انعكاس سلبي ل$ خلال تداولات الأسبوع 25/5/09 من *********

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة Forexx, بتاريخ ‏25 مايو 2009.

  1. Forexx

    Forexx عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2008
    المشاركات:
    1,483
    عدد الإعجابات:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    التحليل اليومي لسوق الفوركس وتجارة المعادن مقدمة من قبل اخصائيين ومحللين من شركة
    *********

    انعكاس سلبي للدولار الأمريكي خلال تداولات الأسبوع

    شهد الكثير من المتعاملين في سوق العملات الاتجاه السلبي الذي أتخذه الدولار الأمريكي مقابل العملات الرئيسية الأخرى خلال تعاملات الأسبوع، متسائلين هل سيستمر الدولار الأمريكي في ذلك الاتجاه الفترة القادمة أم لا. وبصورة عامة فقد رأينا الأسبوع الماضي صدور بيانات حول قطاع الإسكان ومعدلات البطالة والتي شهدت نتائج أسوء مما كان متوقعا بالإضافة إلى بيانات الثقة الخاصة بمنطقة اليورو وخاصة حول الاقتصاد الألماني الأمر الذي أدى إلى انخفاض الدولار الأمريكي مقابل العملات الأخرى، وبصورة عامة فإن التوقعات الخاصة بتداولات هذا الأسبوع تشير إلى احتمال وجود انعكاس خاص بالدولار الأمريكي.

    التحليل الاقتصادي

    الدولار الأمريكي USD

    - انخفاض الدولار بسبب ضعف البيانات الاقتصادية
    شهد الدولار الأمريكي انخفاضا خلال تعاملات الأسبوع الماضي مقابل معظم العملات الرئيسية الأخرى، وقد شهد اليورو/ دولار ارتفاعا فوق مستويات 1.4000 للمرة الأولى منذ أربعة أشهر.والجدير بالذكر فإن البيانات الاقتصادية كانت من المحركات الأساسية التي أدت إلى انخفاض الدولار الأمريكي خلال تعاملات الأسبوع الماضي، وكانت البداية مع تصاريح البناء الأمريكية والتي أشارت إلى زوال حالة تمني تعافي القطاع وذلك عن طريق تسجيل 490 ألف طلب فقط لتصاريح البناء خلال شهر أبريل وهو رقم أقل مما كان يدعو للتفاؤل، ولكن هناك العديد من المحللين كانوا قد توقعوا سابقا تباطؤ حالة الركود الخاصة بالقطاع وذلك بسبب أن أزمة الرهن العقاري كانت السبب الرئيسي وراء دخول الاقتصاد الأمريكي في الأزمة الحالية ولكن مع تحسن الوضع الخاص بالبنوك الفترة الأخيرة كان قد أعطى الثقة مرة أخرى في احتمال تعافي قطاع الإسكان الفترة القادمة الأمر الذي من الممكن أن ينعكس بصورة إيجابية على باقي قطاعات الاقتصاد.أما عن البيانات الأخرى التي أثرت على أداء الدولار الأمريكي الأسبوع الماضي كان يوم الخميس وصدور البيانات الأسبوعية لطلبات إعانة البطالة الأمريكية والتي سجلت 631 ألف طلب، الأمر الذي يشير إلى أنه الأسبوع السادس عشر على التوالي الذي تسجل فيه طلبات إعانة البطالة الأمريكية مستويات فوق 600 ألف، وبصورة عامة فإن كلا من تلك البيانات الاقتصادية كان لها التأثير الأقوى على أداء الدولار الأمريكي متسببة في انخفاضه مقابل العملات الأخرى.أما عن الأسبوع القادم فإنه من المنتظر صدور العديد من البيانات الاقتصادية الأمريكية والتي من المتوقع أن يتابعها المتعاملون في السوق عن كثب، ومن ضمن تلك البيانات المنتظرة البيانات الخاصة بمستويات ثقة المستهلكين المنتظر صدوره يوم الثلاثاء، وبصورة عامة فإنه من المتوقع تسجيل أفضل قراءة للمؤشر خلال ستة أشهر ماضية، الأمر الذي من المتوقع أن يؤثر على تعاملات سوق العملات خلال الأسبوع، حيث أن ذلك التقرير سوف يشير إلى مدى ثقة ومخاوف المتعاملين من الوضع الاقتصادي الأمريكي في الوقت الحالي هذا بالإضافة إلى أنه من المنتظر يوم الخميس القادم صدور بيانات حول مبيعات المنازل الجديدة والتي من المتوقع أن يكون لها التأثير الأكبر على تعاملات الدولار الأمريكي خلال تعاملات الأسبوع بصورة كبيرة.

    اليورو EUR

    - ارتفاع اليورو بسبب ايجابية البيانات الألمانية
    شهد اليورو الأسبوع الماضي ارتفاعا كبيرا مقابل الدولار الأمريكي والعملات الرئيسية الأخرى، حيث ارتفع اليورو مقابل الدولار الأمريكي إلى ما فوق مستويات 1.4000 للمرة الأولى خلال خمسة أشهر.والجدير بالذكر فقد تأثر اليورو الأسبوع الماضي بصورة كبيرة من البيانات الصادرة من الاقتصاد الألماني، حيث يعتبر الاقتصاد الألماني من أكبر الاقتصاديات الأوروبية وبالتالي فأن البيانات الاقتصادية الألمانية غالبا ما يكون لها التأثير الأكبر على أداء اليورو في السوق، وكان قد صدر يوم الثلاثاء الماضي بيانات حول تقرير ZEW الألماني والذي أشار إلى أن معدلات الثقة الخاصة بالوضع الاقتصادي الحالي كانت قد سجلت مستويات 31.1، والجدير بالذكر فإن تلك القراءة تعتبر الأفضل نظرا للبيانات السلبية التي صدرت سابقا والتي تعتبر بالنسبة لها قراءة إيجابية نوعا ما، الأمر الذي أدى إلى تفاعل اليورو مع وبصورة عامة فقد صدرت أيضا بيانات حول معدلات الثقة في الوضع الاقتصادي بناءا على الكثير من المؤشرات الأخرى وبصورة عامة فإن تلك النتائج تعتبر أفضل مما كان متوقعا بصورة كبيرة، من ناحية أخرى فقد صدرت بيانات أخرى من ألمانيا حول مؤشر مديري المشتريات الصناعي والذي سجل أيضا نتائج أفضل مما كان متوقعا المر الذي أدى إلى تحسن الوضع بالنسبة لليورو بصورة كبيرة الأسبوع الماضي.أما عن الأسبوع الجديد فإنه من المنتظر صدور بيانات من منطقة اليورو حول تقرير IFO الألماني والذي يعبر عن ما يقرب من مناخ قطاع الأعمال الألماني والذي من المتوقع أن يشهد تحسنا في القراءة الأمر الذي أيضا من المتوقع أن ينعكس بصورة إيجابية على اليورو خلال تعاملات الأسبوع، لذلك فإنه من المتوقع أن يواصل اليورو ارتفاعه إلى مستويات قريبة من 1.4200.

    الين الياباني JPY

    - أداء متباين للين الياباني أمام العملات الأساسية.
    شهد الين الياباني أداءً متباينا خلال تعاملات الأسبوع مقابل العملات الأخرى، حيث سجل ارتفاعا مقابل الدولار الأمريكي وانخفاضا مقابل اليورو والباوند.وبصورة عامة فإن الأداء السلبي الخاص بالاقتصاد الياباني كان السبب الرئيسي وراء ارتفاع معدلات التذبذب الخاصة بالين الياباني، حيث صدرت بيانات حول الناتج المحلي الإجمالي الخاص بالبيانات والتي أظهرت انخفاضا بمقدار 4% خلال شهر مارس ليكون ذلك هو الشهر الرابع على التوالي الذي يسجل فيه الناتج المحلي الإجمالي انخفاضا في قيمة كلا من السلع والخدمات، من ناحية أخرى فقد صدرت بيانات حول المؤشر الثلاثي الاقتصادي والذي يحاول قياس مقدار التغير في قيمة السلع والخدمات المنتجة من الاقتصاد الياباني والذي سجل انخفاضا أيضا بنسبة 4% خلال شهر مارس، لكن من ناحية أخرى فقد قرر البنك المركزي الياباني الإبقاء على أسعار الفوائد اليابانية دون تغيير عند 0.1% الأمر الذي أدى أيضا إلى انخفاض الين الياباني في السوق لكن بسبب موجة الانخفاض العامة التي أصابت الدولار الأمريكي لم يكن هناك بديلا للين الياباني سوى أن يسجل ارتفاعا مقابل الدولار الأمريكي خلال تعاملات الأسبوع الماضي.أما عن الأسبوع القادم فإنه من المنتظر صدور بعض البيانات الاقتصادية من اليابان، حيث من المنتظر صدور بيانات حول الميزان التجاري الياباني يوم الثلاثاء القادم وبصورة عامة فإنه من غير المتوقع صدور نتائج إيجابية نظرا لأن الاقتصاد الياباني يعتمد بصورة أساسية على الصادرات في الوقت الذي تسجل فيه الصادرات اليابانية انخفاضا بسبب الركود العالمي الحالي.

    النفط الخام Crude Oil

    - مستوى 60 دولار للبرميل قد يكون قويًا بالنسبة للنفط الخام
    سجلت العقود المستقبلية الخاصة بالنفط الخام الأسبوع الماضي هدوءا في التعاملات بصورة كبيرة، واستمرت التعاملات تدور ما بين مستويات 59 و 62 دولار للبرميل، وكان من الملاحظ عدم تأثرها بصورة كبيرة بمعدلات التذبذب المرتفعة التي سجلتها العملات الأخرى.وبصورة عامة فقد صدرت بعض الملاحظات من منظمة مجموعة الدول المصدرة للنفط (الأوبك) تشير إلى رغبة المنظمة في ارتفاع سعر البرميل إلى 70 دولار، الأمر الذي قد يؤدي إلى العمل على تخفيض الإنتاج خاصة وأن معدلات الطلب لم يظهر عليها أي بوادر تعافي في الوقت الحالي، لكن في الوقت نفسه فإنه من الواضح أن المتعاملين في السوق يبدون الكثير من الحذر في التعامل مع النفط في التداولات في الوقت الحالي على الرغم من محاولات منظمة الأوبك تهدئتهم بتلك التصريحات، لكن لا يزال النفط الخام يسير بصورة عرضية ولم يسجل ارتفاعا سوى 2 دولار فقط خلال تعاملات الأسبوع واستقر حول مستويات 60 دولار للبرميل.

    التحليل الفني

    اليورو/ دولار EUR/USD
    يظهر ضيق على البولنجر باند على الرسم البياني للساعة مما يجعل هناك توقعات بارتفاع معدل تذبذب حركة هذا الزوج. في الوقت الذي يوجد فيه تقاطع سلبي في مؤشر الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني الخاص بالأربع ساعات، الأمر الذي يظهر بعض السلبية على الرسم البياني اليومي، خاصة وأن مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني لأربع ساعات يتواجد في الوقت الحالي في منطقة ذروة الشراء الأمر الذي يشير إلى وجود احتمالات انخفاض في الوقت الحالي بالنسبة للزوج.

    الباوند/ دولار GBP/USD
    يوجد بعض الإشارات السلبية على الزوج في الرسم البياني اليومي خاصة على مؤشر الاستوكاستك البطيء الأمر الذي يدل على احتمالية أن يكون هناك موجة تصحيحية على الزوج حلال تعاملات الأسبوع، مع وجود أيضا إشارات سلبية على مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني اليومي.

    الدولار/ ين USD/JPY
    تشير المؤشرات الفنية في الوقت الحالي إلى وجود نظرة حيادية نوعا ما بالنسبة لاتجاه الزوج دون تحديد اتجاه واضح له، لكن بصورة عامة فإن مستويات الأسعار في الوقت الحالي لا تزال تسير بصورة عرضية بالقرب من مستويات ذروة البيع على مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني اليومي، لذلك فإنه من الممكن أن ننصح بالشراء في الزوج ولكن مع استخدام نقاط إيقاف قريبة.

    الدولار/ فرنك USD/CHF
    تسير الأسعار بصورة عرضية في الوقت الذي يسير فيه مؤشر القوى النسبية على الرسم البياني لأربع ساعات في مناطق ذروة البيع، الأمر الذي يشير إلى وجود احتمال أن يسجل الزوج ارتفاعا على المدى القصير، والجدير بالذكر فإنه هناك بعض الإشارات الإيجابية على الرسم البياني اليومي الأمر الذي يشير إلى أن الدخول كمشتريين في الزوج يعتبر أمرا إيجابيا.

    التوصية اليومية

    الذهب GOLD
    هناك نموذج فني يسمى بالرأس والكتفين يظهر على الرسم البياني للساعة على العقود المستقبلية الخاصة الذهب، في الوقت الذي يتواجد فيه مؤشر القوة النسبية للرسم البياني لأربع ساعات في مناطق التشبع الشرائي بالإضافة إلى وجود تقاطع سلبي في مؤشر الاستوكاستك البطيء، والجدير بالذكر فإنه في اللحظة التي يكتمل فيها النموذج المذكور فإنه سوف يكون من المتوقع بصورة كبيرة دخول العقود المستقبلية الخاصة بالذهب في موجة تصحيحية قوية. يمكن لتجار الفوركس الدخول في هذه الحركة الوشيكة والانضمام إلى الاتجاه الجديد في مرحلة مبكرة.