الواقع صعب يا ولد العم

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة كي نت, بتاريخ ‏25 ابريل 2009.

  1. كي نت

    كي نت موقوف

    التسجيل:
    ‏2 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    729
    عدد الإعجابات:
    0
    كتب إقبال الأحمد :


    بعد ان كنا في الترتيب الــ35 عام 2003 تراجعنا الى الترتيب الــ65 دوليا، ومن الرابع عربيا الى الترتيب السابع عام 2008.. هذا ملخص تردي أوضاعنا وازدياد مؤشرات الفساد في دولتنا المسكينة اثر النتائج التي اعلنتها جمعية الشفافية في منتدي الشفافية الأخير الذي اقيم تحت عنوان «الكويت مركز مالي وتجاري».
    الامر الأكثر حزنًا في الموضوع، وحسبما جاء في كلمة رئيس الجمعية د.صلاح الغزالي، ان مجلس الامة تأخر ثلاث سنوات في التصديق على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد التي وقعتها الحكومة في ديسمبر 2003، ولم يصادق عليها مجلس الأمة سوى عام 2006، لكن الجمعية ــ وتشكر على ذلك ــ حاولت استدراك ما فات من الوقت وقررت المضي قدما في نشاطها الذي يعزز مبدأ الشفافية وكشف الجهات التي تتجاهل عن قصد ومن دون قصد كل معطيات الشفافية وادواتها.
    يقول د.الغزالي في كلمته ان جهود السلطة التشريعية لم تر النور حتى يومنا هذا لوضع الكويت على طريق النزاهة ومحاربة الفساد.. اما جهود السلطة التنفيذية فانه لم ينجز منها شىء حتى الآن ايضا، موضحا ان كل الجهود المبذولة كانت شخصية، سواء في السلطة التنفيذية او التشريعية من خلال تعاون بعض الشخصيات الوطنية.
    وهنا يأتى التحسر على حلم عنوان المنتدى «تحويل الكويت الى مركز مالي».. وسط مستنقع الفساد وتجاهل محاولات الانتشال التي تقوم بها جهات وبمبادرات خاصة وتطوعية مثل جمعية الشفافية الصغيرة بحجمها والكبيرة بفعلها واصرارها.
    ذكرت هذا الموضوع للتدليل فقط على العناوين التي يطلقها بعض مرشحينا في تحديهم القانون والسلطة وسط حالة الفوضى التي تشهدها الساحة الانتخابية هذا اليوم ما بين «تحقير المرجعيات السياسية والقانونية والقيادية في البلد وتحمس محامين للدفاع عن المخالفات التي ترتكب بحق القانون واثارة الاستعداء ضد طوائف المجتمع ونظرة بعض مرشحي القبائل تجاه الحكومة»، كما جاء في مقال السفير عبدالله بشارة في صحيفة الوطن في 20 ابريل الجاري.
    كنت أتمنى لو ان بعض المرشحين تبنى ما جاء في تقرير جمعية الشفافية وحوله الى برنامج فاعل وعملي واقعي يخوض من خلاله الانتخابات المقبلة بدلا مما نسمعه يتردد في القنوات الفضائية وعلى صفحات الجرائد من كلام يقوم على الوهم الأبعد ما يكون عن واقعية احوالنا اليوم.
    مرشح الدائرة الثانية المحامي عبدالله الأحمد، اختار عنوان حملته لتكون «اصرارنا نورها»، مستمدا هذا الاصرار ــ كما يقول ــ من اصرار الشعب الكويتي، لتحقيق الاصلاح والاهداف المرجوة في ظل حالتي الاحباط واليأس اللتين نشعر بهما كلنا اليوم.. اعرف انكم ــ الشباب من مرشحات ومرشحين، والذين نعقد الأمل عليكم اليوم ــ قادرون على مواجهة هذا الواقع الصعب والمحزن والمحبط في ظل ما يحيط بنا من كل جهة... الا تعتقد معي ان الاصرار يجب ان يبدأ منكم انتم، كمرشحين، من خلال وضع استراتيجية عمل ذات نفَس طويل في حدود الامكانات المتاحة.. حتى يتسنى لكم كأعضاء في المجلس المقبل اذا كتب لكم النجاح، ان شاء الله، البدء بالتنفيذمن دون ان تصعقوا بالواقع الأبعد ما يكون عن توقعاتكم.. اعرف انك واخوانك المرشحين والمرشحات الجادين قادرون على ذلك.. ولكن الواقع صعب صعب يا سيادة المحامي، ولكن بإصراركم كما جاء في عنوان حملتك ستقدرون، لان اليأس يجب الا يقضي علينا.. ابدا.

    ***
    رغم حالة الاحباط واليأس وعزم الكثيرين من الجنسين على عدم الانتخاب.. فاننا يجب، بل لا بد، ان نشارك حتى نسد الطريق على معاول الهدم والتخلف التي اوصلتنا الى هذه الحال المتردية.

    إقبال الأحمد​
     
  2. real stock

    real stock موقوف

    التسجيل:
    ‏18 أغسطس 2006
    المشاركات:
    1,225
    عدد الإعجابات:
    0
    صح ألسانك يا أختي الكاتبه و شكرا يا أخي كي نت علي هل المقال المنقول نرجو من كل واحد فينا أن يتذكر أن صوتك أمانه فحافظ علي الأمانه و أعطي صوتك للشخص الذي يستحق وليسي للطائفيه او القبليه و التيارتات المتنوعه لأنهم يسعون لمصالحهم الشخصيه و تنترس أجيوبهم وفي النهايه أنتي الضحيه وفوق كل هذا حسابك عسير عند رب العباد. الله يستر علينا و علي الجميع ويجعل كويتنا بلد الأمان و الأستقرار و حفظ سمو الأمير الوالد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح و الأسره الحاكمه من كل شر. الله يوفق الجميع
     
  3. مضارب شجاع

    مضارب شجاع عضو جديد

    التسجيل:
    ‏8 مايو 2007
    المشاركات:
    4,707
    عدد الإعجابات:
    1
    مرشح الدائرة الثانية المحامي عبدالله الأحمد،
    ما اعرف من هو عبد الله الأحمد هل هو من نفس اسرة الكاتبه !!! اذا كان من اسرتها فهذه دعاية لا معنى لها !!! ونوع من التطبيل للمرشح
    هذه الكابه لو تسكت أفضل لها لانها لم تقل كلمة الحق فى الدفاع عن حرية الرأى وحرية التعبير فى الكويت والكثير من الكتاب فى الصحف الكويتيه اثبت التاريخ انهم مثل النعام