرصة جيدة لتجار الفوركس للانضمام إلى الحركة التالية في مرحلة مبكرة للحصول على أرباح كبيرة.