الله يعين الفائدة وكمان البترول

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة love life, بتاريخ ‏11 أغسطس 2004.

  1. love life

    love life عضو جديد

    التسجيل:
    ‏16 يوليو 2004
    المشاركات:
    271
    عدد الإعجابات:
    0
    تستمر أزمة البترول مع يوم جديد من أيام البورصة فى وول ستريت وخصوصا في ظل استمرار جميع العوامل المتسببة فى الأزمة سواء تدهور الحالة المالية لشركة Yukos الروسية بصورة تؤثر على معدلات ضخها للبترول أو سواء من ناحية استمرار اتخاذ منظمة الأوبك موقفها السلبي معلنة عدم استطاعتها على زيادة إنتاجها اليومي حيث أنها الآن تعمل بطاقتها القصوى ولا يوجد أي مكان لزيادات أخرى .

    وعلى الرغم من هدوء الأسعار أمس بصورة نسبية إلا أنها عادت اليوم للارتفاع من جديدة مهددة بالاقتراب من حد 45 دولار . هذا وقد تعدت الأسعار أمس هذا الحد بعد ورود الأنباء من المكسيك حيث أعلنت اكثر من شركة غلق موارد ضخه البترول التابعة لها بسبب سوء الأحوال المناخية . حيث شهد أمس بداية موسم العواصف المدارية بالمنطقة .

    وكان هذا السبب كفيل برفع الأسعار إلى هذا الحد إلا أن التصرف الواعي التى اتخذته السلطات العراقية أمس بإعادة ضخ البترول من جديد فى المناطق الجنوبية ساعد بدرجة كبيرة على هدوء الأسعار وعودتها من جديد إلى دون حد 45 دولار . هذا وقد أعلنت السلطات العراقية هذه المراكز أمس الأول بعد حصولها على تهديدات أمنية من جماعات أصحاب الصدر حول قيامهم بتفجير خطوط أنابيب البترول بهذه المنطقة .

    وعلى الجانب الآخر مازالت شركة Yukos تحارب الإفلاس بشدة باذلة كل جهودا لتجنب تأثير هذه المشكلة على عملياتها اليومية من ضخ البترول وقد توعدت الشركة بالفعل استمرار معدلات التصدير دون التغيير حتى نهاية شهر أغسطس و يأمل العاملين فى سوق النفط أن تهدئ هذه الأخبار الإيجابية قليلا من حرارة الأسعار وخصوصا أنها سوف تلقى مساندة للتقرير منظمة الطاقة الأمريكية والذى سيظهر وجود فائض في المخزون الأمريكي من البترول وذلك من خلال دراسته الأسبوعية .