شركات الاستثمار تقلب الطاولة على البنوك

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة Q8 Stock, بتاريخ ‏17 يونيو 2009.

  1. Q8 Stock

    Q8 Stock مشرف

    التسجيل:
    ‏12 يونيو 2005
    المشاركات:
    24,306
    عدد الإعجابات:
    4
    مكان الإقامة:
    الكــويـت
    شركات الاستثمار تقلب الطاولة على البنوك
    عاد المال لرد الصاع صاعين .. بحسبة « المليون بالمليون .. والبادي أظلم »
    أحمد بومرعي
    ليس الجديد في معركة بنك بوبيان أن تُجمّد المحكمة أمس تصرف البنك التجاري بأسهم بوبيان التابعة سابقا لشركة دار الاستثمار، والمُفترض أنه نال موافقة قانونية بملكيتها، كما أعلن على موقع البورصة الإلكتروني قبل فترة، وبالتالي تجميد تلقائيا صفقة الـ120 مليون دينار بين الوطني والتجاري، بل الحدث أن شركات الاستثمار دخلت مرحلة جديدة من قلب الطاولة على البنوك.
    فبعد أن سيطرت الأخيرة على قواعد اللعبة في السوق منذ بداية الأزمة المالية على الكويت، وناورت هذه الشركات، وعلى رأسها شركتا دار الاستثمار وبيت الاستثمار العالمي (غلوبل)، وقطعت فجأة خطوط التمويل عنها منذ شهر سبتمر الماضي، بعد أن كانت تمدّها بالملايين بمجرد اتصال «بالموبايل» بين رئيس بنك ورئيس شركة، يبدو أن شركات الاستثمار عادت لتفرض نفسها كلاعب «مشاغب»، تريد ردّ «الصاع صاعين» للبنوك.
    المؤشر الأول الذي يظهر من العودة الى فرض الذات، أن الشركات أصبحت قوية، لأنك لا يمكن لك الدخول في المواجهة مع خصوم أقوياء كالبنوك وأنت ضعيف، لكن الاهم هنا أن منبع هذه القوة هو المال، وهو ما يعني أن الشركات أصبحت تملك «الكاش»، وهي على أهبة الاستعداد للتعارك مع ملايين البنوك بمنطق فرضته ظروف السوق «المليون بالمليون .. والبادي أظلم».
    سيولة الشركات
    يُمكن استنتاج من أين أتت هذه الشركات بالسيولة، مما قالته رئيسة «غلوبل» في عموميتها أول من أمس إن 40 في المائة من أصولها أسهم مدرجة في البورصة الكويتية فقط، ومنطقيا هذه الأسهم صعدت قيمتها مع صعود البورصة، وبورصات المنطقة بشكل عام، حيث تملك «غوبل» و«الدار» وغيرهما أصولا، وما يسري على الاخيرتين، ينطبق على باقي شركات الاستثمار، وما جرى في عمومية «غلوبل» أول من أمس من إعادة المساهمين الثقة بالشركة، وموافقتهم على زيادة رأسمالها بـ150 مليون دينار، أعطى قوة مضافة للشركات الاستثمارية في معركتها مع البنوك، حتى لمدى حاجتها الى الدعم المالي من الدولة. اذ فتحت بابا «جريئا» للحصول على السيولة من المساهمين أنفسهم، اضافة الى خطوات اعادة الهيكلة «الجذرية» للنهوض والاستمرار، كما بيّنت «غلوبل» وكما تفعل «الدار»، وهي كلها خطط «ذكية».
    عودة المال
    فـ«الدار» مثلا أغلقت كل فروع شركاتها التمويلية، وأبقت فقط على ادارات رئيسية، تُحصّل الاموال من العُملاء الذين سبق أن موّلتهم. وهو ما يعني أن الشركة تدخل إليها سيولة منذ 6 أشهر مقابل قليل من التكاليف، هذا ناهيك عن الصندوق «الجامبو» أو «الماكرو» المُقترح من «غلوبل» في العمومية، هو يشبه الى حد ما شركات الاغراض الخاصة SPV، حيث تُجمع فيه أصول الشركة النظيفة، ثم يُطرح للاكتتاب، وتُباع وحداته في السوق، ويُدفع من عوائده للدائنين والمكتتبين في وقت تعود الاسعار في السوق الى الارتفاع، وهو ما قد تأخذ به «الدار» وشركات أخرى.
    أمام هذا الواقع المالي والقوة الجديدة لشركات الاستثمار، نُقلت المعركة الى القضاء، بعد أن استنفدت طرق المفاوضات «الودية»، وبات من المُمكن اليوم دفع تكاليف اجراءات المحاكم، حيث تُرك للقانون أن يأخذ مجراه، وهو ما تعوّل عليه الدار رافعة الدعوى، ما يُفسر أن الشركة مقتنعة بحقها القانوني، لأنها من الصعب جدا اتخاذ مثل هذه الخطوة، من دون وجود حجج قانونية لديها.
    خطورة الملعب القضائي
    وللعلم، ليست خطوة رمي الكرة في المعلب القضائي سهلة، فأن تقطع حبال الود بينك وبين بنك مثل التجاري، ثم تُعرقل صفقة «العُمر» بالنسبة للبنك الوطني، الذي ينتظر من سنين الاستحواذ على ذراع مصرفية اسلامية، يعني أنك خَلقت عداوة مع اكبر ذراعين مصرفيتين «تقليديتين» في البلاد. لكن التفسير الأقرب الى المنطقية لما قامت به «الدار»، أنها وَضعت مصلحة المساهمين فوق كل اعتبار، فحصة «بوبيان» هي أموال للناس المُساهمة في «الدار»، وأي سكوت عن الموضوع، في وقت اتفق «الوطني» و«التجاري» على اتمام الصفقة، يعني مباشرة تخلي «الدار» عن مساهميها، وهو ما حاول خصوم «الدار» تسويقه في الفترة السابقة، عقب اعلان «التجاري» على موقع البورصة أن الاسهم أصبحت باسمه.
    غير أن «الدار» كانت ذكية في التعامل مع الملف، فلم ترفع قضية الا عندما باشر البنكان في اجراءات الصفقة، وهي على ما يبدو لم تكن تريد النزاع مع «الوطني»، بدليل أنها نصحته بعدم الدخول في الصفقة، وهي «إشارة» كان يمكن أن يَستثمرها البنك المتعطش لأسهم إسلامية مصرفية، حيث تعني بطريقة أو بأخرى أن الشركة كان يُمكنها أن تبيعه هذه الاسهم بطريقة قانونية بعد حسم الملف، خصوصا مع حاجتها للسيولة، من دون أن يَدخل في معمعة فيها لبس قانوني وعدم وضوح، فماذا سيفعل اليوم مع الـ8 في المئة من أسهم بوبيان، التي دفع ثمنها وأصبحت في ملكيته، في وقت بات من الصعب الوصول الى حصة 40 في المئة، (المسموح له مركزيا بشرائها)، من دون حصة التجاري، حيث من الصعب تلقائيا الفوز بادارة البنك، أضف الى ذلك أن البنك كله أصبح اليوم في القضاء.



    نقلا عن جريدة اوان
     
  2. Navigator

    Navigator مشرف مشرف

    التسجيل:
    ‏14 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    28,212
    عدد الإعجابات:
    5,970
    مكان الإقامة:
    الكويت
    عسى محد تعور
     
  3. Madridi

    Madridi عضو جديد

    التسجيل:
    ‏28 يناير 2008
    المشاركات:
    1,691
    عدد الإعجابات:
    0
    مافيش حاجه يا باشا

    دول كبار بيلعبو مع بعض بس :)
     
  4. splendid

    splendid عضو نشط

    التسجيل:
    ‏15 أكتوبر 2005
    المشاركات:
    2,666
    عدد الإعجابات:
    2
    يعطيك العافيه يا بو علي على النقل ,,

    مع احترامي لكاتب المقال ,, تحليل بعيد كل البعد عن الواقع ...
     
  5. المريح

    المريح عضو جديد

    التسجيل:
    ‏13 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    391
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    شرقاوي
    مشكور على النقل

    لو الدار حصلت سعر يفرق عن سعر الرهن لدى التجاري جان ما تأخرت بالبيع في وقت المهلة و قبل تحويل الملكية بإسم البنك التجاري

    نقطة ثانية .. شركات الإستثمار ما تستغني عن البنوك و مستحيل سيولة شركات الإستثمار تجابس مع البنوك
     
  6. Bo ayed

    Bo ayed عضو نشط

    التسجيل:
    ‏1 ابريل 2009
    المشاركات:
    851
    عدد الإعجابات:
    0
    كلام سليم
     
  7. hassanabass

    hassanabass عضو جديد

    التسجيل:
    ‏3 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    472
    عدد الإعجابات:
    0
    كلام غير صحيح وكل ما فى الامر هو اطالة وقت القضيه بغرض توفير السيوله عل وعسى ان تتمكن من سداد ما عليها من ديون مع اقرار قانون الاستقرار المالى والذى يصب فى مصلحتها دون غيرها من الشركات الافضل ماليا والتى لا تحتاج لذلك القانون فى صورته الحاليه والتى اعلن رؤساؤها فى اكثر من تصريح عدم حاجتهم لقانون الاستقرار المالى، اما بالنسبه للكلام بان شركة
    الدار وضعت مصلحة مساهميها اولا فهو غير صحيح بتاتا والا لما حملتهم هذا الحجم الكبير من
    الديون والذى يفوق راس مالها عدة مرات وعرضها لايقاف سهمها فتره طويله انعكست سلبيا على
    مساهميها.
     
  8. بصرك

    بصرك عضو نشط

    التسجيل:
    ‏16 فبراير 2008
    المشاركات:
    3,278
    عدد الإعجابات:
    3
    الدار مااستلمت ولا فلس من بيعة بوبيان
    بتقولون بتاريخ الجلسه يايسدد ياتروح عليه
    لا الدار العقد مدته سنتين ونصف
    يعني باقيله سنتين على مايرجعها من التجاري
     
  9. Jareer

    Jareer عضو نشط

    التسجيل:
    ‏3 مايو 2007
    المشاركات:
    1,362
    عدد الإعجابات:
    44
    سؤال خطر علي بالي:
    هل تدخل الدار علي الخط وتشتري حصة من اسهم بنك بوبيان من السوق؟ ومن ثم تصعب علي البنك الوطني عملية الإستحواذ علي بنك بوبيان , بعد ان اوقفت صفقة الوطني والتجاري عن طريق المحكمة.
    هذا الإحتمال وارد. لكنه احتمال ضعيف جدا لعدم توفر السيولة لدي الدار.
    هل من الممكن ان تكون هناك مفاجئات قادمة من الدار
     
  10. سلندوح

    سلندوح موقوف

    التسجيل:
    ‏4 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    610
    عدد الإعجابات:
    0
    لعبه الكبار وفلوس بينهم واحنا الضايعين
     
  11. بصرك

    بصرك عضو نشط

    التسجيل:
    ‏16 فبراير 2008
    المشاركات:
    3,278
    عدد الإعجابات:
    3
    الدار مااتوقع بس اتوقع جمبع شركاتها الزميله شغاله شراء بوبيان مثل
    استحواذ
    خباري
    اوكيانا
    مدار اكيدر
    ادنك
    منازل
    البحرين الاسلامي
    وغيرها