September Historically Worst Month for Stocks...

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة undercover, بتاريخ ‏5 سبتمبر 2004.

  1. undercover

    undercover عضو جديد

    التسجيل:
    ‏23 يوليو 2003
    المشاركات:
    484
    عدد الإعجابات:
    0




    but This Year Might Be Different, Analysts Say

    Will September Be Good for Stocks?

    Sunday September 5, 8:51 am ET
    By Meg Richards, AP Business Writer

    NEW YORK (AP) -- Wall Street professionals know to keep their expectations in check in September, historically the worst month of the year for stocks. As summertime draws to a close, money managers are getting back to business, cleaning house, and often sending the market lower in the process.

    September has opened strong eight of the last nine years, but it's ended with a knock-out punch for stocks for the last five, partly because institutional traders are making end-of-the quarter portfolio changes. But some analysts, noting the market's unusual sell-off this July, question whether the pattern will hold true this year.

    "The normal election year pattern shows the market rallying in July and most of August, then selling off, so we've been much weaker than normal," said Tim Hayes, global stock strategist at Ned Davis Research in Venice, Fla. "The market may have already had that pre-election sell-off."

    During seven of the last 10 presidential races, the major indexes posted gains for September, according to the Stock Trader's Almanac. The month ended in a loss three times -- in 1972 and 1984, when incumbents ran and won, and in 2000, when there was no incumbent.

    Part of what drives September's typical weakness is the difficulty of assessing the outlook for third-quarter earnings following the summer doldrums. It's almost as if earnings for the entire 12-week period depend on this month, Tobias Levkovich, chief U.S. equity strategist at Citigroup's Smith Barney division, wrote in a recent note to clients. And when Labor Day falls deeper in the month, like this year, things can get even more complicated.

    "We suspect that there will be a fair amount of nervousness about earnings this quarter, especially if the August employment numbers ... are less than exciting," Levkovich told investors.

    The much-awaited data released by the Labor Department on Friday offered some promise after two months of anemic jobs growth, but it wasn't enough to electrify the market. Employers added 144,000 new jobs last month, just short of the 150,000 economists were looking for.

    While no one can predict which sectors will perform best in a month like this, history does offer some guidance about which areas are most vulnerable to seasonal weaknesses. On average, Levkovich found that telecommunications, utilities and healthcare have posted gains, while consumer staples, materials, industrials, information technology and consumer discretionaries have shown weaker performances.

    Among industries, pharmaceuticals and biotechnology have traditionally enjoyed an edge, reflecting the flight to safety characteristic of most Septembers. That might be less likely this year, because of uncertainty about how drug stocks will perform if Democratic presidential candidate John Kerry wins the election. Kerry's platform includes a number of measures that would sharply reduce the cost of prescription medications, which could dent profits at pharmaceutical companies. Those fears may already be priced into drug stocks, however.

    Investors have been preoccupied with a long list of worries this summer, not least of them being that the Olympics in Athens or the two political conventions could become targets for terrorism. While there is still some nervousness about the upcoming anniversary of the Sept. 11, 2001, terror attacks, the market is showing signs of shaking off this fear factor.

    Other concerns that loomed large midway through the summer also seem less threatening now. While global oil supply is still tight, the market seems to be slowly pricing in higher fuel prices, and reacting with less fright to fluctuations in crude prices.

    Anxiety over inflation -- and the Federal Reserve's strategy to curb it by tightening rates -- also seems to have subsided. At the Open Market Committee's next meeting on Sept. 21 -- its last before the election -- the policy making group is expected to raise its target for the federal funds rate by another 25 basis points to 1.75 percent, which is still low by historical standards.

    Simultaneously, the dollar is strengthening and corporate earnings are slowly on the rise. This comes against the backdrop of an eight-month tug-of-war between the bulls and bears as the market digested the huge gains of 2003. It may be a sign that the market's underlying fundamentals are finally catching up, said Art Nunes, portfolio manager of the IMS Strategic Allocation Fund in Bellevue, Wash.

    "Things are kind of converging on the month of September, such that the odds of having a higher market are very high, extremely high," Nunes said. "In the last few weeks, demand has been getting stronger and stronger, more stocks are reversing downtrends and starting to head back up, and trading volume is starting to pick up. I see demand coming back into this market."​
     
  2. SAIF1743

    SAIF1743 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏18 يوليو 2004
    المشاركات:
    1,279
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    safwa
    سبتمبر/أيلول من الناحية التاريخية أسوأ شهرِ للأسهمِ. . .

    سبتمبر/أيلول من الناحية التاريخية أسوأ شهرِ للأسهمِ. . .


    لكن هذه السَنَةِ قَدْ تَكُونُ مختلفةَ، مُحلّلون يَقُولونَ

    هَلْ سبتمبر/أيلول يَكُونُ جيداً للأسهمِ؟

    سبتمبر/أيلول الأحدِ 5, 8:51 صباحاً إي تي
    مِن قِبل ميج ريتشاردز، كاتب عملِ أسوشيتد بريسِ

    نيويورك (أسوشيتد بريس) -- محترفو وول ستريتِ يَعْرفونَ لإبْقاء توقّعاتهم تحت المراقبة في سبتمبر/أيلولِ، من الناحية التاريخية أسوأ شهرِ مِنْ السَنَةِ للأسهمِ. بينما يَقتربُ الصيفُ من الإنتهاء، مدراء مالِ يَعُودونَ إلى العملِ، تنظيف بيتِ، وفي أغلب الأحيان يُخفّضونَ مستوى السوق في العمليةِ.

    فَتحَ سبتمبر/أيلولُ ثمانية قويُ السَنَوات التسع الأخيرة، لَكنَّه يُنتَهي بa لكمة قاضية للأسهمِ للخمسة الماضية، جزئياً لأن التُجّارَ المؤسساتيينَ يَجْعلونَ نهايةَ الرُبْع الحقيبةِ تَتغيّرُ. لكن بَعْض المُحلّلين، يُلاحظُ تصفيةَ السوقَ الغير عاديةَ هذا يوليو/تموزِ، سؤال سواء النمط سَيَصْحُّ هذه السَنَةِ.

    "يُشوّفُ نمطَ سنةِ الإنتخابات الطبيعيِ السوقِ تُحشّدُ في يوليو/تموزِ وأغلب أغسطس/آبِ، ثمّ تصفية، لذا نحن كُنّا أضعفُ كثيرُ مِنْ الوضع الطبيعي، "قالَ تيم هايز، إستراتيجي سهمِ عالميِ في بحثِ نيد ديفيس في فينيسيا، فلوريدا. "السوق لَرُبَما كَانَ عِنْدَها تلك التصفيةِ السابقة للإنتخاباتِ."

    أثناء سبعة مِنْ الأجناسِ الرئاسيةِ الأخيرةِ الـ10، أرسلتْ الأدلةَ الرئيسيةَ المكاسبَ لسبتمبر/أيلولِ، طبقاً لتقويمِ تاجرِ السهمَ. الشهر إنتهى في a خسارة ثلاث مراتَ -- في 1972 و1984، عندما أصحاب مناصب رَكضوا ورَبحوا، وفي 2000، عندما ما كان هناك إلزامي.

    جزء الذي يَقُودُ ضعفَ سبتمبر/أيلولِ المثاليِ صعوبةُ تَقييم وجهةِ النظر لمداخيلِ الربع الثالثِ بعد الكسادِ الصيفيِ. هي تقريباً كما لو أنَّ مداخيل لكامل الفترةِ 12 أسابيعِ تَعتمدُ على هذا الشهرِ، توبياس Levkovich، أخصائي أسهم عادية أمريكي رئيسي في قسمِ سميث بارني Citigroup، كَتبَ في a مُلاحظة أخيرة إلى الزبائنِ. وعندما يَسْقطُ يوم العمالَ أعمقَ في الشهرِ، مثل هذه السَنَةِ، أشياء يُمْكِنُ أَنْ تُصبحَ معقّدة لدرجة أكبر.

    "نَشْكُّ بأنّ سيكون هناك كمية لا بأس بها من العصبيةِ حول المداخيلِ هذا الرُبْعِ، خصوصاً إذا يَعْدُّ توظيفَ أغسطس/آبَ. . . أقل مِنْ إثارة، "أخبرَ Levkovich المستثمرون.

    البيانات المنتظرة كثيراً أصدرتْ بوزارة العملِ يوم الجمعة عَرضتْ بَعْض الوعدِ بعد شهرينِ نمو الوظائفِ الأنيميِ، لكن ما كان أمراً كافي تَكَهرُب السوقِ. أضافَ أربابُ الأعمال 144,000 وظيفةُ جديدةُ الشهر الماضي، فقط من ال150,000 إقتصادي كَانوا يَبْحثونَ عنهم.

    بينما لا أحد يُمْكِنُ أَنْ يَتوقّعَ أَيّ قطاعاتَ سَتُؤدّي أفضل في a شهر مثل هذا، تأريخ يَعْرضُ بَعْض التوجيهِ حول أَيّ مناطقِ جداً عرضة للضعفِ الموسميِّ. في المعدل، وَجدَ Levkovich تلك الإتصالاتِ ومرافقِ ورعاية صحيةِ أرسلا المكاسبَ، بينما مستهلك يُدبّسُ، شوّفتْ الموادَ والأسهم الصناعية وتقنيةَ المعلومات والمستهلكَ discretionaries أداءات أضعف.

    بين الصناعاتِ ومواد صيدلانيةِ وتقنية حيويةِ تَمتّعا بحافةِ تقليدياً، يَعْكسُ الطيرانَ إلى خاصيةِ أمانِ أكثر أشهر سبتمبر/أيلولِ. تلك قَدْ تَكُونُ أقل محتملة هذه السَنَةِ، بسبب الحيرةِ حول كَمْ مخزونات أدوية سَتُؤدّي إذا يَرْبحُ المرشّحَ الرئاسيَ الديمقراطيَ جون كيري الإنتخاب. يَتضمّنُ رصيفُ كيري عدد مِنْ الإجراءاتِ التي تُخفّضُ كلفةَ أدويةِ الوصفةِ بحدّة، التي يُمْكِنُ أَنْ تَضرَّ الأرباحَ في الشركاتِ الصيدليةِ. تلك المخاوفِ قَدْ تُسعّرُ إلى مخزوناتِ الأدوية، على أية حال.

    المستثمرون كَانوا منشغل بa قائمة طويلة مِنْ القلقِ هذا الصيفِ، ناهيك منهم أنْ يَكُونَ تلك الألعاب الأولمبيّةِ في أثينا أَو الإتفاقيتان السياسيتان يُمْكِنُ أَنْ يُصبحا الأهدافَ للإرهابِ. بينما هناك ما زالَتْ بَعْض العصبيةِ حول الذكرى القادمةِ لسبتمبر/أيلولِ 11, 2001، هجمات ارهابية، السوق تُظهرُ علامات نَفْض هذا عاملِ الخوفِ.

    المخاوف الأخرى التي لاحتْ كبيراً نصف الطريق خلال الصيفِ يَبْدو أيضاً أقل تُهدّدُ الآن. بينما تجهيز النفط العالمي ما زالَ شدّةُ، تَبْدو السوقَ لكي تُسعّرَ ببطئ في أسعارِ الوقودِ الأعلى، وتَرْدُّ مَع أقل خوف إلى التقلّباتِ في الأسعارِ الخامِّ.

    قلق على التضّخمِ -- وإستراتيجية الإحتياطي الفيدرالي لكَبْحه بتضييق النِسَبِ -- يَبْدو أيضاً أنْ إنحسرَ. يُسوّقُ إجتماع اللجنةِ القادمِ عند الإفتتاح في سبتمبر/أيلولِ 21 -- أخيره قبل الإنتخابِ -- مجموعة صنعَ السياسة يُتوقّعُ رَفْع هدفِه لسعر الفائدة للصناديق الفدراليةِ بمقدار 25 قاعدة أخرى نقطة إلى 1.75 بالمائة، الذي ما زالَ مستوى واطئُ بالمعاييرِ التأريخيةِ.

    بشكل آني، الدولار يَقوّي وأرباحُ شركات ببطئ في إرتفاع. هذا يَجيءُ ضدّ خلفيةِ لعبة جرّ الحبلِ ثمانية شهورِ بين الثيرانِ والدببةِ كما هَضمتْ السوقَ المكاسبَ الضخمةَ مِنْ 2003. هو قَدْ يَكُون a إشارة التي أساسيات السوقَ التحتيةَ تَلْحقُ أخيراً، قالَ فَنَّ Nunes، مدير محافظ الإستثمارات صندوقِ تخصيصِ آي إم إس الإستراتيجي في بيلفيو، واشنطن

    "أشياء نوعَ إقتِراب مِنْ شهرِ سبتمبر/أيلولِ، مثل هذه التي إحتمالاتِ إمتِلاك a سوق أعلى عالية جداً، مستوى عالي جداً، "Nunes قالَ. "في الأسابيع القليلة الماضية، مطلب يَصِيرُ أقوى وأسهمُ أكثرُ أقوى تَعْكسُ downtrends وتَبْدأُ العَودة فوق، وحجم تعاملات تجارية يَبْدأُ الإرتِفاع. أَرى رُجُوع المطلبِ إلى هذه السوقِ