بريد وسؤال عن أشباه الموصلات

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة تقني, بتاريخ ‏9 فبراير 2002.

  1. تقني

    تقني عضو جديد

    التسجيل:
    ‏6 فبراير 2002
    المشاركات:
    131
    عدد الإعجابات:
    0
    الأخ بريد الكتروني
    نظرالمتابعتك لشركات أشباه الموصلات وحيث ذكرت في موضوع معادلة الإستثمار السحرية
    (تمتاز شركات أشباه الموصلات بانها دوريه CYCLICAL أي ان مبيعاتها تمر بفترات ازدهار تعقبها فترات ركود وهكذا منذ أن بدأت هذه الصناعه قبل 50 سنه .... وليس هذا هو المجال لشرح اسباب هذه التغيرات لاني سأخرج عن الموضوع الاصلي .... كذلك يجب ملاحظه ان دورات شركات اشباه الموصلات ليس لها علاقه في العاده بحاله الاقتصاد العام فهذه الدورات تحصل بين فتره واخرى واحيانا قد تحصل دوره الأنخفاض بينما الأقتصاد في حاله انتعاش كما حصل عام 1998 أو كما حصل في النصف الثاني من عام 1995 وبدايه عام 1996 .... ولكن الاسباب التي تتسبب في دورات الركود والأنتعاش واحده ولا تتغير ...)

    ياليت تذكر ولو باختصار بعض الأسباب التي تسبب الركود والانتعاش لهذا القطاع وخصوصا أنك ذكرت أنها واحدة لاتتغير لكي يكتمل الموضوع القيم الذي طرحته في هذا المنتدى ولك مني خالص الشكر
     
  2. بريد الكتروني

    بريد الكتروني عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    900
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الظهران-السعوديه
    اسباب دورات الركود والأنتعاش

    اولا يجب أن نقسم شركات أشباه الموصلات الى قسمين رئيسيين وهما :

    شركات الأجهزه والمعدات
    CHIP EQUIPMENT

    وهي الشركات التي تقوم بتصنيع المعدات والأجهزه التي تقوم بتصنيع الشرائح الألكترونيه مثل AMAT - NVLS - LRCX - KLAC - ASML وغيرهم الكثير .... وهذه الشركات تنتج وتطور هذه المعدات ثم تقوم ببيعها على شركات اشباه الموصلات مثل انتل ومايكرون .... ولذلك فأن هذه الشركات تعتمد بشكل تام على الانفاق الراسمالي من قبل انتل وتايوان سيمي وتكساس انسترمنتس وبقيه الشركات .... فأذا زاد الانفاق زادت المبيعات وأذا قل قلت المبيعات ..... وساسميها هنا شركات القسم الأول .....

    الشركات التي تنتج وتبيع الشرائح الالكترونيه
    SEMI- CONDUCTORS COMPANIES

    وهي الشركات المعروفه التي تقوم بأنتاج مختلف الشرائح الألكترونيه والتي سبق ان تعرضت لها في سلسله اخرى مثل :

    INTC - MU - TXN -ADI -TSM - STM -ATML - NSM - LSI

    الى اخر القائمه من الشركات والتي يزيد عددها عن 100 شركه في امريكا لوحدها هذا عدا عن الشركات الأخرى في اليابان وتايوان وسنغافوره وكوريا وأوروبا ... وهذه الشركات تقوم بتطوير وتصميم الشرائح الالكترونيه كل على حسب نوع عملها ثم تشتري الاجهزه والمعدات اللازمه للتصنيع من شركات القسم الأول .... وسأسمي هذه الشركات بشركات القسم الثاني ....

    الطفرات التكنولوجيه

    هذا هو أهم اسباب الانتعاش والركود .... فشركات القسم الأول تطور معدات واجهزه متطوره بمعدل كل 4 سنوات ونظرا للتنافس الشديد بين شركات القسم الثاني فانها تضطر الى الشراء بقوه وتوسيع مصانعها حتى تستوعب التقنيات الجديده لأنها بدون ذلك ستصبح شركات متخلفه ولا مناص عن ذلك وهذه العمليه تؤدي الى انتعاش كبير جدا لشركات القسم الأول ... نسمع دائما عن ان انتل ستوف تنتج معالجا بسرعه 2 غيغا وقبل سنه ونصف عن ان انتل قد انتجت معالجا بسرعه 1 غيغا وقبلها بسنتين كانت السرعه مثلا 300 ميغا وهكذا .... والحقيقه ان انتل حتى تستطيع ان تصعد هذا السلم فانها تستعمل في كل مره اجهزه اكثر حداثه وتطورا وفي المستقبل ستضطر الى شراء أحدث ماتوصلت اليه شركات القسم الاول حتى تتمكن من زياده سرعه معالجاتها .... وبالمثل لو اخذنا منافستها AMD فأنها تضطر أن تشتري بكثافه احدث ما انتجته شركات القسم الاول حتى تبقى على مستوى المنافسه مع انتل .... ولذلك فأن شركات القسم الاول تمر بفترات ازدهار قويه تتوافق مع ظهور كل منتج متطور وتستمر فتره الازدهار القويه بين 12 و 24 شهر تعقبها فتره ركود حتى يظهر تقنيات ومنتجات أكثر تطورا ....

    وبالمثل فأن شركات القسم الثاني تمر بفتره ازدهار مع استعمال التقنيات الجديده لان هذا يعني معالجات اسرع وشرائح الكترونيه أفضل وعاده ما تؤدي التقنيات الجديده الى تقليل التكلفه لشركات القسم الثاني وبالتالي زياده ربحيتها ...

    طفره المنتجات

    هذا سبب ثاني للأزدهار والركود .... فبين كل فتره واخرى تظهر منتجات جديده تزيد الطلب بحده على اشباه الموصلات ..... فمثلا ظهور معالجات البينتيوم من انتل و WINDOWS 95 في ان واحد والاثنان كانا يمثلان طفره في المنتجات وفي اداء الحواسب الشخصيه عام 95 قد أدى الى ازدهار كبير لشركات أشباه الموصلات ابتدات من الربع الثاني لعام 96 حتى نهايه عام 97 ... وذلك نظرا لأن المستهلكين والشركات قاموا بتحديث كمبيوتراتهم في ذلك الوقت بشكل حاد ولاحظ ان الأزدهار ابتدا بعد ظهور البينتيوم والويندوز بفتره سته أشهر تقريبا وهو الوقت الذي يحتاجه الناس والشركات لتقرير الشراء والوقت اللازم للشركات المصنعه أن تعمل الدعايه اللازمه .... وكان لأزدهار مبيعات الحواسب الشخصيه اثرا كبيرا في تلك الفتره على جميع الشركات لأن معظمها تصنع شرائح او منتجات تدخل في صناعه الحاسب .... وبالطبع فانه بعد ان قامت معظم الشركات والمستهلكين بعمليه تبديل كمبيوتراتهم فأن الطلب قد قل مع نهايه عام 1997 مما أدى الى نشوء دوره الركود عام 1998 .....

    ولو اخذنا دوره الانتعاش عام 1999 والتي استمرت حتى بدايه الربع الرابع من عام 2000 فانه بامكاننا تصنيفها كواحده من أكثر فترات الأزدهار قوه ان لم تكن اقواها على الأطلاق .... وقد كان وراء هذه الدوره ثلاث محفزات في ان واحد وهي انتشار الهواتف المحموله بشكل واسع حول العالم والمعروف أن الهواتف النقاله ملئيه بالشرائح من جميع الأصناف اما المحفز الثاني فكان عمليه تبديل الأجهزه وانظمه المعلومات المختلفه من كمبيوترات وسيرفرات ومين فرايمز وذلك لتجنب مشكله الألفيه والمحفز الثالث كان انتعاش بناء الشبكات الضوئيه والبنيه التحتيه للاتصالات والتي كانت مدفوعه بالأساس بسبب محاوله استيعاب تدفق المعلومات من خلال ظهور الانترنت ....
     
  3. بريد الكتروني

    بريد الكتروني عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    900
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الظهران-السعوديه
    تكمله الموضوع

    وما يحدث في أرض الواقع أن الطفرات التكنولوجيه تتوافق دائما مع طفره المنتجات واعتقد ان الرابط واضح مابينهما فظهور منتجات جديده وتقبلها من الأسواق تتطلب أجهزه ومعدات أحدث ....

    ولكن لأن عدد الشركات كثيره فانها بعد ماتنفق على المعدات والأجهزه بقوه اثناء فترات الأنتعاش وهو انفاق حتمي وليس اختياري فانها تواجه طاقات انتاجيه زائده عندما يبدأ الطلب بالتوقف عن الصعود ومن ثم تبدأ محفزات الركود مثل زياده المخزون لدى الشركات المستهلكه لهذه الشرائح مثل ديلل ونوكيا ولوسنت ونورتل و مئات الشركات الأخرى ... وبسبب زياده الطاقات الانتاجيه وزياده المخزونات فانها تقود الى المحفز الثاني للركود وهو حروب الأسعار بين الشركات المختلفه ...

    وبسبب الركود فان شراء المعدات من شركات القسم الأول يتراجع بشكل شديد وبالتالي ومع الوقت تقل الطاقات الانتاجيه لأن المصانع اذا لم يتم تحديثها اولا باول فأن طاقاتها تنقص وهي بذلك تختلف عن باقي الصناعات التي من الممكن أن تعمل المصانع فيها لعشرات السنين دون أن تحتاج الى تحديث الا مايتطلبه من تغيير لبعض خطوط الأنتاج أو تغيير القطع التالفه ...

    ثم يظهر منتجات جديده تستحوذ على اهتمام المستهلكين ويعود الأنتعاش وهكذا تستمر الدورات بين انتعاش وركود ....

    ولو راجعنا دورات الانتعاش والركود السابقه لوجدنا نفس الموال يتكرر في مده تتراوح بين 4 أو 5 سنوات وكل ما كانت دوره الانتعاش قويه فانه يعقبها ركود قوي وكل ماكانت دوره الانتعاش اقل قوه يعقبها ركود أقل حده ...

    وبالاضافه الى هذين العاملين الرئيسيين فانه يحدث احيانا عوامل خارجيه تؤدي الى زياده الركود وتمديد أمده ... فمثلا دوره الركود التي حصلت عام 1984 و 1985 وهي اقوى دورات الركود حده قبل الركود الحالي قد تسبب فيها بالاضافه الى العوامل الاساسيه عامل خارجي تمثل في دخول الشركات اليابانيه بقوه الى الاسواق العالميه مما ادى بدوره الى حروب أسعار واسعه ...

    وكذلك فان دوره الركود التي حصلت في بدايه التسعينات قد ساهم فيها دخول الشركات التايوانيه الى الاسواق العالميه بقوه ....

    وكذلك فأن دوره الركود في عام 1998 قد ساهم فيها اغراق الاسواق من قبل الشركات الكوريه المتعطشه للبيع باي سعر للحصول على الكاش اثناء الأزمه الاسيويه ....

    وكما كانت دوره انتعاش عامي 99 و 2000 هي الأقوى في تاريخ الصناعه فان ركود عام 2001 كان الاكثر حده في تاريخ الصناعه ...
     
  4. بريد الكتروني

    بريد الكتروني عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    900
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الظهران-السعوديه
    دوره الركود الحاليه والأنتعاش القادم

    الان نحن نعيش في دوره الركود وان كانت البوادر الاوليه تشير الى أن شركات اشباه الموصلات قد خرجت للتو من مرحله القاع ... وبعد أن تستقر الامور على هذا المستوى المنخفض لفتره من الزمن فانه سيعقبها مرحله انتعاش و أكثر الاحتمالات تشير الى انها على وشك البدايه ولكنها لن تكون واضحه للعيان الا مع نهايه السنه الحاليه .... وتاريخيا فان دورات الركود الشديده يعقبها انتعاش طويل ولكنه متدرج اي ان الصناعه لا يمكن لاتتعافى مره واحده ....

    والسؤال هل توجد محفزات لدوره الانتعاش المنتظره والجواب هو نعم :

    الطفره التكنولوجيه

    يوجد في الوقت الحالي مجموعه من التقنيات الاحدث من قبل شركات القسم الأول مثل :

    300 mm WAFERS

    وهي تقنيه من شأنها تقليل التكاليف على الشركات المصنعه لأشباه الموصلات ....


    COPPER WIRIG

    وفي هذه التقنيه يتم استبدال توصيلات الالومنيوم داخل الشرائح بتوصيلات نحاسيه ورغم ان الكلام عنها يبدو سهلا هنا ولكنها تقنيه متطوره جدا أعيت الباحثين لعشرات السنين وربما منذ نشأه هذه الصناعه ونحن بالمناسبه نتكلم عن اسلاك سمكها اقل من 100 مره من سمك شعره الرأس الواحده ....

    0.13 MICRON TECHNOLOGY

    وهذه التقنيه ستمكن الشركات من صناعه شرائح اكثر تطورا من الموجوده حاليا .... ولا يوجد حاليا سوى شركتين في العالم تستعمل هذه التقنيه وهما TSM و INTC والباقين في الطريق ....


    طفره المنتجات

    طبعا غير معروف حاليا ماهي المنتجات التي ستقود الأنتعاش القادم لكن هناك كثير من الاحتمالات وقد يكون مزيجا من الأشياء التاليه :

    1. نظرا لان الشركات الكبيره قامت بعمليه UPGRADE كبيره عام 1999 لأنظمه المعلومات لديها بسبب مشكله الألفيه فان هذه الأجهزه من حواسب وسيرفرات وانظمه تخزين ستكون قديمه بنهايه هذا العام وتحتاج الى UPGRADE اخر وهذا سيزيد الطلب على اشباه الموصلات الداخله في صناعه هذه الانظمه ....

    2. أنه بعد توقف حمى شراء الهواتف النقاله عام 2001 والذي يتوقع أن يستمر كذلك على الأقل حتى منتصف العالم الحالي فان هناك كثيرا من المنتجات الأحدث التي ستطرح في النصف الثاني من هذا العام وبشكل خاص أجهزه الجيل ال 2.5 من اجهزه الهواتف النقاله ....

    3. الكثير من الاجهزه الاستهلاكيه التي من المتوقعأن تلقى استقبالا جيدا من المستهلكين ....
     
  5. تقني

    تقني عضو جديد

    التسجيل:
    ‏6 فبراير 2002
    المشاركات:
    131
    عدد الإعجابات:
    0
    يعطيك العافيه اخوي بريد وماقصرت
    أنا اشهد انك موسوعة
     
  6. مافي مثلي

    مافي مثلي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    120
    عدد الإعجابات:
    0
    جزاك الله خير اخ بريد على هذا الشرح واقول ما شاء الله عليك