فقد صحته * وفقد ماله* ومات اولاده

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة متابع الســــوق, بتاريخ ‏25 يونيو 2009.

  1. متابع الســــوق

    متابع الســــوق عضو نشط

    التسجيل:
    ‏5 مايو 2009
    المشاركات:
    1,436
    عدد الإعجابات:
    927
    مكان الإقامة:
    الكويت للجميع
    ***[ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ]***





    الحمد لله رب العالمين ؛



    >>> ( يـــــــــــا ر بـــــــ )<<<





    ارزقنا خيرك ؛ ولا تنسنا ذكرك ؛ ولا ترفع عنا سترك ؛



    ولا تفضحنا بين خلقك ؛ ولا بين يديك يوم العرض عليك ؛





    >( يـــــا ر بــــ ا لــــعــا لــــمــــــيـــنــــ & آ مــــــــــــــــيـــنــــ )<




    >>>[ واشهد ان لا اله الا الله ]<<<




    اذا ما كان يوم القيامة قال الله تعالى لملائكته : -




    >[ يا ملائكتى أخرجوا من النار كل من ذكرنى يوما ؛ وخافنى في مقامى !!! ]<




    ***( الله *** الله *** الله ) ***




    إذا ما كان يوم القيامة ؛ إذا ما بلغت القلوب الحناجر ؛


    إذا ما فر المرء من أخيه ؛ وأمه وأبيه ؛ وصاحبته وبنيه ؛


    إذا ما ذهلت كل مرضعة عما أرضعت ؛



    ووضعت كل ذات حمل حملها ؛ ورأيت الناس سكارى


    >>> ( وما هم بسكارى )<<<




    >>>( ولكن عذاب الله شديد !!! )<<<




    ينادى ملك الملك وملك الملوك : -




    >[ يا ملائكتى أخرجوا من النار كل من ذكرنى يوما ؛ وخافنى في مقامى !!! ]<




    >>>( يـــــــــــــــا ر بـــــــــــ )<<<





    هذى ذنوبى في الورى كثرت &&& وليس لى عمل في الحشر ينجنى !!!



    وقد آتيتك بالتوحيد يصحبه &&& حب النبى وهذا القدر يكفينى !!!





    >[ وأشهد ان سيدنا ونبينا وحبيبنا محمد رسول الله ]<




    يقول لنا السيد الجليل محمد ( صلى الله عليه وعلى أله وسلم )




    >>[ إذا قال العبد ؛ سبحان الله ؛ والحمد لله ؛ ولا اله الا الله ؛ والله اكبر ؛


    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم ؛ موقنا منقلبه ؛


    نادى عليه الله في عليائه ؛


    وقال للملائكة ؛ يا ملائكتى لقد أسلم عبدى واستسلم ؛



    أسلم الأمر لله ؛ واستسلم لعظمة الله ]<<<




    سيدى أبا القاسم يا رسول الله ( يا حبيب الله ) أشهد أنك بلغت الرسالة ؛




    وأديت الأمانة ؛ ونصحت الأمة ؛ ومحوت الظلمة ؛ وكشفت الغمة ؛




    >>>[ وجاهدت في الله حق جهاده ]<<<




    ( صبرت على البلاء ؛ وتحملت الضراء ؛ وشكرت في الرخاء )




    >[ فجزاك الله عنا يا سيدى أبا القاسم يا رسول الله خير ما جازى نبيا عن امته ]<



    **( صلوات ربي عليك يا سيدى يا رسول الله يا حبيب الله يا محمد )**



    اخوانى الاعزاء : --



    يقول الله تبارك وتعالى في كتابه الكريم : --




    >[ وأذكر عبدنا أيوب إذ نادى ربه أنى مسنى الشيطان بنصب وعذاب ]<( ص: الاية 41 )



    أيها الأخوة الأعزاء ؛ كيف مس الشيطان نبي الله أيوب ؟؟


    على نبينا وعليه الصلاة والسلام .



    ولكى تكون الإجابة ( وافية شافية كاملة جامعة مانعة )



    اسمحوا لى ان أطير بحضراتكم الآن إلى بيت نبى الله أيوب ؛



    السلام عليك يا نبي الله ؛ نحن وفد من أمة محمد رسول الله ؛



    جئنا لزيارتك في بيتك ؛




    >>>( لنعلم كيف مسك الشيطان بنصب وعذاب ؟؟؟ )<<<




    أيوب جبل من جبال الصبر ؛ أيوب ظل مريضا ثمانية عشر عاما ؛



    لا يقوى على القيام من الأرض ؛



    وكأن بينه وبين الأرض مغناطيسية شديدة الجذب !!




    >>>( ثمانية عشر عاما يا أيوب وانت مريض !!! )<<<<




    وقالت له زوجته ذات يوم ألا تدعو الله أن يشفيك ؛ فماذا قال لها ؟؟؟



    الزوجة الوفية الأمينة الصادقة ترجو أيوب أن يدعو الله لنفسه بالشفاء ؛


    فيسألها أيوب ؛ يا زوجتى كم سنة مضت على وأنا صحيح الجسم ؟؟



    فتقول له ( سبعون عاما ) فيقول لها وكم سنة مضت على وأنا مريض ؟؟




    فتقول له ثمانية عشر عاما ؛ فيقول لها :--




    >[ أستحى من الله أن أسأله الشفاء قبل أن يمر على سبعون عاما وأنا مريض ]<




    >>>[ كما مر على سبعون عاما وأنا صحيح !!! ]<<<




    >>>>>( مــــا بـــــلا ؤ كــــ ؟؟؟ )<<<<<




    لو كان البلاء في المال لهان الخطب ؛ فالمال غاد وائح !!!!!




    >[ والدنيا إذا حلت اوحلت ؛ وإذا كست اوكست ؛ ]<



    >[ وإذا جلت أوجلت ؛ وإذا أينعت نعت ؛ وإذا أوجفت جفت !!! ]<




    وكم من ملك رفعت له علامات ** فــــلــمــا عــــــــــلا ( مـــــــا ت )



    لو كانت المسألة بلاء في المال لهان الخطب ؛؛





    النفس تجزع ان تكون فقيرة && والفقر خير من غنى يطغيها .



    وغنى النفوس هو الكفاف فإن && أبت ؛ فجميع ما في الأرض لا يكفيها !!!





    >>>>>( إبن أدم ؛ يا إبن أدم )<<<<<






    هى القناعة فاحفظها تكن ملكا && لو لم تكن لك إلا راحة البدن .



    وانظر لمن ملك الدنيا بأجمعها && هل راح منها بغير القطن والكفن !!!





    لو كان البلاء في المال لهان البلاء ؛ لكن بلاء أيوب كان في ثلاثة أشياء ؛



    ( 1 ) - كان في صحته فلزم الفراش ؛




    ( 2 ) - وكان في ماله ففقد المال كله ؛




    ( 3 ) - وكان في أولاده فمات أولاده أجمعون ؛





    >[ لو كان البلاء في المال فالمال ظل زائل ؛ وعارية مسترجعة !!! ]<





    رأيت الناس قد مالوا &&& الى من عنده مال .



    ومن لا عنده مال &&& فعنه الناس قد مالوا !!!



    رأيت الناس قد ذهبوا &&& الى من عنده ذهب .



    ومن لا عنده ذهب &&& فعنه الناس قد ذهبوا !!!



    رأيت الناس منفضة &&& الى من عنده فضة .



    ومن لا عنده فضة &&& فعنه الناس منفضة !!!




    لكن البلاء شمل عناصر ثلاثة : -




    >( شمل المال ؛ والأولاد ؛ وزاد البلاء شدة انه شمل الصحة ايضا !!! )<




    فالصحة تستطيع ان تعوض المال مع الصبر ؛ ولكن البلاء شمل الاولاد جميعا !!




    >>>[ وكل ذى غيبة يؤوب ***** وغائب الموت لا يؤوب !!! ]<<<




    أولاد أيوب ماتوا ؛ ومال أيوب ضاع ؛


    وصحة أيوب ذهبت فلزم الأرض ثمانية عشر عاما !!



    ومع ذلك كان يقول لرب العزة : -




    >[ اللهم ابتلنى بما شئت في جسمى ولا تجعل البلاء يتسرب إلى لسانى ]<




    >>>( حتى اظل أقول *** لا إله إلا الله )<<<





    *** يــــــــــا ر بــــــــ ***




    رب هب لى المتاب حتى أتوب &&& وأحيى فلبى في يوم تحيا القلوب .



    يارب انظر بعين الرضا بحالى &&& وكن أملى عند سوألى .



    فإنى عبد قلبى ضعيف &&& ولى ذنوب مثل الرمال !!!





    أيوب والبلاء يسرى في جسده يقول لرب العزة : -



    لا تجعل البلاء يصيب لسانى حتى أظل أقول ( لا إله إلا الله )




    >>>[ بالله عليك اخى / اختى قولوا ؛ لا إله إلا الله ]<<<




    ومع ذلك جاءت له زوجته ذات يوم بكسرة من الخبز ليأكلها ؛



    فسألها أيوب قبل أن يأكلها من أين أتيت بهذا الخبز ؟؟؟



    يسأل وهو الفقير الذى لا يملك من حطام الدنيا شيئا ؛



    بعد أن كان ذا مال وثراء ولكن فقره لم يمنعه أن يسأل ؛


    عن مصد رغيف من العيش ؛



    أمن الحلال هو أم من الحرام ؟؟؟؟



    ***( لا إله إلا الله ) يا أيوب يا نبى الله .




    فتقول له الصابرة زوجتة :-


    كنت عند الجيران وكان عندهم طفل طلب هذا الرغيف ؛



    ولكنه نام ونسى أن يأكله قبل أن ينام ؛


    فقال لى أهل الغلام خذى هذا ال رغيف لأيوب ؛



    فأن الغلام قد نام ؛ فقال لها أيوب :




    ارجعى الرغيف للطفل فربما قام من النوم فسأل فلم يجده فيحزن !!




    ***( الله *** الله *** الله ) ***





    فيحزن حتى رغيف العيش يسأل عنه أمن الحلال هو أم من الحرام ؟؟؟



    ويضيق صدرها بقول أيوب ؛ أأرجع برغيف عيش جاء من عند ناس برضاهم ؟؟



    أأرجع به وماذا أقول لهم ؟؟




    >>[ ولكنها لابد أن تلبى الأمر ؛ وتسمع الخطاب ]<<<




    وترجع بالرغيف إلى أصحابه فيسألونها لم رجعت به يا زوجة أيوب ؟؟



    فتقول لأن أيوب قال لى ربما استيقظ الغلام فلم يجده فيحزن ؛



    وبينما هى تتكلم مع اصحاب الرغيف إذا استيقظ الغلام وسأل عن الرغيف ؛



    وبكى فلما رآه كف عن البكاء ؛ قالوا ( يرحم الله أيوب )





    ***( الله *** الله *** الله )***




    رغيف عيش ؛ إن أحد الصالحين ( مــــا ت ) فرآه صاحبه في المنام بعد موته ؛



    فقال له ماذا فعل الله بك يا أخى ؟؟؟



    فقال له سألنى عن شئ لم يكن يخطر لى على بال ؛


    قال فعن أى شئ سألك ربك ؟؟؟



    قال بينما أنا في الدنيا أسير في طريق زراعى بين حقلين مزروعين بالقمح ؛



    إذا رأيت سنبلة من القمح فرميتها في الحقل الذى على يمينى ؛



    فسألنى عنها ربي لم رميتها في الحقل الذى على اليمين ؟؟



    وما أدراك أنها ملك الذى على اليمين ؟ وليست ملك الذى على الشمال ؟




    >>>>>( سنبلة قمح & ورغيف عيش )<<<<<




    كانت العارفة بالله ( رابعة ) وهى بنت ست سنوات جالسة مع اهلها ؛



    فجاء الطعام فلم تأكل فسألها أبوها ( يا رابعة )



    ما ضر لو شاركتينا طعامنا ؟؟



    فقالت : يا أبت لا آكل حتى اعلم أمن الحلال هو أم من الحرام ؟؟؟



    فقال لها ابوها أجبت لك ( يا رابعة )



    وإذا كان من الحرام فلم نجد سواه فماذا عساك أن تكونى فاعلة ؟؟



    إذا لم نجد غيره وهو من الحرام فماذا انت فاعلة ؟؟؟



    فقالت الطفلة العارفة بالله ( يا أبتاه )




    >[ أصبر على جوع الدنيا خير من أن أصبر على عذاب النار يوم القيامة !! ]<




    >>>( اصبر على جوع الدنيا )<<<




    ولقد كانت هذه وصية كل زوجة أيام رسول الله ؛



    أتدرون ماذا كانت الزوجة تقول لزوجها وهو خارج يستقبل يومه؛


    ويسعى على لقمة عيشه ؟



    >>>( أتدرون ماذا كانت تقول له ؟؟؟ )<<<




    هل كانت تقول له لا تنسى أن تحضر لنا كمبيوتر لكى اتحدث على الماسنجر ؛



    وأدخل الشات ولابد من الكاميرا والمايك ؟؟



    وهل كانت تقول له لا تنسى ان تحضر لنا أحدث انواع المحمول



    بالكاميرا حتى اتسلى مع اصدقائى ؟؟



    ولا تنسى ان تحضر لنا غسالة او ثلاجة او تليفزيونا او سخانا



    أو غير ذلك من متاع الدنيا ؟؟




    >>( ولو كان ذلك بسرقة الاموال العامة ؛ ولو كان ذلك بقبض الرشاوى )<<



    >>( ولو كان ذلك بالاختلاسات ؛ ولو كان ذلك باسم الحرية الملوثة !!! )<<




    ماذا كانت تقول لزوجها على عهد نبيها ؟؟



    كانت الزوجة تقول لزوجها : -




    >>>>>[ يا فلات اتق الله ولا تأكل حرما !!! ]<<<




    ***( الله *** الله *** الله )***




    إننا نستطيع أن نصبر على الجوع في الدنيا ؛


    ولكن لا نصبر على عذاب الله يوم القيامة !!!




    *****( اتــــق ا لـــلــــه )*****




    فتعالوا يا سادة الى نساء العصر الحديث ؛ كيف يرهقن الازواج من امرهم عسرا !!




    >>>[ وكيف تعير زوجها بالفقر إذا افتقر ؛ وبالمرض إذا مرض !!! ]<<<




    إذا شاب شعر المرء أو قل ماله && فليس له فى ودهن نصيب !!!




    يا فلان اتق الله ولا تأكل حراما إنما نستطيع أن نصبر على الجوع في الدنيا ؛



    ولكن لا نستطيع أن نصبر على عذاب الله يوم القيامة !!!



    فإذا عاد آخر يومه وفتحت له الباب سألته ىسؤالين ؛




    السؤال الاول :-


    كم نزل من القرآن الكريم ؟؟؟




    السؤال الثانى : -


    كم حديث حفظت من حديث رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ؟؟




    فإذا ما أخذ مضجعه لينام توضأت وهيأت له نفسها ؛


    وبرفق وأدب تقول له ألك حاجة إلى ؟؟




    إن كان له حاجة قضاها ؛ فإن لم تكن له حاجة قالت له :



    أتأذن لى أن أقوم الليلة فأصلى بين يدى الله رب العالمين ؟؟




    >>[ نساء مؤمنات ؛ قانتات ؛ تائبات ؛ عابدات ؛ سائحات ( أى صائمات )]<<



    ألك حاجة إلى ؟ إن كان له حاجة قضاها ؛



    إن لم تكن له حاجة استأذنته أن تقوم فتصلى بين يدى الله رب العالمين ؛



    أما نبى الله أيوب الذى ضرب لنا أروع الأمثلةفي الصبر على المرض ؛



    والصبر على فقد المال والولد؛ فإنه يسأل ذات يوم ؛



    يا أيوب أى شئ كنت تشكو وأنت مريض ؟؟؟



    فيقول أيوب : كنت اشكو شيئا واحدا هو :-



    >>> ( شماتة الاعداء )<<<





    *****( صبر على المرض )*****




    وعزتى وجلالى لا اخرج عبدا من الدنيا وأحب أن أرحمه ؛


    حتى أوفيه بكل سيئة كان عملها ؛



    سقما في جسده أو إقتارا في رزقه أو مصيبة في ماله أو ولده ؛


    حتى يبلغ منه مثاقيل الذر ؛



    فإذا بقيت له سيئة بعد ذلك شددت عليه سكرات الموت ؛


    حتى يلقانى كيوم ولدته أمه !!





    >>>>>( ا لـــــــــــــبـــــلا ء )<<<<<







    إذا ابتليت عبدا ببلاء في نفسه أو في ماله أو في ولده *



    واستقبل ذلك بصبر جميل ؛



    إستحيت منه يوم القيامة أن أنصب له ميزانا ؛ أو أنشر له ديوانا ؛



    وأدخله الجنة بغير حساب !!




    يقول الله تعالى لجبريل الأمين :



    يا جبريل ما جزاء عبدى إذا أخذت منه عينيه ؛ أى فقد البصر ؟؟؟



    قال جبريل ( الله اعلم ) ؛ قال الله تعالى : -



    >[ إذا فقد عبدى بصره لم أجد له جزاء إلا النظر إلى وجهى والجوار في دار رحمتى !]<




    يعيرنى الأعداء والعيب فيهم &&& وليس العيب أن يقال ضرير .



    إذا أفصح المرء المروءة والوفا &&& فإن عمى العينين ليس يضير ؛



    أرأيت العمى أجرا وذخرا وعصمة &&& وإنى إلى تلك الثلاثفقير !!!




    أخوانى الاعزاء : - وهنا ألج باب الجواب عن السؤال السابق ؛




    كيف مس الشيطان أيوب بنصب وعذاب ؟؟؟



    تعب نفسانى ؛ وعذاب جسمانى ؛ ترتب علي التعب النفسانى ؛





    كان إبليس يوسوس من بعيد لأيوب كما وسوس لأدم من بعيد ؛





    ويقول له : -



    يا أيوب لو كنت نبيا حقا أكان ربك يبتليك بهذد البلاء ؟؟؟



    إبليس ومداخل إبليس يرسل ذبذبات على موجات الأثير ؛



    وموجات إبليس عاملة طويلها وقصيرها ومتوسطها ؛




    >[ يا أيوب لو كنت نبيا حقا أكان يبتليك بهذه الأنواع كلها من البلاء ؟ ]<



    أتدرون ماذا كان أيوب يقول لأبليس :



    ( الشامت ؛ الحاقد ؛ العدو ؛ المضل ؛ المبين )




    أتدرون ماذا كان أيوب يقول ؟؟؟




    كان يقول لأبليس :



    والله يا إبليس لو علمت التعمة التى انعم الله بها على لحسدتنى عليها !!



    أتدرون ما هذه النعمة ؟



    ( إنها المملكة التى لخصها سيد الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد ؛



    إن هذه النعمة هى المملكة ذات القوائم الرفيعة ؛



    التى تكاد تناطح السحاب في الجلاء ؛



    إنها المملكة العالية الرفيعة التى قال فيها سيد الأنبياء والمرسلين ) :-




    >>[ وارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس !! ]<<




    مملكة الرضا ؛ وأمام الرضا تهون الدنيا ؛ وأمام الرضا يهون البلاء ؛



    وأمام الرضا تزول الجبال ؛ وأمام الرضا يطمئن القلب ؛



    وأمام الرضا تخشع النفس ؛




    وأمام الرضا ترتفع الرؤوس ؛ وأمام الرضا تعز النفوس ؛



    وأمام الرضا يمد الإنسان يده فيمسك بالسماء !!!




    لو يعلم إبليس ما أنا فيه من سعادة لحسدنى عليها !!




    إذن فمس الشيطان لأيوب لم يكن مسا بيد ولا برجل ؛



    انما كان مسا بالوساوس ؛




    >>>( وكفى بها مصيبة )<<<




    فإن الوساوس الإبليسية ؛ إن الوساوس الشيطانية ؛



    تمد موجاتها فتصطدم بساحات العقل فتحدث في العقل ذبذبة ؛




    >>> ( لو لم يكن هناك إيمان بالله !!! )<<<




    { إما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه سميع عليم }



    ( الاعراف / الأية 200 )



    فماذا قال أيوب وقتها حتى لا يشمت الشيطان فيه ؟؟



    نادى على الله تعالى وقال : --



    { مسنى الضر وأنت أرحم الراحمين } ( الإنبياء / الآية 83 )




    لم يقل له مسنى الضر ( فاشفينى ) استحى أن يسأل الله شفاء ؛




    لم يقل له :-



    ( طال بي الزمان ؛ وضاق الصدر ؛ وتحشرجت الأنفاس في الحلوق )




    >>>[ أهذه معاملة تعامل بها أحد أنبيائك ؟؟ ]<<<




    >>>( كـــــــــــــــــــــــلا )<<<



    إنما بكل أدب جم وبكل خلق رفيع ؛




    >>[ مسنى الضر وأنت أرحم الراحمين ]<< ( الأنبياء / الآية 83 )




    فماذا كان الجواب ؟



    انه طلب الشفاء من قيادة عليا أمرها بالكاف والنون ؛




    لم يقل مولانا يحول إلى ( كنصولتو )



    أو إلى مستشفى ( المعادى )




    لم يقل مولانا يستخرج له جواز سفر ليقضى مدة العلاج في انجلترا ؛




    إنما قال مولانا تبارك وتعالى :--



    >> { فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر }<< ( الإنبياء / الآية 84 )




    لا إله إلا الله ( وحد الله يا مسلم ) وحد من لا يغفل ولا ينام *




    فاستجبنا له فكشفنا ما به *



    ( من مرض ؛ من فقد مال ؛ من فقد أولاد )




    ***(( فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر ))***




    وضر هنا تفيد الشمول والاستغراق والشيوع ؛



    أى كشفنا ما به من ضر حتى المال والأولاد ؛




    { وإتيناه أهله ومثلهم معهم } ( الإنبياء / الآية 84 )




    الله سبحانه وتعالى وهبه أولاده ومثل عددهم ؛



    والله تعالى شفاه بطريقة تدعو إلى تنزيه الله وقدرته ؛



    اسمعوا وأنا في المستشفي الأيوبي الإسلامى الآن ؛



    اسمعوا كيف شفي الله أيوب ؟؟




    >>>[ وهو الذى ظل ملازما للفراش ثمانية عشر عاما ]<<<




    اســـــــــــــــــمــــعـــــــــــــــــــــــــ ـــوا














    اســــــــمـــــعـــــــــــــــــــــــــــوا






    >>>>>[ اركض برجلك]<<<<< ( ص / الآية 42 )



    لم يقل له اذهب إلى أحد المستشفيات ؛



    ولم يقل له اذهب إلى طبيب متخصص في روماتزم المفاصل ؛



    إن أيوب كان مصابا بآلام حادة في المفاصل ؛ ولم يقل له إذهب إلى كبير أطباء العظام ؛



    إنما قال له : إن الدواء تحت رجلك لا تكلف نفسك أن تمد يدك ؛



    >>>>> (( أركض برجلك ))<<<<<



    أو حرك رجلك فحركها ( فنبعت عين ماء تحت رجله ) فقال له الله : -



    >>>>>{ هذا مغتسل بارد وشراب }<<<<< ( ص / الآية 42 )



    اغتسل من هذا الماء حتى يزول الألم عن ظاهر جسمك ؛



    واشرب من الماء ليزول الألم من داخل جوفك ؛؛



    >>>(( مغتسل بارد وشراب ))<<<




    ما مسنى قدر بكرة أو رضى &&& إلا اهتديت به إليك طريقا .



    أمضى القضاء على الرضا منى به &&& إنى عرفتك في البلاء رفيقا .




    { اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب }( ص / الآية 42 )



    إن أيوب يا سادة حلف على زوجته ؛ وقد ارسلها في قضاء شئ فتأخرت فأقسم



    أيوب ( وهو مريض ) أن يضرب زوجته مائة عصا ؛ مريض والناس قد انفضوا من حوله ؛




    >>>[ لا صديق ؛ ولا رفيق ؛ ولا جليس ؛ ولا ونيس ؛ وهذا حال الدنيا ]<<<




    المرء في زمن الإقبال كالشجرة &&& والناس من حولها ما دامت الثمرة .



    حتى إذا راح عنها حملها انصرفوا &&& وخلفوها تقاسى الحر والغبرة .>>>




    >>>{ جزى الله الشدائد كل خير عرفت بها عدوى من صديقى }<<<



    ( لا إله إلا الله ) أيوب أقسم ليضرب زوجته مائة عصا ؛ وهى الصابرة ؛




    التى صبرت ثمانية عشرا عاما ؛ ما قالت له أوف ؛ وما إخرت له طلبا ؛



    ما أفشت له سرا ؛ ما أوغرت له صدرا ؛ وما خالفت له أمرا ؛



    فبما يدافع عنها جبار السماوات والارض؛ يقول لأيوب : -




    >>>{ وخذ بيدك ضغثا فاضرب به ولا تحنث }<<< ( ص / الآية 44 )




    هات مائة من سيقان القمح ( مائة عصا من سيقان القمح ) وإحزمها حزمة واحدة ؛



    وإضرب بهذه الحزمة زوجتك مرة واحدة فكأنك بررت باليمين ؛




    والذى يبيح لك هذا هو الذى حلفت به ( وهو الله رب العالمين )




    ***( الله *** الله *** الله )***




    >>>{ خذ بيدك ضغثا فاضرب به ولا تحنث }<<<




    لماذا كل هذا ؟؟ اسمع إلى تقرير علام الغيوب ؛



    وهو يستخرج صحيفة السوابق لأيوب من تحت العرش العظيم ؛ فيقول :-




    >>>[ إنا وجدناه صابرا نعم العبد ]<<< ( ص / 44 )




    وجدناه صابرا نعم العبد ؛ وجاءت زوجة أيوب وكانت في قضاء حوائجها ؛



    جاءت بعد ما شفى الله أيوب بهذا الماء الذى اعتسل منه وشرب ؛



    فرأت رجلا موفور الصحة تتألق علامات الرضا على وجهه ليس به مرض ؛



    وليس به كرب ؛ وكأنه لبس تاج الصحة وتاج المعرفة ؛


    وكأنه اعيد إلى زهرة الشباب ؛ وميعة الصبا ؛


    فقالت زوجته لهذا الرجل ( يا أخانا الا تعلم أين ذهب أيوب ؟؟ )




    الذى كان يجلس في هذا المكان ؟؟


    سبحان الله من يقول للشئ ( كن فيكون )




    فقال لها إذا نظرت إليه تعرفينه ؟؟


    قالت نعم ؛ قال لها فأنا أيوب قد شفانى الله !!!





    الله يا صاحب الهم ان الهم منفرج ** أبشر بخير فإن الفارج الله .



    اليأس يقطع أحيانا بصاحبه ** لا تيأسن فإن الكافي الله .



    إذا بليت فثق بالله وارض به ** إن الذى يكشف البلوى هو الله .



    الله يحدث بعد العسر ميسرة ** لا تفزعن فإن الصانع الله .



    والله مالك غير الله من أحد ** فحسبك الله في كل لك الله .




    سلام الله عليك يا أيوب & رضاء الله عليك يا زوجة أيوب





    ***** يــــــــا ر بـــــــ *****





    إغننا بالفقر اليك ؛ ولا تفقرنا بالاسغناء عنك .



    لا تدع لنا في هذا اليوم العظيم ذنبا إلا غفرته .



    ولا كربا إلا فرجته ؛ ولا عيبا إلا سترته .



    ولا دينا إلا أديته ؛ ولا مريضا إلا شفيته .



    ولا ميتا إلا رحمته ؛ ولا سائلا إلا أعطيته ؛



    ولا غائبا إلا رددته ؛ ولا مكسورا إلا جبرته ؛



    ولا مظلوما إلا نصرته ؛




    اللهم إرحمنا فإنك بنا راحم ؛



    اللهم لا تعذبنا فأنت علينا قادر ؛



    اللهم الطف بنا فيما جرت به المقادير ؛



    إنك يا مولانا على كل شئ قدير ؛



    يا نعم المولى ويا نعم النصير ؛



    غفرانك ربنا واليك المصير ؛



    وصل اللهم وسلم وبارك على البشير النذير ؛



    سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين ؛







    { ورحم الله امواتنا وأموات الموحدين أجمعين }




    >>>[ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ]<<<











    ~~~~~~~~~~~~


    م / ن
     
  2. ام روتا

    ام روتا عضو جديد

    التسجيل:
    ‏14 مايو 2009
    المشاركات:
    629
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    امين يارب العالمين
    يعطيك العافيه
    على هالموضوع الرائع والمميز
    وفقك الله وجمعك وإيانا
    بمحمد صلى الله عليه وسلم


    موضوع مميـز جدا
     
  3. أمة الرحمن

    أمة الرحمن عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 يناير 2009
    المشاركات:
    1,092
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    جدة
    الله يجزاكم خير نسال الله حسن الخاتمة ومردا في الاخرة غير مخز ولا فاضح
     
  4. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    جزاك الله خير
     
  5. متابع الســــوق

    متابع الســــوق عضو نشط

    التسجيل:
    ‏5 مايو 2009
    المشاركات:
    1,436
    عدد الإعجابات:
    927
    مكان الإقامة:
    الكويت للجميع
    جزاكم الله خير وتقبل الله طاعتكم
     
  6. شجرة العود

    شجرة العود عضو جديد

    التسجيل:
    ‏10 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    1,816
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    ديرتي
    بارك الله فيك
    وهنيئا ً لك بالأجر
     
  7. عبدالمذرى

    عبدالمذرى عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 يناير 2009
    المشاركات:
    320
    عدد الإعجابات:
    0
    والله العظيم انى مريض والحمد لله لما قريت الكلام استانست انى مريض والله بالينى عرفت انى ربى راحمنى ويبى يشوفنى وانا ماعليه ذنوب والله يجزاك خير ياكاتب هذا الكلام والله يوفقك لما يحب ويرضى
     
  8. متابع الســــوق

    متابع الســــوق عضو نشط

    التسجيل:
    ‏5 مايو 2009
    المشاركات:
    1,436
    عدد الإعجابات:
    927
    مكان الإقامة:
    الكويت للجميع
    وفيكم يبارك وجزاكم الله خير
    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك لاباس طهور ان شاء الله 0
     
  9. بدون مجامله

    بدون مجامله عضو نشط

    التسجيل:
    ‏21 مارس 2009
    المشاركات:
    2,562
    عدد الإعجابات:
    352
    مكان الإقامة:
    الكويت
  10. عبدالرزاق 7

    عبدالرزاق 7 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 يناير 2009
    المشاركات:
    537
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    مشكور يالحبيب على العبره والموعظه التي وضعتها لنا​
     
  11. متابع الســــوق

    متابع الســــوق عضو نشط

    التسجيل:
    ‏5 مايو 2009
    المشاركات:
    1,436
    عدد الإعجابات:
    927
    مكان الإقامة:
    الكويت للجميع
    بدون مجامله --- عبدالرزاق7 بارك الله فيكم
     
  12. Bo 7MaNi

    Bo 7MaNi عضو جديد

    التسجيل:
    ‏13 يناير 2008
    المشاركات:
    3,139
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكــــــويت
    الله يرحم والديك
    بارك الله فيك
    جزاك الله كل خيــــــــر
     
  13. متابع الســــوق

    متابع الســــوق عضو نشط

    التسجيل:
    ‏5 مايو 2009
    المشاركات:
    1,436
    عدد الإعجابات:
    927
    مكان الإقامة:
    الكويت للجميع
    ووالديك يالغالى وفيك يبارك مشكووور بو حمنى
     
  14. مصدر سهم

    مصدر سهم عضو جديد

    التسجيل:
    ‏24 ابريل 2009
    المشاركات:
    83
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    بلاد الله الواسعه
    جزاكم الله خيراً
     
  15. متابع الســــوق

    متابع الســــوق عضو نشط

    التسجيل:
    ‏5 مايو 2009
    المشاركات:
    1,436
    عدد الإعجابات:
    927
    مكان الإقامة:
    الكويت للجميع
    بارك الله فيك