الفلاح: «اللجنة الفنية» للبورصة أنهت تعديلات الآجل والبيوع المستقبلية وتطبق الشروط اع

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة الشاهين1, بتاريخ ‏24 ابريل 2009.

  1. الشاهين1

    الشاهين1 موقوف

    التسجيل:
    ‏20 ابريل 2009
    المشاركات:
    1,796
    عدد الإعجابات:
    0

    الفلاح: «اللجنة الفنية» للبورصة أنهت تعديلات الآجل والبيوع المستقبلية وتطبق الشروط اعتباراً من أول يوليو المقبل
    الجمعة 24 أبريل 2009 - الأنباء

    محمود فاروق
    أعلن مدير عام سوق الكويت للاوراق المالية صالح الفلاح عن انتهاء «اللجنة الفنية» من صياغة القرار المتعلق بتداولات الاجل والبيوع المستقبلية التي سيتم تطبيقها يوم 1 يوليو المقبل، وذلك لاعطاء مهلة كافية للوسطاء والمساهمين واوساط المتعاملين لمعرفة الشروط والتعديلات التي اقرت على تداولات الاجل والبيوع.
    وذكر الفلاح ان «اللجنة الفنية» سترفع توصيتها الى لجنة السوق خلال الاسبوع المقبل للبت في التعديلات التي اقرت على الشروط التي وضعتها اللجنة الفنية للاجل، وذلك خلال اجتماعها المقبل.
    وافاد الفلاح بأن ابرز التعديلات التي تمت هي التي كانت على الفائدة المتعلقة بالاجل والبيوع بعد ان شهدت تجاذبات حادة بين طلبات صناع السوق واللجنة الفنية المتعلقة بذلك الشأن.

    من جهة اخرى، قال الفلاح ان من ضمن التعديلات التي تمت تلك المتعلقة بمزيد من الايضاح حول الفرق بين البيوع المستقبلية والبيوع الآجلة.
    ونفى الفلاح ما تردد حول ايقاف تداولات البيوع المستقبلية والآجل خلال الفترة المقبلة، مشيرا الى انها ستشهد نشاطا واضحا عن تطبيقها في الاول من يوليو المقبل.
    وفي ذات السياق ذكر الفلاح ان اللجنة الفنية لا تستطيع ان تتجاوز قرارات لجنة السوق المتعلقة بإيقاف الشركات التي حققت خسائر تزيد على 75% من رأسمالها في اشارة منه الى قانون الشركات الذي يوضح ما تؤول اليه الامور حين حددت ذلك بالشركة أو المؤسسة المالية.
    وأوضح الفلاح ان ادارة السوق تعمل دائما على ايضاح كل الامور المتعلقة بالنتائج المالية للشركات بشكل يومي، بالاضافة الى ملاحظات بنك الكويت المركزي التي يضعها على الشركات.
    واكد الفلاح ان ادارة السوق تتعاون مع «المركزي» بشأن كل الشركات الخاضعة تحت رقابته في اشارة منه الى نشر كل الايضاحات على موقع البورصة لمزيد من الشفافية والافصاح للمساهمين، مستبعدا أن تكون هناك أمور خفية متعلقة بالنتائج المالية للشركات.