خطة التخلص من الأصول الأمريكية الفاسدة 24/3/09 من *********

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة Forexx, بتاريخ ‏24 مارس 2009.

  1. Forexx

    Forexx عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2008
    المشاركات:
    1,483
    عدد الإعجابات:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    التحليل اليومي لسوق الفوركس و تجارة المعادن مقدمة من قبل اخصائيين ومحللين من شركة *********

    خطة التخلص من الأصول الأمريكية الفاسدة تحفز على تفاؤل السوق

    كشف "تيموثي جينزير" سكرتير الخزانة الأمريكية الأسبوع الماضي عن خطط خاصة بشراكة بين المستثمرين من القطاع العام والخاص لشراء الأصول الفاسدة بالقطاع العقاري وقطاع البنوك. ومنذ ذلك الحين يتعرض الدولار لعمليات شراء مكثفة ويلجأ المستثمرون إلى شراء الاستثمارات بالقطاع الخاص مما أدى إلى ارتفاع الأسعار في وول ستريت، وارتفاع معدل التذبذب في سوق الفوركس. وقد نشأ عن هذا التغير في مسار العملات في سوق الفوركس إلى ارتفاع معدل التذبذب مما قد يؤدي إلى عودة المستثمرين إلى السوق لجني الأرباح من موجات السعر الكبيرة التي حدثت.

    التحليل الاقتصادي

    الدولار الامريكي USD

    - حركة الدولار تعتمد على خطة إنقاذ البنوك
    سجل الدولار ارتفاع في معدل التذبذب يوم أمس، حيث كشف "تيموثي جينزير" سكرتير الخزانة الأمريكية الأسبوع الماضي عن خطط خاصة بشراكة بين المستثمرين من القطاع العام والخاص لشراء الأصول الفاسدة من البنوك الأمريكية. نتيجة لذلك، ارتفعت أسعار الأسهم في وول ستريت، حيث ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 7%. وكان هناك عامل آخر قد ساعد على ارتفاع الأسعار في وول ستريت وهو بيانات السوق العقاري الأمريكي التي جاءت أفضل من التوقعات. فقد ارتفع معدل مبيعات المنازل الأمريكية الموجودة بنسبة 5.1% في فبراير عن ما كانت عليه في يناير. نتيجة ذلك، قلل الدولار من خسائره التي تكبدها في وقت مبكر من جلسة التداول أمام العملات الأخرى مثل اليورو. أغلق الدولار يوم أمس بنتائج متضاربة أمام العملات الأساسية. فقد أغلق بانخفاض قدره 9 نقاط أمام اليورو إلى مستوى 1.3654. وارتفع بمقدار 139 أمام الين، حيث يقترب الدولار/ ين من مستوى 100.00 مرة أخرى. وأمام الباوند، سجل الدولار خسائر كبيرة. وقد انخفض الدولار بمقدار 170 نقطة ليغلق عند 1.4683 أمام الباوند. ويأتي هذا من رد فعل الأسهم البريطانية والعملة البريطانية بشكل ايجابي لخطة إنقاذ البنوك الأمريكية. واليوم، ننتظر عدد من البيانات الاقتصادية الأمريكية. تتضمن هذه البيانات مؤشر أسعار المنازل ومؤشر ريتشموند الصناعي في الساعة 14:00 بتوقيت جرينتش،. كما سيدلي بيرنانكي محافظ البنك الفيدرالي بحديث له في نفس الوقت، والذي يعتبر هام للغاية لأنه سيشهد فيها مع "تيموثي جينزير" فيما يتعلق بوضع المجموعة الدولية الأمريكية (AIG). وننصح التجار بتتبع هذه البيانات عن قرب، حيث قد تؤدي إلى ارتفاع معدل تذبذب الدولار الأمريكي.

    اليورو EUR

    - ارتفاع الباوند تأثرًا بخطة إنقاذ البنوك الأمريكية
    سجل الباوند ارتفاعات كبيرة يوم أمس، حيث كشف "تيموثي جينزير" سكرتير الخزانة الأمريكية عن تفاصيل خطة إنقاذ البنوك الأمريكية، والنهوض بحركة السوق العقاري. وقد أدى هذا إلى اكبر قدر من الارتفاع في وول ستريت منذ أكتوبر. نتيجة لذلك، سجلت الأسواق البريطانية وأسواق منطقة اليورو ارتفاعات كبيرة أيضا. ارتفع الباوند بمقدار 170 نقطة يوم الاثنين ليغلق عند مستوى 1.4683 أمام الدولار. كان هذا بسبب حقيقة عودة المستثمرين إلى أسهم البنوك البريطانية التي ارتفعت يوم أمس. وارتفع الباوند أمام اليورو بمقدار 103 نقطة ليغلق عند 0.9310، حيث ابتعد اليورو/ باوند عن القمة المتعادلة مرة أخرى. وجاءت أنباء بأن النشاط الاقتصادي الألماني سينخفض بأكبر مقدار له بين الدول الغربية هذا العام وأن البطالة في أكبر دولة في منطقة اليورو ستصل إلى 5 مليون مع نهاية عام 2010، مما ساعد على اندفاع اليورو/ باوند للأسفل. كما ارتفع الباوند بمقدار 350 نقطة أمام الين ليغلق عند 143.35، حيث تخلص التجار من العملات التي تعتبر ملاذ آمن يوم الاثنين.واليوم ننتظر عدد من البيانات البريطانية والأوروبية والتي ستحدد مصير الباوند واليورو مع نهاية يوم التداول. من منطقة اليورو، سيتم الإعلان عن مؤشر منطقة اليورو لمديري المشتريات بالقطاع الصناعي وقطاع الخدمات، وسيتم الإعلان أيضًا عن الحساب الجاري من منطقة اليورو في الساعة 09:00 بتوقيت جرينتش. ومن بريطانيا، سيتم الإعلان عن المؤشر الألماني لأسعار المستهلك وتقرير التضخم في الساعة 9:00 بتوقيت جرينتش، وسيكون هناك حديث لمارفين كينج محافظ البنك البريطاني في الساعة 15:30 بتوقيت جرينتش. ستساعد هذه البيانات العامة على تحديد قوة الباوند واليورو هذا الأسبوع.

    الين الياباني JPY

    - انخفاض الين الياباني أمام الدولار واليورو
    انخفض الين الياباني أمام العملات الأساسية يوم أمس، حيث تخلص المستثمرون من الأصول التي تعتبر ملاذ آمن في مقابل الحصول على الأصول لتي تحمل مخاطر أكبر. سجلت الأسهم اليابانية ارتفاع كبير بعد أن كشف "تيموثي جينزير" سكرتير الخزانة الأمريكية الأسبوع الماضي عن خطط خاصة بشراكة بين المستثمرين من القطاع العام والخاص لشراء الأصول الفاسدة بالقطاع العقاري وقطاع البنوك. كان هذا هو العامل الأساسي الذي أدى إلى ارتفاع الأسعار في سوق الأسهم الأمريكي والأسهم العالمية، والى التخلص من الأصول الآمنة يوم أمس. يوم أمس. كما تضرر الين بقوة يوم أمس، حيث تقوم الحكومة بكل ما في طاقتها لتقليل قيمة الين الياباني لتحفيز الصادرات اليابانية. أغلق الين الياباني بانخفاض قدره 139 نقطة أمام الدولار يوم الاثنين عند 97.74، ويمكن أن يصل الدولار/ ين إلى مستوى 100.00 في المستقبل القريب. وارتفع اليورو بمقدار 180 نقطة أمام العملة اليابانية لتغلق عند 133.47، حيث انخفضت العملات التي تعتبر ملاذ آمن يوم أمس. وأمام الباوند، انخفض الين بمقدار 350 نقطة يوم الاثنين ليغلق عند 143.35. يأتي هذا من رد فعل العملة البريطانية الايجابي للأنباء التي جاءت من أمريكا عن خطة إنقاذ البنوك الأمريكية. ومع استمرار تدهور الاقتصاد الياباني وعلى الرغم من تحسن الاقتصاد الأمريكي، نتوقع أن يفقد الين المزيد من قوته أمام العملات الأساسية في الأيام القادمة.

    النفط الخام Crude Oil

    - احتجاجات في البرازيل وارتفاع الطلب على النفط يساعد على ارتفاع الأسعار
    سجل النفط الخام يوم أمس مستوى 54 دولار يوم أمس، قبل أن يغلق عند مستوى 53.62. يعتبر هذا السعر هو أعلى سعر للنفط منذ ديسمبر 2008 ولكنه لا يزال يعتبر اقل من أعلى مستوى كان قد سجله في يوليو الماضي عند 147 دولار للبرميل. كان ارتفاع النفط يوم أمس يعود على عدة عوامل. الأول هو كشف "تيموثي جينزير" سكرتير الخزانة الأمريكية الأسبوع الماضي عن خطة إنقاذ البنوك الأمريكية والتي سيتم بموجبها شراء الأصول البنكية الفاسدة، كما جاءت بيانات السوق العقاري أفضل من التوقعات. بالإضافة إلى هذا كانت هناك احتجاجات في البرازيل والتي تستمر لمدة 5 أيام، مما ساعد على استمرار الضغط الصعودي على أسعار النفط. أعلنت الصين يوم أمس عن ارتفاع الطلب على النفط بنسبة 0.5%، مما أدى إلى انعكاس السعر في الفترة الأخيرة, ويعود السبب الأساسي لاستقرار الأسعار للنفط إلى تخفيض العروض النفطية من أوبك. ويبدو أن هذه الإستراتيجية تعمل، وإذا استمرت أوبك في تقليل عروضها النفطية، فمن المحتمل أن ترتفع الأسعار أكثر. بالإضافة إلى ذلك، إن استمرت أمريكا في الإعلان عن بيانات جيدة، فسيكون من الواضح أو أوباما قادر على إبعاد العالم عن الركود، وبالتالي قد تسجل أسعار النفط الخام 58-60 دولار للبرميل مع نهاية الأسبوع.

    التحليل الفني

    اليورو/الدولار الامريكي EUR/USD
    يظهر على الرسم البياني للأربع ساعات إشارات متضاربة، حيث يتحرك مؤشر القوة النسبية في منطقة محايدة. ويتحرك مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني اليومي في منطقة ذروة الشراء مما يدل على احتمالية التصحيح الصعودي في المستقبل القريب. وعندما يتحقق الاختراق الهبوطي، سيكون من المفضل البيع مع نقاط وقف قريبة.

    الجنيه الاسترليني/ دولار امريكي GBP/USD
    يفقد الاتجاه الصعودي قوته ويبدو أن حركة السعر تتماسك حول مستوى 1.4690. ويتحرك السهر على الرسم البياني اليومي في منطقة ذروة الشراء مما يدل على أن الاتجاه الصعودي يفقد قوته وان التصحيح الهبوطي وشيك. من المفضل البيع مع نقاط وقف قريبة.

    الدولار الامريكي/الين الياباني USD/JPY
    يظهر على الرسم البياني اليومي أن السعر لا يزال يتحرك داخل نموذج صعودي. ويتحرك مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني للأربع ساعات في منطقة ذروة الشراء مما يدل على أن التصحيح الهبوطي وشيك. من المفضل البيع مع نقاط وقف قريبة.

    الدولار الامريكي /الفرنك السويسري USD/CHF
    يوجد نموذج هبوطي واضح للغاية على الرسم البياني اليومي ويتحرك السعر في منتصفه. ويتحرك السعر الآن بالقرب من الحد السفلي لمؤشر القوة النسبية على الرسم البياني للساعة مما يدل على أن التصحيح الصعودي وشيك. إن تحقق الاختراق الصعودي فسيكون الشراء هو المفضل.

    التوصية اليومية

    النفط الخام Crude Oil
    ارتفعت أسعار النفط الأسبوع الماضي وكوّنت قمة بالقرب من مستوى 54 دولار للبرميل. ويتحرك مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني للأربع ساعات في منطقة ذروة الشراء مما يدل على أن الاتجاه الصعودي الأخير يفقد قوته وان التصحيح الهبوطي وشيك. قد تكون هذه فرصة لتجار الفوركس لدخول الاتجاه في مرحلة مبكرة جدًا.