دبدوب.. النصف الثاني من العام الحالي سيكون أفضل إذا زاد الإنفاق العام للكويت

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة al7adag, بتاريخ ‏21 مايو 2009.

  1. al7adag

    al7adag عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 أغسطس 2008
    المشاركات:
    67
    عدد الإعجابات:
    0
    دبدوب.. النصف الثاني من العام الحالي سيكون أفضل إذا زاد الإنفاق العام للكويت

    --------------------------------------------------------------------------------

    دبدوب.. النصف الثاني من العام الحالي سيكون أفضل إذا زاد الإنفاق العام للكويت
    كونا 21/05/2009
    توقع الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني ابراهيم دبدوب ان يكون الاداء الاقتصادي في النصف الثاني من العام الحالي افضل من الاول اذا قامت الحكومة الجديدة بزيادة الانفاق العام على المشاريع التي تعتبر المحرك الاساسي للقطاعات الاقتصادية في الكويت.

    وقال دبدوب في لقاء بثته قناة (سي ان بي سي عربية) اليوم ان هناك الكثير من المؤشرات الايجابية على تحسن الاوضاع في الكويت ويجب دعمها من خلال زيادة الانفاق الاستثماري من قبل الحكومة لانه المحرك الحقيقي للقطاعات الاقتصادية.

    واكد ان ذلك لو تم فعلا "فان الامور ستتحسن 100 في المئة وتصبح افضل مما كانت عليه قبل الازمة" مشيرا الى ان التشاؤم خلال الفترة الماضية كان امرا مبالغا فيه لان الناحية النفسية تعتبر هي الاساس الذي تقوم عليه التعاملات الاقتصادية والمالية بكل اشكالها.

    واضاف انه "يجب ألا ننسى ان الكويت دولة غنية ولها فوائضها المالية الكبيرة والدليل انه رغم انخفاض اسعار النفط فان الفائض المتوقع لميزانية العام الماضي يتراوح بين 3 و6ر3 مليار دينار الى جانب الاحتياطيات الضخمة للدولة".

    وردا على سؤال حول تقرير مؤسسة التصنيف العالمية ستاندرد اند بور الايجابي حول التصنيف السيادي لدولة الكويت والذي نشر اليوم قال دبدوب ان التقرير يؤكد وجهة نظره بان الاقتصاد الكويتي في حال جيدة وان المسألة هي الافراط في التشاؤم لدى البعض لاسيما ان التقرير استند الى مجموعة من المؤشرات الهامة والايجابية التي تؤكد وجود دعائم قوية للاقتصاد الكويتي.

    وحول قيام بنك الكويت الوطني بأخذ المزيد من المخصصات خلال العام الحالي قال دبدوب ان "وضع البنك جيد وارباحه افضل من العام الماضي الا ان اخذ المخصصات جعلها تظهر كصافي ارباح اقل والدليل على ذلك أرباحنا التشغيلية التي شهدت نموا جيدا بنحو 10 في المئة".

    واضاف ان مسألة ترحيل المزيد من المخصصات امر متروك للظروف وتطورات الفترة المقبلة خصوصا فيما يتعلق بالنصف الثاني من العام الحالي.

    وبشأن ما اثير حول تقرير صندوق النقد الدولي حول البنوك الكويتية بعد قيامه باجراء اختبارات الضغط المصرفي على البنوك الكويتية قال دبدوب "ان التقرير شمل القطاع المصرفي ككل وافتقر العمق المهني المطلوب لمثل هذه الدراسات والمراجعات ذات الحساسية الخاصة وكان من الواجب أن يتناول كل بنك على حدة".

    واكد ان وضع البنوك مطمئن بشهادة اختبارات الضغط التي قامت بها البنوك بالتنسيق مع بنك الكويت المركزي وان التقرير المذكور اعد دون تتنسيق أو مراجعة البنوك الكويتية المعنية.

    واوضح أن التقرير اخذ في الاعتبار الأرقام المجمعة من تقارير البنك المركزي وأجرى عليها اختبارات ضغط مجمعة متعددة السيناريوهات دون أن يحلل أرقام كل بنك على حدة وهو الاجراء الفني السليم الذي يجب أن تتم على أساسه اختبارات الضغط المصرفي.

    وأضاف دبدوب أن اختبارات الضغط المصرفي رغم أهميتها في بيان قدرة تحمل البنوك في أوقات الأزمات الا أنه لا بد من اجرائها بشكل منفصل لكل بنك ويجب ألا تعمم نتائجها على كل البنوك التي تختلف في أحجام أصولها وحقوق مساهميها ونسبة كفايتها لرأس المال وهو بالضبط ما حدث في الولايات المتحدة حين تم الاعلان عن هذه النتائج لكل بنك أميركي على حدة وليس لكل البنوك بمقياس واحد.
     
  2. الفال الطيب

    الفال الطيب عضو نشط

    التسجيل:
    ‏7 مايو 2007
    المشاركات:
    1,925
    عدد الإعجابات:
    42
    شكرا اخوي على النقل والخبر الحلو ..
    كلام دبدوب الان يبعث للطمأنينه , اللي كانت مفقوده الاشهر الماضيه واللي اقدر اسميها ( فترة رعب للمستثمرين والمضاربين بالسوق ) ..
    ومتفائل خير هالمره بالمجلس القادم , وان شاءالله ما راح نشوف مسخرة الاستجوابات باذن الله راح تنتهي ويستمر المجلس 4 سنوات ويكون افضل مجلس امه نشاهده ...
     
  3. al7adag

    al7adag عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 أغسطس 2008
    المشاركات:
    67
    عدد الإعجابات:
    0
    اشكرك علي الرد وكلامك بمحله :)