أزمة إنرون تحبط المستثمرين

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الاســــتا ذ, بتاريخ ‏8 فبراير 2002.

  1. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    انخفضت البورصات الأمريكية لليوم الخامس على التوالي في تعاملات الأمس وسط تزايد المخاوف من جانب المستثمرين حول الاضطرابات المالية داخل الشركات مما دفعهم إلى فحص تقارير أرباح ومبيعات بعض الشركات للتأكد من صحتها كما مثل مديرو شركة إنرون أمام لجنة الكونجرس للتحقيق حول ملابسات انهيار عملاقة الطاقة وأعلنت وزارة العمل الأمريكية انخفاض طلبات إعانة البطالة مما يشير إلى تباطؤ حالات تسريح العمال


    أغلقت البورصات الأمريكية تعاملات الخميس بانخفاض لليوم الخامس على التوالي من تعاملات هذا الأسبوع حيث كانت هناك تأثيرات سلبية على السوق بسبب التوقعات المالية الحذرة من جانب شركة " سيسكو سيستمز" للكمبيوتر وبعض تقارير مبيعات التجزئة التي جاءت دون المتوسط بالإضافة إلى تزايد المخاوف حول الممارسات المالية داخل الشركات الأمريكية في أعقاب فضيحة شركة إنرون.

    وأغلق مؤشر ناسداك المجمع تعاملات الخميس بانخفاض30.60 نقطة، أو ما يعادل أقل من 1.7 %، ليصل إلى 1,782.11 . وكان المؤشر قد أنهى تعاملات الأربعاء بانخفاض 26 نقطة.

    كما أغلق مؤشر داو جونز الصناعي تعاملات الخميس بانخفاض 27.95 نقطة، أو ما يعادل 0.3 %، ليصل إلى 9,625.44. وكان المؤشر قد أغلق تعاملات الأربعاء بانخفاض 32 نقطة.

    وأغلق مؤشر ستاندرد أند بورز تعاملات الخميس بانخفاض ضئيل، حيث أنهى تعاملاته بانخفاض 3.34 نقطة، أو ما يعادل أقل من 0.3% ، ليصل إلى 1080.17.

    وكان حجم التعاملات التجارية معتدلا.

    وبعد أن شهدت تعاملات الخميس بداية متذبذبة، ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي في الوقت الذي اهتم فيه المستثمرون بفحص مجموعة متفاوتة من تقارير أرباح الشركات بالإضافة إلى بعض البيانات الاقتصادية الأخرى.

    ولكن هذا التقدم البسيط الذي شهده المؤشر في بداية تعاملات الأمس قد تلاشى مع نهاية التعاملات حيث تزايد القلق من جانب المستثمرين حول الممارسات المالية داخل الشركات الأمريكية.

    وفي واشنطن العاصمة، قامت لجنة من الكونجرس الأمريكي بمواصلة تحقيقاتها بخصوص انهيار شركة إنرون عملاقة الطاقة سابقا حيث مثل كبار مديري الشركة أمام اللجنة. وقد قام معظمهم باستخدام حقه بعدم الإدلاء بشهادتهم وفقا للتعديل الخامس وذلك لتجنب أية اتهامات.

    وقال لاري واشتيل، محلّل السوق في برودينشيال سيكيوريتيز، " إنه يعتقد أن السوق ستواصل هذا التراجع على مدار الأيام القادمة، حيث أن السوق ما زالت في مرحلة تجميع القوى التي بدأت منذ خمسة أسابيع مضت وأعتقد أن هذه المرحلة ستستمر."

    محركات السوق

    وأثر انخفاض أسعار أسهم شركة " سيسكو سيستمز" سلبا على بورصة ناسداك، حيث أغلقت أسعار أسهم الشركة تعاملات الخميس بانخفاض 8.3 % بعد أن قالت الشركة في وقت متأخّر الأربعاء إن مبيعاتها وأرباحها قد فاقت تقديرات المحللين الاقتصاديين في بورصة نيويورك ولكنها التزمت الحذر بشأن أرباحها المستقبلية.

    وأدت هذه الأخبار بدورها إلى إضعاف الأسهم الأخرى في قطاع ربط شبكات الإنترنت مثل أسهم شركة " جونيبير نيتوركس" وشركة " ريدباك نيتوركس" حيث انخفضت أسعار أسهم الشركتين في تعاملات الخميس بنسبة 3 % و 5.3 % على التوالي.

    ومن ناحية أخرى, قام المستثمرون في وقت مبكر من تعاملات الخميس بمراجعة عدد كبير من أرقام مبيعات الشركات خلال شهر يناير/ كانون ثّان التي أعلنت عنها شركات مبيعات التجزئة في أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية.

    وبوجه عام فقد حققت محلات البيع بالتجزئة التي تبيع بالخصم مبيعات أكبر من المحلات التجارية الكبرى وكذلك سلاسل محلات بيع الملابس الجاهزة. وقالت سلسلة محلات " ولمارت" أكبر سلسلة محلات بيع بالتجزئة في العالم، إن مبيعاتها قد ارتفعت بنسبة 8.3 % خلال شهر يناير/ كانون ثّان الماضي لتفوق توقعات المحللين الاقتصاديين في بورصة نيويورك.

    كما رفعت شركة " وول مارت" من توقعاتها لأرباح الربع الأخير من العام المالي 2001.

    وقالت سلسلة محلات " تارجت" لبيع منتجات التجزئة بالخصم، إن أرباحها خلال الربع الأخير من عام 2001 ستفوق توقعات المحللين الاقتصاديين ببورصة نيويورك وأضافت الشركة أن مبيعاتها قد ارتفعت بنسبة 5.8 % في شهر يناير/ كانون ثان الماضي.

    وأعلنت محلات " فيديراتيد ديبارتمنت ستورز" التي تدير محلات " بلومنجدال" و " ماسي" إن مبيعاتها خلال شهر يناير/ كانون ثان الماضي قد انخفضت بنسبة 16 % كما توقعات سلسلة المحلات انخفاض أرباحها خلال الربع الأخير من العام المالي 2001.

    وعلى الصعيد الاقتصادي، قالت وزارة العمل الأمريكية إن طلبات إعانة البطالة من جانب العمال الأمريكيين قد انخفضت بمقدار 15.000 طلب لتصل إلى 376.000 طلبا، بما في ذلك التعديلات الموسمية، خلال الأسبوع المنتهي في الثاني من فبراير/ شباط الحالي علما بأن هذا الانخفاض يعد أكبر من المتوقع. وبهذا المعدل تكون طلبات إعانة البطالة قد انخفضت إلى أدنى مستوياتها منذ منتصف شهر أغسطس/ آب الماضي.

    وقال إيان شيفردسون، رئيس خبراء الاقتصاد في هاي فريكونسي إيكونومكس، " هذه الأعداد تشير إلى أن حالات تسريح العمال تتباطأ شيئا فشيئا."

    وبالنسبة لأخبار أرباح الشركات، فقد ارتفعت أسعار أسهم شركة
    " ورلدكوم" لخدمات التليفون وقواعد البيانات، في تعاملات الخميس بنسبة 12.4 % بعد أن قالت الشركة إنها ستحقق أرباحا كبيرة في عام 2002 ولكنها قالت إن أرباحها خلال الربع الأخير من العام المالي 2001 قد انخفضت في قطاع خدمات البينات التابع للشركة.

    وكانت المخاوف بخصوص السيولة المالية في قطاع الاتصالات قد أثرت سلبا على أسعار أسهم شركة " ورلدكوم" وبعض أسهم شركات الاتصالات الأخرى على مدار الأيام القليلة الماضية.

    ولكن أسهم هذه الشركات قد عوضت الخسائر التي تكبدتها مؤخرا في تعاملات الخميس حيث ارتفعت أسعار أسهم شركتي " سبرينت" و" فيريزون كوميونيكاشنز" 5.8 % و 2.5 % على التوالي.

    وفي بورصة نيويورك، ارتفعت أسعار أسهم شركتي " إس بي سي كوميونيكاشنز" و " إيه تي أند تي" في تعاملات الأمس بنسبة 1.8 % و 1.9 % على التوالي.

    وقالت شركة " ويرلبوول" إن كلا من تقريرها حول أرباح الربع الأخير من العام المالي 2001 وتوقعاتها حول أرباح عام 2002 كاملة ودقيقة. كما قالت أكبر شركة مستلزمات منزلية في الولايات المتحدة الأمريكية إنها تنظر الآن في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المصدر الذي قام " بتضليل المستثمرين ونشر الإشاعات حول عدم دقة التقارير التي أعلنتها الشركة" الأمر الذي إلى أدى إلى انخفاض أسعار أسهم الشركة نحو 10 % في تعاملات الأربعاء.

    وقد انخفضت أسعار أسهم الشركة أيضا في تعاملات الخميس بنسبة 3.1 %.

    وقالت شركة " أمريكان إنترناشيونال جروب"، شركة التأمين رقم 1 في العالم ، إن أرباحها خلال الربع الأخير من العام المالي 2001 شهدت ارتفاعا ضئيلا مقارنة بمستوياتها قبل عام حيث أن الشركة قد تأثرت كثيرا بالخسائر المتعلقة بانهيار شركة إنرون عملاقة الطاقة سابقا.