ذو القرنين

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة Abdullah Alhajeri, بتاريخ ‏5 يونيو 2009.

  1. Abdullah Alhajeri

    Abdullah Alhajeri عضو نشط

    التسجيل:
    ‏5 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    2,481
    عدد الإعجابات:
    21
    مكان الإقامة:
    الفحيحيل
    استراحه يوم الجمعة نستمع بها بقصه من سورة الكهف

    انا اعتقد ان معظمكم سيقرأ سورة الكهف اليوم​


    فيما يلي قصة شيقة حول ملك حكم من الشرق الى الغرب وبسبب اتكاله على الله تعالى فنصره واعطاه القوة على الحكم وفتح البلاد واستعانوا به كثيرا ، لنقرأ ملخص القصة :
    لا نعلم قطعا من هو ذو القرنين. كل ما يخبرنا القرآن عنه أنه ملك صالح، آمن بالله وبالبعث وبالحساب، فمكّن الله له في الأرض، وقوّى ملكه، ويسر له فتوحاته.
    بدأ ذو القرنين التجوال بجيشه في الأرض، داعيا إلى الله. فاتجه غربا، حتى وصل للمكان الذي تبدو فيه الشمس كأنها تغيب من وراءه. وربما يكون هذا المكان هو شاطئ المحيط الأطلسي، حيث كان يظن الناس ألا يابسة وراءه. فألهمه الله – أو أوحى إليه- أنه مالك أمر القوم الذين يسكنون هذه الديار، فإما أن يعذهم أو أن يحسن إليهم.
    فما كان من الملك الصالح، إلا أن وضّح منهجه في الحكم. فأعلن أنه سيعاقب المعتدين الظالمين في الدنيا، ثم حسابهم على الله يوم القيامة. أما من آمن، فسيكرمه ويحسن إليه.
    بعد أن انتهى ذو القرنين من أمر الغرب، توجه للشرق. فوصل لأول منطقة تطلع عليها الشمس. وكانت أرضا مكشوفة لا أشجار فيها ولا مرتفعات تحجب الشمس عن أهلها. فحكم ذو القرنين في المشرق بنفس حكمه في المغرب، ثم انطلق.
    وصل ذو القرنين في رحلته، لقوم يعيشون بين جبلين أو سدّين بينهما فجوة. وكانوا يتحدثون بلغتهم التي يصعب فهمها. وعندما وجدوه ملكا قويا طلبوا منه أن يساعدهم في صد يأجوج ومأجوج بأن يبني لهم سدا لهذه الفجوة، مقابل خراج من المال يدفعونه له.
    فوافق الملك الصالح على بناء السد، لكنه زهد في مالهم، واكتفى بطلب مساعدتهم في العمل على بناء السد وردم الفجوة بين الجبلين.
    استخدم ذو القرنين وسيلة هندسية مميزة لبناء السّد. فقام أولا بجمع قطع الحديد ووضعها في الفتحة حتى تساوى الركام مع قمتي الجبلين. ثم أوقد النار على الحديد، وسكب عليه نحاسا مذابا ليلتحم وتشتد صلابته. فسدّت الفجوة، وانقطع الطريق على يأجوج ومأجوج، فلم يتمكنوا من هدم السّد ولا تسوّره. وأمن القوم الضعفاء من شرّهم.
    بعد أن انتهى ذو القرنين من هذا العمل الجبار، نظر للسّد، وحمد الله على نعمته، وردّ الفضل والتوفيق في هذا العمل لله سبحانه وتعالى، فلم تأخذه العزة، ولم يسكن الغرور قلبه.
    يقول سيّد قطب رحمه الله: "وبذلك تنتهي هذه الحلقة من سيرة ذي القرنين. النموذج الطيب للحاكم الصالح. يمكنه الله في الأرض, وييسر له الأسباب; فيجتاح الأرض شرقا وغربا; ولكنه لا يتجبر ولا يتكبر, ولا يطغى ولا يتبطر, ولا يتخذ من الفتوح وسيلة للغنم المادي، واستغلال الأفراد والجماعات والأوطان, ولا يعامل البلاد المفتوحة معاملة الرقيق; ولا يسخر أهلها في أغراضه وأطماعه.. إنما ينشر العدل في كل مكان يحل به, ويساعد المتخلفين, ويدرأ عنهم العدوان دون مقابل; ويستخدم القوة التي يسرها الله له في التعمير والإصلاح, ودفع العدوان وإحقاق الحق. ثم يرجع كل خير يحققه الله على يديه إلى رحمة الله وفضل الله, ولا ينسى وهو في إبان سطوته قدرة الله وجبروته, وأنه راجع إلى الله." (في ظلال القرآن(.
     
  2. مناوي الشعر

    مناوي الشعر عضو جديد

    التسجيل:
    ‏5 مايو 2007
    المشاركات:
    763
    عدد الإعجابات:
    0
    اشهد ان لا اله الا الله

    جزاك الله خير اخوي على هالقصه

    ومشكووووور
     
  3. BuFawaz

    BuFawaz موقوف

    التسجيل:
    ‏15 أغسطس 2007
    المشاركات:
    248
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    احد الكتاب السعودين يقترح ان أخناتون هو ذو القرنين... اخناتون هو احد فراعنة مصر تم محاربته من الكهنه لانه كان من الموحدين... ثم اختفى ولم يعرف احد فى التاريخ ما حصل بعد ذلك واين مات واين ضريحه، والاحتمال الوارد انه هرب مع اهله وحاشيته وجنوده المخلصين لينجو بحياته واهله من انقلاب محتمل... فاذا كان هذا الكلام صحيح، فالقرأن هنا اتى بمعجزة بذكر الجزء الثانى المجهول من حياة اخناتون او ذو القرنين. ومن الشواهد أن فراعنة مصر لديهم قوارب مميزة يتجولن بها فى النيل بمقدمتها قرنين بارزين... ومن الشواهد ايضا انهم تفوقوا بعلم هندسة البناء...
     
  4. قنوع ؟

    قنوع ؟ عضو مميز

    التسجيل:
    ‏28 يونيو 2007
    المشاركات:
    5,577
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت
    جزاك الله الف خير وبارك الله فيك
     
  5. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,659
    عدد الإعجابات:
    25
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    جزاك الله الف خير
     
  6. Moto

    Moto عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 ابريل 2009
    المشاركات:
    759
    عدد الإعجابات:
    133
    اخناتون وحد الالهه في اله واحد وهو اله الشمس وهدم معابد الالهه الاخرى وكان يسجد للشمس عند شروقها وغروبها, وغير عاصمة مصر باخرى بناها وعاش ومات فيها ولم يختفي, والكاتب السعودي ضايع والله مضيعه.
     
  7. azooooz1

    azooooz1 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏13 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    518
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    q8
    جزاك الله خيرا
     
  8. أسد سليمان ملك

    أسد سليمان ملك عضو مميز

    التسجيل:
    ‏15 مايو 2008
    المشاركات:
    8,658
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    uk
    جزاك الله خير
     
  9. BuFawaz

    BuFawaz موقوف

    التسجيل:
    ‏15 أغسطس 2007
    المشاركات:
    248
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    اسم الكتاب: فك اسرار ذى القرنين
    المؤلف: حمدى بن حمزه الجهنى

    الكتاب موجود فى مكتبة جرير بحولى والمؤلف عضو فى مجلس الشورى السعودى منذ 1422 (هجرى) والمؤلف يقول ان اخناتون ما كان يعبد الشمس كما ذكر فى التاريخ ويقدم الادلة على ذلك ولكن كان يعبد اله واحد الذى خلق الشمس وخلق الكون وخلق الانسان والحياة واسماه "آتين" او اله الشمس، ويدلل على العقيدة الدينية ومكانة الشمس فى العقيدة المصرية القديمة بذكر القرآن لاهتمام ذو القرنين بالشمس "حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ " "حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَّمْ نَجْعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتْرًا "

    اما رأي الشخصى، فاعتقد ان الكتاب قيم ويستحق القراءة ولو انى اختلف مع الكاتب فى ضعف بعض الادلة الى ذكرها
     
  10. blue chipper

    blue chipper عضو نشط

    التسجيل:
    ‏23 فبراير 2010
    المشاركات:
    2,195
    عدد الإعجابات:
    49
    جزاك الله خير اخوي على هالقصه
     
  11. away1979

    away1979 عضو مميز

    التسجيل:
    ‏4 يوليو 2008
    المشاركات:
    10,918
    عدد الإعجابات:
    1,584
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    جزاك الله خير​
     
  12. عبدالله الحسينى

    عبدالله الحسينى عضو جديد

    التسجيل:
    ‏29 ابريل 2009
    المشاركات:
    173
    عدد الإعجابات:
    0
    للعلم يقول اكثر اهل العلم والمؤرخين ان ذو القرنين كان من ملوك حمير باليمن ... والله اعلم

    عربي ... وانه ملك عادل جال الارض ومكنه الله ، وردم مابين الجبلين علي يأجوج ومأجوج لانهم مفسدون في الارض ... والكلام يطول في هذه القصة والفتنة العظيمه...